إسرائيل ـ السكان والتركيبة العرقية

تشير احصائية نهاية العام 2018م، التي نشرها المكتب المركزي للإحصاء ان عدد سكان إسرائيل يقدر بـ 8972000 نسمة. لتزيد نسبة عدد سكان إسرائيل 2 ٪. وفقًا للمكتب المركزي للإحصاء. 81٪ من الزيادة يرجع إلى الزيادة الطبيعية و19٪ يرجع إلى رصيد الهجرة الدولية. قادمين من روسيا واوكرانيا وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية بالترتيب وفقًا للمكتب المركزي للإحصاء، هناك 6666000 يهودي يشكلون 74.3 ٪ من السكان، و18787000 عربي (20.9 ٪) و426000 إسرائيلي يعرفون بالآخرين، ويشكلون 4.8 ٪ من السكان. هؤلاء هم مسيحيون غير عرب وأشخاص غير مصنفين حسب الدين في سجل السكان[1]. وفي السنوات العشر بين عامي 2040-2050 يُتوقع أن يبلغ تعداد سكانها نحو 15 مليون نسمة. وأيضًا[2].

يهود عرب اخرون
74% 20.9% 4.8%

أما التوزيع السكاني، فقد صنف مكتب الاحصاء المركزي الإسرائيلي الكثافة لسكانية على النحو التالي: احتلت تل ابيب المرتبة الأولى في الازدحام بواقع 7841 شخص للكيلومتر المربع الواحد. وتأتي منطقة القدس في المرتبة الثانية بواقع 1584 شخصا لكل كلم مربع.  ثم مدينة حيفا.  أما المدن العربية فقد احتلت مدينة رهط البدوية المرتبة 25 ومدينة أم الفحم المرتبة الاخيرة30. وصنف مكتب الاحصاء أول عشرة مدن من حيث عدد السكان ونسبة الاكتظاظ السكاني وكانت مدينة ” بني براك ” جنوب تل ابيب الأولى واحتلت مدينة ” غفعاتيم” القائمة أيضا في منطقة تل ابيب المرتبة الثانية ومن ثم مدينة بات يام وهي ايضا في منطقة تل ابيب. وبعيدا عن تل تعتبر مدينة حولون (بالترتيب السابعة) ومدينة غفات شموئيل(العاشرة) من المدن العشر الأكثر ازدحاما في إسرائيل. وقد احتلت مستوطنة ” مودعين عليت” المقامة على أراضي بلدة نعلين الفلسطينية شمال رام الله المرتبة الخامسة ومستوطنة “بيتار عليت” غرب بيت لحم في المرتبة التاسع[3].


[1]  يارون دروكمان، ” قبل عام 2019: يعيش حوالي 9 ملايين مواطن في إسرائيل”، موقع يديعوت احرنوت ، تاريخ النشر ، 31-11-2018م،تاريخ الاطلاع 23-5-2019م، الرابط.

[2]موقع بلدتنا ، الكثافة السكانية في إسرائيل تُحطم أرقامًا قياسية، تاريخ النشر، 17-5-2016م، تاريخ الاطلاع ، 15-6-2019م، الرابط.

[3] وكالة معا الاخبارية ، أي المدن الاسرائيلية الاكثر ازدحاما وأين يتركز الاسرائيليون ؟، تاريخ النشر، 3-10-2015م، تاريخ الاطلاع 1-6-2019م، الرابط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.