الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط: هل تسود الحكمة الاقتصادية؟

كتب “أوديد إيران” دراسة لمركز الأمن القومي الإسرائيلي جاء فيها، أن دول شرق المتوسط تعتبر​​ منطقة لها تاريخ طويل من التنافسات والنزاعات، وأن المصالح الاقتصادية لم تنجح في السابق من حل النزاعات المختلفة بين بلدان المنطقة. وتساءلت الدراسة هل تنجح الحكمة الاقتصادية من حل نزاعات الغاز في شرق البحر المتوسط.

وقد استشهدت الدراسة بالعديد من المحاولات التي كانت تنادي بتغليب المصلحة العامة للدول، وذلك من خلال ما أسمته التعاون الاقتصادي الإقليمي بعد أن اجتمع وزراء الطاقة المصري واليوناني والإيطالي والقبرصي والإسرائيلي والأردني والفلسطيني في القاهرة وذلك في يناير 2019م. ونجاحهم في تشكيل منتدى شرق البحر المتوسط للغاز الطبيعي.

كما تطرقت الدراسة إلى الاهتمام الأمريكي في الآونة الأخيرة، بملف غاز شرق المتوسط. بعد أن شهدت المنطقة زيارات متعددة من قبل وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري ومساعد وزير الخارجية لموارد الطاقة فرانسيس فانون. وحضورهم الاجتماع الثاني لمنتدى الغاز الطبيعي في 24 يوليو 2019 في القاهرة. واعتبرت الدراسة أن المشاركة الأوروبية والأمريكية في النشاط الإقليمي للغاز الطبيعي مهمة من الناحية الاقتصادية والسياسية، لأنها توفر رعاية دولية وتسهل على حكومات المنطقة التي تسعى جاهدة من أجل التعاون الإقليمي للنهوض بتنمية الموارد. ومع ذلك، فإنه يجعل الأمر أكثر صعوبة في مواجهة الجهات الفاعلة السياسية المحلية التي تعارض التعاون مع إسرائيل أو مع الولايات المتحدة وأوروبا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.