أقينجي: تلقينا رسالة لعقد لقاءات بين أطراف القضية القبرصية

أعلن رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، مصطفى أقينجي، تلقيه رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لعقد لقاءات ثلاثية أو خماسية بشأن القضية القبرصية خلال أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني المقبلين. وأشار إلى أن جمهورية شمال قبرص التركية حافظت على موقفها الثابت منذ مباحثات “كرانس مونتانا” السويسرية عام 2017. وأضاف أن الشعب التركي القبرصي، يواصل العيش في ظل حصار وعزلة ظالمة. وأكد أن الحل في جزيرة قبرص ينبغي أن يكون واضحاَ جداً، من خلال المساواة السياسية ويتمثل ذلك في تولي الرئاسة بشكل دوري، والمشاركة الفاعلة في اتخاذ القرارات. وحول التوترات في شرق المتوسط، أشار إلى أن تلك التوترات تقلق الجميع، مستذكرا بدعوته التي أطلقها في 13 تموز/ يوليو الماضي والتي أكد فيها أنه ينبغي أن تكون الثروات في شرق المتوسط عامل تعاون بدلاً من أن تكون سبباً للنزاع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.