المرصد التركي – 15 فبراير 2021

يتناول المرصد التركي متابعة التطورات تركيا الداخلية والخارجية في النصف الأول من شهر فبراير على عدة محاور؛ سياسياً؛ يتناول المرصد تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان بعزم بلاده تحقيق هبوط تركي على سطح القمر في الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية، بينما كان يستعرض برنامج تركيا في سباق الفضاء، مع إشادته بجهود تركيا في تحقيقها المرتبة الأولى في عدد الطلاب الجامعيين. أما في الشأن الخارجي؛ يستعرض المرصد تصريحات الرئاسة التركية بتأييد أنقرة للحكومة الليبية الجديدة ودعمها، مع ترحيب السفير الأمريكي في تركيا بالمناورات المشتركة بالبحر الأسود، رغم انتقاد برلمانيين أتراك لمزاعم نواب في مجلس الشيوخ الأمريكي لتركيا في مجال الحريات وحقوق الإنسان، وقرار قضائي تركي بحبس موظف لدى القنصلية الإيرانية في إسطنبول على ذمة اتهامات بتورطه في مقتل معارض إيراني في إسطنبول.

وفي قضية الأسبوع؛ يستعرض المرصد انتقاداً من برلمانيين أتراك لمزاعم أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي ضد أنقرة. أما في حدث الأسبوع، يتناول المرصد إعدام منظمة “بي كا كا” الإرهابية 13 مدني تركي.

اقتصاديا؛ يستعرض المرصد؛ عدداً من الأخبار منها؛ تقرير لتوفير تركيا للمستثمرين الأجانب بيئة منافسة ومتطورة، وحصول تركيا على 9.4 مليارات متر مكعب من الغاز عبر خط “تاناب”، في الوقت الذي تحقق فيه تركيا أعلى زيادة إنتاج صناعي في مجموعة العشرين بـ 9٪، وعناوين أخرى.

وفي محور إعرف تركيا: يقدم المرصد نبذة عن    التاريخ العثماني بخمس مسلسلات تركية شهيرة. أما شخصية المرصد لهذا الأسبوع فهي قدير طوبّاش. وختاماً؛ يتناول المرصد مقالاً بعنوان: ما هو حجم الاستِثمارات الأَجنَبيّة في تُركيا؟ للكاتب: يحيى السيد عمر.


أولاً: المشهد السياسي

أردوغان: تركيا الأولى أوروبيا في عدد الطلاب الجامعيين

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن تركيا تحتل المرتبة الأولى أوروبيا من حيث عدد الطلاب الجامعيين في تركيا يبلغ نحو 8 ملايين و400 ألف طالب. جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته في مراسم افتتاح مبنيين ملحقين بكليتي الهندسة والتربية في جامعة “رجب طيب أردوغان”، بولاية ريزة، شمالي البلاد. وأوضح أردوغان أن الحكومات المتتالية لحزب العدالة والتنمية رفعت الميزانية السنوية المخصصة للجامعات في الأعوام الـ18 الأخيرة، لترتفع من 2.5 مليار ليرة عام 2002 إلى 36 مليار ليرة عام 2021، وارتفاع أعداد الجامعات من 76 إلى 207. ونوه أردوغان بأن تركيا باتت تحتل المرتبة الأولى على صعيد أوروبا، من حيث عدد الطلاب الجامعيين، مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة الارتقاء بجودة التعليم وعدم الاكتفاء بالكم فقط. وأشار إلى أن وجود أكثر من 200 ألف طالب أجنبي يدرسون في جامعات تركيا يعد أكبر نجاح للبلاد في العالم.

أردوغان: سنهبط على سطح القمر في الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية

قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن تركيا تهدف إلى تحقيق أول هبوط لها على سطح القمر عام 2023 بالتزامن مع تأسيس الجمهورية التركية. جاء ذلك خلال كلمة أردوغان بشأن برنامج الفضاء الوطني لتركيا. وأشار أردوغان إلى استمرار أعمال التخطيط بشأن “قمر غوكتورك-3” الذي سيوفر مشاهد عالية الدقة في مختلف ظروف الطقس ليلا أو نهارا.

واستعرض الرئيس أردوغان 10 أهداف ضمن البرنامج الوطني للفضاء، وأولها الوصول إلى القمر. وأوضح قائلا: هدفنا الأول والأهم في برنامج الفضاء الوطني تحقيق أول تماس مع القمر في مئوية جمهوريتنا. ولفت إلى أن الهدف الثاني لبرنامج الفضاء الوطني؛ يتمثل في إنشاء ماركة تجارية محلية تنافس الشركات العالمية في مجال تطوير الأقمار من الجيل الحديث،بينما الهدف الثالث: تطوير نظام تحديد الموقع والتوقيت الإقليمي الخاص بتركيا. والهدف الرابع: ضمان الوصول إلى الفضاء وتأسيس ميناء فضائي، أما الخامس: زيادة كفاءتنا من خلال الاستثمار في مجال الأرصاد الجوية للفضاء، والهدف السادس: الارتقاء بتركيا إلى مستوى متقدم في الرصد الفلكي ومراقبة الأجرام السماوية من الأرض، بينما الهدف السابع؛ تطوير النظام الاقتصادي للصناعات الفضائية في تركيا بشكل أكبر. والهدف الثامن هو تأسيس منطقة لتطوير تقنيات الفضاء، وتاسعاً؛ تطوير مواردنا البشرية الفعالة وذات الكفاءة في مجال الفضاء، وعاشراً: إرسال مواطن تركي إلى الفضاء.

أنقرة: ندعم الحكومة الليبية الجديدة

أعرب المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عن امتنانه إزاء تشكيل الحكومة الليبية المؤقتة، مشيراً إلى أنّ بلاده ستدعم أعمال هذه الحكومة. وأوضح أنّ ليبيا بلد غني بثرواته الباطنية وسواحله الشاسعة إلا أن الشعب لا يستفيد من هذه الثروات، وفي حال إدارة هذه المصادر بشكل جيد، سيتكمن الشعب الليبي من تحقيق الرفاه خلال فترة قصيرة. ولفت قالن إلى أنّ لشركات بلاده تاريخ عريق من الاستثمارات في ليبيا، وستلعب دورا مهما في المرحلة القادمة في إعادة إعمار ليبيا. وأكد أنّ الجميع بات يعلم أنه بإقصاء تركيا لا يوجد حديث عن المسألة الليبية، ولا يمكن عقد أي مؤتمر أو إيجاد حل دون وجود أنقرة.

السفير الأمريكي في تركيا يرحب بالمناورات المشتركة بالبحر الأسود

رحب سفير واشنطن لدى أنقرة ديفيد ساترفيلد، بالمناورات التي أجرتها المدمرتين يو.إس.إس. بورتر، يو.إس.إس. دونالد كوك التابعتين للبحرية الأمريكية بمناورات في البحر الأسود مع القوات المسلحة التركية. وأضاف: بصفتنا حلفاء في حلف شمال الأطلسي، فإن تحقيق السلام والاستقرار في أوروبا والشرق الأوسط التزامنا المشترك، والمناورات المشتركة تعمل على بناء الثقة وتحسين إمكانات الاتصال وتعزيز شراكتنا الأمنية القوية في البحر الأسود ومنطقة أوسع.

الخارجية التركية: لا يمكن لأي دولة توجيه أوامر لمحاكمنا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، إنه لا يمكن لأي دولة أو شخص توجيه أوامر للمحاكم التركية. جاء ذلك في معرض رده خطيا على سؤال بخصوص تصريحات نظيره الأمريكي نيد برايس، حول ضرورة إطلاق سراح رجل الأعمال التركي عثمان كافالا، المحبوس على خلفية اتهامه بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016. وأشار إلى أن الولايات المتحدة طالبت في وقت سابق أيضا بإطلاق سراح كافالا، بالشكل ذاته، وأن تركيا ردت عليها بتاريخ 28 يوليو/ تموز 2020، لافتا إلى عدم توافق هذا الطلب مع مبادئ دولة القانون.

ولفت إلى أن هيئة مجلس أوروبا تواصل متابعة تنفيذ قرار المحكمة الأوروبي لحقوق الإنسان بشأن كافالا، وأن الحكومة التركية تقدم لها كافة المعلومات اللازمة في هذا الإطار. وأضاف أن الولايات المتحدة تقوم بذلك، لتجد تبريرا لعدم إعادة زعيم تنظيم غولن الإرهابي، المطلوب والضالع في محاولة الانقلاب الفاشلة ليلة 15 تموز/ يوليو 2016، ومن ثم محاولتها التدخل في عملية محاكمة مستمرة بتركيا.

محكمة تركية تقضي بحبس موظف لدى القنصلية الإيرانية في إسطنبول

قضت محكمة تركية، بحبس موظف يعمل في القنصلية الإيرانية بإسطنبول، للاشتباه بتورطه في عملية اغتيال المعارض الإيراني “مسعود مولوي” بمنطقة شيشلي 2019، المتخصص في المجال التكنولوجي، عبر إطلاق النار عليه من داخل سيارة في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019. وبعد إدلاء المشتبه به بإفادته لدى النيابة العامة، تمت إحالته إلى محكمة الصلح والجزاء في إسطنبول والتي قضت بحبسه. ورفض المشتبه به لاتهامات الموجهة له، بمساعدة أحد الأشخاص المتورطين في جريمة الاغتيال بالهروب إلى إيران عبر تنظيم وثائق مزورة له، مبيناً أنه لم يكن في تركيا في تاريخ وقوع الجريمة.


ثانياً: قضية الأسبوع

برلمانيون أتراك ينتقدون مزاعم أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي ضد أنقرة

لاتزال العلاقات التركية الأمريكية؛ تتعرض من وقت إلى آخر؛ لبعض التوتر بسبب الاختلاف في وحهات النظر في بعض القضايا الحقوقية والسياسية؛ فقد وجهت مجموعة الصداقة البرلمانية التركية الأمريكية في البرلمان التركي، رسالة استنكار إلى أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي أرسلوا رسالة الرئيس جو بايدن، فندت فيها الانتقادات وصفتها بغير الصحيحة.

وشدد البيان الذي حمل توقيع 87 نائبا، من أحزاب العدالة والتنمية والشعب الجمهوري والحركة القومية وإيي؛ على أن مزاعم أعضاء مجلس الشيوخ الموقعين على الرسالة بشأن السياسة الداخلية والخارجية لتركيا، لا أساس لها وغير مسؤولة. وأكدوا أن تلك الاتهامات لا تتماشى إطلاقا مع روح الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وعلاقة التحالف في إطار حلف شمال الأطلسي التي دائماً ما تتعرض للاهتزازات.

ولفت البيان إلى أن الرسالة التي بعثها بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي إلى بايدن في 9 فبراير/شباط؛ تعتبر آخر مثال للتصرفات العدائية ضد تركيا والتي تتعارض مع مفهوم التحالف بين البلدين، وأضافت الرسالة التركية: أولئك الذين وصفوا المتظاهرين الذين اقتحموا الكونغرس الأمريكي بالإرهابيين، يحاولون تبرئة الانقلابيين من أعضاء منظمة غولن الإرهابية الذين قصفوا في 15 يوليو/تموز 2016 مبنى البرلمان التركي بالطائرات الحربية، وقتلوا مواطنينا بالدبابات. وأضاف: رغم صدور العديد من القرارات القضائية القطعية ضد أعضاء منظمة غولن إلا أنه يتم محاولة تبرئتهم تحت ستار المدافعون عن حقوق الإنسان، وهذا مؤشر على التناقض العميق الذي وقع فيه الموقعون على الرسالة من أعضاء الكونغرس. وأشار البيان إلى أن شخصا قياديا بمنظمة غولن مذكور اسمه في الرسالة، يعتبر زعيم المنظمة فتح الله غولن أباً له، وأكد انتماءه للمنظمة مرات عدة، هو شخص إرهابي أعلن هو وأفراد أسرته تأييدهم لمحاولة الانقلاب العسكرية الدموية التي وقعت في تركيا.

وشدد البرلمانيون؛ على أن صدور مثل هذا الدعم من أعضاء في الكونغرس لافتراءات منظمة غولن ضد تركيا، في الوقت الذي تنتشر قناعة واسعة لدى الشعب التركي بأن واشنطن تقف وراء المحاولة الانقلابية، يعتبر موقفا مزدوجا يلقي بظلاله على مصداقية البيانات التي أصدرتها السلطات الأمريكية بعدم وجود أي علاقة لواشنطن مع المحاولة الانقلابية.

ودعا البرلمانيون الأتراك في البيان أعضاء الكونغرس الموقعين على الرسالة إلى التحلي بالحكمة وبالمسؤولية لدعم حليفتهم تركيا في مكافحتها ضد منظمة غولن والتنظيمات الإرهابية الأخرى التي تحاول إلحاق الضرر بتركيا بدلاً من توجيه الانتقاد لحربها ضد الإرهاب، بجانب أن يروا أحقية وشرعية نضال تركيا ضد تنظيم “ب ي د/ي ب ك” الذراع السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية الدموية، التي قتلت 40 ألف مواطن في تركيا ، وأن المجموعة التي تقود التنظيمين واحدة.

واعتبر البرلمانيون الأتراك توقيع أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي على رسالة تتضمن انتقادات لأذربيجان، وتركيا التي وقفت إلى جانب باكو في معركتها لحماية وحدة أراضيها، أمر غريب، بدلاً من استنكار ممارسات أرمينيا التي احتلت خمس أراضي أذربيجان لأكثر من 30 عاماً باعتراف 4 قرارات لمجلس الأمن الدولي، وارتكبت مجازر في العديد من المدن الأذربيجانية وفي مقدمتها خوجالي، راح ضحيتها أطفال ونساء أبرياء. كما رأى البرلمانيون أن سياسة الإدارة الأمريكية، وهي أحد الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لإيجاد حل لمشكلة قره باغ في إطار وحدة أراضي أذربيجان، أن صدور موقف معاكس تماماً من أعضاء مجلس الشيوخ يثير الحيرة والدهشة.

وفيما يتعلق بحقوق الإنسان والحريات؛ رأس البرلمانيون أن تركيا التي تتحرك بحساسية دائماً في مسألة احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون، تؤمن بأن محاسبة الانقلابيين والإرهابيين القتلة من دواعي دولة القانون والحقوق، وأن الذين يحاولون إعطاء الدروس لتركيا في هذه المسائل، عليهم أن يخصصوا وقتهم لمعالجة انتهاكات حقوق الإنسان في بلدانهم.

ولا تزال تركيا في حالة ترقب لما ستؤول إليه العلاقات التركية الأمريكية في ظل إدارة الرئيس الديمقراطي جو بايدن.


ثالثاً: حدث الأسبوع

“بي كا كا” الإرهابية تعدم 13 مدني تركي

لاقت العملية الإرهابية التي قامت بها منظمة بي كا كا الإرهابية؛ مقتل ١٣ مواطناً تركياً كانت اختطفتهم المنظمة في السنوات السابقة؛ استنكاراً وتمديداً واسعاً داخل وخارج تركيا. وأعرب مسؤولون وسياسيون أتراك عن إدانتهم واستنكارهم لقيام المنظمة الإرهابية بقتل 13 مدنيا تركيا في إحدى المغارات بمنطقة غارا شمالي العراق. وقال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو: أترحم على أرواح مواطنينا المدنيين الـ13 الذين استشهدوا على يد عناصر “بي كا كا” الإرهابية. وأضاف: المنظمة الإرهابية الجبانة لا تتجرأ على مواجهة جيشنا الباسل.

وانتقد متحدث الرئاسة إبراهيم كالن: صمت العالم على اعتداءات “بي كا كا” الإرهابية ضد المدنيين. وقال: هذا الصمت المخجل يعد شراكة في الجريمة، وأشار كالن إلى أن “بي كا كا” الإرهابية تستهدف المدنيين وقوات الأمن التركية والعراقية، وتواصل فعالياتها الإرهابية في شمال سوريا.

كما ترحم رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب على أرواح الشهداء المدنيين، وتمنى الصبر لذويهم ولعامة الشعب التركي. ودعا زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهتشلي، لمحاسبة منظمة “بي كا كا” الإرهابية وداعميها على قتل 13 مدنيا تركيّا في مغارة شمالي العراق. وقال بهتشلي: من يحاول حماية وتبرئة الخونة الذين أطلقوا النار على الأبرياء هو إرهابي شريك في الجريمة. كما ترحم زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو؛ على أرواح الشهداء المدنيين الذين قتلتهم “بي كا كا”. وأعرب قليجدار أوغلو عن تعازيه وتمنيه الصبر لذوي الشهداء ولعامة الشعب التركي.

وكانت القوات التركية عثرت في وقت سابق من يوم الأحد، على جثث 13 مدنيا لدى مداهمة إحدى مغارات منظمة “بي كا كا” الإرهابية في منطقة غارا شمال العراق في إطار عملية “مخلب النسر-2” التي أعلن وزير الدفاع التركي انتهائها بتحييد 50 إرهابيا بينهم إثنين تم إلقاء القبض عليهما أحياء، وبدأت القوات التركية عملية “مخلب النسر-2” في منطقة غارا شمال العراق، يوم 10 فبراير/شباط الجاري. ومنظمة “بي كا كا” المدرجة في لوائح التنظيمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مسؤولة عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص، بينهم أطفال ونساء ورضّع، خلال عملياتها الإرهابية المستمرة منذ أكثر من 30 عاما.


رابعاً: المشهد الاقتصادي

تركيا توفر للمستثمرين الأجانب بيئة منافسة ومتطورة

قال رئيس مجلس المنافسة التركي، بيرول كوله، إن بلاده توفر للمستثمرين الأجانب أجواء عمل بمستوى البلدان المتقدمة من حيث تطبيق قوانين المنافسة الدولية. وأضاف: تركيا تتميز بكونها بلد فتي ديمغرافياً في الموارد الطبيعية، وتوفر مناخًا مميزًا للاستثمار من خلال البنية التحتية المؤسسية والقانونية. كما أن الاستقرار السياسي والشفافية؛ عاملان رئيسيان عند اتخاذ أي قرار استثماري.

وأكد كوله على أن تطبق قوانين المنافسة التي تتوافق مع تشريعات الاتحاد الأوروبي، مع تحديد قرارات الاستثمار للمستثمرين يمنح المستثمر الثقة في أن جميع المشاريع العاملة في الأسواق ستجري وفق شروط عادلة وخاضعة للرقابة، دون منح الشركات المحلية أي امتيازات عن الشركات الأجنبية.

وأشار كوله إلى التقرير السنوي للاتحاد الأوروبي والذي يجري تقييمًا مكونا من 33 فصلا حول تركيا، ولفت أن تقرير الاتحاد حول تركيا للعام 2020، أشار إلى أن عمل مجلس المنافسة التركي كان متوافقا بشكل تام مع معايير الاتحاد الأوروبي. وأضاف كوله أن جامعة كورنيل الأمريكية بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية، صنفت تركيا عام 2019 في المرتبة السادسة عالميا في كثافة المنافسة المحلية.

تركيا تحصل على 9.4 مليارات متر مكعب من الغاز عبر “تاناب”

المزيد من المشاركات

قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، إن تركيا حصلت على 9.4 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب “تاناب” العابر للأناضول منذ تشغيله في يونيو/ حزيران 2018. كما قامت تركيا بتشغيل وحدتي FSRU عائمتين لتخزين الغاز الطبيعي المسال وإعادة تحويله إلى الحالة الغازية، مع مضاعفة سعة محطات الغاز الطبيعي المسال الموجودة، بجانب العزم على تشغيل الوحدة الثالثة خلال العام الحالي، مما يوفر المزيد من المرونة للبنية التحتية للغاز الطبيعي. وأن سوق العقود الآجلة للغاز الطبيعي، الذي سيساهم بشكل كبير في الأنشطة التجارية، سيُفتتح هذا العام ضمن بورصة إسطنبول للطاقة.

جورجيا: المواد الخام المستوردة من تركيا تزيد إمكانات صادراتنا

قالت وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا ناتيلا تورناف، إن المواد الخام التي تستوردها من تركيا، ستلعب دورا في تحسين وزيادة صادرات بلادها إلى أوروبا مستقبلا. وتحدثت الوزيرة عن اتفاقية التجارة الحرة المتعلقة بتصدير المواد الخام بين أنقرة إلى تبليسي، والتي ستلعب دور مهم في تطوير العلاقات بين البلدين ودفع القطاع الصناعي في جورجيا، وأن البرلمان التركي اتخذ قرارا مهما للغاية كنا ننتظره منذ 4 سنوات. وسيكون بالإمكان تسليم المنتجات المنتجة في جورجيا بمواد خام صناعية من أصل تركي مباشرة إلى سوق الاتحاد الأوروبي بقيمة 80 مليون دولار سنويا.

تركيا تحقق أعلى زيادة إنتاج صناعي في مجموعة العشرين بـ 9٪

قال وزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى ورانك، إن بلاده حققت أعلى زيادة في الإنتاج الصناعي بين دول مجموعة العشرين في كانون الأول/ ديسمبر 2020. مضيفاً: زيادة الإنتاج الصناعي القوية في الربع الأخير، أكدت أن تركيا ستكون واحدة من دول قليلة تختتم 2020 بنمو إيجابي. وسجل مؤشر الانتاج الصناعي التركي، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ارتفاعا بنسبة 1.3٪ على أساس شهري و9٪ على أساس سنوي.

تركيا تبدأ تسليم العراق صهاريج لنقل النفط على القطارات

بدأت تركيا، تسليم أول شحنة من صهاريج لنقل الوقود على متن القطارات، تمت صناعتها لصالح شركة خطوط سكك الحديد العراقية. وتضمنت الشحنة الأولى 50 صهريجاً من بين 400 تصنعها شركة “كريوكان” التركية.

تأسست شركة كريوكان عام 2009 وتعد واحدة من أكثر الشركات تحقيقاً للنمو في تركيا، حيث تقوم بتصدير 80٪ من إنتاجها إلى 66 دولة حول العالم. وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، تكين أورهان، إن شركة السكك الحديدية العراقية تقوم حاليا بتنفيذ مشروع لتحويل نقل النفط من الطرق البرية إلى السكك الحديدية. وتعمل الشركة على تسليم 100 صهريج إلى العراق حتى نهاية العام الجاري، وسيستمر إنتاج 400 صهريج حتى نهاية عام 2022.

تركيا تحقق 700 مليون دولار صادرات الأحذية في 2020

قال رئيس اتحاد منتجي الأحذية في تركيا، أحمد أيدن، حققت صادرات قطاع تصنيع الأحذية بتركيا، عائدات بقيمة تقارب 700 مليون دولار، عام 2020، رغم تأثر قطاع الأحذية عالميا بسبب جائحة كورونا التي تسببت في تعطيل حركة التجارة العالمية. وأضاف: كنا نسعى للوصول بصادراتنا إلى 1.5 مليار دولار بنهاية 2020، وجاءت روسيا والعراق وألمانيا، على رأس الدول المستوردة. وبلغت صادرات القطاع عام 2019، مقداره 931 مليون دولار.


خامساً: اعرف تركيا

التاريخ العثماني بخمس مسلسلات تركية

أعادت الدراما التركية عبر المسلسلات التاريخية إحياء عديد من الشخصيات التاريخية الهامة والبارزة، خاصة تلك التي ساهمت في تأسيس الدولة العثمانية، حيث استطاعت الدراما التركية التاريخية أن تكسر الحواجز وتصل إلى بلدانٍ عديدة ومختلفة من العالم العربي والإسلامي، مركزةً على التاريخ العثماني بغناه الثقافي وبطولاته وحروبه. وهذه قائمة بأفضل المسلسلات التاريخية التركية:

قيامة أرطغرل

هو واحد من أشهر المسلسلات التاريخية التركية. عُرض في خمسة مواسم محققاً مليارات المشاهدات عبر العالم، بفضل أحداثه المشوّقة وقصته المليئة بالرسائل عن المسلمين وقيمهم ومبادئهم، وأيضاً بفضل موسيقاه التصويرية التي ألهمت العديد من الأعمال الإبداعية. تدور قصة “قيامة أرطغرل” في ولايتَي حلب وأنطاكيا خلال القرن الثالث عشر الميلادي، وتروي قصة ظهور أرطغرل، والد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية، في وقتٍ كان يعاني فيه المسلمون أخطاراً كبيرة وانعداماً للاستقرار والأمان، ليتمكّن من حمايتهم متحدّياً كلّ هذه الظروف المحيطة بهم.

يقول إسكندر شاه، وهو أكاديمي ماليزي، إن مسلسل “قيامة أرطغرل” يتناول بشكل أكبر التاريخ التركي، “لكنه في الوقت ذاته يتحدث عني كمسلم”، مضيفاً: “قصة المسلسل تعكس وضع المسلمين في وقتنا الحالي، وتعطينا الأمل، وتعلّمنا أن الإنسان إذا نشد الصحيح والصائب فسيحصل على أشياء جميلة حتماً”.

عاصمة عبد الحميد

يحكي هذا المسلسل التركي قصة الأعوام الثلاثة عشر الأخيرة (1896ـ1909) في حياة السلطان العثماني عبد الحميد الثاني آخر السلاطين والخلفاء في الدولة العثمانية، بالإضافة إلى أبرز الأحداث التي عاشتها الدولة العثمانية خلال عهده. وحقق مسلسل “عاصمة عبد الحميد” مثل كثيرٍ من المسلسلات التاريخية التركية نسب مشاهدة عالية ونجاحاً كبيراً، إذ شاهده الناس على شاشات 156 دولة. في حوارٍ له مع وكالة الأناضول قال الممثل التركي بولنت إينال الذي أدى دور السلطان عبد الحميد الثاني إن مسلسل “عاصمة عبد الحميد” “يجسّد قامةً عظيمة من قامات التاريخ، وتمكّن من جذب اهتمامٍ كبير عبر العالم بخاصّة بمناطق الشرق الأوسط والبلقان والجمهوريات التركية وأمريكا الجنوبية وبعض الدول الغربية”. وأضاف إينال أنّ مسلسلات مثل “عاصمة عبد الحميد” “تحفز الناس على البحث في التاريخ والاطلاع على معلومات متنوعة حول الشخصيات التي وردت فيها، وهو أمرٌ إيجابي جداً”.

المؤسس عثمان

بدأ عرض المسلسل التاريخي التركي “المؤسس عثمان” عام 2019. واعتُبر تتمة للمسلسل التاريخي “قيامة أرطغرل”، لأنه يتحدث عن عثمان بن أرطغرل، مؤسس الدولة العثمانية. يبيّن المسلسل كيف تخلّصت الدولة العثمانية من الفقر والضياع، لتصبح قوية وصلبة على يد عثمان، كما يحاكي فترة تأسيس الدولة العثمانية، بطبيعة حياتها وقبائلها وثقافتها وأبطالها. واعتبر “المؤسس عثمان” العمل الأضخم من نوعه بعد “قيامة أرطغرل”، بحيث استمرت التحضيرات له لأكثر من سنة كاملة، واستفاد فريق العمل من تدريبات مهمّة في الجبال والغابات.

السلطان محمد الفاتح.. الصعود العثماني

يمتد مسلسل “الصعود العثماني” الذي أنتجته شركة نتفليكس على ستّ حلقات، وهو في حقيقة الأمر ليس دراما وإنما عبارة عن مسلسل وثائقي يتحدث عن فتح القسطنطينية في عهد السلطان العثماني السابع محمد الفاتح. يؤرخ المسلسل الوثائقي أيضاً لانتصارات الدولة العثمانية على يد سلطانها في ذلك الوقت محمد الفاتح الذي استلم العرش في عمر الثالثة عشرة إلى أن أصبح واحداً من أعظم حكام الإمبراطورية في القرن الخامس عشر.

مسلسل بربروس

في نفس إطار أمجاد الدولة العثمانية وانتصاراتها، سيجري تصوير مسلسل تركي تاريخي جديد عن القائد البحري العثماني خير الدين بربروس. وكشفت ماهينوز كوكتاش السفيرة في الجزائر وجود مباحثات مع الجزائر لتصوير أجزاء من هذا المسلسل بهذا البلد المغاربي الذي كان محطة مهمة من حياة القائد العثماني.

يحكي المسلسل قصة حياة خير الدين بربروس الذي ولد عام 1478 بجزيرة ميديللي، وأنقذ حياة آلاف من المسلمين في الحروب التي خاضها ضد الصليبيين على مستوى البحر. وسيتطرق أيضاً إلى مواجهة القائد العثماني للغزو الإسباني للجزائر بين عامَي 1516 و1517. والاسم الحقيقي لبربروس هو خضر بن يعقوب، ومنحه السلطان سليم الأول لاحقاً اسم خير الدين، ثم لقَّبه الأوروبيون ببارباروسا مثل شقيقه الأكبر عروج، لميل لحيته إلى اللون البرتقالي.


سادساً: شخصية المشهد

قدير طوباش

قدير طوباش، مهندس معماري، شغل سابقًا رئيس بلدية منطقة بي أوغلو في إسطنبول في عام 1999. وبعد الانتخابات المحلية لعام 2004، تولى طوباش منصب رئيس بلدية إسطنبول، حيث أصبح أول رئيس بلدية لإسطنبول يُعاد انتخابه مرتين في عامي 2009 – 2013. وأعلن طوباش استقالته بعد 13 عامًا من الخدمة في سبتمبر 2017.

وشارك الرئيس رجب طيب أردوغان، في تشييع جنازة رئيس بلدية إسطنبول الأسبق، طوبّاش الذي وافته المنية السبت، عن عمر ناهز 76 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض. وأقيمت مراسم تشييع طوبّاش، في مقر بلدية إسطنبول، قبل أن يُصّلى على جثمانه في جامع الفاتح، بمشاركة كبار مسؤولي الدولة التركية. وعقب صلاة الجنازة، ووري جثمانه الثرى في باحة مسجد الفاتح، في الشطر الأوروبي من إسطنبول.

ويعد طوبّاش أول سياسي يفوز برئاسة بلدية إسطنبول 3 مرات على التوالي، أولها في انتخابات 2004، وآخرها عام 2014، جميعها مع حزب العدالة والتنمية، قبل أن يقدم استقالته في 2017.


سابعاً: مقال المشهد

ما هو حجم الاستِثمارات الأَجنَبيّة في تُركيا؟

يحيى السيد عمر

تعتَبَر الاستِثمارات الأَجنَبيّة من عَوامِل الدَّفع الاقتِصاديّ الهامّة، وحَجم هذه الاستِثمارات يُعتَبِر من المُؤَشِّرات الرَّئيسة فيما يَتَعَلَّق بالاقتِصاد الكُلّيّ، وتُعتَبَر تُرْكيا من الدُّوَل الجاذِبة للاستِثمارات الخارِجيّة، فَما حَجم الاستِثمارات الأَجنَبيّة في تُركيا وما أَثَرُها الاقتِصاديّ؟

مَرَّت الاستِثمارات الأَجنَبيّة في الدَّولة التُّركيّة الحَديثة بعِدّة مَراحِل، الأُولَى قَبْل عام 2002م، في هذه المَرحَلة كانَت الاستِثمارات مُتَدَنّية، المَرحَلة الثّانية بَين عامَي 2002 – 2012م، وفيها حَقَّقَت تُركيا قَفَزات واضِحة نَتيجة تَحسين البيئة الاستِثماريّة، المَرحَلة الثّالِثة بَعد عام 2012م، بَعد صُدُور جَديد للتَّمَلُّك والاستِثمار وإعطاء المالِكين الجِنسيّة التُّركيّة، عندها تَضاعَفَت الاستِثمارات الأَجنَبيّة.

تُقاس الاستِثمارات الخارِجيّة وفق عِدّة مَعايير، إجماليّة وسَنَويّة وشَهريّة، وقَد يَتمّ الخلِط بَين هذه المَعايير، مِمّا يَقُود لِتَضليل النَّتائِج، والخَلط غالِبًا ما يَكُون بَين السَّنَويّة والإجماليّة، إذ يُقصَد بِالسَّنَويّة مِقدار الاستِثمارات الوارِدة خِلال سَنة ميلاديّة، أَمّا الإجماليّة فَتُعَبِّر عن القيمة الكُلّيّة التَّراكُميّة للاستِثمارات على مَدَى السَّنوات السّابِقة.

الاستِثمارات الأَجنَبيّة المُباشِرة في تُركيا بَين عامَي 2003 – 2020 تَبلُغ 165 مِليار دُولار وذَلك وَفْقًا لبَيانات البَنْك المَرْكزيّ التُّرْكيّ، وتُعتَبر هولندا الشَّريك الاستِثماريّ الأَهَم باستِثمارات إجماليّة تَبلُغ 26,2 مِليار دُولار، والوِلايات المُتَّحِدة ثانيًا ب 12,9 مِليار دُولار، وبِريطانيا ثالِثًا ب 11,6 مِليار، والنِّمسا رابِعًا ب 10,6 مِليار، وأَلمانيا خامِسًا ب 10,1 مِليار دُولار.

فيما يَخُص الاستِثمارات الخَليجيّة فَمَجمُوعُها الإجمالي يَبلُغ 11,4 مِليار دُولار، وتَتَصَدَّر الإمارات قائِمة المُستَثمِرين الخَليجيّين ب 4,3 مِليار دُولار، وقَطَر ثانيًا ب 2,7 مِليار دُولار، والسُّعُوديّة ثالِثًا ب 2 مِليار دُولار، والكُوَيت رابِعًا ب 1,9 مِليار دُولار.

من المُتَوَقَّع أنْ تَتَغَيَّر خارِطة الاستِثمارات الأَجنَبيّة في تُركيا في السَّنَوات القَليلة القادِمة، لا سيَّما بَعد تَوقيع تُركيا وقَطَر على 60 اتِّفاقيّة استِثماريّة جَديدة في نِهاية العام السّابِق، ومن المُتوقَّع أنْ تُصبِح قَطَر من أَكبَر الدُّوَل الأَجنَبيّة من حَيث الاستِثمارات في تُركيا، فمِن المُتوقَّع أنْ تَتَجاوَز 18 مِليار دُولار، ولَعِبَت اللَّجنة الاستراتيجية العُليا القَطَريّة التُّركيّة المُشتَرَكة دَورًا هامًّا في تَعزيز الاستِثمارات التُّركيّة.

من المُلاحَظ اختِلاف حَجم الاستِثمارات القَطَريّة في تُركيا بين جِهة وأُخْرى، فالبَعض يقول إنّها 2.7 مليار دولار وآخَرون يقولون إنّها 22 مليار دولار، وسَبَب هذه الاختِلاف الحاصِل هو الاتِّفاقات الاستِثماريّة الجَديدة الَّتي وُقِّعتْ بين تُركيا وقَطَر وتَتجاوَز قِيمَتها 18 مليار دولار، إلّا أنَّها لم تَتحوَّل لاستِثمارات بَعد، فما زالت اتِّفاقيات.

تَصْدُر تَقارير سَنَويّة حَول قيمة الاستِثمارات الأَجنَبيّة الوارِدة إلى تُركيا، وتَختَلِف بَين سَنة وأُخرَى قائِمة الدُّوَل الأَكثَر استِثمارًا، وهذا ما يُؤَدّي للخَلط أَحيانًا مع القيمة الإجماليّة لِلاستِثمارات، فَفي عام 2019 كانَت قَطَر وبِريطانيا من أَكبَر المُستَثمِرين في تُركيا، 19,4% من قيمة الاستِثمارات كانَت من نَصيب قَطَر، و 18,7% من نَصيب بِريطانيا.

تَسعَى تُركيا لِتَحسين بيئة الاستِثمار بِشَكلٍ مُستَمِرّ، وهذا ما يُلاحَظ من خِلال تَقرير سُهُولة مُمارَسة الأَعمال الصّادِر عن البَنك الدَّوليّ، فَتَرتيب تُركيا تَقَدَّم من المَركَز 69 عام 2017 إلى المَرتَبة 43 و 33 في عامَيْ 2019 و 2020 على التَّوالي، وهذا ما يُعطي تُركيا أَفضَليّة استِثماريّة واضِحة.

تُعتَبَر الاستِثمارات الخارِجيّة من المُؤَشِّرات الهامّة على مُستَوَى الاقتِصاد السّياسي، فَهي تَتَأَثَّر بِالأَحداث السّياسيّة والاقتِصاديّة على حَدٍّ سَواء، وهذا ما يُمكِن مُلاحَظَتَه من خِلال زيادة استِثمارات قَطَر في تُركيا، وذلك نَتيجة التَّقارُب السّياسيّ التُّركيّ إضافةً للضُّغُوط الخَليجيّة على قَطَر، مِمّا دَفَعَها لبِناء شَراكات استِثماريّة مع تُركيا.

تَأَثَّرَت الاستِثمارات الخارِجيّة في تُركيا في السَّنَوات القَليلة الماضية سَلْبًا نَتيجة عِدّة عَوامِل أَهَمُّها التَّوَتُّرات السّياسيّة في المِنطَقة وتَراجُع اللّيرة التُّركيّة وارتِفاع نِسَب التَّضَخُّم في البِلاد وغَيرها من العَوامِل، إلّا أَنَّه من المُتوقَّع أَنْ تَعُود الاستِثمارات الخارِجيّة لزَخَمها السّابِق في الفَتَرات القادِمة.

لا يُمكِن عَزْل انخِفاض الاستِثمارات الخارِجيّة في تُركيا عن حالة تَراجُع الاستِثمارات العالَميّة نَتيجة الإغلاق الاقتِصاديّ نَتيجة انتِشار فَيرُوس كُورُونا، فالاستِثمارات العالَميّة الخارِجيّة تَراجَعَت بِنِسبة 40% عام 2019 بَينَما تَراجَعَت في تُركيا بِنِسبة 35 % فَقَط، فالاستِثمارات في تُركيا انخَفَضَت بِنِسبة أَقَلّ من انخِفاض العالَميّة.تَلعَب الاستِثمارات الخارِجيّة في تُركيا دَورًا هامًّا في دَعم المُؤَشِّرات الاقتِصاديّة في البِلاد، وهي تَبلُغ 0,5% من حَجم الاستِثمارات العالَميّة، ويَعمَل بِها 48,000 عامِل تُركيّ، وتَتَرَكَّز هذه الاستِثمارات في قِطاع العَقارات والصِّناعة والصِّناعات الكيماويّة والصِّناعة التِّكنُولُوجيا، فهي داعِم لهذه القِطاعات من حَيث نَقل التِّكنُولُوجيا الخارِجيّة. من المُتوقَّع في السَّنَوات القادِمة أَنْ تَتقدَّم تُركيا على مُستَوَى مُؤَشِّر سُهُولة مُمارَسة الأَعمال، الأَمْر الَّذي سَيَنعَكِس إيجابًا على واقِع الاستِثمارات الخارِجيّة وبِالتّالي استِقرار الاقتِصاد التُّركيّ وزيادة فُرَص نُمُوّه. ([1]).


([1]) الآراء الواردة تعبر عن أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن المرصد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.