المرصد الخليجي – العدد 58

شهدت منطقة الخليج العديد من التطورات الهامة خلال الأسبوعين الماضيين فيما يتعلق بالعلاقات البينية أو في علاقات دول مجلس التعاون مع المحيط الإقليمي والدولي. فأهم الأحداث التي وقعت خلال الأسبوعين الماضيين، هي تخويل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي صلاحياته للمجلس الرئاسي الذي تم الإعلان عنه مؤخراً ويضم عدد من السياسيين المحسوبين على التيارات السياسية القديمة بما فيها نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل على عبد الله صالح في نفس الوقت تمت إزاحة رجل حزب التجمع اليمني للإصلاح علي محسن الأحمر، فهذه الخطوة لها العديد من التداعيات التي قد تنعكس بشكل كبير على المشهد في اليمن بالكامل.

أيضا شهدت الأيام الماضية زيارة هي الأهم لرئيس النظام السوري بشار الأسد إلى الإمارات وهي الأولى له لدولة عربية منذ اندلاع الثورة ضده في فبراير ٢٠١١، البعض يرى أن هذه الزيارة قد تكون بوابة التطبيع العربي الأهم للنظام السوري الذي كان منبوذاً لسنوات قبل أن تعيد بعض الدول العربية علاقاتها معه ولو بشكل غير معلن.

أيضاً من الأحداث الهامة خلال الأسابيع الماضية هو عودة استهداف الحوثيين لبعض مخازن النفط السعودية وهذه المرة في مدينة جدة الساحلية التي استهدفها الحوثيون بعدد من الطائرات المسيرة والتي تسببت في اشتعال النار لفترة طويلة في المخازن في ظل أزمة طاقة عالمية يشهدها العالم بسبب الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا والتي تسببت في ارتفاع جنوني للسلع ومن أبرزها النفط.

ثمة تطور جديد في العلاقة بين دول الخليج ولبنان بعد عدة أشهر من القطيعة فقد أعادت كل من السعودية والكويت واليمن سفرائها إلى بيروت بعد توتر كبير شهدته العلاقة إثر تصريحات وصفت بالعدائية قالها الإعلامي اللبناني المعروف جورج قرداحي الذي كان يشغل حينها منصب وزير الإعلام عن التدخل السعودي في اليمن قبل أن يقدم استقالته على خلفية هذه الضغوط.

كما سيناقش هذه العدد الكثير من الأخبار المحلية في دول الخليج والتي شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية.([1])

المحرر


أولا: المحور السياسي

السياسة الخارجية

اليمن: منصور هادي ينقل صلاحياته إلى مجلس قيادة يرأسه رشاد العليمي

في تطور هام أعلن الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، تشكيل مجلس قيادة رئاسي ونقل جميع صلاحياته إليه “لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الإنتقالية”.

وقال منصور هادي في نص قراره: “أفوّض مجلس القيادة الرئاسي بموجب هذا الإعلان تفويضا لا رجعة فيه بكامل صلاحياتي وفق الدستور والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية”.

وبموجب القرار، يختص مجلس القيادة الرئاسي، الذي سيرأسه رشاد محمد العليمي والمكون من سبعة أعضاء، بجميع صلاحيات نائب الرئيس أيضا، وكل أعضاء المجلس من الرجال.

وقد أعفى الرئيس اليمني نائبه علي محسن الأحمر من منصبه.

ورحبت السعودية، التي تقود تحالفا عسكريا لمحاربة الحوثيين في اليمن، بقرار هادي، وأعلنت عن حزمة معونات بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي لدعم الاقتصاد اليمني.

ويدير مجلس القيادة الرئاسي الدولة سياسيا وعسكريا وأمنيا طوال المرحلة الانتقالية، وفق القرار.

ويكلف القرار المجلس بالتفاوض مع الحوثيين بشأن وقف إطلاق نار دائم في كافة أنحاء اليمن والتفاوض للتوصل إلى حل سياسي نهائي وشامل، يتضمن مرحلة انتقالية تنقل اليمن من حالة الحرب إلى حالة السلام.

وسيكون لرئيس المجلس تولي القيادة العليا للقوات المسلحة، وتمثيل اليمن في الداخل والخارج، وإعلان حالة الطوارئ والتعبئة العامة وفقا للدستور والقانون ما لم يرَ مجلس القيادة الرئاسي بأغلبية الثلثين عدم الإعلان، بحسب قرار منصور هادي.

وفي حالة وفاة أو عجز أو استقالة رئيس المجلس، يرأس المجلس أكبر الأعضاء سنا ويستمر رئيسا ما لم يختر المجلس بالتوافق أو بالتصويت بأغلبية الثلثين رئيسا آخر من أعضائه.

ويتضمن قرار هادي إنشاء هيئة التشاور والمصالحة، والتي من مهامها العمل على توحيد وجمع القوى الوطنية. ويبلغ عدد أعضاء الهيئة 50 عضوا، بينهم 5 سيدات.

وتنتهي ولاية مجلس القيادة الرئاسي وفقا للحل السياسي الشامل وإقرار السلام الكامل في كافة أنحاء اليمن، والذي يتضمن تحديد المرحلة الانتقالية ومتطلباتها، أو عند إجراء الانتخابات العامة وفقا للدستور الجديد وتنصيب رئيس الجمهورية الجديد. وعبرت السعودية عن “دعمها الكامل” للمجلس الجديد.

وأعلنت، وفق التليفزيون الرسمي، عن تقديم “دعم عاجل” للاقتصاد اليمني بمبلغ 3 مليارات دولار أمريكي، ومبلغ 300 مليون دولار أمريكي لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة لعام 2022.

كما دعت لعقد مؤتمر دولي لحشد الموارد المالية اللازمة لدعم الاقتصاد اليمني والبنك المركزي اليمني وتوفير المشتقات النفطية.

وحثت السعودية على بالبدء في التفاوض مع الحوثيين تحت إشراف الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي “نهائي وشامل” يتضمن فترة انتقالية تنقل اليمن إلى السلام والتنمية.

تعد هذه الخطوة هي الأهم خلال السنوات الماضية والتي يراها البعض هي بداية للحل السياسي للازمة في البلاد خاصة في ظل مباركة إماراتية وسعودية لهذه الخطوة لاسيما وأن أبوظبي كانت تتحفظ على كون على محسن الأحمر القريب من حزب الإصلاح نائبا للرئيس، لعداء أبوظبي مع حركات الإسلام السياسي وأبرزهم جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها حزب الإصلاح.

رغم تحفظ الحوثيين على هذه الخطوة إلا أن البعض يعتبرها خطوة هامة في طريق الحل السياسي كون هادي كان من ألد أعداء الحوثيين ويعتبرونه هو من تسبب في تدخل التحالف العربي في الحرب اليمنية.

الكويت ترد على إيران بخصوص حصتها في “حقل الدرة”

عبرت الكويت عن رفضها للتصريحات الإيرانية بخصوص حقل الدرة للغاز الطبيعي الواقع في مياه الإقليمية بين السعودية والكويت.

واعتبرت الكويت على لسان وزير خارجيتها أحمد الصباح أن “إيران ليست طرفا في حقل الدرة فهو حقل كويتي سعودي خالص”، بحسب بيان رسمي نُشر على “تويتر”.

وقال الوزير إن ما ذكره في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية الفرنسي بشأن حقل الدرة المقصود فيه هو مفاوضات الجرف القاري باعتبارها مفاوضات ثلاثية “كويتية سعودية إيرانية”، لترسيم حدود الجرف القاري بين الدول الثلاث.


وأشار إلى أن الكويت والسعودية لهما وحدهما حقوق خاصة في استغلال واستثمار هذا الحقل، وفق الاتفاقيات المبرمة بين الدولتين.

أثارت إيران أزمة جديدة مع دول الخليج العربي بعد مطالبتها بـ “حقها” الاستثماري في حقل الدرة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، إن “حق إيران محفوظ للاستثمار من حقل الدرة المشترك بينها وبين الكويت والسعودية”، على ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وتأتي المطالبات الإيرانية عقب أيام من توقيع السعودية والكويت وثيقة لتطوير حقل الدرة البحري في خطوة تأتي تنفيذا لمذكرة التفاهم التي وقعها البلدان في ديسمبر 2019 “التي تضمنت العمل المشترك على تطوير واستغلال حقل الدرة”، على ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

ويعود النزاع بين إيران والكويت حول هذا الحقل إلى ستينيات القرن الماضي، عندما تم اكتشافه عام 1967، ومنح كل طرف حق التنقيب في حقول بحرية لشركتين مختلفتين، وهي الحقوق التي تتقاطع في الجزء الشمالي من حقل الدرة.

وبحسب رويترز، يقع جزء من الحقل في المنطقة الحدودية بين إيران والكويت، والجزء الثاني منه في المنطقة الحدودية بين الكويت والسعودية.

وكان بدء إيران التنقيب في الدرة في 2001 قد دفع الكويت والسعودية إلى اتفاق لترسيم حدودهما البحرية والتخطيط لتطوير المكامن النفطية المشتركة، وفقا لفرانس برس.

وفي عام 2012، بدأت شركة الخفجي بتطوير الحقل، لكن في 2015 اتخذت طهران قرارا بتطوير الحقل واستخراج الغاز لصالحها.

مع تزايد أهمية الغاز في صراع الطاقة العالمي فبين الحين والآخر تخرج مثل هذه التصريحات من قبل إيران التي تعد الجار الأقوى لدول الخليج في محاولة من قبل طهران إلي فرض أمر واقع في بعض القضايا في ظل انشغال العالم بالحرب الأوكرانية الروسية.

الأولى عربياً.. بشار الأسد يزور الإمارات ويلتقي قادتها

زار رئيس النظام السوري بشار الأسد دولة الإمارات، والتقى قادتها البارزين، وذلك في أول خطوة من نوعها منذ اندلاع الثورة السورية قبل 11 عاماً.

وذكرت الرئاسة التابعة للنظام السوري في بيان رسمي، الجمعة، أن رئيس الوزراء الإماراتي حاكم دبي محمد بن راشد رحب بزيارة “الأسد”، والتي قال إنها تأتي في إطار العلاقات الأخوية بين البلدين.

وأعرب “بن راشد”، بحسب البيان السوري، عن خالص تمنياته لسوريا وشعبها بالأمن والسلام، وأن يسودها وعموم المنطقة الاستقرار والازدهار بما يعود على الجميع بالخير والنماء.

وأوضح البيان أن اللقاء تناول “مجمل العلاقات بين البلدين وآفاق توسيع دائرة التعاون الثنائي، لا سيما على الصعيد الاقتصادي والاستثماري والتجاري، بما يرقى إلى مستوى تطلعات الشعبين الشقيقين”.

ولفت إلى أن نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان كان في استقبال “الأسد” لدى وصوله إلى مطار دبي.

لقاء مع “بن زايد”

وبعد دقائق من البيان السوري ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن لقاءً جمع بين ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد وبشار الأسد.

وقالت إن اللقاء بحث “التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين”، إضافة إلى “سبل ترسيخ الأمن والاستقرار والسلم بالمنطقة”.

ونقلت عن “بن زايد” قوله: إن “سوريا تعد ركيزة أساسية من ركائز الأمن العربي”.

وأواخر سبتمبر الماضي، بحث وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي سهيل المزروعي مع وزير الموارد المائية في النظام السوري تمّام رعد، تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، خاصةً المياه والطاقة.

وفي يونيو الماضي، أعلنت أبوظبي استعدادها لاستئناف الرحلات الجوية مع دمشق عبر مطاري دبي والشارقة.

وكانت الإمارات والعراق وسلطنة عمان والبحرين من أوائل الدول العربية التي قررت استئناف رحلاتها إلى العاصمة السورية، وعبر الأجواء السورية، بعد قطيعة عربية أعقبت الأزمة المستمرة في سوريا، منذ عام 2011.

وفي ديسمبر 2018، أعادت الإمارات افتتاح سفارتها في دمشق، كأول دولة من بين الدول العربية التي قاطعت سوريا بعد الثورة على نظام “بشار الأسد”.

تحاول بعض الدول العربية أعادة دمج النظام السوري مع أخرى في محيطه العربي بعد تغول إيران على القرار السياسي والاقتصادي والعسكري في سوريا ومن ثم بعد الفشل في الإطاحة بالنظام تريد بعض الدول العربية انقاذ من يمكن إنقاذه من الهينمة الإيرانية على دمشق.

من زاوية ثانية فتطبيع الإمارات مع إسرائيل قد يكون أحد الأسباب وراء الزيارة التي قام بها الأسد خاصة في ظل زيادة النشاط العسكري الإيراني ضد إسرائيل من سوريا فما تريده تل أبيب هو إبعاد طهران عن سوريا في المقابل رضا عربي ودولي بنظام الأسد مرة أخرى بعد عقد من العزلة.

قطر تستحوذ على حصة 40 بالمائة بمنطقة استكشاف غاز في مصر

أعلنت شركة قطر للطاقة مع شركة إكسون موبيل، اتفاقية تستحوذ بموجبها على حصة تبلغ 40 بالمائة في منطقة استكشاف بحرية للغاز في البحر المتوسط بمصر.

وأضافت “قطر للطاقة”، في بيان، أنها استحوذت على الحصة في منطقة شمال مراقيا البحرية في البحر المتوسط، بينما ستمتلك إكسون موبيل (المشغل) الحصة المتبقية والبالغة 60 بالمائة.

وكانت “إكسون موبيل” قد حصلت في عام 2020 على حقوق التنقيب والاستكشاف في منطقة شمال مراقيا، التي تغطي مساحة تبلغ 4847 كيلومترا مربعا في مياه تتراوح أعماقها بين ألف وألفي متر.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري سعد الكعبي، في البيان، “تمثل هذه الاتفاقية خطوة جديدة مهمة من أجل تعزيز تواجد قطر للطاقة في مجال التنقيب والاستكشاف في مصر، وفي تعزيز استراتيجيتنا للنمو الدولي”.

وأضاف الكعبي، أن توقيع هذه الاتفاقية جاء لاستكشاف آفاق هذه المنطقة الواعدة، دون مزيد من التفاصيل.

والثلاثاء، أعلنت قطر عن اتفاق مع مصر على مجموعة من الاستثمارات والشراكات، بإجمالي 5 مليارات دولار في الفترة القادمة، سيتم ضخها في السوق المصرية.

شهدت العلاقات المصرية القطرية خطوات إيجابية عديدة منذ القمة الخليجية بمدينة العلا شمال غربي السعودية، في يناير/ كانون الثاني 2021.

وفي تلك القمة، صدر بيان بإنهاء أزمة اندلعت منتصف 2017، بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

تسير العلاقة بين مصر وقطر منذ اتفاق العلا بتفاهم كبير في العديد من الملفات ومن ابرزها التعاون الاقتصادي الذي شهد في الفترة الأخير العديد من اتفاقيات التعاون في محاولة لطي صفحة الخلاف الماضي الذي وصل لذروته مع الانقلاب العسكري عام ٢٠١٣ على الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

السعودية والكويت واليمن تعيد سفراءها إلى لبنان

 أعلنت السعودية والكويت واليمن عودة سفرائها إلى لبنان، في مؤشر على تحسن العلاقات التي وصلت إلى أدنى مستوى لها العام الماضي، عندما سحبت المملكة ودول خليجية أخرى السفراء.
وكانت السعودية ودول الخليج الثرية يوما من الدول المانحة السخية للبنان، لكن العلاقات توترت لسنوات بسبب تنامي نفوذ جماعة حزب الله المدعومة من إيران.

وقالت وزارة الخارجية السعودية إن سفيرها عاد “استجابة لنداءات ومناشدات القوى السياسية الوطنية المعتدلة في لبنان”، وبعد تصريحات لرئيس الوزراء نجيب ميقاتي بخصوص إنهاء جميع الأنشطة السياسية والعسكرية والأمنية التي تؤثر على السعودية وغيرها من دول الخليج.

وشدد البيان السعودي الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية على “أهمية عودة جمهورية لبنان إلى عمقها العربي”.
وأصدرت وزارة الخارجية الكويتية بيانا مماثلا. وقال مكتب ميقاتي إن سفير الكويت سيعود قبل نهاية الأسبوع.
وقال ميقاتي في تغريدة على تويتر رحب فيها بالخطوة، إن لبنان “يفخر بانتمائه العربي ويتمسك بأفضل العلاقات مع دول الخليج”، واصفا إياها بأنها “كانت وستبقى السند والعضد”.

ورحبت وزارة الخارجية اللبنانية بعودة سفير الكويت لدى بلادها عبدالعال القناعي إلى بيروت، بعد غياب دام أكثر من خمسة أشهر.

ووفق بيان للخارجية اللبنانية، “يقدر لبنان كافة الجهود التي بذلتها الدبلوماسية الكويتية لمد جسور الحوار والتواصل مع أشقاء في دول الخليج”.

وأفاد البيان بـ”الترحيب بعودة سفير الكويت عبدالعال القناعي إلى مركز عمله في بيروت، ما يجمعنا بالكويت تاريخ طويل من المواقف المشرفة والاحترام المتبادل”.

وأضاف “ننتهز هذه المناسبة لشكر وتقدير الدور الكويتي المنفتح والبناء الهادف إلى صون وتعزيز العلاقات بين الأشقاء العرب كافة”.

وزاد الصدع في علاقات لبنان مع دول الخليج من الصعوبات التي يواجهها، في الوقت الذي يكافح فيه أزمة مالية وصفها البنك الدولي بأنها من أشد حالات الركود المسجلة على الإطلاق.

كما، أعلنت وزارة الخارجية اليمنية عودة سفيرها إلى لبنان تزامنا مع قرار صندوق النقد الدولي عقد اتفاق مبدئي مع الحكومة اللبنانية، لمنح مساعدة بحوالي 3 مليارات دولار.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، إن ذلك يأتي “استجابة لإعلان الحكومة اللبنانية التزامها بوقف كافة الأنشطة والممارسات والتدخلات العدوانية المسيئة للدول العربية”.

ووصلت العلاقات إلى مستويات متدنية جديدة في أكتوبر الماضي، بعد أن انتقد وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، وهو صراع يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

كما قررت المملكة حينها “وقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة”، بغرض “حماية أمن المملكة وشعبها”، ومنع مواطنيها من السفر إلى لبنان.

ويدعم حزب الله طهران في صراعها الإقليمي على النفوذ مع دول الخليج العربية المتحالفة مع الولايات المتحدة، والتي تقول إن الجماعة تساعد حركة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران.

ولدى حزب الله جناح مسلح أقوى من الجيش اللبناني ويدعم حلفاء موالين لإيران في المنطقة، ومن بينهم في سوريا. كما تمارس الجماعة وحلفاؤها نفوذا كبيرا على سياسة الدولة اللبنانية.

وفي السادس والعشرين من ديسمبر من العام الماضي، اتّهم التحالف العسكري في اليمن الذي تقوده السعودية إيران وحزب الله بإرسال خبراء وعناصر إلى مطار صنعاء، لمساعدة المتمردين على إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيّرة تجاه المملكة من المطار، تسبب أحدها آنذاك في مقتل شخصين، لكن حزب الله أنكر تورطه واعتبر أن تلك الاتهامات “تافهة وسخيفة لا تستحق التعليق والرد عليها”.
كما تتهم الرياض الجماعة الشيعية بمحاولة إغراق السعودية بالمخدرات. وخلال الأسابيع والأشهر الماضية، أعلنت السعودية وعدد من دول الخليج عن عدة عمليات ضد مهرّبي المخدرات، تمكّنت خلالها من مصادرة مئات الآلاف من حبوب الكبتاغون المخبأة داخل فواكه مستوردة من لبنان.

لكن لبنان سعى في المقابل إلى الالتزام بالورقة الخليجية التي طرحها وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، الذي أدى زيارة لبيروت قبل أشهر والتقى ميقاتي والرئيس ميشال عون.

في نفس الوقت تريد دول الخليج عودة نفوذها مرة أخرى على لبنان لكن هذه المرة في شكل دعم الرئيس نجيب ميقاتي والبحث عن حليف جديد بدلاً من رئيس الوزراء السابق سعد الحريري التي ترى السعودية أن لم يعد مفيداً له كما كان في السابق بسبب علاقاته مع حزب الله.

خلال اتصال هاتفي.. وزيرا خارجية الإمارات وإيران يبحثان سبل تطوير العلاقات

بحث وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، السبت، مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان سبل تطوير العلاقات بين البلدين.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام”، بأن الوزيرين بحثا خلال اتصال هاتفي “العلاقات الثنائية ومجالات التعاون وسبل تطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين”، دون تفاصيل أكثر.

فيما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، عن عبد اللهيان قوله، إن “علاقات بلاده مع الإمارات ماضية باتجاه التقدم”.

وأشار الوزير الإيراني، خلال الاتصال، إلى “ضرورة تشكيل لجان مشتركة (..) لتعزيز وتوسيع العلاقات”، مؤكدا أنه “ليست هناك أي قيود على سير تنمية العلاقات الشاملة”.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني21 20، قال علي باقري نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، إن بلاده اتفقت مع الإمارات على “فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية”.

وبحث الاتصال الهاتفي “الوضع في سوريا والتطورات داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة ومفاوضات فيينا والأزمة اليمنية”، وفق “إرنا”.

وعن أزمة اليمن، أعرب عبد اللهيان، خلال الاتصال، بحسب “إرنا”، عن “ترحيبه بالوقف المؤقت لإطلاق النار”، متطلعا “لإقامة مفاوضات سياسية تضم جميع الأطراف”.

ومطلع أبريل/ نيسان الجاري، أعلنت الأمم المتحدة موافقة أطراف النزاع باليمن على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، وتم بدء تطبيقها في اليوم التالي، وسط ترحيب محلي وعربي ودولي بها.

وقال عبد اللهيان، إن إيران “لا تريد سوى الخير والأمن والازدهار لجيرانها الإقليميين بما فيها الإمارات، لكن الصهاينة يشكلون مصدر انعدام الأمن في المنطقة”.

فيما نقلت “إرنا” عن عبد الله بن زايد قوله، إن “الإمارات لن تسمح لأي من الأطراف أن يتخذ أراضي بلاده لتنفيذ أعمال مخربة أو استفزازية ضد دول الجوار”.

وفي الآونة الأخيرة، نفذت جماعة الحوثي اليمنية المدعومة من إيران، هجمات ضد أهداف بالإمارات، بعد استهدافات سابقة للسعودية، وسط إدانات عربية ودولية للهجمات.

جاء هذا الاتصال بعد توتر ملحوظ في العلاقة بين البلدين على خلفية عدد من الأحداث أخرها قصف منشآت نفطية إماراتية من قبل الحوثيين والتي ترى أبوظبي أن هذه الخطوة لم تكن تمر دون ضوء اخضر من قبل طهران في ظل الحديث عن اقتراب التوصل لاتفاق بين الولايات المتحدة وإيران بشأن الملف النووي لطهران ومن ثم تريد الإمارات طي صفحة الخلاف مع إيران والبدء في مرحلة جديدة.

محور السياسة الداخلية

السعودية ترفع عدد الحجاج لمليون من داخل وخارج المملكة

أعلنت السعودية، السبت، أنها قررت رفع عدد حجاج هذا العام إلى مليون شخص، مع السماح للقادمين من خارج المملكة بأداء مناسك الحج.

ويحل الحج هذا العام في يوليو/تموز المقبل، حيث اقتصر أداؤه العام الماضي على المقيمين داخل السعودية، جراء تفشي فيروس كورونا.

وقالت وزارة الحج والعمرة السعودية، في بيان، إنه “تقرر رفع عدد حجاج موسم حج هذا العام 1443هـجرية/ 2022 ميلادية، إلى مليون حاج من داخل المملكة وخارجها، وذلك وفقاً للحصص المخصصة للدول، مع الأخذ بالتوصيات الصحية”.

وأضافت الوزارة: “يشترط أداء حج هذا العام، أن يكون للفئة العمرية أقل من 65 عاما، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية باللقاحات المعتمدة في وزارة الصحة”.

وتعتمد المملكة، 9 لقاحات هي: “فاييزر بيونتك”، “موديرنا”، “أسترازينيكا”، “جونسون آند جونسون”، “سينوفارم”، “سينوفاك”، “كوفاكسين”، “سبوتنيك”، “كوفوفاكس”.

كما يشترط على “القادمين من خارج المملكة تقديم نتيجة فحص (PCR) سلبي، لعينة أخذت خلال 72 ساعة قبل موعد المغادرة إلى الحج”، بحسب المصدر ذاته.

وشهد موسم الحج لعام 1442 هجرية (2021 ميلادية)، مشاركة 60 ألفا فقط من داخل المملكة، في ظل ضوابط صحية مشددة آنذاك جراء تفشي كورونا.

كما سبق أن شهد عام 1441 هجرية (2020 ميلادية) موسما استثنائيا للحج، إذ اقتصر عدد الحجاج آنذاك على نحو 10 آلاف من داخل السعودية فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون، في 2019، من أرجاء العالم.

تريد الرياض تعويض المواسم السابقة التي شهدت تراجعاً كبيراً في عدد الحجاج بسبب وباء كورونا في ذات الوقت تريد أن ترد على الانتقادات التي توجه إليها بسبب التوسع في حفلات هيئة الترفيه في الوقت الذي يتم التضييق فيه على مناسك الحج والعمرة ومن ثم قد تكون هذه الخطوة لها مميزات سياسية بعيداً عن الفائدة الاقتصادية أيضاً.

الكويت: إجراءات عقابية قاسية ضد نجوم مسلسل رمضاني “خادش للحياء”

بعد الضجة التي أثارها مسلسل “من شارع الهرم إلى”، بسبب مشاهد اعتبرها البعض لا تشبه المجتمع الكويتي، أعلنت وزارة الإعلام الكويتية اتخاذ عدد من الإجراءات العقابية ضد كل من شارك بالعمل.

وأثار المسلسل، ضجة كبيرة وردود فعل شعبية بسبب حوارات ومشاهد اعتبرها البعض لا تشبه المجتمع الكويتي وبعيدة كل البعد عنه، فيما رأى البعض الآخر أنها تعكس واقعا موجودا.

ويتناول المسلسل الذي ما زال في بداياته، قصة امرأة تدعى عبلة، وهي دكتورة ترعى أولادها حتى بعد أن أصبحوا أطباء، حيث يعمل الستة معها في المركز الطبي، ويقيمون معها أيضا في المنزل ذاته، ولكل منهم جناح خاص مع عائلته.

وطرحت الحلقات الأربع الأولى، بعضا من القضايا التي تتواجد في كثير من المجتمعات، وأبرزها قضية الخيانة الزوجية، وجرائم الشرف، والرجل الناعم، والآخر الطامح إلى أهدافه السياسية، ويتخلى عن مبادئه بسهولة من أجل الصوت.

وما أثار عاصفة من الانتقاد، إضافة إلى مشاهد خادشة للحياء في شهر رمضان

كما أعلن سعود الخالدي، وكيل وزارة الإعلام الكويتية، أن وزير الإعلام حمد روح الدين، قد أصدر توجيهات لجميع قطاعات الوزارة بعدم التعاقد أو استضافة أي من المشاركين في مسلسل “من شارع الهرم إلى..”

وشدد الخالدي على أن وزارة الإعلام الكويتية ستتخذ الإجراءات المناسبة ‏لمحاسبة كل من شارك في العمل من موظفي الوزارة، دون إذن رسمي منها، مشيرا إلى أن العمل تم تصويره خارج الكويت، دون الحصول على إجازة نص أو إجازة إنتاج من الوزارة نفسها.

وأكد أن وزارة الإعلام حريصة على إظهار الصورة المشرفة للمجتمع الكويتي، ورفضها لأي أعمال من شأنها الإساءة إليه.


ثانيا: المحور الاقتصادي

3  مليارات دولار مساعدة من السعودية والإمارات لدعم اقتصاد اليمن

أعلنت المملكة العربية السعودية، في بيان نشرته الوكالة الرسمية “واس”، عن تقديم دعم عاجل للاقتصاد اليمني بمبلغ ثلاثة مليارات دولار.

ويتوزع المبلغ الإجمالي بين ملياري دولار مناصفة بين السعودية ودولة الإمارات دعماً للبنك المركزي اليمني. أما المليار الثالث، فينقسم إلى 600 مليون دولار لصندوق دعم شراء المشتقات النفطية، و400 مليون دولار لمشاريع ومبادرات تنموية.

كما أعلنت الرياض عن تقديمها مبلغ 300 مليون دولار لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة لعام 2022 لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني وتحسين أوضاعه المعيشية والخدمية، داعية إلى عقد مؤتمر دولي لحشد الموارد المالية اللازمة لدعم الاقتصاد اليمني والبنك المركزي اليمني وتوفير المشتقات النفطية.

وحثت المملكة مجلس القيادة الرئاسي على البدء في التفاوض مع الحوثيين تحت إشراف الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي نهائي وشامل يتضمن فترة انتقالية تنقل اليمن إلى السلام والتنمية لينعم الشعب اليمني بالأمن والاستقرار. وجاء ذلك بعدما أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إعلاناً اليوم الخميس بإنشاء مجلس القيادة الرئاسي.

وأكدت المملكة في بيان نشرته “واس”، “دعمها الكامل لمجلس القيادة الرئاسي والكيانات المساندة له لتمكينه من ممارسة مهامه في تنفيذ سياسات ومبادرات فعالة من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار في الجمهورية اليمنية وإنهاء الأزمة اليمنية”.

وألقت الأزمات الاقتصادية والإنسانية بظلالها على حياة السكان إلى حد كبيرٍ، مع تأثر شريحة كبيرة من السكان الذين فقدوا مصادر دخلهم بسبب توقف مصالح ومؤسسات وشركات في القطاعين العام والخاص.

وترتفع أسعار السلع الرئيسة في اليمن بنسبة تتراوح بين 15 و40 بالمائة عما كانت عليه نهاية العام الماضي، خاصة القمح ومشتقاته، والخضر والفواكه، والأرز، وبعض المواد التموينية الرئيسة.

ولم يستثن ارتفاع الأسعار أية مدينة يمنية، سواء تحت سيطرة الحكومة الشرعية أو حتى مناطق تحت سيطرة الحوثي.

وتواجه العملة المحلية (الريال) انهيارا كبيرا إلى متوسط 1200 لكل دولار، بينما وصل قبل عدة أشهر إلى 1600 ريال لكل دولار، مقارنة مع 215 ريالاً قبل الحرب في عام 2015.

اقتصاد السعودية غير النفطي ينمو في مارس بأسرع وتيرة منذ نهاية 2017

أظهر مؤشر مديري المشتريات (PMI)، أن نمو إنتاج الاقتصاد السعودي غير النفطي تسارع في مارس الماضي وذلك بأقوى وتيرة منذ ديسمبر 2017، مدعوماً بزيادة حادة في الطلبات الجديدة.

وأوضح المؤشر أن انحسار تأثير وباء كورونا على الاقتصاد السعودي أدى إلى زيادة مبيعات شركات القطاع الخاص غير النفطي.

وأدى ذلك أيضاً لدخول عملاء جدد خلال مارس، وذلك للمرة الأولى منذ 3 أشهر، كما شهدت الشركات أيضاً انتعاشاً في طلبات التصدير الجديدة، وإن كان بشكل متواضع.

وقدرت وكالة «ستاندردز & بورز» للتصنيفات الائتمانية، متوسط نمو الاقتصاد السعودي بـ 2.4% خلال الفترة 2021-2024، بعد انكماش بنسبة 4.1% عام 2020.

وارتفع مؤشر «PMI» الخاص بالسعودية التابع لمجموعة «S&P Global»، في مارس إلى أعلى مستوى منذ نوفمبر 2021، مسجلاً 56.8 نقطة، مرتفعاً من 56.2 نقطة سجلها في فبراير.

قال ديفد أوين، الباحث الاقتصادي في مجموعة  «S&P Global»، إن مؤشر مديري المشتريات في السعودية يشير إلى نمو قوي في الاقتصاد غير المنتج للنفط خلال شهر مارس، حيث ارتفعت الأعمال الجديدة والنشاط التجاري بشكل حاد تماشياً مع تعافي طلب العملاء.

أظهرت سلاسل التوريد أيضاً تحسناً مع تقصير مدد التسليم إلى أقصى حد في 3 سنوات، كما رفعت الشركات مشترياتها بأسرع معدل منذ شهر ديسمبر 2017، ما ساعد في زيادة الطاقة الاستيعابية.

في المقابل، تصاعدت ضغوط التكلفة خلال شهر مارس، حيث أصبحت أسعار السلع متقلبة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، كما أدى ارتفاع أسعار البنزين والمواد الخام إلى زيادة كبيرة في نفقات الشركات، ورغم تحسن المبيعات، تمكنت الشركات من زيادة أسعار منتجاتها، بحسب أوين.

نما الاقتصاد السعودي في عام 2021 بأسرع وتيرة منذ ست سنوات، وذلك مع تعافي الأنشطة الاقتصادية نسبياً من أزمة «كوفيد-19»، خاصة أنشطة القطاع غير المنتج للنفط.

ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للمملكة بنسبة 3.3% في العام الماضي، مقارنة مع انكماش بنسبة 4.1% في عام 2020، بحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء، مدفوعاً بنمو الأنشطة غير النفطية بنسبة 6.6%.

تحالف قطري يؤسس شركة لإدارة الأصول الإسلامية

أعلنت شركة قطر للتأمين و«كيو إنفست»: المصرف الاستثماري اليوم الأحد تأسيس شركة جديدة قطرية متخصصة في مجال إدارة الأصول الإسلامية.

ووفق وكالة الأنباء القطرية (قنا) اليوم، تمثل الشركة الجديدة المملوكة بشكل مشترك لكل من شركة قطر للتأمين و«كيو إنفست»، تحالفاً متوافقاً مع أحكام الشريعة الإسلامية يخضع لرقابة هيئة تنظيم مركز قطر للمال.

وستستفيد هذه الشركة من خدمات إدارة الأصول التي توفرها شركة «إيبيكيور إنفستمنت مانجمنت» المحدودة، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لقطر للتأمين.

وتمتلك «إيبيكيور إنفستمنت مانجمنت المحدودة» سجلاً استثمارياً حافلاً وتدير أصولاً استثمارية متنوعة لعملائها، تقدر قيمتها بأكثر من 7 مليارات دولار.

وسيقدم «كيو إنفست» الخدمات المساندة اللازمة للشركة الجديدة، وستخضع العملية لموافقات الهيئات التنظيمية والمؤسسات ذات الصلة.

وتعتزم شركة «قطر للتأمين» و«كيو إنفست» التعاون لإنهاء الصفقة خلال الربع الثاني من عام 2022.

الأقوى إقليميا.. نمو اقتصاد الإمارات 3.8% خلال 2021

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، تحقيق الناتج المحلي الإجمالي للبلاد للعام 2021 معدلات نمو إيجابية بلغت 3.8% ليتخطى معدل النمو توقعات المنظمات الدولية، وما جرى تحقيقه من نمو للعام 2019 في مختلف قطاعات الاقتصاد الرئيسية.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، إن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء انتهى من حساب الناتج المحلي الاجمالي لدولة الامارات في 2021، وكانت التقديرات الدولية بنمو لاقتصاد الإمارات عند 2.1%، وقد حققنا 3.8% نمواً (أعلى من نمو 2019) والأعلى نمواً في المنطقة، وبالأسعار الجارية كان الناتج 1.489 تريليون درهم.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد إنه و”في عالم مضطرب متغير لم تتوقف دولة الإمارات عن السير بثبات للأمام، واقتصادنا في تصاعد، ومسيرتنا في تسارع، وتنافسيتنا تمضي للأعلى، ومستقبلنا إلى خير بإذن الله، ونبشر شعبنا بأن القادم أفضل”.

تجاوزت تقديرات الناتج المحلي الإجمالي لعام 2021 بالأسعار الثابتة 1.492 تريليون درهم، وبالأسعار الجارية 1.489 تريليون درهم، فيما تجاوزت مؤشرات التجارة، والصناعات التحويلية، والعقارية، والمالية والتأمين، والصحة ما حققته من نمو في سنوات ما قبل الجائحة.

حقق الناتج المحلي غير النفطي بالأسعار الثابتة نمواً تجاوز 5.31% خلال 2021 فيما انخفضت نسبة مساهمة قطاع النفط في الناتج المحلي الإجمالي (بالأسعار الثابتة) للسنة الثالثة على التوالي مما يعكس نجاح سياسة الإمارات في التنويع الاقتصادي وتقليص الاعتماد على النفط.

 أكد نائب رئيس دولة الإمارات أن تعزيز وتحسين الإجراءات والتشريعات الاقتصادية، حافظ على مكانة الإمارات كبيئة جاذبة للاستثمارات بصورة مستمرة، إلى جانب دعم التجارة الخارجية والانفتاح على العالم كأحد مكونات العلاقات الاقتصادية الدولية، كما يعزز نجاح هذه السياسات وتكاملها متطلبات التنمية المستدامة وتحقيق الرخاء الاقتصادي والعيش الكريم لكل مواطني ومقيمي دولة الإمارات، وتساهم في تحقيق ريادة وتنافسية دولة الإمارات على المستويين الإقليمي والدولي.

أظهرت بيانات الناتج المحلي الإجمالي مستوى التنويع الاقتصادي، والأهمية النسبية للأنشطة الاقتصادية غير النفطية حيث ساهمت القطاعات غير النفطية بشكل رئيسي في نمو الناتج المحلي الإجمالي، وتراجعت مساهمة الصناعات الاستخراجية (تشمل النفط والغاز) في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة من 29.1% في العام 2019 لتصبح 27.7% في العام 2021 وهو ما ينسجم مع سياسات دولة الإمارات الاقتصادية في تقليص الاعتماد على اقتصاد النفط، وترسيخ الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار، وتعزيز الصناعات الوطنية غير النفطية.

كما كان للربع الرابع من العام 2021 دور كبير في ارتفاع نسبة نمو الناتج المحلي السنوي بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2020، حيث بلغت نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع 8.3%، ونسبة نمو الناتج غير النفطي بنسبة 6.2% عن نظيرتها من نفس الفترة في العام 2020، في حين حقق الناتج المحلي الإجمالي للعام 2021 بالأسعار الجارية نمواً بلغ 13.5% وهي من نسب النمو الرائدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.


ثالثا: المحور المجتمعي

الهوية المجتمعية ومحاولات التغيير:

بعد توقف 14 عاما.. عودة الدراسة في رمضان بالسعودية

بعد 14 عاما من آخر حضور للطلاب في المدارس برمضان في السعودية، عادت الدراسة في الشهر الفضيل للفصل الدراسي الثالث من هذا العام.

واستعدت مدارس التعليم والجامعات لاستقبال الطلاب والطالبات، في أول أيام دوام بشهر رمضان المبارك لجميع المراحل الدراسية بمدارس التعليم العام الحكومي والأهلي والأجنبي، وكذلك الجامعات الحكومية والأهلية، وفق الأوقات والمواعيد المحددة للدراسة في رمضان، وتهيئة البيئة المثالية لاستقبال الطلبة، وينتظم جميع الطلبة في مدارسهم للتعليم العام، لتتواصل مسيرتهم الدراسية ضمن الفصل الدراسي الثالث للعام الدراسي الحالي.

وتأتي الاستعدادات وفقاً لقواعد النظام المرن لليوم الدراسي، وتبعاً لضوابط وآليات محددة في بيئة تعليمية جاذبة، مع التأكيد على تفعيل الأدوار التربوية في تهيئة الطلبة لمواصلة رحلتهم التعليمية بالشكل الأمثل في رمضان، بمشاركة الموجه التربوي في المدرسة، والمعلمين ومديري المدارس؛ وذلك لحث الطلبة على الانتظام في مدارسهم ومتابعة تحصيلهم الدراسي.

كما فعّلت وزارة التعليم مبدأ الشراكة الأسرية؛ للمساهمة في استكمال وإنجاح مسيرة العملية التعليمية لأبنائهم خلال رمضان وفي العام الدراسي الحالي. واعتمدت بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية في مناطق السعودية توقيت بداية اليوم الدراسي لشهر رمضان المبارك، حيث حدّدت بدء اليوم الدراسي ما بين الساعة التاسعة إلى العاشرة صباحاً، ومنحت مديري التعليم في المناطق والمحافظات صلاحية تقديم زمن بدء اليوم الدراسي لمدة ساعة، بالتنسيق مع الجهات المعنية في المنطقة أو المحافظة، وكذلك تحديد الوقت الزمني للحصة الدراسية بـ 35 دقيقة.

هذا الإجراء تسبب في حالة من الغضب لدي قطاع كبير من الطلاب الذين نشادوا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالتدخل لوقف الدارسة في رمضان لكن الأمر لم يتجاوز طلباته على منصة تويتر.

ربما يتسق هذا القرار مع سياسة السعودية الجديدة التي لا تريد ربط سياستها بأي مظهر من مظاهر التشدد رغم أن هذا الإجراء ليس له دلالات دينية، كما أنه يتسق أيضا مع رؤية ٢٠٣٠ التي يروج لها ولي العهد السعودي والتي تستهدف تسحين جودة التعليم في البلاد وربطه بالنظام التعليمي العالمي.

السعودية.. رئيس هيئة الترفيه يروج لحفل بزي تنكري

شهدت العاصمة السعودية “أكبر حفلة تنكرية” في المملكة ضمن موسم الرياض الترفيهي، وفقا لما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وكان اليوم الأول من الحفلة قد شهد إقبالا كبير من الزوار الذين سمح لمرتدي الأزياء التنكرية بالدخول مجانا إلى منطقتي بوليفارد صحيفة بوليفارد رياض سيتي، وونتروندرلاند.

وفي هذا الصدد نشر رئيس هيئة الترفيه في المملكة، تركي آل الشيخ، مقطعا مصورا على حسابه الرسمي في موقع توتير مرتديا قناعا شخصية سيمبسون في المسلسل الأميركي الشهير “آل سيمبسون”.

وقد رحب آل الشيخ بالمشاركين في تلك الحفلة الكبرى، معربا عن آسفه لعدم تواجده معهم بسبب وجوده في الخارج للعلاج.

وبحسب موقع “المرصد، فقد حضرت إلى الحفلة التنكرية في موسم الرياض جموع كبيرة من الزوار والشخصيات في أزياء تبدو أقرب إلى لأنماط المرتبطة بأحداث الخيال العلمي، وافتتاحيات الأفلام، والفانتازيا الشعبية، وعدد من التصاميم التي تعود لمجموعة من الشخصيات الواقعية والخيالية.

وشهدت الحفلة توزيع عدد من الجوائز لأفضل المتنكرين من الجمهور، وتتمثل في سيارتين، و40 جهاز “بلاي ستيشن” للحضور، خلال أيام الحفلة التي بدأت أمس، وتنتهي اليوم الجمعة.

يذكر أن الحكومة السعودية أنشأت الهيئة العامة للترفيه في مايو من العام الماضي، في إطار خطتها لإدخال تغييرات على الساحة الثقافية، ضمن “رؤية 2030” التي تتضمن إحداث تغييرات اقتصادية واجتماعية في البلاد.

العادات والجوانب الثقافية:

هيئة فنون الطهي السعودية تطلق “مهرجان الفقع الأول”

أطلقت هيئة فنون الطهي في السعودية، “مهرجان الفقع الأول” في ساحة الكندي بحي السفارات في مدينة الرياض، بالتعاون مع الهيئة الملكية لمدينة الرياض، وذلك بهدف إحياء القيمة التاريخية لارتباط الفقع بالمطبخ السعودي، وتعزيز التنوع في محصوله السنوي وتحسين جودته.

ويأتي المهرجان، الذي يستمر حتى غدٍ 26 مارس الجاري، حاضناً لبائعي الفقع والطهاة والأسر المنتجة المحلية، بما يعزز هذه الثقافة الاجتماعية والعادة الغذائية والحفاظ على استمراريتها، والإسهام في دعم الباعة المحليين ورفع عائدهم المادي.

وتبدأ رحلة زوار المهرجان بالتقاط الصور التذكارية في جناح التصوير المقام في أول أركان المهرجان، لينتقلوا بعد ذلك إلى جلسات التذوق لعدد من طبخات الفقع المختلفة في الإعداد والمكونات، والاستمتاع بمذاقها الشهي، ومن ثم يتجهون لحضور الطهي المباشر عبر أركان تتنافس في طرق إعداد وتقديم هذه الوجبة الشعبية، كما يشتمل المهرجان على معرض تعريفي متكامل عن أماكن وجود الفقع وفوائده وطرق استخداماته.

ويتضمن المهرجان ركناً للأطفال يقدم تجربة البحث عن حبة الفقع، لتعريف الأطفال بالطرق الصحيحة لجني حبات الفقع وإرشادهم بطريقة جمعت بين المرح والتعليم، كما خصص المهرجان ركناً للقهوة السعودية؛ لتفعيل برامج مبادرة “عام القهوة السعودية”.

وأقيمت ضمن فعاليات “مهرجان الفقع الأول” ورشة تعريفية قدمها الخبير الشعبي يوسف المطلق، الذي أكد ظهور غذاء الفقع منذ عصور ما قبل التاريخ، مشيراً إلى أن أشهر أنواع الفقع الخلاسي والزبيدي.

فعاليات تراثية ورياضية في مهرجان “تراث الإمارات” الرمضاني

حفل المهرجان الرمضاني الذي تنظمه إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات خلال شهر رمضان المبارك، في أسبوعه الأول بالعديد من الفعاليات التراثية والرياضية التي شارك فيها طلبة وطالبات الأقسام والمراكز الشبابية والنسائية التابعة للنادي.

ونظم مركز أبوظبي الشبابي عددا من الأنشطة اليومية ضمن “مهرجان مليح الرمضاني” الذي يستمر حتى 20 رمضان في “حصن الشباب” بمقر المركز في أبوظبي، بمشاركة الطلاب المنتسبين لقسم الأنشطة المتخصصة بالنادي، وتضمنت البرامج أنشطة اللياقة البدنية، وكرة القدم، والألعاب للصغار، ونشاط “لون تراثك”، إضافة إلى الإفطار الجماعي في ختام الأسبوع.

كما نظم المركز جلستين تراثيتين كانت الأولى عن سنع المجالس واستقبال الضيوف والعادات والتقاليد في رمضان، والثانية عن الغوص على اللؤلؤ قديماً وأدواته، وتعرفوا منها على المحامل وأسمائها وأنواعها واستخداماتها وأجزائها ووظيفة كل شخص على سطح المحمل مثل الغيص والسيب والنوخذة.

وتعرف الطلاب خلال الجلسة أيضاً على الحياة قديماً في الإمارات ومشاقها، مقارنة بالتطور الذي وصلت إليه الدولة اليوم، وأهمية الحفاظ على الموارد والبيئة.

أما في مدينة العين، فشهد الأسبوع الأول انطلاق منافسات بطولة الرماية الرمضانية الرابعة، التي ينظمها مركز العين الشابي ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني، ويشارك في البطولة التي تقام في نادي العين للفروسية والرماية والجولف عدد كبير من المتبارين، وتستمر منافسات البطولة حتى يوم 28 رمضان، بإشراف فريق من المدربين المتخصصين.

كما انطلقت على أرض ملعب الظاهر في مدينة العين منافسات دوري كرة القدم الرمضاني الذي ينظمه المركز بمشاركة 8 فرق تتنافس للفوز باللقب، ويعد الدوري الذي يستمر حتى 28 رمضان من الأنشطة الرئيسية التي ينظمها المركز سنوياً ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني لنادي تراث الإمارات، بهدف التشجيع على ممارسة الرياضة، والحفاظ على اللياقة البدنية خلال الشهر الفضيل، كما يعد نشاطاً ترفيهياً مهماً.

وضمن برنامج المجالس الرمضانية الذي ينظمه مركز العين بهدف تعريف الطلاب على العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، والإسهام في تواصل الأجيال الذي هو جزء من رسالة النادي، استهل المركز البرنامج بزيارة مجلس السيد سالم علي بن غصنة العامري، حيث تعرف الطلاب على آداب المجالس التي تشمل كيفية استقبال الضيف وحسن الترحيب به، وطريقة إعداد وتقديم القهوة، التي تعد من أهم تقاليد الضيافة في المجتمع الإماراتي.

وفي السياق نفسه، تتواصل أنشطة المراكز النسائية التابعة لنادي تراث الإمارات ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني، حيث قدم مركز أبوظبي النسائي باقة رمضانية منوعة، اشتملت على نشاط تحفيظ القرآن الكريم وتلاوته، وشرح الآيات القرآنية، كما قدمت المدربات التراثيات ورش السنع بهدف التعريف والمحافظة على القيم والمبادئ والأخلاق التي تأسس عليها المجتمع الإماراتي.

ونظم مركز السمحة النسائي ورشاً تراثية واجتماعية بمناسبة الشهر الفضيل للطالبات المنتسبات للمركز، أهمها ورش الخياطة، والتلي، وصنع الخزام، والمغزل .. كما قام المركز بالتعاون مع الطالبات بتحضير صدقات خاصة بهدف تقديم المساعدات والعون الإنساني لبعض الفئات من المحتاجين وتم توزيعها عليهم بمناسبة شهر الرحمة والمغفرة.


شخصيات

الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود.. أمير برتبة مصممة أزياء

تعد ​الأميرة نورة بنت فيصل بن سعود بن محمد آل سعود​  شخصية رائدة ساهمت في رسم ملامح صناعة الأزياء السعودية فهي عضو بارز في هيئة الأزياء، التي كان لها دوراً مميزاً خلال الفترة الماضية بسبب الدور الذي منحه محمد بن سلمان للمرأة السعودية

الأميرة نورة بنت فيصل بن سعود بن محمد آل سعود من مواليد 1988. هي مؤسسة أسبوع الموضة ومجتمع الأزياء السعودي في المملكة العربية السعودية. في 19 سبتمبر/ أيلول 2018، أعلنت عن إطلاق أول أسبوع أزياء سعودي رسمي تحت رعاية الهيئة العامة للثقافة. هي رئيسة شرف لمجلس الأزياء العربي في الرياض  Arab Fashion Council، وهو أكبر مجلس غير ربحي في العالم يختص بشؤون الأزياء والموضة ويمثل 22 دولة عربية، وقد أعلن عن إفتتاح مكتبه الإقليمي في مدينة الرياض وتعيينها كرئيسة شرف للمجلس.

أمضت خمس سنوات في اليابان، ونالت درجة الماجستير في الأعمال الدولية من جامعة ريكيو في اليابان.

بعد عودتها إلى المملكة فقد أسست شركة “بيت الأزياء”، وأطلقت أسبوع الموضة السعودي الأوّل، ومجتمع الأزياء السعودي في 2018، بهدف دعم مجال الأزياء في المملكة.


المحور الرابع: قضايا وملفات

الحرب في اليمن

هجوم حوثي على أرامكو ومنشآت حيوية أخرى في السعودية

أعلنت حركة أنصار الله الحوثية في اليمن، أنها استهدفت، منشآت شركة أرامكو في جدة ومنشآت حيوية في العاصمة السعودية الرياض بدفعة من الصواريخ المجنحة والطائرات المسيرة.

وقالت الحركة إنها قصف أهداف حيوية وهامة في مناطق جيزان وظهران الجنوب وأبها وخميس مشيط بأعداد كبيرة من الصواريخ الباليستية.

ونقلت قناة المسيرة، التابعة للحوثيين، عن الحركة أن قواتها المسلحة نفذت (علمية كسر الحصار الثالثة) في العمق السعودي بأعداد كبيرة من الصواريخ البالستيةِ والمجنحة والطائرات المسيرة.

من جهته، أكد التحالف العربي بقيادة السعودية، استهداف محطة أرامكو بجدة ومحطة الكهرباء بصامطة بصواريخ انطلقت من مدينة الحديدة اليمنية.

وقال التحالف إن القذيفة التي سقطت في محطة كهرباء بصامطة تسببت في “نيران محدودة” ، مضيفا أنه يحتفظ بحق “الرد في الوقت المناسب”.

وأضاف أن خزانات المياه بظهران الجنوب استهدفت بصواريخ انطلقت من مطار صنعاء الدولي.

وحذر التحالف الحوثيين من التمادي في انتهاكاتهم الجسيمة وعدم اختبار صبره.

وذكر التحالف أن محطة توزيع النفط، التابعة لعملاق النفط السعودي أرامكو، في مدينة جدة قد اُستهدفت وهو ما تسبب في اشتعال النيران في خزانين من خزانات الوقود دون أن تحدث إصابات.

لكن التحالف أعلن لاحقا “السيطرة” على الحريق في منشآت أرامكو دون وقوع إصابات.

وذكر شاهد عيان أن سحابة كثيفة من الدخان الأسود تصاعدت فوق المدينة الساحلية، والتي ستشهد هذا الأحد سباق الجائزة الكبرى في الفورومولا وان.

وأظهر فيديو انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لم يتم التأكد منه، اشتعال النيران في خزانات الوقود التابعة لأرامكو في ضواحي جدة.

وقال يحيى سريع، المتحدث العسكري باسم الحوثيين عبر موقع تويتر، إن تم إطلاق صواريخ باليستيه باتجاه شركة أرامكو في جدة والرياض. وأن صواريخ وطائرات مسيرة أُطلقت صوب مصفاة رأس تنورة (شرقي البلاد) ورابغ (غربي البلاد) بالإضافة إلى منشآت أرامكو في جيزان ونجران.

وتعد مصفاة رأس تنورة، أقدم مصفاة للنفط في السعودية، وتمد المصفاة الواقعة على ساحل الخليج، بالقرب من مدينة الدمام، المملكة بما يزيد على ربع حاجتها من الوقود.

وبحسب الإعلام السعودي، فإن الدفاع الجوي للملكة تصدى ودمر الصواريخ الباليستية التي أطلقت صوت مدينة جازان الساحلية، وسببت حريقا محدودا في محطة توليد الكهرباء.

وقد أكد التحالف أن قواته الدفاعية اعترضت الصواريخ والمسيرات الحوثية وسقطت أجزاء وقطع منها في بعض الأحياء السكنية دون أي خسائر بشرية.

وأضاف، وفقا لقناة العربية، أنه تمكن من تدمير مسيرتين مفخختين أطلقتا باتجاه نجران.

واوضح أن هذه الهجمات لم تؤثر على الحياة في جدة، متهما الحوثيين بمحاولة استهداف “المركز العصبي” للاقتصاد العالمي.

وقالت وزارة الطاقة السعودية – أكبر مصدر للنفط في العالم – عقب الحادث، إنها لن تتحمل مسؤولية أي خلل يحدث لإمدادات لأسواق العالمية من النفط بسبب هجمات الحوثي التي اشتدت في الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

وجاءت الهجمات الأخيرة قبل يوم من حلول الذكرى السابعة لتدخل التحالف العربي الذي تقوده السعودية عسكريا في اليمن، ولطالما أعلنت حركة أنصار الله الحوثية – المدعومة من إيران – مسؤوليتها عن الهجمات التي تستهدف منشآت النفط السعودية.

ويُنظر إلى الصراع في اليمن على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

واندلعت الحرب الأهلية في اليمن في 2014 عندما استولى الحوثيون المدعومون من إيران على العاصمة صنعاء وأطاحوا بالحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مما دفع القوات التي تقودها السعودية إلى التدخل في العام التالي لدعم الحكومة. وتقول الحركة الحوثية إنها تقاتل نظاماً فاسداً وعدواناً خارجياً.

يريد الحوثيون بين الحين والآخر التأكيد على أنهم قادرون على استهداف المناطق الحيوية في السعودية وخاصة منشأت النفط في ظل الوقت الحالي الذي يشهد فيه العالم ارتفاعاً جنونياً في أسعار الطاقة وعلى رأسها النفط والغاز ففي هذه العملية العديد من الأهداف التي قد تتجاوز الحرب اليمنية ويكون رسالة بادرة حسن نية من قبل حلفاء إيران للولايات المتحدة التي رئيسها جو بايدن بكل قوة الضغط على السعودية لضخ مزيد من النفط في الأسواق لخفض الأسعار في ظل تعنت سعودي فهذه الضربة رغم انها قد تتسبب في رفع الأسعار لكنها في نفس الوقت رسالة لصاحب القرار السعودي بأن حماية منشآت النفط لا يمكن أن تتم إلا بموافقة أمريكية.

كما تعد هذه الضربة أيضا رسالة لروسيا التي تحاول القوى الغربية التخلي عن نفطها وغازها بعد تدخل بوتين العسكري في أوكرانيا لكن في ظل تراجع ضخ النفط السعودي قد يكون السوق العالمي بحاجة إلى النفط الروسي.

اليمن: دخول الهدنة بين التحالف والحوثيين حيز التنفيذ لمدة شهري

أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن أن هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد في اليمن دخلت حيز التنفيذ مساء السبت، أول أيام شهر رمضان في عدة دول مسلمة. وذكر البيان أن الطرفين توافقا على قضايا شحنات الوقود ومطار العاصمة صنعاء. وقبل يوم أعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية أنه سيوقف العمليات العسكرية في اليمن خلال شهر رمضان بهدف “إنجاح المشاورات” اليمنية – اليمنية. ورحبت الأمم المتحدة والولايات المتحدة بالهدنة المفاجئة ودعيا إلى تمديدها.

ذكرت الأمم المتحدة في بيان لها الجمعة أن الهدنة بين الحوثيين والتحالف العسكري بقيادة السعودية، طرفي النزاع في اليمن لمدة شهرين قابلة للتمديد دخلت حيز التنفيذ السبت، أول أيام رمضان في دول مسلمة عدة، وتوافقهما بشأن شحنات الوقود ومطار صنعاء. وقال بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي “بدأت الهدنة التي تستمر لمدة شهرين في الساعة السابعة من مساء اليوم. بدءا من الليلة، تتوقف كل العمليات العسكرية الهجومية براً وجواً وبحراً”.

وأكد المبعوث الأممي أن “نجاح هذه المبادرة يعتمد على التزام الأطراف المتحاربة المستمر بتنفيذ اتفاق الهدنة بما يتضمن الإجراءات الإنسانية المصاحبة”.

وبحسب البيان “تتضمن بنود اتفاق الهدنة تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء كل أسبوع”.

يعطي إعلان الجمعة بصيص أمل في حرب طاحنة أودت بمئات الآلاف ودفعت الملايين إلى شفا المجاعة في اليمن الذي يعتبر منذ فترة طويلة أفقر دولة في العالم العربي.

وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ في البيان إن “أطراف النزاع تجاوبوا بإيجابية مع مقترح للأمم المتحدة لإعلان هدنة مدتها شهران تدخل حيّز التنفيذ غدا (السبت) الثاني من نيسان/أبريل في الساعة السابعة مساء بتوقيت اليمن”. وأضاف في البيان أن “الهدنة قابلة للتجديد بعد مدة الشهرين بموافقة الأطراف”.

من جانبه، رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الجمعة بإعلان الهدنة، آملا في أن تتيح إطلاق عملية سياسية لسلام دائم. وصرح غوتيريس “ينبغي الآن استخدام هذه الاندفاعة” للتأكد من “التزام (هذه الهدنة) في شكل تام وتمديدها”، مضيفا “هذا يثبت أنه حتى عندما تبدو الأمور مستحيلة، يصبح السلام ممكنا حين تتوافر إرادة التسوية”.

بدوره، أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن منذ 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا، ترحيبه بالهدنة. ونقلت قناة “الإخبارية” عن الناطق باسمه العميد تركي المالكي قوله “نرحب وندعم قبول الحكومة اليمنية لهدنة عسكرية لشهرين”. وأضاف “التحالف يدعم جهود الأمم المتحدة وترتيباتها لتثبيت الهدنة في اليمن”.

بدوره، رحب الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة بالهدنة في اليمن التي وصفها بأنها “متنفس انتظره الشعب اليمني طويلا”، لكنه اعتبرها “غير كافية”. وصرح بايدن في بيان “هذه خطوات مهمة لكنها غير كافية. يجب التزام وقف إطلاق النار. وكما قلت سابقا، من الضروري إنهاء هذه الحرب”.

تزامن الإعلان مع نقاشات حول النزاع المدمر في اليمن تستضيفها السعودية. وعلى الرغم من رفضهم المشاركة في المحادثات الجارية على أرض عدوتهم، قدم الحوثيون الأسبوع الماضي عرضا مفاجئا لهدنة مؤقتة وتبادل أسرى.إثر ذلك، أعلن التحالف أنه سيوقف العمليات العسكرية في اليمن خلال شهر رمضان.

“بعد تأخر طويل”

يلتزم طرفا النزاع حتى الآن بوقف إطلاق النار، وهو الأول منذ نيسان/أبريل 2020.

وتابع غروندبرغ “وافقت الأطراف على وقف كل العمليات العسكرية الهجومية، بما فيها الجوية والبرية والبحرية، داخل اليمن وعبر حدوده”. وأوضح المبعوث الأممي أنهم وافقوا على “دخول سفن المشتقات النفطية إلى موانئ الحديدة وتسيير الرحلات الجوية التجارية من وإلى مطار صنعاء نحو وجهات في المنطقة محددة مسبقا”. وأردف “اتفقت الأطراف أيضا على الالتقاء برعايتي للبحث في فتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى في اليمن”.

وشكر غروندبرغ الحوثيين والحكومة المعترف بها دوليا على العمل معه “بحسن نية ولتقديم التنازلات الضرورية للوصول إلى هذا الاتفاق”. واعتبر أن “الهدنة ما هي إلا خطوة أولى آن أوانها بعد تأخر طويل”.

وشدد مبعوث الأمم المتحدة على أن “الهدف من هذه الهدنة إعطاء اليمنيين مهلة هم بأمس الحاجة إليها، تُفرّج عنهم المعاناة الإنسانية، وأهم من ذلك (تعطي) الأمل في أن إنهاء هذا النزاع ممكن”.

“وقف دائم لإطلاق النار”

رفض الحوثيون المحادثات التي بدأت في الرياض الأربعاء برعاية مجلس التعاون الخليجي وتستمر أسبوعا. ولطالما طالب الحوثيون التحالف الذي تقوده السعودية برفع الحصار الجوي والبحري المفروض منذ 2016 قبل أي وقف لإطلاق النار أو مفاوضات.

في المحادثات الأخيرة التي عقدت في السويد عام 2018، اتفق طرفا النزاع على وقف إطلاق النار في الحديدة التي تمثل نقطة دخول أساسية للسلع وإيصال المساعدات إلى اليمن.

وأكد غروندبرغ أنه سيواصل العمل خلال شهرين “بهدف التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار”، حاضّا الطرفين على التزام الهدنة.

وجرت آخر عملية تبادل للأسرى في حرب اليمن في تشرين الأول/أكتوبر 2020 عندما أفرج كل من الجانبين عن 1056 أسيرا، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وكان الحوثيون قد أعلنوا مساء الأحد التوصل إلى صفقة تبادل جديدة تشمل 1400 من أسرى الحوثيين مقابل 823 من الطرف الآخر، بينهم 16 سعوديا وثلاثة سودانيين.

وأفاد دبلوماسيون سعوديون وكالة الأنباء الفرنسية بأن الاتفاق محتمل خلال الأيام المقبلة بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين.

وقال دبلوماسي سعودي كبير “هناك مؤشرات إيجابية أنه سيتم تبادل الأسرى قريبا. الأعداد اتفقوا عليها بالفعل والمشكلة (حاليا) في الأسماء”.

وضع إنساني متدهور

ويُطرح على طاولة المحادثات في الرياض ملف الاقتصاد اليمني المدمَّر ووضعه السياسي المعقد وكذلك المسائل العسكرية والمساعدات الإنسانية. سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة في حاجة ماسة للمساعدة.

وقد جمع مؤتمر للمانحين عقدته الأمم المتحدة الشهر الماضي أقل من ثلث الهدف البالغ 4,27 مليارات دولار، ما أدى إلى تحذيرات قاتمة بشأن البلد الذي يعتمد 80 بالمائة من سكانه على المساعدات.

تحذر وكالات الأمم المتحدة من أن ما يصل إلى 19 مليون شخص في اليمن قد يحتاجون إلى مساعدات غذائية في النصف الثاني من عام 2022، مع توقع زيادة عدد الأشخاص الذين يعانون ظروف مجاعة خمسة أضعاف خلال العام ليصل إلى 161 ألفا.

ورحب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بإعلان الجمعة وحضّ على “العمل من أجل حل سياسي دائم”. وقال جونسون عبر تويتر “لدينا الآن فرصة سانحة لإحلال السلام أخيرا وإنهاء المعاناة الإنسانية”.

العلاقة مع إيران:

السعودية وإيران ترحبان بإعلان هدنة في اليمن

رحبت السعودية وإيران ، بالتوصل إلى هدنة في اليمن لمدة شهرين.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان، إنها ترحب “بإعلان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ ببدء هدنة يتم من خلالها وقف كافة أشكال العمليات العسكرية بالداخل اليمني وعلى الحدود السعودية – اليمنية”.

وأكدت الوزارة، في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، “دعمها لإعلان الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية في اليمن بقبول الهدنة”.

وثمنت جهود المبعوث الخاص بإعلان الهدنة، والتي تأتي بالتماشي مع المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية للوصول إلى حل سياسي شامل والمعلنة في شهر مارس (آذار) 2021″، حسب البيان.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، في بيان: “نرحب بمبادرة إعلان هدنة إنسانية باليمن برعاية أممية لمدة شهرين، تتوقف بموجبها العمليات العسكرية، ويفتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات، وكذلك فتح ميناء الحديدة أمام المشتقات النفطية لعدد من السفن”.

وأعرب زادة في البيان الذي نشرته وكالة “إرنا” الإيرانية، “عن أمله بأن تشكل هذه الخطوة تمهيدا للرفع الكامل للحصار، وإقرار وقف إطلاق النار الدائم في سياق الوصول إلى حل سياسي لأزمة اليمن”.

وأردف: “نأمل أن نشهد على أعتاب شهر رمضان المبارك في ظل إيلاء الأولوية للقضايا الإنسانية واستمرار الهدنة، تحسن الظروف الإنسانية والتبادل الكامل للأسرى والسجناء بين أطراف النزاع “.

والجمعة، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبيرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، تبدأ اعتبارا من السبت، فيما رحبت بها الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

التطبيع الخليجي مع إسرائيل:

إسرائيل تحتضن “قمة دبلوماسية تاريخية” بحضور الإمارات والمغرب والبحرين والولايات المتحدة

استضافت إسرائيل قمة دبلوماسية “تاريخية” تجمع وزراء خارجية الإمارات العربية المتحدة والمغرب والبحرين إلى جانب نظيرهم الأمريكي أنتوني بلينكن. ويأتي هذا الاجتماع على هامش جولة إقليمية يقوم بها بلينكن يلتقي فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي عرض التوسط في النزاع الأوكراني، ثم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

واحتضنت إسرائيل  لقاء “تاريخيا”  جمع بين وزراء خارجية الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والمغرب والبحرين بمناسبة زيارة الوزير أنتوني بلينكن.

    وتضمن بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية “بناء على دعوة من وزير الخارجية يائير لبيد ستعقد قمة دبلوماسية تاريخية يومي الأحد والاثنين المقبلين في إسرائيل … سيصل وزير الخارجية الأمريكي ووزراء خارجية الإمارات والمغرب والبحرين إلى إسرائيل لعقد سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية”.

  ويذكر أن الإمارات العربية المتحدة والبحرين هما أول دولتين خليجيتين طبعتا علاقاتهما مع إسرائيل في أيلول/سبتمبر 2020 بتشجيع من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. ثم تبعهما المغرب والسودان.

وزير الخارجية الأمريكي بدز جولة إقليمية التقي خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي عرض التوسط في النزاع الأوكراني، ثم يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

   وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس أن بلينكن سيناقش خلال هذه الجولة “الحرب التي تشنها الحكومة الروسية على أوكرانيا وأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار واتفاقات إبراهام للتطبيع مع إسرائيل والعلاقات الإسرائيلية الفلسطينية والإبقاء على احتمال تسوية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني قائمة على حل الدولتين”. فيما وسيزور بلينكن أيضاً المغرب والجزائر.

الإمارات تصدر حكما بالإعدام بحق إسرائيلية!

حكمت محكمة في إمارة دبي بالإعدام على مواطنة إسرائيلية بسبب ضبط 500 غراما من مادة الكوكايين المخدرة في الشقة التي تسكن بها في الإمارات، وقد قررت السيدة التي قال الإعلام الإسرائيلي إن اسمها فداء كيوان وتبلغ من العمر 43 عاما، تقديم استئناف ضد هذا الحكم.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن القضية: “نحن مطلعون على القضية ونتعامل معها عبر الخدمات القنصلية وعبر ممثلينا في الإمارات”، ورفضت الإدلاء بمزيد من التعليقات.

وذكرت الصحافة الإسرائيلي أن كيوان التي تملك استوديو للتصوير الفوتوغرافي حاءت إلى الإمارات قبل عام للعمل، وتم اعتقالها بعد أسبوع من ذلك بعد أن ضبطت الشرطة مادة الكوكايين في شقتها، وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن كيوان نفت أن تكون المخدرات لها..

ومن النادر تطبيق عقوبة الإعدام في الإمارات، وقال المحامي الإسرائيلي المختص بالقانون الإماراتي، والذي لا علاقة له بالقضية لـCNN، زيف أغمون، إنه يتوقع أن تخفف الإمارات العقوبة وأشار إلى أنه لا توجد اتفاقية حول الإبعاد بين إسرائيل وأبوظبي.

وكانت قد أقامت الإمارات وإسرائيل علاقات دبلوماسية منذ توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين الجانبين ضمن ما يُعرف بـ “الاتفاقيات الإبراهيمية” التي وُقعت عام 2020 ما أدى لارتفاع بأعداد الزوار الإسرائيليين إلى الإمارات.

وكشف أغمون لـCNN عن وجود ارتفاع بالقضايا الجنائية ضد المواطنين الإسرائيليين في الإمارات، وقال عن ذلك: “لقد لاحظ مكتبنا في دبي ازديادا بالقضايا الجنائية التي ينخرط بها مواطنون إسرائيليون”، وأضاف قائلا: “يجب على المواطنين الإسرائيليين أن يعرفوا أن السلطات في دبي تعامل قضايا المخدرات بجدية”، حسب قوله.

حقوق الإنسان في دول الخليج:

السعودية تعتقل زوجة وطفلة عالم دين إيغوري معتقل لديها منذ 2020 وتستعد لتسليمهم للصين

 بعد فترة وجيزة من اعتقالها لاثنين من الناشطين الإيغور عقب قدومهم لأداء العمرة، كشف حساب معتقلي الرأي، والمتخصص في نقل أخبار المعتقلين في السجون السعودية عن قيام السلطات باعتقال سيدة من الإيغور مع ابنتها.

وقال حساب “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر “تويتر” رصدتها “وطن”: “تأكد لنا قيام قوات الأمن في المملكة، باعتقال سيدة من المسلمين الإيغور تُدعى Buheliqiemu Abula  مع ابنتها المراهقة يوم الخميس الماضي، دون معرفة أسباب الاعتقال”.

وأوضح الحساب أن Abula” هي زوجة Nuermeiti Ruze ، الذي اعتقلته قوات الأمن مع عالم الدين Aimidoula Waili منذ نوفمبر 2020″.

وأكد الحساب على أن ” السيدة Abula وابنتها البالغة من العمر 13 عاما مع زوجها Nuermeiti Ruze  وعالم الدين Aimidoula Waili يواجهون خطر الترحيل وتسليمهم للصين، في أي لحظة.”

الإيغور في السعودية

من جانبها، أكدت منظمة العفو الدولية صحة الواقعة، وقالت في بيان لها إنه ينبغي على السلطات السعودية أن تفرج فوراً عن أربعة أشخاص من الأويغور – ومن ضمنهم فتاة عمرها 13 سنة ووالدتها – معرضين بشدة لخطر الاقتياد إلى معسكرات الاعتقال القمعية إذا ما أعيدوا إلى الصين، وذلك وسط مخاوف من إمكانية أن تكون خطط ترحيل المجموعة قيد التنفيذ بالفعل.

وأكدت المنظمة على أن ” بوهيليكييمو أبولا وابنتها القاصر اعتقلتا بالقرب من مكة يوم الخميس وأخبرتهما الشرطة بأنهما تواجهان الترحيل إلى الصين مع رجلين من الأويغور محتجزيْن أصلاً. وذلك بحسب رسالة تلقاها أصدقاء أبولا.”

وأشارت المنظمة في بيانها إلى أن “وأبولا هي الزوجة السابقة لنورميميتي روزي المحتجز بدون تهمة مع أيميدولا وايلي في المملكة العربية السعودية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020.”

وقالت لين معلوف، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية إن “ترحيل هؤلاء الأشخاص الأربعة – ومن ضمنهم طفلة – إلى الصين. حيث يواجه الأويغور وغيرهم من الأقليات الإثنية حملة مروعة من الاحتجاز، والاضطهاد، والتعذيب، بصورة جماعية، يعدّ انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي”.

يشار إلى أن العالم الديني أيميدولا وايلي وصديقه نورميميتي روزي محتجزان في السعودية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020 بدون أي تفسير.

وقد أبلغ أفراد أسرتيْ الرجلين الأويغوريين منظمة العفو الدولية الشهر الفائت أن وايلي وروزي قد نقلا من جدة إلى الرياض ثم أعيدا إلى جدة في 16 مارس/آذار. وهي خطوة يعتقدون أنها تؤشر إلى تسليمهم الوشيك إلى الصين.

عُمان تكلّف مكتب محاماة لمتابعة قضية معتقل بالإمارات

قالت وزارة الخارجية العمانية في بيان، إنها تتابع قضية مواطن محتجز في الإمارات، مشيرة إلى أن سفارة السلطنة في أبوظبي تتابع إجراءات القضية التي يخضع للتحقيق فيها.

وأوضحت الوزارة أنها تابعت تعليقات رواد مواقع التواصل بشان المواطن العماني (إبراهيم)، دون ذكر بقية اسمه، معربة عن تقديرها لهذا الاهتمام من قبل العمانيين.

وأشارت إلى أن السفارة العمانية في أبوظبي تتواصل مع الجهات الإماراتية المعنية، وأنها كلّفت أحد مكاتب المحاماة بمتابعة القضية أمام الجهات المختصة.

وتداول مغردون، خلال الأيام الماضية، منشورات عن توقيف المواطن إبراهيم البلوشي من قبل السلطات الإماراتية.


المحور الخامس: الاتجاهات الإعلامية:

تعاطي الإعلام الخليجي خلال النصف الأخير من شهر مارس 2022 مع عدة قضايا كان أبرزها المجلس الرئاسي اليمني الجديد الذي تم تعيينه من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي فوض صلاحياته للمجلس.

واعتبرت وسائل الإعلام المحسوبة على السعودية والإمارات أن هذا المجلس يعبر عن كل مكونات المجتمع اليمني خاصة في ظل وجود شخصيات انفصالية مدعومة الأمارات في هذا المجلس، كما اعتبرت بعض وسائل الإعلام الخليجية أن هذا المجلس سيفتح الباب أمام حل الأزمة اليمنية التي دخلت عامها السابع.


مختارات

المجلس الرئاسي في اليمن.. انفراجة للأزمة أم تعقيد؟

كتبت وكالة الأناضول في تحليل لها عن المجلس الرئاسي الجديد في اليمن متسائلة عن مستقبل الأزمة في البلاد بعد تعيين هذا المجلس

وقالت إنه في إجراء مفاجئ وغير متوقع، خرج الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الخميس، بإعلانٍ تخلى بموجبه عن صلاحياته، لمجلس قيادة برئاسة مستشاره اللواء رشاد العليمي، وعضوية 7 آخرين.

وجاء الإعلان الرئاسي من العاصمة السعودية الرياض، مقترناً بقرار إعفاء نائب الرئيس علي محسن الأحمر من منصبه.

وتقرر بموجب ذلك الإعلان تشكيل مجلس رئاسي من 8 أعضاء، بقيادة رشاد العليمي، لاستكمال تنفيذ المرحلة الانتقالية.

ويضم المجلس الرئاسي في عضويته كلاً من سلطان علي العرادة، طارق محمد صالح، عبد الرحمن أبو زرعة، عثمان حسين مجلي، عيدروس قاسم الزبيدي، فرج سالمين البحسني، عبدالله العليمي باوزير.

ونصّ ذلك الإعلان على نقل السلطة من الرئيس هادي إلى ذلك المجلس، وتفويضه بكافة صلاحيات الرئيس؛ لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية.

هذه الإجراءات المفاجئة جاءت قبيل ساعات من الجلسة الختامية للمشاورات اليمنية- اليمنية التي دعا لها مجلس التعاون الخليجي، وانطلقت نهاية مارس/آذار الماضي في الرياض، بمشاركة ممثلين عن مختلف المكونات اليمنية المحسوبة على الشرعية.

ويطوي هذا القرار صفحة الرئيس هادي، الذي تسلم الحكم في 21 فبراير/شباط 2012، بناء على المبادرة الخليجية، التي تم بموجبها تسليم الرئيس الراحل علي عبدالله صالح للسلطة، إثر ثورة شعبية اندلعت ضده في 11 فبراير 2011.

وفيما اختتمت بعد ساعات من قرار تشكيل المجلس الرئاسي، أعمال المشاورات اليمنية، لا تزال التساؤلات قائمة حول مستقبل اليمن في ظل هذا المتغير الذي جاء على نحو مفاجئ، وهل يمثل بداية انفراجة للصراع الدائر منذ أكثر من سبع سنوات، بين الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً مدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة من إيران.

 آمال بتوحيد المكونات

وقد جاءت أول ردود الفعل على لسان رئيس الدائرة الإعلامية لحزب التجمع اليمني للإصلاح، علي الجرادي، في تدوينة له رأى فيها أن المجلس الرئاسي “ينهي الصراعات السياسية والبينية بين مكونات الشرعية ويجدد الأمل بتوحد الجهود السياسية والمكونات العسكرية لمواجهة الانقلاب واستعادة الدولة اليمنية وتوفير الخدمات والاستقرار وعودة السلطات لممارسة صلاحياتها من الداخل”.

بدوره رحب محمد جميح ، سفير اليمن لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) بمجلس القيادة الجديد، وقال إنه “توازن وتمثيل للقوى الفاعلة على الأرض” وأن “رئيس المجلس شخصية أمنية وسياسية توافقية، والأعضاء فاعلون حقيقيون”.

واعتبر جميح في تغريدة له أن “المجلس دليل على أن الحل في اليمن حل عربي، وأن تدويل الأزمة أدى لتعقيدها بشكل أكبر”.

 نحو الحرب أو السلام

الصحفي اليمني علي الفقيه، ذهب إلى أن هذه الخطوة المتزامنة مع المشاورات اليمنية اليمنية في الرياض، هدفها الرئيس “نقل البلد من حالة الحرب إلى حالة السلم”.

وعن إمكانية ذلك يقول الفقيه للأناضول، إن “هذا ما سيحدده تعاطي الحوثيين مع الأفكار المطروحة من الأمم المتحدة والأطراف الدولية للسلام”.

وأوضح أن “هناك حالة مختلة على الأرض من حيث سيطرة الحوثي ككتلة واحدة على مساحة واسعة من اليمن، بينما كانت الشرعية المقابلة له تبدو كتل مفككة ومتنافرة، وذلك ما أضعف أداءها”.

وأضاف: “فهذا القرار هدف في البداية إلى توحيد الأطراف المكونة لجبهة الشرعية بما يضمن قدرتهم الذهاب نحو الحرب أو نحو السلام”.

وكشف الفقيه عن “قرارات تصنع نقاشات تدور في(عاصمة عمان) مسقط في محاولة لإقناع الحوثيين بالتعاطي مع الرؤى المطروحة للسلام، بالتوازي مع مشاورات الرياض وجلساتها على مختلف المحاور”.

وأشار إلى نص الإعلان الرئاسي الذي ينص على أن “يتولى مجلس القيادة الرئاسي التفاوض مع (أنصار الله) الحوثيين لوقف إطلاق نار دائم في كافة أنحاء الجمهورية والجلوس على طاولة المفاوضات للتوصل لحل سياسي نهائي وشامل يتضمن مرحلة انتقالية تنقل اليمن من حالة الحرب إلى حالة السلام”

 أهداف واضحة وقراءة صعبة

بدوره يؤكد الباحث السياسي اليمني براء شيبان أن “تشكيل المجلس الجديد يحل حالة الانقسام في المكونات المناهضة للحوثيين”.

واعتبر شيبان في حديث للأناضول أن “تشكيل المجلس الرئاسي أهم تطور في سير الأحداث في اليمن منذ بدء الصراع”.

ولفت أن “مثل هكذا مجالس تواجه تحديات في اتخاذ القرارات عادة”، مشيراً أن “اليمن ليس لديه تجارب جيده مع المجالس الرئاسية”.

ويذهب شيبان إلى أن “المجلس لديه تمثيل وافي لكافة القوى على الأرض وعليه ينتظر اليمنيون كيف سينعكس هذا الاتفاق على الأداء في الميدان”.

وعن الأهداف الأساسية وراء تشكيل المجلس الرئاسي يقول الباحث السياسي إن “أهمها توحيد القوات العسكرية التي تواجه جماعة الحوثي، وإنهاء حالة الانقسام الحاصلة ضمن المكونات السياسية والتشكيلات العسكرية”.

ويشير أن الهدف الثاني “هو عودة مؤسسات الدولة للعمل من الداخل، وإنهاء صفة الاغتراب التي ظلت تلازم الحكومات المتعاقبة منذ انقلاب الحوثيين على السلطة، كما أن إنهاء الصراع إما من خلال مفاوضات جدية أو عملية عسكرية تضغط باتجاه الحل السياسي يمثل هدفاً ثالثاً”.

ويعتقد شيبان أنه “ما يزال من الصعب الآن تحديد ما إذا كانت تلك الخطوة ستحل الأزمة أم تعقدها، وأن ذلك يعتمد على التطورات الميدانية ومدى قدرة مجلس القيادة على إدارة المرحلة”.


([1]) الآراء الواردة تعبر عن أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن المرصد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.