أردوغان: سننفذ خطتنا إذا لم نسيطر على المنطقة الآمنة خلال أسابيع

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستنفذ خطة عملياتها الخاصة بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا إذا لم يسيطر الجيش التركي على المنطقة خلال بضعة أسابيع. وشدد الرئيس أردوغان على أنه “لم يعد لدينا صبر حيال تأسيس المنطقة شرق الفرات الممتدة على طول الحدود السورية التركية”. وأكد أنه “إذا لم نبدأ بإقامة المنطقة الآمنة شرق الفرات فعليا عبر جنودنا وبشروطنا في غضون أسبوعين أو ثلاثة، فليفكر الجانب الآخر في تبعات ذلك”. واعتبر أردوغان أن “مواصلة منظمة ي ب ك/بي كا كا الإرهابية الانفصالية، أنشطتها تحت عباءة دولة حليفة لنا، مشكلة أخرى ماثلة أمامنا اليوم”. وقال إن المشكلة في المنطقة ليست في تنظيم داعش بل حرب مصالح لعدة قوى، فلا يحاول أحد بالتذرع بهذا التنظيم لتمرير مشاريعه. وبخصوص التطورات في شمالي سوريا، شدد الرئيس أردوغان على أن تركيا تعمل بكامل طاقاتها من أجل منع وقوع مجازر جديدة وموجات هجرة عبر التعاون مع روسيا رغم استفزازات النظام السوري في إدلب. وأكد أن مخاوف تركيا في ازدياد حيال التغيير الديمغرافي وأمن تركيا القومي، جراء عدم الإيفاء بالوعود التي قطعت لأنقرة في منطقة منبج شمالي سوريا. وشدد أن تركيا لا يمكن أن تقبل إلا بسطيرة جنودها على المنطقة الآمنة شمالي سوريا. 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.