أردوغان: اتخذنا قرارات هامة لإنعاش آمال الحل السياسي بسوريا

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي ثلاثي، عقده مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني؛ أن القمة الثلاثية اتخذت قرارات وخطوات هامة من شأنها إنعاش آمال الحل السياسي في سوريا، مؤكداً أن تركيا لن تسمح بتشكّل كيان إرهابي على طول حدودها مع سوريا، وتشديد القمة على عدم قبول دعم التنظيمات الإرهابية تحت غطاء مكافحة داعش. مضيفاً: أكدنا أننا مهتمون جميعًا بمسألة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية، والحاجة لاتخاذ تدابير ملموسة من أجل حماية المدنيين وأمن الطواقم العسكرية للدول الضامنة في الميدان. واستعرض أردوغان خلال القمة جهود بلاده لإحلال السلام ميدانيا في سوريا بهدف تهيئة الظروف لعودة اللاجئين وإيجاد حل سياسي للصراع. وأوضح أن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء مأساة جديدة قد تؤثر على 4 ملايين شخص موجودون على حدودها. مبينا أن أية موجة لجوء جديدة لن تؤثر على تركيا وحدها بل ستطال تأثيراتها القارة الاوروبية أيضاً، ووجوب التركيز في المرحلة الراهنة على العودة الآمنة والطوعية للسوريين إلى بلادهم بالتعاون مع المجتمع الدولي. مشيراً إلى أن ممر السلام في شرق الفرات سيكون ملاذا آمنا للاجئين، عبر توطين مليونين من السوريين اللاجئين. ولفت إلى أن التصعيد الحاصل في إدلب أوقع ما يقرب من 1000 قتيل. وصرح أردوغان بأن تركيا ستبدأ بتنفيذ خططها بتشكيل منطقة آمنة في شرق الفرات في حال لم تتوصل إلى نتيجة مع الولايات المتحدة حتى نهاية سبتمبر الجاري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.