المرصد الخليجي – العدد 59

افتتاحية العدد

شهدت منطقة الخليج العديد من التطورات الهامة خلال الأسبوعين الماضيين فيما يتعلق بالعلاقات البينية أو في علاقات دول مجلس التعاون مع المحيط الإقليمي والدولي. فأهم الأحداث التي وقعت خلال الأسبوعين الماضيين، هي زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى المملكة العربية السعودية لأول مرة منذ 2017 بعد توتر كبير شاب العلاقة بين الرياض وأنقرة على خلفية عدد من القضايا الإقليمية، أهما اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، ودعم تركيا لقطر في الأزمة الخليجية.

أيضا من الموضوعات الهامة التي وقعت خلال الأسبوعين الماضيين خليجياً هو التوتر الكويتي-العراقي على خليفة تهديد نائب شيعي للكويت بمليشيات الحشد الشعبي العراقية الموالية لإيران، مما تسبب في غضب كويتي كبير على المستويين الشعبي والرسمي.

كذلك عاد الحديث عن الحوار الإيراني-السعودي مرة أخرى بعد فترة من التوقف بسبب الصراع في اليمن لكن خلال الأسابيع الماضية تحدث وسائل إعلام عربية عن عودة الحوار في بغداد خلال الفترة المقبلة بعد هدوء في العلاقة بين البلدين ظهر في تصريحات رسمية من الطرفين.

تسبب اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى في حالة من الغضب العربي على المستوى الشعبي والرسمي في بعض الدول مما دفع الإمارات التي تربطها علاقات وثيقة مع إسرائيل بإدانة أبو ظبي لهذا الاقتحام الذي يعد الاختبار الأول للعلاقة الناشئة بين البلدين.

في سياق مشابه، استدعت وزارة الخارجية الإماراتية السفيرة السويدية لديها بعد واقعة قيام أحد المتطرفين بحرق المصحف في ميدان عام مما تسبب في موجة من الغضب في العالم الإسلامي.

من الأحداث اللافتة خليجياً في الأسبوعين الماضيين زيارة رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف للملكة العربية السعودية كأول وجهة له بعد الإطاحة القانونية برئيس الوزراء السابق عمران خان الذي كانت تربطه علاقات مختلفة مع السعودية، مما يعني فتح صفحة جديدة بين إسلام آباد والرياض.

كذلك شهدت دول مجلس التعاون الخليجي العديد من الأحداث الاقتصادية والسياسية الداخلية التي سنحاول رصدها في هذا التقرير..([1])

المحرر

أولا: المحور السياسي

السياسية الخارجية


أردوغان يزور السعودية للمرة الأولى منذ مقتل خاشقجي

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة للسعودية الخميس 28 أبريل 2022، هي الأولى له إلى المملكة منذ قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي في إسطنبول عام 2018 والتي أحدثت شرخا في العلاقات بين القوتين الإقليميتين.

حطت طائرة أردوغان في مدينة جدة في غرب المملكة، وكان في استقباله في المطار أمير منطقة مكّة المكرّمة خالد الفيصل حسبما أفادت قناة “الإخبارية” الحكومية، على أن يلتقي في وقت لاحق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وتأتي زيارة أردوغان في وقت تواجه تركيا أزمة مالية حادة دفعتها إلى طي صفحة الخلافات مع خصومها، مثل مصر وإسرائيل، وخصوصا دول الخليج الغنية بالنفط، إذ يشهد الاقتصاد التركي انخفاض عملته وارتفاع معدل التضخم الذي تجاوز 60 بالمائة خلال السنة الماضية.

وقبيل مغادرته، قال أردوغان للصحافيين “سنحاول إطلاق حقبة جديدة وتعزيز كافة الروابط السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية”، مضيفا “آمل أن توفّر هذه الزيارة فرصة لتعزيز العلاقات القائمة على الثقة والاحترام المتبادلين”.

وتابع “نعتقد أن تعزيز التعاون في مجالات تشمل الدفاع والتمويل هو في مصلحتنا المشتركة”.

وبحسب مسؤول تركي تحدّث لوكالة فرانس برس مفضّلا عدم الكشف عن هويته، فإنّه من المتوقع ألا تصدر تصريحات عن أردوغان خلال هذه الزيارة.

توتّر في العلاقات

قُتل خاشقجي، الصحافي الذي كان يكتب مقالات في صحيفة “واشنطن بوست” ينتقد فيها ولي العهد، الحاكم الفعلي للبلاد، في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر عام 2018 في قنصلية بلاده في إسطنبول، في عملية قطّعت فيها أوصاله وأحدثت صدمة في العالم وشرخا في العلاقات.

واتهم الرئيس التركي حينها “أعلى المستويات” في الحكومة السعودية بإعطاء الأمر لتنفيذ عملية الاغتيال على أيدي عناصر سعوديين، لكنه استبعد العاهل السعودي من التهمة. ويتولى الملك سلمان منصب رئيس الوزراء، فيما يقوم ولي العهد بمهام نائب رئيس الوزراء.

ووجّهت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أصابع الاتهام إلى ولي العهد، لكن الحكومة السعودية نفت بشكل قاطع أي دور للأمير محمد. ولم يتم العثور على جثة الصحافي.

وبدأت تركيا محاكمة غيابية في تموز/يوليو 2020 بحقّ 26 سعودياً يشتبه في تورّطهم بمقتل خاشقجي، إلّا أنّها نقلت الملف في 7 نيسان/أبريل 2022 إلى السعودية، ما يعني إسدال الستار على القضية في تركيا، الأمر الذي أثار استياء منظّمات حقوقية.

وبدت المحاكمة في تركيا الحاجز الأخير أمام زيارة أردوغان الذي كان أعلن في بداية العام نيته الذهاب للمملكة بينما كانت العلاقات التجارية تتحسّن بين القوتين الاقتصاديتين.

وحكم بالإعدام على خمسة أشخاص في المملكة على خلفية مقتل خاشقجي. لكن في أيلول/سبتمبر 2020، أصدرت محكمة في الرياض أحكاما نهائية في القضية قضت بسجن ثمانية مدانين لفترات تراوح بين 20 وسبع سنوات، في تراجع عن أحكام الإعدام بعد إجراءات قضائية سريّة.

وطبع التوتر علاقات تركيا، التي تحتضن قيادات في جماعة الإخوان المسلمين، مع السعودية والإمارات اللتين صنفتا الجماعة على أنّها تنظيم إرهابي في السنوات الأخيرة.

تجارة واستثمارات

يرى المحلل السعودي علي الشهابي أن وصول أردوغان هو محاولة لطي الخلاف بين البلدين. وأضاف أن البلدين سيستفيدان من ذلك لأن أردوغان “بحاجة لتدفق التجارة والسياحة من السعودية، والسعودية تفضّل أن يكون أردوغان بجانبها في ما يتعلق بمجموعة متنوعة من القضايا الإقليمية، وقد تكون منفتحة على شراء الأسلحة من تركيا أيضا”.

تعود زيارة أردوغان الأخيرة إلى المملكة إلى عام 2017 عندما حاول التوسط في الصراع الدبلوماسي بين عدة دول خليجية وقطر، حليفة أنقرة. وتصالحت دول الخليج العام الماضي، بينما شهدت المنطقة تقاربات دبلوماسية في الأشهر الأخيرة مع ضعف الاقتصادات في فترة ما بعد تفشي وباء كوفيد-19 بشكل خاص.

وفي شباط/فبراير الماضي، قام الرئيس التركي بأول زيارة رسمية له إلى الإمارات منذ نحو عقد، بعد أشهر قليلة من زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى أنقرة، حيث أظهر البلدان رغبتهما في تعزيز العلاقات الاقتصادية.

وتأمل تركيا في جذب استثمارات خليجية جديدة وإبرام اتفاقات مالية لدعم عملتها. وقد تمّ خلال زيارة الشيخ محمد تأسيس صندوق استثماري بقيمة عشرة مليارات دولار.

يقود أردوغان تركيا منذ تسعة عشر عاماً كرئيس للوزراء ثم كرئيس للبلاد، ويأمل في إعادة انتخابه في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها في حزيران/يونيو 2023.


رئيس وزراء باكستان الجديد يزور السعودية في أولى رحلاته الخارجية

توجه رئيس الوزراء الباكستاني الجديد، شهباز شريف، إلى السعودية الخميس 28 أبريل 2022، في أولى زياراته الخارجية، سعيا للحصول على دعم مالي من المملكة التي أمضى فيها سنوات منفيا.

ولطالما كانت المملكة شريكا استخباراتيا لباكستان ومصدرا مستمرا لدعم اقتصادها المتعثر.

وقال شريف عبر تويتر الخميس “اليوم أبدأ زيارة للسعودية لتجديد وتأكيد أواصر الأخوة والصداقة بيننا”، مضيفا أن المملكة “لها مكانة خاصة في قلوبنا كلنا”.

وأدى شريف اليمين في وقت سابق هذا الشهر بعدما أطاح البرلمان بسلفه عمران خان في تصويت بحجب الثقة.

وقد ورث دينا عاما هائلا وتضخما متسارعا وعملة متراجعة، لكنه تعهد بالإسراع في إنجاز مشاريع تنمية وبدء التعافي الاقتصادي.

ومن المتوقع أن يضم وفده بيلاوال بوتو زرداري الذي عُيّن وزيرا للخارجية الأربعاء.

والوزير سليل العائلة السياسية الأكثر نفوذاً في باكستان ويبلغ 33 عاما.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الباكستانية أنه من المتوقع أن تركز المحادثات على “تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وتوفير فرص أكبر للقوى العاملة الباكستانية في المملكة العربية السعودية”.

وأوضح البيان أن السعودية تستضيف أكثر من مليوني باكستاني.

شهباز هو الشقيق الأصغر لنواز شريف الذي تولى رئاسة وزراء باكستان ثلاث مرات، وتربطهما علاقات وثيقة بالعائلة المالكة السعودية.

وكان نواز وشهباز شريف انتقلا إلى المنفى في السعودية العام 2000 بعد انقلاب أطاح بنواز قبل ذلك بعام.

وقال المحلل السياسي السعودي علي الشهابي “لطالما كانت عائلة شريف تربطها علاقات جيدة بالمملكة وهذه الزيارة تخدم مصلحة (شهباز شريف)” في إظهار ذلك لجمهوره المحلي.

لكن الخبير في شؤون باكستان ورئيس شركة “فيزيار” لاستشارات المخاطر عارف رفيق لم يستبعد أن تكون تلك الروابط أقل قيمة مع توطيد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سلطته في المملكة.

وقال رفيق “أعتقد أن الهدف الأساسي لهذه الزيارة التي يقوم بها شريف سيكون إعادة ضبط العلاقات مع (الأمير محمد) ووضع الشروط لما قد يكون شراكة تشمل مزيدا من المقايضة”.

وأوضح أن السعودية أكبر مصدر للخام في العالم تدعم أصلا احتياطيات باكستان من النقد الأجنبي وأنشأت آلية لبيع النفط لباكستان بنظام الدفع المؤجل.

وأضاف “قد يطلب الباكستانيون من الرياض ودائع إضافية في بنكها المركزي لأن حسابها الخارجي يتعرض لضغوط شديدة”.

تأتي دلالة هذه الزيارة من كونها هي الأولى لرئيس الوزراء الباكستاني الجديد إلي السعودية التي تربطها علاقات خاصة مع باكستان وقد شابها بعض من الشد والجذب إبان تولى عمران خان منصب رئيس الوزراء منذ عدة سنوات لكن مع وصول شهباز الذي كان يعيش في السعودية خلال السنوات الماضية قد يوحي ذلك بعلاقة دافئة أكثر بين الرياض وإسلام آباد تعيد الأمور إلى ما كانت عليه من قبل والتي كان ينظر إليها في بعض الأحيان على أنها علاقة تبعية باكستانية للسعودية وليست علاقة ندية كما كان ينوي عمران خان فعلها.

الكويت تحتج على تصريحات لنائب عراقي هددها بالحشد الشعبي

استدعت الكويت، الأربعاء 27  أبريل 2022، سفير بغداد لديها للاحتجاج على دعوة وجهها نائب عراقي لقوات الحشد الشعبي للانتشار في “خور عبد الله” لحماية الصيادين العراقيين.

جاء ذلك لدى اجتماع نائب وزير الخارجية السفير مجدي الظفيري، الأربعاء، مع سفير العراق لدى الكويت المنهل الصافي، بحسب بيان لوزارة الخارجية الكويتية.

وقالت الوزارة إن اللقاء “تناول التصريحات الأخيرة لأحد أعضاء البرلمان العراقي بشأن الادعاءات بالاعتداء على الصيادين العراقيين”.

وأضافت أن نائب وزير الخارجية أعرب خلال اللقاء عن “رفض واستياء دولة الكويت لهذه التصريحات التي لا تعكس متانة العلاقات الأخوية بين البلدين ولا تراعي مبادئ حسن الجوار”.

وأكد الظفيري، بحسب البيان، على “عدم صحة هذه الادعاءات وسلامة الإجراءات المتبعة من قبل قوات خفر السواحل الكويتية”.

وأشاد “بالتعاون القائم والمستمر بين قوة خفر السواحل الكويتية والقوة البحرية العراقية في معالجة تجاوزات الصيادين العراقيين للمياه الإقليمية الكويتية”.

وكان النائب علاء الحيدري طالب عبر فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، بنشر قوات من الحشد الشعبي في خور عبد الله (شمال الخليج العربي بين جزيرتي بوبيان ووربة الكويتيتين وشبه جزيرة الفاو العراقية) لحماية الصيادين العراقيين.

وقال الحيدري: “أقول لخفر السواحل الكويتي اذا لم تتأدبوا راح (سوف) نؤدبكم بطريقتنا الخاصة”.

وفي أغسطس/ آب 1990، غزا العراق إبان عهد الرئيس الراحل صدام حسين، الكويت، قبل أن يتم إخراج القوات العراقية من هناك بعد 7 أشهر على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة خلال “حرب الخليج الثانية”.

واستأنفت بغداد والكويت علاقاتهما الدبلوماسية عام 2003 في أعقاب إسقاط نظام صدام حسين ورغم ذلك إلا أنه بين الحين والحين تعود التوترات البينية بين الكويت والعراق خاصة بعد سيطرة إيران علـى القرار السياسي والاقتصادي والعسكري في العراق عقب رحيل القوات الأمريكية من بغداد.

وقد يكون التوتر الأخير أيضاً ناجماً عن الخلاف الإيراني-الكويتي على حقل الغاز في الخليج العربي والذي تتشارك فيه السعودية أيضاً.

الإمارات تستدعي السفيرة السويدية وتحتج على حرق القرآن

أعلنت الإمارات، الثلاثاء 19  أبريل 2022، استدعاء سفيرة السويد، ليزلوت أندرسون، وأبلغتها الاحتجاج على قيام متطرفين بإحراق نسخ من القرآن الكريم.

والخميس الماضي، أقدم زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي راسموس بالودان، على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة لينشوبينغ جنوبي السويد تحت حماية الشرطة.

وأفادت الخارجية الإماراتية في بيان، بأن ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي “استدعت أندرسون وأبلغتها احتجاج الإمارات على ما أقدم عليه متطرفون في السويد من إحراق نسخ من القرآن الكريم”.

و أكدت الهاشمي، رفض الإمارات للحادثة، مشددة على أن “مثل هذه الممارسات لا تؤدي سوى إلى مزيد من التوتر والمواجهة والاحتقان”.

وهذا ثاني موقف عربي بالاستدعاء لدبلوماسيين سويديين بشأن الواقعة، التي أثارت استنكارا إسلاميا وعربيا واسعا ولا يزال مستمرا.

والأحد، استدعت الخارجية العراقية، القائم بأعمال السفارة السويدية في بغداد هاكان روث، على خلفية الحادث، واعتبرته “استفزازا لمشاعر المسلمين وأساء بشكل بالغ الحساسية لمقدساتهم”.

هذه الخطوة من قبل الإمارات تأتي في إطار التعبير عن التضامن مع العالم العربي والإسلامي فيما يتعلق بالقضايا الإسلامية الكبيرة في نفس الوقت محاولة من قبل أبوظبي لتصدير صورة لها بأنها رغم تغريدها خارج السرب العربي في الكثير من القضايا إلا أن ما يتعلق بالشعائر الإسلامية والرموز لا يمكن أن يتم تجاهله.

الاتحاد الأوروبي يشيد بإصلاحات قوانين العمل في قطر

أشاد التقرير السنوي للاتحاد الأوروبي حول “حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم 2021″، الأحد، بإصلاحات قوانين العمل في قطر.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية “قنا” أن التقرير “أشاد بإصلاحات كإلغاء نظام الكفالة، وإدخال قرار الحد الأدنى من الأجور حيّز التنفيذ، منوها بأنها خطوات إيجابية في إصلاحات قوانين العمل، وأن عام 2021 شهد إصلاحات عمالية قوية في قطر”.

وأكد التقرير أن “هذه الإصلاحات الجديدة جعلت قطر الدولة الأولى في منطقة الخليج العربي، التي تسمح لجميع العمال بتغيير وظائفهم قبل انتهاء عقودهم دون الحصول على موافقة صاحب العمل”.

وثمّن التقرير “علاقة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، مع مؤسسات البرلمان الأوروبي، والتفاعل المنتظم مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، ودعوة قطر وكالة الاتحاد الأوروبي (EUSR) لزيارة البلاد”.

ونوّه تقرير الاتحاد الأوروبي بـ “دخول قرار الحد الأدنى للأجور لجميع العمال حيّز التنفيذ خلال العام الماضي، بما في ذلك العمال الأجانب”.

وحسب تقرير الاتحاد الأوروبي، فإن “قطر هي ثاني دولة في منطقة الخليج (بعد الكويت) تضع حداً أدنى للأجور للعمال الوافدين”.

ولفت أن “هذه التغييرات تنطبق أيضاً على العمال الوافدين الذين لا يخضعون لقانون العمل، مثل عمال الخدمة المنزلية”.

وأقرت حكومة دولة قطر حداً أدنى للأجور يبلغ ألف ريال قطري (274 دولار) شهرياً لجميع الموظفين في كل القطاعات داخل الدولة.

وبين الحين والآخر تدين عدد من المنظمات الحقوقية ظروف العمل في قطر، خاصة في ظل اقتراب الدوحة من تنظيم نهائيات كأس العالم التي سنطلق في نهاية العام الجاري مما دفع قطر لاتخاذ العديد من الإجراءات في هذا الصدد لتحسين ملف حقوق الإنسان والذي شهد تقدماً كبيراً خلال الأعوام الماضية.

الإمارات تدين اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى وتدعو لضبط النفس

أدانت دولة الإمارات بشدة اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى المبارك، والذي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان “ضرورة ضبط النفس وتوفير الحماية للمصلي”.

وشددت الإمارات على موقفها الداعي إلى ضرورة احترام السلطات الإسرائيلية لحق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية ووقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى.

كما أكدت ضرورة احترام دور المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في رعاية المقدسات والأوقاف، بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي القائم وعدم المساس بسلطة صلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

وأشارت إلى ضرورة دعم كافة الجهود الإقليمية والدولية المبذولة للدفع قدما بعملية السلام في الشرق الأوسط، وكذلك ضرورة وضع حد للممارسات الإسرائيلية غير الشرعية التي تهدد الوصول إلى حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي وقت سابق،  دعا الاتحاد الأوروبي إلى احترام الوضع الراهن للأماكن المقدسة احتراماً كاملاً، معرباً عن قلقه من التصعيد الأخير في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، والاشتباكات في المسجد الأقصى صباح الجمعة.

وشدد الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عنه، اليوم، على ضرورة توقف العنف فورا، ومنع وقوع المزيد من الضحايا المدنيين كأولوية.

كما أعربت واشنطن عن قلقها الشديد إزاء الاشتباكات في القدس والمسجد الأقصى، داعية جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان “ندعو جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس، وتجنب الأعمال والخطابات الاستفزازية، والحفاظ على الوضع التاريخي الراهن في الحرم الشريف للمسجد الأقصى”.

وتابع البيان الأمريكي “نحث المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين على العمل بشكل تعاوني لخفض التوترات وضمان سلامة الجميع”.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية أنها تتابع التطورات عن كثب، وستظل على اتصال وثيق مع كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين للعمل على تهدئة التوترات.

يأتي ذلك بينما شهد المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس مواجهات عنيفة اندلعت في ساعات الصباح الأولى من يوم الجمعة، وذلك عقب اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى وقمع المصلين داخل المسجد القبلي.

وانسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلية من باحات المسجد الأقصى بعد اعتقالها نحو 400 شاب فلسطيني واقتادتهم لعدد من مراكز الشرطة في المدينة.

وشارك آلاف المواطنين الفلسطينيين بمسيرات حاشدة بعد صلاة الجمعة في غزة وخان يونس؛ للتنديد باعتداء شرطة الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى، فيما رفع المشاركون في ميدان فلسطين وسط غزة، أعلام فلسطين، ورددوا هتافات تؤكد استعدادهم للدفاع عن الأقصى بأرواحهم ودماءهم.

عادة ما تهاجَم الإمارات بأنها تدعم الراوية الإسرائيلية خاصة بعد إبرام اتفاقية التطبيع عام 2020  مع إسرائيل، وكان هذا الموقف يمثل اختباراً حقيقياً لما تقوله أبوظبي بشأن موقفها الداعم للفلسطينيين وأنها أقدمت على هذه الخطوة من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية. في نفس الوقت، تقول أوساط إعلامية بأنها التصريحات شديدة اللهجة التي صدرت من قبل الإمارات كان متفقاً عليها مع الجانب الإسرائيلي.

سلطنة عمان تسهل الإفراج عن 14 أجنبيا محتجزين في اليمن

قالت وزارة الخارجية العمانية الأحد 24 أبريل 2022 إن السلطنة نسقت مع الجهات المعنية في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون ومع السعودية لتسهيل الإفراج عن 14 أجنبيا من المتحفظ عليهم في اليمن ونقلهم من صنعاء إلى مسقط.

وأضافت الوزارة أن المفرج عنهم هم بريطاني وزوجته وطفله وسبعة هنود وفلبيني وإندونيسي وإثيوبي وشخص من ميانمار، وذلك دون تقديم تفاصيل بشأن سبب احتجازهم.

وقالت الحكومة البريطانية إن مواطنها يدعى لوك سيمونز وإنه محتجز دون تهمة أو محاكمة منذ عام 2017.

وقالت وزيرة الخارجية ليز تراس في بيان “كان لوك يبلغ من العمر 25 عاما عندما احتجزه الحوثيون دون سند من القانون. وكان ابنه يبلغ من العمر بضعة أشهر فقط في ذلك الوقت”.

وأضافت تراس “يُعتقد بأنه تعرض لسوء المعاملة في الحبس الانفرادي، ورُفضت زيارات أسرته”.

كانت منظمة العفو الدولية قالت في فبراير شباط إن سيمونز توجه إلى اليمن في 2012، حيث التقى بزوجته اليمنية وتزوجها. وقالت إن الحوثيين، أصحاب السلطة الفعلية في شمال اليمن، اتهموه بالتجسس لصالح الحكومة البريطانية على الرغم من عدم توجيه اتهامات رسمية له بارتكاب أي جريمة.

وقالت الخارجية العمانية إنه بعد التواصل مع السعودية لتسهيل إصدار التصاريح الضرورية، نُقل المفرج عنهم إلى العاصمة العمانية على متن طائرة تابعة لسلاح الجو العماني تمهيدا لعودتهم إلى بلادهم.

ويسيطر التحالف الذي تقوده السعودية، والذي بدأ حربا في اليمن في مارس آذار 2015 ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران، على المجالين البحري والجوي لليمن. وعمان ليست عضوا في التحالف.

كانت الأطراف المتصارعة في اليمن قد اتفقت في وقت سابق هذا الشهر على هدنة بمختلف أرجاء البلاد عبر وساطة الأمم المتحدة وذلك للمرة الأولى خلال سنوات.

الكويت تعتزم ضخ استثمارات بقيمة 750 مليون دولار في باكستان

تخطط وحدات مدعومة من الكويت للاستثمار في عددٍ من المشروعات بباكستان بقيمة 750 مليون دولار، مما سيعدّ من أكبر الاستثمارات المعروضة في السنوات الأخيرة.

قال محمد الفارس، رئيس مجلس إدارة الشركة الباكستانية الكويتية للاستثمار (Pakistan Kuwait Investment Co)، إنَّ كلاً من شركة “إنرتك القابضة” (Enertech Holding Co) التابعة لهيئة الاستثمار الكويتية، والشركة “الباكستانية الكويتية للاستثمار” قد تقدّمتا بطلب للحصول على ترخيص لتأسيس بنك رقمي، فضلاً عن مقترح بإنشاء مصنع للهيدروجين، ومدينتين ذكيتين. وتعمل الشركتان حالياً على إنشاء خط لأنابيب المياه بتكلفة 200 مليون دولار.

تحمل الاستثمارات المرتقبة مزايا بالنسبة إلى باكستان، التي لم تشهد جذب استثمارات أجنبية لأكثر من عقد بسبب انقطاعات الطاقة والإرهاب وعدم الاستقرار السياسي. وأدّت الاضطرابات الأخيرة إلى تغيير النظام، في حين انخفضت احتياطيات النقد الأجنبي للبلاد إلى أقل من شهرين من الواردات.

يقوم رئيس الوزراء شهباز شريف، المنتخب حديثاً، بزيارة إلى المملكة العربية السعودية حالياً، والتي قدّمت دعماً من خلال قرض في الماضي. وتتفاوض باكستان أيضاً مع صندوق النقد الدولي للحصول على 3 مليارات دولار هذا العام. وعلى الرغم من أنَّ القروض كانت بمثابة سدّ للفجوة الرئيسية للدعم المالي؛ فإنَّ باكستان سعت منذ فترة طويلة إلى زيادة الاستثمار الأجنبي لتقليل اعتمادها على الاقتراض.

صرّح الفارس أنَّ “إنرتك” والشركة الباكستانية الكويتية للاستثمار شكّلتا تحالفاً لاستكشاف الفرص في باكستان. وتأسست الشركة في عام 1979 من قبل حكومتي باكستان والكويت، وتمتلك استثمارات متعددة بما في ذلك 30% من أسهم بنك “ميزان” (Meezan Bank Ltd)، الذي يعد أسرع البنوك الباكستانية نمواً من حيث الودائع.

تحاول دول الخليج لعب دور في دعم النظام السياسي في باكستان لإخراجه من الأزمة المالية القاسية التي يعاني منها بعد وصول شهباز شريف القريب من دول الخليج فيما تريد الكويت بشكل خاص الاستثمار الاقتصادي في إسلام آباد.

إدراج الكويت رسميا ضمن قائمة الدول التي سيعفى رعاياها من تأشيرة شنغن

أعلنت المفوضية الأوروبية في بيان، اليوم الأربعاء 29  أبريل 2022، إدراج اسم الكويت ضمن قائمة الدول التي سيعفى رعاياها من تأشيرة شنغن.

وقالت المفوضية في البيان إن هذه الخطوة تعتبر تمهيداً نحو البدء في سلسلة مفاوضات نهائية رسمية بين الكويت والاتحاد الأوروبي تهدف إلى إعفاء مواطني الكويت من تأشيرة شنغن.

وسيتم تحويل الملف برمته إلى مجلس أوروبا بعد صدور الموافقة المبدئية، وسيكون بحاجة إلى موافقة المجلس بإجماع 27 دولة وبعد ذلك تبدأ المفاوضات الثنائية بين الكويت والاتحاد الأوروبي حول اتفاقية شنغن، وبعد التوقيع يصبح الاتفاق نافذاً.

وستستغرق الإجراءات الداخلية من 6 أشهر إلى عامٍ كامل، ومن المتوقع أن يتم تنفيذها في الربع أو النصف الأول من عام 2023.

ويقتصر الإعفاء من التأشيرة على تأشيرات الزيارات قصيرة المدى كالسياحة أو أي غرض لا يستلزم بقاء المسافر فترة طويلة داخل أوروبا، ولا يشمل التأشيرات الطلابية، حيث يتوجب على الطلاب تقديم طلبات التأشيرة قبل وقتٍ كاف.

محور السياسة الداخلية

دول خليجية تعيد التنقل ببطاقة الهوية داخل مجلس التعاون

أعلن كل من قطر والسعودية والكويت والإمارات السماح لمواطنيها ومواطني دول مجلس التعاون، بالسفر من وإلى دول المجلس باعتماد بطاقة الهوية الوطنية كما كان معمولاً به قبل انتشار جائحة “كورونا”.

وقالت وزارة الخارجية القطرية، الجمعة، إنه جرى إعادة تفعيل السفر لمواطنيها بالبطاقة الشخصية بين دول المجلس، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تأتي تخفيفاً لقيود السفر التي فرضتها جائحة كورونا.

وأكدت الوزارة أن المواطنين القطريين يمكنهم دخول المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات المتحدة، ودولة الكويت، وسلطنة عمان باستخدام بطاقتهم الشخصية فقط.

من جهتها أعلنت إدارتا “الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث” و”الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ” الإماراتيتين، تحديث إجراءات الدخول عبر منافذ الدولة المختلفة، على أن تدخل حيز التنفيذ بدءاً من الجمعة.

ويتضمن التحديث الجديد السماح لمواطني دولة الإمارات دخول الدولة باستخدام الهوية الإماراتية، إضافة إلى السماح لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي الدخول إلى دولة الإمارات باستخدام بطاقة الهوية أو البطاقة الشخصية.

وأكدت الهيئتان أن الإجراءات المحدثة تأتي في إطار تسهيل السفر بين مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، ودعماً لاستراتيجية الدولة الرامية إلى المحافظة على صحة وسلامة المجتمع وتماشياً مع جهود التعافي المستدام وعودة الحياة الطبيعية الجديدة.

بدورها ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية، أن قطاع أمن المنافذ أعلن بناءً على التنسيق مع وزارة الخارجية، أنه يسمح للمواطنين ومواطني دول مجلس التعاون بالسفر من وإلى دول المجلس ببطاقة الهوية الوطنية الذكية “البطاقة المدنية”.

وأشارت الإدارة إلى أنه يسري العمل بالقرار اعتباراً من الجمعة.

وأوضحت أنه يمكن للمواطنين السفر من وإلى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي باستخدام بطاقة الهوية الوطنية الذكية، كما كان قبل جائحة كورونا، بعد التأكد من اشتراطات الدخول للدول المراد السفر إليها.

والخميس أعلنت المديرية العامة للجوازات السعودية رفع تعليق استخدام بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة للمواطنين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وأوضحت في بيان أنه يمكن للمواطنين السفر إلى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي باستخدام بطاقة الهوية الوطنية، مع التأكد من اشتراطات الدخول للدولة المراد السفر إليها.

كما أكدت أن بطاقة سجل الأسرة “لا تعد وثيقة يمكن السفر بها”.

يذكر أن تعليق السفر بالهوية الوطنية إلى دول مجلس التعاون الخليجي جاء ضمن الإجراءات الاحترازية التي فرضت بدايات ظهور جائحة  كورونا، واشتراط جواز السفر للتنقل عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية.

وزارة الحج السعودية تصدر بيانا بشأن “كثرة التصوير” في الحرم

دعت وزارة الحج والعمرة السعودية إلى التفرغ للعبادة، وعدم الانشغال بكثرة التصوير في الحرم المكي وأثناء العمرة.

وذكرت الوزارة على حسابها على تويتر إن “كثرة التصوير في الحرم وأثناء العمرة تشغل المعتمر عن الخشوع وطاعة الله، وتزعج العابرين بجانبك، وقد تعرض الآخرين للاصطدام بك”.

وأشارت إلى أنه عند الرغبة في التصوير داخل الحرم، يجب احترام خصوصية الآخرين أثناء أدائهم للمناسك، وعدم تصوير أي موقف خاص.

وفي محاولة للتخفيف من أثر زحام المعتمرين في العشر الأواخر من شهر رمضان، نصحت الوزارة بارتداء كمامات نظيفة وجديدة، والاستماع إلى إرشادات المراقبين، وعدم الاستعجال في أداء المناسك، والامتناع عن حمل أمتعة كثيرة.

السعودية تحتجز لواء طيار متقاعد تلقى رشاوى بـ 9 ملايين ريال

قالت وكالة الأنباء السعودية، الأحد، إن هيئة الرقابة ومكافحة الفساد أوقفت لواء طيار متقاعد من القوات الجوية الملكية بوزارة الدفاع لحصوله على تسعة ملايين ريال (حوالي 2 مليون دولار و400 ألف) ومركبة فارهة تقدر قيمتها السوقية بنصف مليون ريال من مقيم.

وذكرت الوكالة أن المقيم يعمل بشركة متعاقدة مع القوات الجوية ودفع للواء المتقاعد هذه المبلغ على دفعات مقابل تسهيل إجراءات صرف مستحقات الشركة المالية بطريقة غير نظامية أثناء عمله.

وأوضحت أن المتهم أجبر “بعض منسوبي القوات الجوية بإيداع مبالغ المباني المستأجرة من الوزارة بحساباته البنكية واستولى عليها”.

وبحسب الوكالة، تحقق هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، التي تعرف باسم النزاهة، في عدد من القضايا الجنائية، لكنها لم تورد أسماء المقبوض عليهم كما لم تخض في تفاصيل القضايا.

ومن بين أبرز القضايا، إيقاف ضابط صف متقاعد من وزارة الدفاع لحصوله على مبلغ (945.000) ريال من أحد الكيانات التجارية، مستخدما حسابات بنكية لمواطن “تم إيقافه”، مقابل اعتماد الكيان التجاري بالتوريد لأحد قطاعات الوزارة بطريقة غير نظامية.

كما أوقفت هيئة الرقابة ضابط برتبة مقدم، يعمل بالمديرية العامة للدفاع المدني في إحدى المناطق، لحصوله على 509 آلاف ريال على دفعات من مقيمين اثنين يعملان بأحد الكيانات التجارية، مقابل ترسية مناقصات إصلاح وصيانة معدات ومركبات وسلالم على الكيان التجاري بطريقة غير نظامية.

وفيما يتعلق بإدخال أشخاص إلى المملكة بطريقة غير نظامية، قالت الهيئة إنها أوقفت عسكريين اثنين يعملان بالمديرية العامة للجوازات بأحد المنافذ البرية لحصولهما على 65 ألف ريال مقابل ذلك.

وفي المديرية العامة للسجون في إحدى المناطق، أوقفت ثلاثة عسكريين لحصولهم على مبالغ مالية مقابل تهريب ممنوعات لنزلاء السجن.

كما ألقت السلطات القبض على مقيم يعمل بإحدى الشركات المحلية لاستلامه حوالات بنكية في حساباته الشخصية في سويسرا، بلغ إجماليها (1.296.061) ريالا من مدير شركة أجنبية، مقابل حصول الشركة الأجنبية على عقد بالباطن مع الشركة التي يعمل بها والمتعاقدة مع إحدى الجامعات.

وفي قضية أخرى أوقفت السلطات خمسة موظفين يعملون بوزارة الصحة، لقيامهم بالاستيلاء على مبلغ (9.263.900) ريال، عبارة عن رواتب ومستحقات موظفي الوزارة الأجانب الذين غادروا المملكة بعد انتهاء عقودهم، من خلال تعديل وإضافة أرقام الحسابات البنكية العائدة لهم ولمعارفهم.

وقبضت الهيئة على مقيم (وسيط) يعمل مهندسا استشاريا أثناء استلامه 520 ألف ريال، مقابل تمكين كيان تجاري من الحصول على عقود تنفيذ مشاريع بقيمة مليون ريال دون تنفيذها على أرض الواقع.

الإمارات تعلن عن مزايا جديدة لإقامة أفراد الأسرة

قدّمت اللائحة التنفيذية للمرسوم بقانون اتحادي في شأن دخول وإقامة الأجانب مزايا جديدة لإقامة أفراد الأسرة، حيث رفعت سن استقدام الأبناء حتى 25 عاماً.

وتوفر اللائحة التنفيذية المعلومات الوافية عن أنواع وشروط تأشيرات الدخول والإقامة، والأحكام العامة لدخول وإقامة الأجنبي بالدولة، وتعكس التطور الجذري الذي شهدته المنظومة المستحدثة من تأشيرات الدخول والإقامة، بهدف تيسير الإجراءات ودعم سوق العمل ورفع تنافسيته ومرونته وتعزيز شعور الاستقرار والأمان المجتمعي.

وأتاحت المنظومة المستحدثة حزمة كبيرة من المزايا لأفراد الأسرة، حيث يجوز للأجنبي المقيم بالدولة استقدام أفراد أسرته بسهولة ويسر ويشمل ذلك الزوج والأبناء، كما قد تم رفع سن الأبناء حتى 25 عاماً بعد أن كان 18 عاماً، فقط إضافة إلى البنات غير المتزوجات بغض النظر عن العمر، على أن يمنح الأبناء من أصحاب الهمم تصريح إقامة مع ذويهم بغض النظر عن العمر.

كما جرى استحداث مزايا إضافية للأجنبي الحاصل على الإقامة الخضراء تتيح له استقدام أقاربه من الدرجة الأولى، وفي كل الأحوال تكون إقامة أفراد الأسرة ذات مدة إقامة رب الأسرة.

 الإمارات تجمّد أصول عصابة كيناهان لتهريب المخدرات

ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز، اليوم الخميس 21  أبريل 2022، أن الإمارات جمدت أصول عصابة كيناهان الأيرلندية لتهريب المخدرات.

كانت الولايات المتحدة، التي رصدت في وقت سابق من هذا الشهر خمسة ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود لاعتقال زعماء العصابة، قد ربطت العصابة ببعض من أخطر شبكات الجريمة في العالم.

وشارك دانييل كيناهان، أحد زعماء العصابة الثلاثة، في تنظيم مباريات الملاكمة الشهيرة في السنوات القليلة الماضية.

وقالت الإمارات، في بيان نشرته صحيفة فاينانشيال تايمز، إن الإمارات تواصل التحقيق في أمر هذه العصابة.

وقالت الحكومة للصحيفة “تتعاون السلطات المعنية بشكل وثيق في القضايا التي تشمل عناصر أجنبية، بما يتسق مع الالتزامات الدولية لدولة الإمارات العربية المتحدة والإطار القانوني الوطني لمكافحة النشاط غير المشروع”.

وطبقاً لما ذكرته الشرطة الأيرلندية، انتقلت العصابة من الاتجار في الهيروين والكوكايين في دبلن خلال عقد التسعينات إلى العمل في أنحاء أوروبا.

ولم يرد مكتب الاتصال الحكومي في دبي بعد على طلب لرويترز للتعليق.

وقال مصدر مطلع على الأمر لصحيفة فاينانشيال تايمز إن تجميد الأصول يشمل جميع الحسابات المصرفية الشخصية وحسابات الشركات.

الكويت تلغي قيود كورونا إثر تحسن مؤشرات الوباء

قرر مجلس الوزراء الكويتي، الأربعاء 27  أبريل 2022، إلغاء كافة قراراته السابقة الخاصة بفرض قيود أثناء جائحة كورونا وإلغاء اللجنة الرئيسية لمتابعة تنفيذ الاشتراطات الصحية المتعلقة بمكافحة انتشار الفيروس.

وأعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم، في مؤتمر صحفي عن إلغـاء فحـص PCR لغـير المحصنين (من لم يتلق اللقاح) كشـرط للتواجد في المؤسسات التعليمية ومقار العمل.

وأضاف أن ارتداء الكمامة اختياري داخل جميع الأماكن المفتوحة والمغلقة، فيما يجب أن يلتزم من لديهم أعراض مرضية ارتداءها.

وتابع، أن المجلس قرر السماح بدخول الأفراد لجميع الأماكن العامة المغلقة بغض النظر عن حالة التحصين وبدون إجراء فحص PCR.

وفيما يخص الحجر الصحي لمخالطي الحالات الإيجابية، أوضح المزرم أن المجلس قرر إلغاء فترة الحجر الصحي المقررة على الأفراد مخالطي الحالات المصابة بغض النظر عن حالة التحصين.

وأشار إلى ضرورة التزام الأفراد المخالطين بارتداء الكمامة 14 يوما من تاريخ آخر مخالطة، وإجراء فحص PCR في حال ظهور أعراض خلال 14 يوما من تاريخ المخالطة.

وقال المزرم إن المجلس قرر إلزام الأفراد المصابين بالعزل الصحي المنزلي لمدة 5 أيام من تاريخ الإصابة، مع الالتزام بارتداء الكمامة لمدة 5 أيام تالية، وعودة الجماهير الرياضية للملاعب بشكل كامل لغير المحصنين.

وحث المصلين على تطبيق الاشتراطات الصحية داخل المساجد والمصليات مثل إحضار سجادة الصلاة ولبس الكمامة وغيرها، والحرص على تجنب الذهاب للمسجد لمن لديهم أعراض تنفسية معدية.

وأرجع القرارات إلى تحسن جميع مؤشرات الوضع الوبائي في دولة الكويت وارتفاع مستويات التحصين التي توفر المناعة المجتمعية.

وكانت الكويت بدأت بفرَض إجراءات خاصة طيلة فترة الجائحة بدءا من مارس/ آذار 2020.

قطر تزيد معاشات المتقاعدين.. والحد الأدنى 4.1 آلاف دولار

أصدر أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، قانونين حول التأمينات الاجتماعية، والتقاعد العسكري، وقراراً بزيادة معاشات المتقاعدين اعتباراً من أول إبريل/ نيسان الجاري، على ألا يقل الحد الأدنى لمعاشات المتقاعدين المدنيين والعسكريين عن 15 ألف ريال (4.1 آلاف دولار)


وأوضحت الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية في قطر أن القرار 
يتضمن إضافة العلاوة الخاصة بـ 4 آلاف ريال كتعويض عن بدل السكن، وبما لا يجاوز معاش المتقاعد 100 ألف ريال.

ولفتت إلى استمرار العمل بالقرار لحين تاريخ العمل بالقانونين الجديدين لمن تنتهي خدمته ببلوغ سن التقاعد أو العجز أو الوفاة خلال الفترة الانتقالية، والتي يستفيد منها نحو 28381 متقاعداً، وبكلفة تقديرية تتجاوز 28 مليار ريال.
وأشارت الهيئة إلى أن القانونين الجديدين شملا زيادة التغطية التأمينية على دخل المواطن القطري، وذلك بإضافة بدل السكن إلى راتب حساب الاشتراك للموظف المدني، وإضافة بدل السكن وعلاوة الاختصاص للعسكري، بنسب تغطية لا تقل عن 70% ولا تتجاوز 87% من إجمالي الراتب الشهري للموظف أو العسكري.

وكانت النسبة لا تتجاوز أكثر من 67% في الأنظمة السابقة، حيث كانت تشمل التغطية للراتب الأساسي والعلاوة الاجتماعية فقط، مع الإبقاء على تسوية راتب حساب المعاش بنسبة 100% لمن تصل مدة اشتراكه 30 عاماً وتنتهي خدمته لأسباب الوفاة والعجز وبلوغ سن التقاعد.

وبحسب بيان الهيئة، فقد تضمن القانونان توسيع نطاق التغطية التأمينية لتشمل المواطنين العاملين في القطاعين الحكومي والخاص كافة، والخضوع اختيارياً لبعض الفئات ممن لا يعملون في جهة عمل، مثل العاملين لحساب أنفسهم وأُسرهم. 
كذلك شملت التغطية التأمينية منتسبي الخدمة الوطنية ممن لا يشغلون وظائف مدنية، والعسكريين ممن انتهت خدمتهم دون استحقاق راتب تقاعدي قبل صدور القانون رقم 13 لسنة 2006 بتقاعد ومعاشات العسكريين بالاشتراك عن مدة الخدمة السابقة للحصول على معاش.
ووُضعت مزايا لتحفيز المواطن على الانخراط في سوق العمل الخاص وتشجيع القطاع الخاص على توطين الوظائف لديه، ومن أهمها خفض معدل راتب حساب المعاش ليكون على متوسط راتب حساب الاشتراك لآخر ثلاث سنوات بدلاً من خمس سنوات، لضمان أعلى متوسط للحساب.

كذلك السماح لصاحب المعاش بالجمع فيما بين المعاش المستحق عن الخدمة في جهة حكومية وراتب الوظيفة في القطاع الخاص، وأيضاً إمكانية أن تتحمل الخزانة العامة للدولة نسبة من الاشتراك الشهري المقرر على جهة العمل من القطاع الخاص، وفقاً للضوابط التي يصدر بها قرار من مجلس الوزراء.

وأقرّ القانون منح مكافأة عن مدة الاشتراك التي تزيد على 30 عاماً لمن تنتهي خدمته بالوفاة أو العجز أو بلوغ سن التقاعد، مقابل رفع تدريجي على مدار 5 سنوات لسن التقاعد المبكر من 40 سنة إلى 50 سنة، وزيادة المدة المؤهلة لاستحقاق المعاش كحدٍ أدنى من 15 سنة إلى 25 سنة.

ويأتي ذلك وفقاً للهيئة لتحفيز المواطن على البقاء في سوق العمل لأطول مدة ممكنة والحد من الأثر السلبي للتقاعد المبكر الذي تجاوزت نسبته 60% من إجمالي المتقاعدين، وخسارة سوق العمل المحلي الخبرات الوطنية والذي له آثار كبيرة على تحقيق رؤية واستراتيجية الدولة.
واتسم القانونان بالمرونة، بحيث أتاحا لمجلس الوزراء إصدار قراراته لمنح بعض المزايا التأمينية، مثل منح زيادة دورية على المعاش لمواجهة غلاء المعيشة وعدم تآكل المعاش بمرور الزمن، ومنح سلف لأصحاب المعاشات لمواجهة أعباء الحياة، وفقاً لضوابط تحددها اللائحة التنفيذية للقانون.
ومنح القانونان مزايا عدة للمرأة العاملة، وذلك باستثنائها من تخفيض المعاش في حال الاستقالة لرعاية ولد من ذوي الإعاقة، وزيادة نسبة نصيب الأرملة إلى 100% من المعاش في حال عدم وجود مستحقين آخرين، وأيضاً عدم تخفيض معاشها بسبب عدم بلوغها سن الستين عاماً في حال الاستقالة وهي تبلغ 55 عاماً.
وأوضح المتحدث الرسمي لمكتب الاتصال الحكومي، محمد نويمي الهاجري، في بيان على تويتر، بعض المزايا التي منحها القانونان، ومنها الجمع بين المعاش التقاعدي وراتب الوظيفة، في حالة عودة صاحب المعاش للعمل في القطاع الخاص، بشرط عدم الاشتراك عن مدة أخرى.

ونص القانونان أيضاً على إقرار نظام تقسيط سداد المبالغ المستحقة للصندوق، بكلفة مخفضة وأقساط ميسرة.
ومنح المؤمن عليه ممن لا تتوافر فيه شروط استحقاق المعاش التقاعدي تعويض الدفعة الواحدة، ورد الاشتراكات لمن قلت مدة اشتراكه عن سنة واحدة.
ونظم القانونان أيضاً مسألة انتقال الحق في المعاش للمستحقين عند وفاة المؤمن عليه أو صاحب المعاش.
واعتبرت الهيئة نظام التقاعد الجديد في قطر من أسخى أنظمة التقاعد حول العالم، إذ يمنح مزايا تأمينية عالية مقارنةً بالحد الأدنى والأقصى للمعاش ومدد الخدمة ونسبة الاشتراكات وغيرها من شروط استحقاق المعاش.

وأكدت ضمان الدولة لسد أية عجوزات أو مبالغ تُستحق لمنح الحقوق التأمينية للمواطن القطري، والتي تصل كلفتها التقديرية إلى مليارات الريالات، من خلال تحمل الخزانة العامة العجز الاكتواري، وغيرها من المنافع التي تكفل للمواطن وأسرته الحماية الاجتماعية الكريمة.
يشار إلى أن الموازنة العامة لدولة قطر للسنة المالية 2022 تصل التقديرات الإجمالية للإيرادات فيها إلى 196 مليار ريال (53.8 مليار دولار)، ما يمثل زيادة بنسبة 22.4%، مقارنة مع تقديرات موازنة 2021، وبُنيت على أساس متوسط سعر نفط عند 55 دولاراً للبرميل.

وارتفع إجمالي المصروفات المخطط لها في الميزانية بنسبة 4.9% عن العام الماضي ليبلغ 204.3 مليارات ريال، ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى الارتفاع المؤقت في المصروفات التشغيلية المتعلقة بأنشطة استضافة كأس العالم والتي تشمل تكاليف الأمن والتشغيل للفعاليات المتعلقة بمونديال قطر 2022.
وخصصت الموازنة 74 مليار ريال للمشروعات الرئيسية، فيما قدرت وزارة المالية العجز بنحو 8.3 مليارات ريال.

البحرين والسعودية يؤكدان عزمهما زيادة التنسيق السياسي إزاء كافة التطورات والتحديات الإقليمية

أكدت البحرين والسعودية عزمهما على تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وزيادة التنسيق السياسي لبلورة مواقف مشتركة إزاء كافة التطورات والتحديات الإقليمية والدولية، بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار للبلدين الشقيقين وشعبيهما وشعوب المنطقة والعالم أجمع.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن ذلك جاء خلال ترؤس وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية للجانب البحريني في فريق عمل “لجنة التعاون السياسي والدبلوماسي” التابعة لمجلس التنسيق السعودي البحريني، والذي عقد اجتماعه اليوم بالعاصمة السعودية الرياض، فيما ترأس الجانب السعودي سعادة السفير سعود بن محمد الساطي، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية بالمملكة العربية السعودية. 
من جانبه أشاد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية بمملكة البحرين، بعُمق العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة والمتميزة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، كأنموذج في التلاحم بين الأشقاء والشراكة الاستراتيجية الوطيدة. 
وتم خلال الاجتماع، استعراض سبل توطيد أواصر الشراكة السياسية والدبلوماسية بين البلدين، من خلال تبادل الزيارات الرسمية وتفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الثنائية والآليات التنفيذية والمبادرات المنبثقة عن الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي البحرينـي برئاسة الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية. 


ثانيا: المحور الاقتصادي

 

صادرات السعودية ترتفع 65% في فبراير إلى 108 مليارات ريال

أظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية، اليوم الأحد، ارتفاع الصادرات السلعية للمملكة بنسبة 64.7% في فبراير الماضي إلى 108.4 مليارات ريال، مقابل 65.8 مليار ريال في الشهر المماثل 2021.

وأوضحت الهيئة في تقريرها الشهري، أن صادرات النفط السعودية في فبراير ارتفعت بواقع 36.8 مليار ريال أو 78.1% على أساس سنوي.

وارتفعت نسبة الصادرات البترولية من مجموع الصادرات الكلي من 71.6% في فبراير 2021 إلى 77.5% في الشهر المماثل من العام الحالي.

وسجلت الصادرات غير البترولية للمملكة في فبراير 2022 ارتفاعا بنسبة 31% على أساس سنوي إلى 24.4 مليار ريال، مقابل 18.7 مليار ريال في الشهر المماثل 2021.

وانخفضت الصادرات غير النفطية على أساس شهري بنسبة 0.7% مقابل يناير السابق.

وفي سياق متصل، قفزت الواردات خلال الشهر نفسه بنسبة 18%، لتبلغ 48 مليار ريال.

 47 مليار درهم التجارة غير النفطية بين الإمارات واليابان بنمو 17.4%

شدد الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، على قوة ومتانة العلاقات الثنائية والاقتصادية القائمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان والتي ترتكز على مسيرة حافلة من الصداقة والمصالح المشتركة والتعاون المثمر في كافة القطاعات، مدعومة بالرغبة المتبادلة على أعلى مستويات القيادة في البلدين الصديقين في تنمية هذه العلاقات الاستراتيجية بصورة مستمرة.


وقال: «لدى الإمارات واليابان رؤى مشتركة للمستقبل وتركزان على الاستثمار في المعرفة والابتكار والتكنولوجيا وقطاعات الاقتصاد الجديد، ونحن مهتمون بالانتقال إلى مستوى جديد من التعاون التجاري والاستثماري مع اليابان في هذه المجالات، ونحرص على بناء شراكات مستدامة على مستوى القطاع الخاص تخدم المستثمرين ومجتمعي الأعمال في البلدين».
جاء ذلك خلال اجتماع ثاني الزيودي مع كينجي أوتا، رئيس مجلس العمل الياباني بدبي، وعدد من ممثلي الشركات اليابانية الأعضاء في المجلس؛ حيث بحث الجانبان سبل تعزيز الأنشطة التجارية بين الشركات اليابانية ونظيرتها في الدولة وتنمية الاستثمارات اليابانية في الإمارات وتعزيز تبادل المعرفة والتكنولوجيا بين الجانبين.
شراكة
وقال الزيودي إن البلدين الصديقين قطعا أشواطاً كبيرة في تطوير شراكتهما الاقتصادية لتصل إلى مستواها الاستراتيجي الذي نشهده اليوم، فاليابان هي الشريك الثامن في قائمة أكبر الشركاء التجاريين لدولة الإمارات على مستوى العالم، وفي المرتبة الرابعة بين دول آسيا غير العربية، وفي المقابل، تعد دولة الإمارات أكبر شريك تجاري عربي لليابان وتستحوذ على 36% من تجارتها الإجمالية مع الدول العربية. وسجلت التجارة البينية غير النفطية بين البلدين نحو 47 مليار درهم بنهاية عام 2021، بنمو يزيد على 17.4% مقارنة بعام 2020.
وأضاف: «نحن حريصون على ترسيخ مكانة الإمارات كوجهة رئيسية للتجارة اليابانية المتجهة إلى المنطقة والبوابة الحيوية لعبورها نحو أسواق الشرق الأوسط وإفريقيا، وسنعمل مع مجتمع الأعمال الياباني لتحقيق هذه الرؤية المشتركة، وسنواصل العمل لتطوير الشراكات في قطاعات مهمة لكلا البلدين باعتبارها توجهات اقتصادية مستقبلية، كالذكاء الاصطناعي وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والنقل الذكي والفضاء والطاقة المتجددة والرعاية الصحية والسياحة».

النموذج الاقتصادي الجديد
وعرض الزيودي، نبذة عن النموذج الاقتصادي الجديد الذي تتبناه دولة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة والقائم على المرونة والاستدامة والإنتاجية العالية وتوسيع الشراكة الاستراتيجية مع أسواق عالمية ذات أهمية استراتيجية.
وأطلع الزيودي، الشركات اليابانية على مشاريع الخمسين والتطور الشامل في التشريعات الاقتصادية بالدولة.
وأكد أن مجتمع الأعمال الياباني مدعو ليكون شريكاً رئيسياً في هذه المسيرة الاقتصادية ويستفيد من الفرص المتنوعة التي تطرحها بيئة الأعمال بدولة الإمارات.

أكبر الشركاء
وتعد اليابان أحد أكبر الشركاء الاستثماريين لدولة الإمارات، سواء في الاستثمارات الصادرة من الدولة أو الواردة إليها؛ حيث تزيد قيمة الاستثمارات اليابانية في الدولة على 15 مليار درهم، تمثل ما نسبته 3% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة، وأكثر من 8.2% من الاستثمارات الواردة من الدول الآسيوية.
وفي المقابل، تأتي الإمارات ضمن أهم دول الشرق الأوسط المستثمرة في اليابان؛ حيث بلغ إجمالي الاستثمارات الإماراتية فيها 4.4 مليار درهم حتى نهاية 2020، تمثل 40% من إجمالي الاستثمارات الشرق أوسطية في اليابان.

مجلس العمل الياباني
يذكر أن مجلس العمل الياباني يعد أحد أبرز مجالس الأعمال الأجنبية المسجلة لدى غرفة تجارة وصناعة دبي والبالغ عددها 41 مجلساً، وتأسس المجلس عام 2009 بعضوية 32 شركة يابانية عاملة في الدولة بهدف دعم مجتمع الأعمال الياباني في الوصول إلى الفرص التجارية والاستثمارية في الإمارات والمنطقة، وتوسعت عضويته لتشمل اليوم أكثر من 165 شركة تعمل وتستثمر في مظلة واسعة من القطاعات الحيوية في دولة الإمارات، من أبرزها: النقل والتخزين، والطاقة، والطاقة المتجددة، والتعدين.

 952مليون دولار مكاسب بورصة الكويت خلال رمضان

سجلت بورصة الكويت مكاسب بقيمة 952 مليون دولار (292 مليون دينار كويتي) خلال تعاملات شهر رمضان، لتغير بهذه المكاسب الفكر السائد عن تعاملات بورصة الكويت خلال هذا الشهر، والتي تتسم تاريخياً بتراجع مؤشراتها وضعف السيولة المتداولة نتيجة قصر ساعات التداول خلال هذا الشهر، وعزوف المتداولين عن عمليات البيع والشراء.

ورغم إيجابية تعاملات بورصة الكويت خلال هذا الشهر من العام، إلى أنها تتصف بالخجولة مقارنة مع شهر رمضان من العام الماضي.

تاريخياً، كانت السيولة البيعية تسيطر على مشهد تعاملات بورصة الكويت خلال شهر رمضان، أما هذا العام ولشهر رمضان الثاني على التوالي، سيطرت السيولة الشرائية على مجمل تعاملات البورصة، والتي أدت بدورها إلى ارتفاع المؤشر العام للسوق بنسبة 3 في المائة، بدعم من ارتفاع السوق الأول الذي يضم الشركات القيادية بنسبة 3.2 في المائة، فيما كان لكل من مؤشر رئيسي ورئيسي 50 نصيب من هذه المكاسب، إذ ارتفع الأول بنحو 2.2 في المائة، والثاني بنحو 1.4 في المائة، لتستقر القيمة السوقية لبوصة الكويت بنهاية شهر رمضان عند 157.4 مليار دولار (48.25 مليار دينار)، بنمو نسبته 0.6 في المائة خلال هذا الشهر الكريم، فيما قفز متوسط التداول اليومي خلال جلسات شهر رمضان إلى 218 مليون دولار (67 مليون دينار) بمحصلة إجمالية بلغت 4.2 مليار دولار (1.3 مليار دينار).

وجاء النشاط الإيجابي لمجمل أداء البورصة خلال تعاملات شهر رمضان بدعم قوي من النتائج المالية للشركات المدرجة خلال الربع الأول من العام الجاري، والتي بدأت تتوالى بحلول منتصف الشهر محملة بنمو يعكس حالة استقرار النشاط الاقتصادي بعد تجاوز تداعيات الجائحة، كما عزز هذا النشاط خلال الشهر استمرار أسعار النفط  فوق مستوى المائة دولار للبرميل.

وفي هذا السياق، يقول نائب رئيس قسم البحوث في كامكو إنفست رائد دياب:” أسعار النفط  كانت الداعم الأساسي لبورصة الكويت خلال تعاملات شهر رمضان، باعتبار أن الإيرادات النفطية هي الرافد الأساسي لموازنة الكويت. وقبل ارتفاع أسعار النفط كانت التوقعات تشير إلى تسجيل الكويت عجزا مالياً كبيرة في السنة المالية الحالية، إلا أن ارتفاع أسعار برميل النفط مؤخراً خفضت من مستويات العجز المتوقع بشكل كبير”.

وأضاف:” ارتفاع أسعار النفط يرفع من حجم الإنفاق الاستثماري ويسرع نمو سوق المشاريع في الكويت، مما ينعكس بدوره على مجمل القطاعات المدرجة بالبورصة، ناهيك عن أن نتائج الشركات في الربع الأول جاءت إيجابية وأعطت بدورها زخماً إضافياً لتعاملات بورصة الكويت”.

 وبالنظر إلى أداء بورصة الكويت منذ مطلع العام الجاري، نجد أن مؤشرات السوق قد حققت مكاسب لافته، بارتفاع القيمة السوقية بنحو 15 في المائة أي ما يقارب 23.6 مليار دولار ( 7.23 مليار دينار)، بينما ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 18.7 في المائة، والسوق الأول بنسبة 21.8 في المائة، فيما رئيسي ورئيسي 50 بنحو 8.6 و9.3 في المائة على التوالي.

هذه الارتفاعات التي شهدتها بورصة الكويت منذ مطلع العام الجاري تأتي بالتزامن مع ارتفاع صافي الأرباح المجمعة للشركات المدرجة في خلال عام 2021 إلى 10 مليارات دولار (3 مليارات دينار)، والتي انعكست بدورها على حجم التوزيعات النقدية التي أقرتها الشركات في حينها، والبالغة 4 مليارات دولار (1.2 مليار دينار)، بنسبة نمو 43 في المائة عن عام 2020 أي ما يعادل نسبة توزيعات أرباح نقدية إلى صافي الأرباح 38 في المائة.

أما في الأشهر المتبقة من العام الجاري، فيتوقع المحللون أن تنعكس ارتفاعات أسعار النفط على حجم سوق المشاريع في الكويت، والذي يلعب دوراً أساسيا في نمو أرباح أغلب الشركات المدرجة مما يؤثر على حجم التداولات في السوق. فحتى نهاية الربع الأول كان حجم الإنفاق على هذا السوق متواضعاً، إذ شهدت قيمة المناقصات والعقود التي فازت بها الشركات الكويتية المدرجة في بورصة الكويت والتابعة لها خلال فترة الربع الأول من العام الحالي تراجعا بنسبة 11 في المائة، وذلك مقارنة مع ذات الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث بلغت قيمة العقود نحو 1.8 مليار دولار ( 555 مليون دينار)، فيما بلغت في فترة المقارنة نحو ملياري دولار (622 مليون دينار).

وجاء هذا التراجع في القيمة رغم اقتراب عدد العقود والشركات التي فازت بها، إلا أن قيمة العقود المطروحة خلال الربع الأول من العام الحالي كانت اقل بالنسبة المذكورة أعلاه، إذ فازت 11 شركة مدرجة بـ17 عقدا بنهاية الربع الأول مقارنة مع 12 شركة فازت بـ18 عقدا في الفترة المماثلة من 2021.

وتسعى بورصة الكويت في الفترة الحالية إلى تنفيذ مرحلة التطوير الرابعة والأخيرة قبل نهاية العام 2024، بعد أن أعلنت في العام 2016 عن خطتها التطويرية للسوق والتي نتج عنها ترقية بورصة الكويت إلى 3 مؤشرات عالمية وهي، مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، ومؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة، وكذلك مؤشر ستاندرد أند بورز.

وكان للترقيات الثلاث دور كبير في زيادة ثقة الأجانب بالسوق الكويتي، حيث تنقسم السيولة التي تتبع مؤشرات الأسواق الناشئة إلى سيولة نشطة تتحرك بشكل مستمر على الأسهم وتواكب ما يتاح من فرص، وأخرى خاملة تهتم بتكوين مراكز بأسعار محددة ثم تترقب العوائد الدورية والسنوية التي يمكن تحصيلها، والتي تتمثل في التوزيعات أو عائد التغيير السعري للأسهم.

وبناء على هذه الترقيات، سجلت استثمارات المؤسسات الاستثمارية والصناديق العالمية في بورصة الكويت ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترة الماضية، حيث تشير التقديرات إلى أن حجم السيولة الأجنبية المستثمرة في السوق الأول مثلاً تزيد عن 13 مليار دولار (4 مليارات دينار).

وتسعى بورصة الكويت في الفترة الراهنة للانضمام إلى قائمة الأسواق الناشئة المتقدمة والتي من المتوقع أن تحصل خلال المراجعات السنوية التي تجريها “فوتسي راسل” في سبتمبر من كل عام.


ثالثا: المحور المجتمعي

الهوية المجتمعية ومحاولات التغيير:

السعودية تشترط إزالة “إشارة لمجتمع المثليين” للسماح بعرض فيلم لديزني

أعلن مسؤول سعودي لوكالة فرانس برس، الاثنين 23 أبريل 2022، أن السلطات السعودية طلبت من ديزني إزالة “إشارة إلى مجتمع المثليين” من أحدث أفلام “مارفل” لكي تسمح بعرضه في دور السينما في المملكة.

والفيلم الذي تشترط المملكة حذف هذه الإشارة منه هو “Doctor Strange in the  Multiverse of Madness” والمتوقع أن يبدأ عرضه في الصالات في مطلع مايو المقبل.

وقال المشرف العام على قسم التصنيف السينمائي في الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية، نواف السبهان، لوكالة فرانس برس إن المشهد المطلوب حذفه “بالكاد يبلغ طوله 12 ثانية”.

وأوضح أنه في هذا المشهد تتحدث “أميركا تشافيز”، البطلة الخارقة المثلية الجنس، عن “والدتيها”.

وأضاف قوله: “إنها إشارة إلى مجتمع المثليين. هي تتحدث عن والدتيها لأن لديها والدتين، وفي الشرق الأوسط من الصعب للغاية ترك مثل هذا الأمر يمر”.

ولفت السبهان إلى أن ديزني، الشركة الأميركية العملاقة في مجال الترفيه، ردت حتى الآن على الطلب السعودي بالقول إنها “لا ترغب” بحذف المشهد المشار إليه.

وأكد المسؤول السعودي أن “ما من سبب لمنع الفيلم. إنه مجرد تعديل… حتى الآن هم يرفضون، لكننا لم نغلق الباب. سنواصل المحاولة”.

والمثلية الجنسية جريمة تصل عقوبتها في القانون السعودي إلى الإعدام.

وعلى الرغم من أن المملكة المحافظة للغاية أطلقت في السنوات الأخيرة إصلاحات اجتماعية واسعة النطاق، إلا أنها ما زالت تطبق أحكام الشريعة الإسلامية.

وبدفع من ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، انفتحت المملكة الخليجية على عالم الترفيه واستضافت فعاليات عالمية كبرى، لكن القيود السياسية والاجتماعية فيها لا تزال قوية للغاية.

وفي 2017  رفعت السلطات السعودية الحظر الذي فرضته على مدى عقود طويلة، على دور السينما.

وهذا ليس أول فيلم لمارفل تطلب سلطات الرقابة في المملكة حذف مشاهد منه.

وبحسب صحيفة “هوليوود ريبورتر” الأميركية المتخصصة فإن فيلم “إتيرنلز” الذي يروي قصة زوجين مثليين كان بدوره محور طلبات تعديل تقدمت بها إلى ديزني دول خليجية عدّة بينها السعودية. 

لكن ديزني رفضت هذه الطلبات ولم يعرض الفيلم في النهاية في المملكة.

السعودية تسمح للمرأة بأداء العمرة دون محرم أو عصبة نساء

أعلنت المملكة العربية السعودية، أنه يحق للمرأة إصدار تأشيرة عمرة دون وجود محرم، أو عصبة النساء.

وقال المهندس هشام بن سعيد، متحدث وزارة الحج والعمرة في تصريحات أوردها موقع «سبق» الإخباري السعودي،: «كان المحرم في السابق شرطاً لإصدار تأشيرة العمرة للنساء من الفئات العمرية الأقل من ٤٥ عاماً، والآن يُسمح لها بإصدار التأشيرة، وعدم إلزامها بالمحرم أو عصبة النساء».

وقال هشام بن سعيد: «الآن لا توجد قيود لإصدار التأشيرة، ولا يُشترط وجود محرم أو عصبة النساء».

العادات والجوانب الثقافية:

بعد غياب عامين.. أطفال قطر يحتفلون بليلة “القرنقعوه” التراثية

بعد غياب عامين جراء تفشي فيروس كورونا، وعلى ساحل الدوحة بالحي الثقافي القطري “كتارا”، تجمع الأطفال للاحتفال بالعادة التراثية القديمة في البلاد “ليلة القرنقعوه”.


وتحولت “القرنقعوه” من تراث قديم ابتكره الأجداد لتشجيع الأطفال على الصيام في الشهر الفضيل، إلى احتفال شعبي ينتظره الصغير والكبير سنويا في ليلة النصف من رمضان كل عام.

ويخرج الأطفال في مجموعات بعد الإفطار مرتدين الملابس التراثية المخصصة لهذه الليلة إلى الأحياء حاملين معهم أكياسا من القماش، يطوفون بها على المنازل القريبة.

ويطرق الأطفال الأبواب بغية ملء الأكياس التي معهم بشتى أنواع الحلوى والمكسرات التي يُعِدها الأهالي خصوصا قبل أيام من هذه المناسبة.

ويردد الأطفال أثناء تجوالهم على المنازل: “قرنقعوه، قرنقعوه، عطونا الله يعطيكم، بيت مكة يوديكم، يا مكة يا المعمورة، يا أم السلاسل والذهب يا نورة، عطونا من مال الله، يسلم لكم عبد الله، عطونا دحبة ميزان، يسلم لكم عزيزان، يا بنية يا الحبابة، أبوج مشرع بابه، باب الكرم ما صكه، ولا حط له بوابة”.

والقرنقعوه احتفال تقيمه الأسر القطرية والخليجية في ليلة النصف من رمضان، تكريماً للأطفال ولمكافأتهم على إتمام صيام نصف الشهر الكريم، وتشجيعهم على الاستمرار والمواظبة على صيام النصف الباقي.

وغابت الاحتفالات بالقرنقعوه لعامين بسبب الإجراءات الاحترازية جراء كورونا، فيما يأتي هذا العام ليعود الأطفال للاحتفال، وإدخال الفرحة في نفوسهم مجدداً.

وتأتي تسمية القرنقعوه من كلمة قرع، وتعني قرع أو دق الباب، وكذلك تعني الشيء المخلوط من مختلف الأنواع من المكسرات والحلويات.

وأصبح هناك أشكال جديدة مجسمة “للقرنقعوه”، خلافاً لشكله القديم، فضلاً عن الهدايا والحلويات الفاخرة غير التقليدية، كما أصبح تباع في المتاجر صناديق فاخرة تحمل باقات من الحلوى المنوعة، وبأسعار باهظة، لكي يتبادلها الأصدقاء والأهل بهذه المناسبة.

وقبل حلول ليلة منتصف رمضان بأيام، تسعى المحال الكبرى والمتخصصة إلى إظهار بضائعها من مكسرات وزينة، بينما تتبارى المصممات في استقطاب الأمهات بتفصيل ثياب هذه الليلة، ويقدمن عروضاً مغرية بهذا الخصوص.

كما أن الاحتفال لم يعد حكراً على الأسر والعائلات، بل إن المؤسسات الحكومية والخاصة تقيم بهذه المناسبة احتفالات كبرى، لتجعل من الدوحة واحة تراثية في هذه الليلة، سعياً منها للاحتفال بهذا الموروث الشعبي العريق.

وقال القطري محمد المري لمراسل الأناضول، إنه يحرص على الاحتفال مع أطفاله بليلة القرنقعوه فهي “عادة توارثناها عن أجدادنا وآباءنا كنوع من التشجيع للأطفال على الصيام والفرحة به”.

وأضاف المري: “نستمر في هذه العادة بهدف توعية الأطفال بالموروث الشعبي الأصيل، وتعريفهم بالعادات والتقاليد الرمضانية الشعبية، بجانب الحرص على تدريب الأطفال على اكتساب المهارات الشعبية القديمة، وكذلك تعريف الأفراد بماضي هذه الاحتفالية وقيمتها في أوساط المجتمع القطري”.

فيما قالت القطرية هيا محمد لمراسل الأناضول، إن “الأطفال ينتظرون هذه الليلة ليجمعوا أكبر عدد من الهدايا للشعور بالفرحة وبهجة شهر رمضان الكريم”.

من جانبهم، نشر مواطنون ومقيمون صوراً لاحتفالات الأطفال بليلة القرنقعوه على تويتر عبر وسم “#القرنقعوه”، واستلامهم الهدايا والحلوى.

التراث والسياحة تنظم حملة ترويجية فـي البندقية لتسويق سلطنة عُمان سياحياً


أطلقت وزارة التراث والسياحة حملة ترويجية في مدينة البندقية بجمهورية إيطاليا بالتزامن مع مشاركة سلطنة عُمان في النسخة الـ 59 لبينالي البندقية الدولي للفنون الذي يقام من 23 أبريل الجاري إلى 27 نوفمبر القادم، وتستمر الحملة الترويجية للوزارة حتى شهر نوفمبر المقبل بهدف الترويج عن سلطنة عُمان كوجهة سياحية في السوق الإيطالي ولزوار المعرض عبر حافلات النقل العامة وفي مطار “ماركو بولو” في مدينة البندقية وأمام محطة “سانتا لوسيا” وعلى جدار “جسر سكالزي” وداخل باصات النقل المائية وفي أرقى الأماكن في المدينة.

وتستهدف هذه الحملة تعزيز سلطنة عُمان كوجهة سياحة متميزة تستقطب السائح الأوروبي بشكل عام وتشجع السائح الإيطالي بشكل خاص على اكتشاف سلطنة عُمان من خلال صور تعكس مقومات الجذب التراثية والسياحية والطبيعية، وتسلط الضوء على التنوع الكبير الذي تزخر به مما يمكن السائح من خوض تجارب سياحية مختلفة.

وقالت أسماء الحجرية مدير عام مساعد الترويج السياحي بوزارة التراث والسياحة إن تنفيذ هذه الحملة يأتي لجذب أكبر عدد ممكن من السياح لاستكشاف سلطنة عُمان وتعزيز صورتها كوجهة آمنة للسياحة، بالإضافة إلى تنوع عروض منظمي الرحلات السياحية يجعل من الممكن الاستمتاع بالثراء الذي تقدمه سلطنة عُمان لزوارها كالإقامة على شاطئ البحر وجولات المغامرة والغوص وغيرها، وأشارت الحجرية إلى أن السوق الإيطالي من أعلى الأسواق المستقطبة للسياحة لسلطنة عُمان نسبة إلى أعداد السياح المتزايدة خلال سنوات ما قبل جائحة كورونا، حيث يأتي السائح الإيطالي في المرتبة الرابعة من بعد السياح الألمان والبريطانيين والفرنسيين، إذ بلغ عدد السياح من دول أوروبا حوالي 726 ألف زائر في عام 2019م. وتتبنى الوزارة استراتيجيات تسويقية مبتكرة للترويج عن المقومات السياحية الفريدة التي تتميز بها سلطنة عُمان والتعريف بالأنماط السياحية المختلفة والتجارب التي يمكن أن يحظى بها الزائر خلال زيارته سلطنة عُمان، وتشمل الاستراتيجيات تنفيذ حملات تسويقية عالمية تُستغل فيها المساحات الإعلانية في المطارات ومحطات القطارات والمجلات والمواقع الإلكترونية وأماكن الجذب المختلفة والحافلات التي تجوب المدن العالمية بما يضمن التسويق الأمثل لسلطنة عُمان بأنها وجهة سياحية فريدة في المنطقة.


المحور الرابع: قضايا وملفات

الحرب في اليمن:

التحالف بقيادة السعودية يعتزم الإفراج عن 163 أسيرا حوثيا في اليمن


أعلن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن الخميس 28  أبريل 2022 أنه يعتزم الإفراج عن 163 أسيرا حوثيا دعما للهدنة الحالية في البلد الغارق في الحرب، وذلك بعدما اقترح المتمردون إطلاق سراح 200 سجين من كل طرف.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي في بيان إنّ قيادة التحالف “ستطلق سراح 163 أسيراً من أسرى الحوثيين الذين شاركوا بالعمليات القتالية ضد أراضي المملكة”.

وتابع أن قيادة التحالف “بدأت إنهاء إجراءات إطلاق سراح الأسرى الـ163 بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ليتم نقلهم” إلى العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين.

وكان مسؤول ملف الأسرى في صفوف الحوثيين عبد القادر المرتضى أعلن في تغريدة الأحد الماضي عن التقدم “بعرض جديد لقوى العدوان عبر الأمم المتحدة يقضي بالإفراج عن 200 أسير من كل طرف قبل عيد الفطر المبارك” الأسبوع المقبل.

وجاء ذلك غداة إعلان الحوثيين عبر وسائل إعلامهم إطلاق سراح 42 أسيرا.

وتسبب النزاع في اليمن بين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق أخرى في شمال وغرب البلاد، وقوات الحكومة المدعومة من التحالف، بمقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعيات الحرب، وفق الأمم المتحدة.

وفي بداية الشهر الحالي، دخلت هدنة حيز التنفيذ، بوساطة من الأمم المتحدة، على أن تستمر لشهرين. ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016، ما يمثّل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

لكن شركة الخطوط اليمنية أعلنت تأجيل أول رحلة تجارية منذ ست سنوات من العاصمة صنعاء الأحد الماضي، بسبب عدم الحصول على “تصاريح تشغيل” من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

وبينما اتّهمت الحكومة الحوثيين بمحاولة تهريب عناصر إيرانية ومن حزب الله اللبناني وفرض استخدام جوازات سفر صادرة عنهم، قال المتمردون إن عدم منح الترخيص “خرق” للهدنة الجارية في اليمن.

وقال التحالف الخميس إن الإفراج عن الأسرى يأتي لدعم “كافة الجهود والمساعي لإنهاء الأزمة اليمنية وإحلال السلام و جهود الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة الحالية وتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية”.

كما أن هدفها “تسهيل إنهاء ملف الأسرى والمحتجزين والشهداء”.

وافق المتمردون والحكومة خلال محادثات في السويد في كانون الأول/ديسمبر 2018 على تبادل 15 ألف أسير، وجرت عمليات تبادل محدودة منذ التوقيع على الاتفاق.

“محتجز في منزله”.. صحيفة: السعودية دفعت الرئيس اليمني للتنحي

قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إن السعودية “دفعت” الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى التنحي في وقت سابق من هذا الشهر، مضيفة إن السلطات السعودية “احتجزته” إلى حد كبير في منزله في الرياض و”قيّدت” الاتصالات معه في الأيام التي تلت ذلك، وفقا لمسؤولين سعوديين ويمنيين تحدثوا للصحيفة.


وفي 7 أبريل  سلم هادي السلطة إلى مجلس من ثمانية ممثلين عن جماعات يمنية مختلفة، في أحدث تطور للحرب الأهلية المستمرة منذ سبع سنوات في اليمن، والتي تسببت في أزمة إنسانية وأضرت بعلاقات المملكة مع واشنطن.

وعلى هامش المحادثات بين السياسيين اليمنيين في الرياض في ذلك الأسبوع، قدم ولي العهد محمد بن سلمان، إلى هادي مرسوما خطيا يفوض فيه سلطاته إلى المجلس، وفقا للمسؤولين الذين تحدثوا للصحيفة.

وقال هؤلاء المسؤولون إن الأمير محمد أبلغ هادي بأن القادة اليمنيين الآخرين توافقوا على أن الوقت قد حان للتخلي عن السلطة.

وذكرت الصحيفة أن المسؤولين السعوديين، و”أثناء سعيهم لحمل هادي على التخلي عن السلطة، هددوا  بالإعلان عما قالوا إنه دليل على فساد ارتكبه الرئيس اليمني خلال فترة حكمه”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول سعودي قوله إن هادي “يخضع فعليا للإقامة الجبرية في مقر إقامته في الرياض من دون وصول إلى هواتف”، وقال مسؤول سعودي ثان إنه “سمح لعدد قليل من السياسيين اليمنيين بمقابلته، بموافقة مسبقة من السلطات السعودية”.

لكن مسؤولا سعوديا آخر، ردا على طلب الصحيفة للتعليق، قال إن العديد من الفصائل اليمنية الموالية للحكومة “فقدت الثقة في قدرة هادي على قيادة مفاوضات السلام، وطلبت من الرياض تشجيعه على الاستقالة”.

وقال المسؤول إن السعودية “لم تضغط عليه، ونفى أن يكون قيد الإقامة الجبرية أو ممنوعا من السفر”.

وقال المسؤول السعودي إن “السعودية لم تنسق الإطاحة بهادي ولم تهدد بفضح الفساد المزعوم”.

وأضاف أن “دورها اقتصر على نقل رغبة الفصائل اليمنية التي شاركت معا في المحادثات اليمنية – اليمنية إلى الرئيس هادي”.

ونفى عبد الله العليمي، مدير مكتب الرئيس اليمني ونائب رئيس مجلس القيادة الرئاسية الجديد، أن يكون هادي قيد الإقامة الجبرية، لكنه قال إنه سيحتاج إلى وقت لترتيب مكالمة معه.

ونقلت الصحيفة عن سكرتيره الصحفي السابق، مختار الرحبي، قوله إن “إقالة هادي انتهكت الدستور وحرمت ملايين اليمنيين الذين صوتوا له”.

ورفض الحوثيون مجلس القيادة الجديد للحكومة اليمنية، قائلين إنه “فرض من قبل قوة أجنبية”. وطالبوا بوضع حد لما وصفوه بالتدخل السعودي.

وفاز هادي البالغ من العمر 76 عاما في آخر انتخابات في اليمن في عام 2012 وفر من العاصمة صنعاء في عام 2015 بعد أن اجتاحتها قوات الحوثيين.

 وقد عاش في الرياض منذ ذلك الحين في مسكن توفره السعودية.

وكان من المفترض في الأصل أن تستمر فترة ولاية السيد هادي حتى عام 2014. وتم تمديد رئاسته لمدة عام، واستقال لفترة وجيزة في عام 2015 قبل أن يقول إنه سيواصل الخدمة حتى يمكن إجراء انتخابات جديدة.

ودخلت المملكة العربية السعودية الحرب الأهلية في اليمن في عام 2015 لمساعدة حكومة هادي المعترف بها دوليا.

واستمر تدخل الرياض في اليمن، وأسفر الصراع عن مقتل عشرات الآلاف من المدنيين، وفقا للأمم المتحدة، بينما كلف المملكة مليارات الدولارات، وفقا للمحللين.

وقد أدت الحرب إلى توتر علاقات المملكة العربية السعودية مع الولايات المتحدة، التي دعمت الحملة السعودية بالأسلحة والاستخبارات.

وبعد اجتماعها مع رئيسة مجلس القيادة الجديد الأسبوع الماضي، قالت كاثي ويستلي، القائمة بالأعمال الأميركية للبعثة الأميركية في اليمن ومقرها الرياض، إنها ترحب بهدنة توسطت فيها الأمم المتحدة والتي أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر.

وعندما سئل متحدث باسم وزارة الخارجية عن خطر أن تؤدي إقالة هادي إلى عدم الاستقرار، قال إن الولايات المتحدة ضغطت من أجل بذل جهود شفافة بقيادة يمنية لإصلاح الحكومة لضمان قدرتها على تلبية احتياجات جميع مواطنيها.

وجاءت الإطاحة بهادي في نهاية أسبوع من المحادثات في الرياض “عرضت على مئات السياسيين اليمنيين تصاريح إقامة سعودية ومدفوعات مالية لحضورها، وفقا للمشاركين في الاجتماعات”.

وأسفرت المحادثات عن بعض اللقاءات البارزة بين القادة المتنافسين. لكن المناقشات كانت متوترة في كثير من الأحيان، بحسب الصحيفة.

العلاقة مع إيران:

جولة محادثات جديدة بين السعودية وإيران

أفاد تقرير إخباري بأن جولة خامسة من المباحثات عقدت بين ممثلين عن إيران والسعودية في العاصمة العراقية بغداد وسط آمال متزايدة باستئناف العلاقات بين الطرفين.

وقال موقع “نور نيوز” الإخباري الإيراني، في تقرير نشره اليوم السبت، إن “الاجتماعات حضرها مسؤولون كبار من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ورئيس جهاز المخابرات السعودي بصفتهم ممثلين كاملين عن البلدين”.

وأضاف “حددت الجولة الخامسة من المباحثات بين ممثلي إيران والسعودية، التي عقدت في العاصمة العراقية بغداد، رؤية أوضح لاستئناف العلاقات بين البلدين”.

وتابع “لعب مسؤولون عراقيون وعمانيون رفيعو المستوى دوراً مهماً في تشكيل اجتماعات مشتركة بين ممثلي طهران والرياض”.

وأوضح موقع نور نيوز “خلال الجولات الخمس من المحادثات الصريحة، تم بحث التحديات الرئيسة على طريق استئناف العلاقات بين البلدين”.

وذلك على الرغم من عدم الإعلان عن أي أنباء رسمية حول مضمون الجولة الأخيرة من المحادثات والاتفاقات المحتملة.

وتشير المعلومات التي تلقاها موقع “نور نيوز” إلى أن المناخ الإيجابي للاجتماع الأخير قد رفع الآمال لدى البلدين باتخاذ خطوة نحو استئناف العلاقات.

لقاء مرتقب

ومن المتوقع أن يعقد في المستقبل القريب اجتماع مشترك بين وزيري خارجية إيران والسعودية.

ولم يصدر أي تأكيد من السعودية أو العراق بشأن استئناف المحادثات.

يشار إلى أن إيران والسعودية عقدتا في العراق 4 جولات منذ انطلاق الحوار بينهما في شهر نيسان/أبريل العام الماضي.

وكانت السعودية قطعت علاقاتها مع إيران في يناير/كانون الثاني 2016، بعد تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في “مشهد” لاعتداءات من محتجين على إعدام السعودية لرجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر.

التطبيع الخليجي مع إسرائيل:

الإمارات تفكر في إنشاء حي يهودي على أراضيها

 تتجه الإمارات العربية المتحدة لإنشاء أول حي يهودي كامل، يضم عدداً من المرافق والكليات.

وسيكون الحي اليهودي الإماراتي، الأول من نوعه في دول الخليج، والأحدث في الدول العربية.

وجاء الإعلان عن ذلك في تصريح للحاخام الأكبر للمجلس اليهودي الإماراتي، إيلي عبادي.

وقال عبادي في تصريح صحافي نقلته وسائل إعلام عربية: “هناك حوالي 2000 يهودي يقيمون في الإمارات، ويمارس 500 يهودي شعائرهم الدينية”. واستطرد أن عدد اليهود في الإمارات تضاعف منذ توقيع “اتفاقيات إبراهيم” التطبيعية بين سلطات الاحتلال والإمارات والبحرين عام 2020.

وتوقع الحاخام أن يتضاعف الرقم أربع مرات خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال: “هذا يعني أن الوقت قد حان ليكون لدى الإمارات حي يهودي به فنادق ومراكز تسوق ومدارس ومعبد”.

واستغرق الحاخام اليهودي في شرح تفاصيل المشروع، والتأكيد أن الإمارات ستشهد “المزيد من دور العبادة والمدارس -من دور الحضانة إلى التعليم العالي- والطقوس اليهودية، والمزيد من مؤسسات طعام الكوشر، ومركز مجتمعي”.

وتحدث الحاخام بلسان اليهود في الخليج، مشيراً إلى أن أبناء ديانته يرغبون “في حي به معبد يهودي، ومنازل خاصة، ووحدات سكنية، وفنادق، ومراكز تسوق، هذا شيء أتطلع إليه والمحادثات جارية”.

ولم يفصح الحاخام عن الجهات الإماراتية التي تفاوض معها، ولا الإمارة التي سينشأ فيها الحي اليهودي.

لكن بحسب مراقبين، غالباً ستشهد دبي تشييد أول حي يهودي متكامل، سيكون الأول من نوعه في دولة خليجية، وربما الوحيد في الدول العربية.

وتحولت إمارة دبي إلى وجهة سياحية إسرائيلية كبيرة. ومنذ تطبيع أبوظبي علاقاتها مع تل أبيب، تضاعفت الوتيرة.

واستقبلت الإمارات وحدها نحو ربع مليون سائح يهودي منذ اتفاق التطبيع، والكثير منهم، انتقلوا إليها وأسسوا شركات.

والتقى أبرز قادة إسرائيل، ومنهم رئيس الوزراء نفتالي بينيت، بنظرائهم في الدولة الخليجية المطبعة، كما كانت الإمارات جزءاً من قمة غير مسبوقة لوزراء خارجية عرب مطبعين مع سلطات الاحتلال، وإسرائيليين في صحراء النقب أواخر الشهر الماضي.

كنيس يهودي سري في قلب دبي

وكشفت مصادر عبرية، أن كنيساً يهودياً بني في إمارة دبي بموافقة من السلطات الإماراتية، التي أشرفت عليه على مدار ثلاث سنوات مضت.

وأضافت المصادر، أن العمل قد تم في الكنيس، رغم أن الدولة الخليجية لم تكن تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل في تلك الفترة، وأن اليهود في دبي استمروا في اجتماعاتهم لسنوات، لكنهم قرروا قبل ثلاث سنوات استئجار فيلا في حي هادئ.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن العمل بدأ العام الحالي في إنشاء أول معبد يهودي رسمي في الإمارات على أن يكتمل قبل نهاية عام 2022.

وقالت صحيفة “ذا ناشيونال” التي تصدر في أبو ظبي، إن المعبد يقع ضمن نطاق مجمع للأديان يطلق عليه “بيت العائلة الإبراهيمية” في أبو ظبي، يقام فيه مسجد وكنيسة سيكتمل بناؤهما في 2022.

وكشفت السلطات عن هذا المجمع في فبراير/ شباط الماضي، في أعقاب زيارة البابا فرانسيس للإمارات التي كانت أول زيارة بابوية لشبه الجزيرة العربية.

وتعمل الإمارات على نشر صورتها كمركز للتسامح وتقول إنها تدعم الحرية الدينية والتنوع الثقافي. غير أن الحكومة لا تسمح بمعارضة قيادتها وتنتقدها جماعات حقوقية بسبب سجن نشطاء.

تطبيع أكاديمي

وقّعت إسرائيل اتفاقية تطبيع جديدة مع دولة الإمارات، لتبادل الهيئات التدريسية والطلاب بين جامعة إسرائيلية وأخرى إمارتية، في وقت أفادت تقارير عبرية، عن قيام وفد من اللوبي اليهودي في أمريكا، بزيارة إلى السعودية.

وكشف النقاب عن توقيع جامعة حيفا الإسرائيلية، وجامعة زايد الإماراتية اتفاق تعاون أكاديمي، يركز على الأبحاث العلمية المشتركة وتبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب الجامعيين.

ومن أبرز ما ستفرزه الاتفاقية، هو جلوس طلاب يهود على مقاعد جامعة زايد، وتلقي طلبة إماراتيين تعليمهم في الجامعة الإسرائيلية.

حقوق الإنسان في دول الخليج:

السعودية تبث فيديو لمعتقلات بسجون “أمن الدولة”

نشرت قناة “الإخبارية” السعودية (رسمية)، فيديو من داخل القسم النسائي في سجن الطرفية بمنطقة القصيم، والذي يضم نزيلات اعتقلن على قضايا خاصة بـ “أمن الدولة”.

وروّجت القناة لبرنامج “إدارة الوقت” الذي قالت إن النزيلات يستفدن فيه بالترفيه عن أنفسهن في وسائل شتى، بينها “صالون تجميل نسائي”، وصالة رياضية، وألعاب فيديو.

والتقت القناة بثلاث من المعتقلات، إحداهن ياسمين الغفيلي، وهي ناشطة تم اعتقالها في أيار/ مايو من العام الماضي.

وكانت الغفيلي تشارك في مساحات صوتية بموقع “تويتر”، وتنشر تغريدات تدافع عن معتقلي الرأي تحت اسم مستعار، قبل أن يتم كشف هويتها الحقيقية واعتقالها.

وأبدى مغردون تعاطفا كبيرا مع الغفيلي، قائلين إن إظهارها على أنها تتمتع بوسائل الراحة والترفيه داخل السجن، لا يبرر اعتقالها منذ نحو عام بسبب آرائها السياسية.

ولا تكشف السلطات السعودية عن عدد المعتقلين على خلفيات سياسية لديها، وقامت منذ نحو 4 سنوات بتعطيل العمل في “نافذة تواصل” التابعة لوزارة الداخلية، والتي كانت تكشف عن عدد المعتقلين السياسيين.

السعودية: الإفراج عن معتقل الرأي عبد الله أحمد آل سعيد بعد 10 سنوات من الاعتقال

أفرجت السلطات السعودية عن معتقل الرأي عبد الله أحمد آل السعيد من بلدة العوامية، بعد اعتقال دام 10 سنوات في سجن المباحث العامة بالدمام.

آل السعيد كان قد اعتقل من أمام مجمع الراشد التجاري بمدينة الخبر في آب/أغسطس 2012، بسبب احتفاظه بصورة نمر باقر النمر الذي أعدمته السعودية عام ٢٠١٥ وعلى خلفية مشاركته بالتظاهرات التي دعا لها الشيعة في العراق.

المخابرات السعودية تعتقل معتمراً فلسطينياً دعا لتحرير المسجد الأقصى قبل أن تطلق سراحه

اعتقلت المخابرات السعودية في مدينة مكة المكرمة معتمراً فلسطينياً، لأنّه دعا الله لتحرير المسجد الأقصى، في حين ردّ المعتمرون خلفه: “آمين”، في تهمة تعدُّ سابقة من هذا النوع

وأكدت مصادر مطلعة للميادين أنّ “التحقيق شمل أطفالاً ومعتمرين آخرين، رددوا خلال السعي بين الصفا والمروة دعاءً لتحرير الأقصى”.

وأشارت المصادر نفسها إلى “إطلاق سراح المعتقلين، فيما جرى تمديد سجن المعتمر الفلسطيني لمدة 5 أيام أخرى”.

يذكر أنّ السلطات السعودية شنّت في شباط/فبراير 2020 حملة اعتقالات بحق مقيمين فلسطينيين داعمين لحركة “حماس” أو مقربين منها.

وكان من بين المعتقلين ممثل “حماس” السابق في السعودية محمد صالح الخضري.

لماذا اعتقلت السعودية قضاة بارزين بالمحكمة الجزائية؟

قالت وسائل إعلام، ومنظمات حقوقية، إن السلطات السعودية اعتقلت مطلع نيسان/ أبريل الماضي تسعة قضاة، عدد منهم يخدمون في المحكمة الجزائية المتخصصة، التي تبت في قضايا معتقلي الرأي، والمتهمين بالإرهاب.

وبعد مرور نحو أسبوعين على تأكيدات منظمات حقوقية اعتقال القضاة، لم تصدر السلطات السعودية أي تعليق حول الحادثة.

وكان لافتا أن أسماء المعتقلين ضمت قضاة أصدروا أحكاما بالسجن على معتقلين بارزين، مثل القاضيان عبدالله اللحيدان، وعبد العزيز بن مداوي آل جابر، الذي حكم على العشرات بالإعدام، وينظر الآن في قضية الداعية سلمان العودة، فيما حكم الأول على الناشطة لجين الهذلول بالسجن 5 سنوات و8 أشهر، مع وقف التنفيذ لعامين و10 أشهر.



ويخدم آل جابر في سلك القضاء منذ سنوات، وتمت ترقيته في كانون أول/ ديسمبر 2019 من درجة (رئيس محكمة/ب) إلى درجة ( رئيس محكمة/أ)، وأشيع أنه اعتقل لأيام في العام 2020، لأسباب غامضة، قبل أن يعود إلى رأس عمله.

في كانون أول/ ديسمبر 2018، صدر قرار من المجلس الأعلى للقضاء، بتعيين آل جابر مساعداً لرئيس المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، علما أنه حاصل على شهادة الدكتوراه في الفقه المقارن، ومثل المملكة في ملتقيات بدول أوروبية، وفي المحكمة العليا الفيدرالية بالولايات المتحدة.

وتضمنت أسماء المعتقلين قضاة خدموا في المحكمة العليا، والمحكمة الجزائية، منذ حقبة ولي العهد وزير الداخلية السابق محمد بن نايف، وآخرين جرى تعيينهم حديثا.

ومن المعتقلين القاضي ناصر الحربي، الذي صدر أمر ملكي بتعيينه عضوا في المحكمة العليا، بتشرين أول/ أكتوبر 2020.  

دوافع غير مفهومة

المعارض والحقوقي السعودي، يحيى عسيري، قال إنه “من الصعب فهم دوافع السلطات السعودية -المنحصرة في سلمان وابنه-، ومن غير الصحيح الظن بإمكانية تحليل وفهم سلوكها، والبحث عن دوافع منطقية وسط إجراءات جميعها غير منطقي”.

وأضاف عسيري في حديث لـ”عربي21″، أن هذه الاعتقالات تأتي في سياق “المغامرات الجنونية” لولي العهد، مثل حربه على اليمن، وجريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، وتعذيب المعتقلين، والتحرش الجنسي بهم، بحسب قوله.

عسيري الذي شغل سابقا منصب أمين عام حزب التجمع الوطني المعارض، قال إنه “في كل مرة يسعى الكثير من الناس في خلق أسباب منطقية يتم الفشل، فوضى وعبث وعدم شعور بأي مسؤولية، أقرب ما يمكن أن أصف به ما يجري خاصة، وأن الحملة الآن تطال عصى غليظة من أقسى عصي النظام”.

هل لابن نايف علاقة؟

المعارض السعودي محمد العمري، قال إن القضاة المعتقلين كان بعضهم محسوبا على ولي العهد وزير الداخلية السابق محمد بن نايف.

وأضاف في مداخلة تلفزيونية على قناة “الحوار”، أن القاضي آل جابر، والقاضي محمد بن مسفر الغامدي، كانا من بين من جرى توقيفهما لأيام في العام 2020، وخرجا بعد ذلك مدينين بالولاء التام لابن سلمان، وهو ما ينفي أن يكون اعتقال القضاة على صلة بابن نايف.

ولفت العمري إلى أن اعتقال القضاة قد يكون بسبب تلكؤهم بإصدار أحكام قاسية ضد المعتقلين، لا سيما الدعاة سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري، الذين طالبت النيابة العامة بإعدامهم، فيما تواصل المحكمة المماطلة بإصدار حكم ضدهم برغم مرور أربع سنوات ونصف على اعتقالهم.

الإمارات تفرج عن طبيب لبناني احتجز لأسابيع بسبب تغريدة

أعلنت السلطات الإماراتية، الخميس 29  أبريل 2022، إطلاق سراح طبيب لبناني، بعد احتجازه لأكثر من 3 أسابيع، بسبب تغريدة نشرها قبل سنوات، قيل إنها تسيئ للعوائل الحاكمة في أبوظبي ودبي.
ومطلع شهر نيسان/ أبريل الجاري، برزت قضية الطبيب اللبناني ريتشارد الخراط، إلى العلن، عندما نقلت وسائل إعلام محلية أنه فقد من فندقه في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وآنذاك، رفضت السلطات الإماراتية التعليق على قضية الخراط، الذي اختفى بشكل مفاجئ خلال زيارته لدولة الإمارات الغنية بالنفط.

وبعد أيام من اختفاء الخراط، قال وزير الخارجية اللبناني، عبد الله بوحبيب إن “الحكومة اللبنانية تتابع قضية الخراط المحتجز لدى أبوظبي”.

وكان النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قد أطلقوا حملة تدعو لإطلاق سراح الخراط.


المحور الخامس: الاتجاهات الإعلامية:

تعاطي الإعلام الخليجي خلال النصف الأخير من شهر  ابريل 2022 مع عدة قضايا كان أبرزها زيارة الرئيس التركي رجيب طيب أردوغان للمملكة العربية السعودية بعد عدة أعوام من التوتر بين البلدين على خلفية عدد من القضايا أهماما اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول عام 2019.

فيما اعتبرت عدد من وسائل الإعلام العربية مثل قناة الجزيرة والعربية أن هذه الزيارة جاءت لتفتح باب العلاقة بين البلدين وتطوي صفحة الخلاف، وأن الزيارة جاءت بناء على دعوة من الملك سلمان بن عبدالعزيز للرئيس التركي، قالت قناة الإخبارية السعودية أن الرئيس التركي هو من طلب هذه الزيارة، الأمر الذي يعتبره البعض أن الخلافات لم تحل وأن الزيارة لم تحقق الغرض منها بل كانت بادرة حسن نوايا خاصة وأن هذا التصريح صدر من وسيلة إعلام حكومية.

مختارات

زيارة أردوغان إلى السعودية: هل تنهي خلافات أنقرة مع الرياض؟

نشرت شبكة بي بي سي الإخبارية تحليلاً عن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السعودية متسائلة عن احتمالية أن تنهي هذه الزيارة الخلافات مع الرياض وقال موقع بي بي سي: أخيرا وبعد اتصالات وتحضيرات طال أمدها وانتظارها، توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى مدينة جدة للقاء العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، ولأداء مناسك العمرة. وهي الزيارة التي تأتي بعد توتر ساد العلاقات بين البلدين، منذ مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول أواخر عام 2018.

أردوغان، كان قد أعلن عن نية بلاده طي صفحة الخلافات مع السعودية منذ أكثر من عام، بل وهاتف العاهل السعودي في مايو/أيار من العام الماضي، قبل أن يرسل وزير خارجيته مولود تشاووش أوغلو، في زيارة رسمية إلى الرياض للقاء نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، ليعلن أردوغان بعدها عن نيته زيارة السعودية في فبراير/شباط الماضي، لكن الزيارة لم تتم.

ملف خاشقجي

البعض في تركيا أرجع أسباب تأجيل الزيارة، إلى إصرار الرياض على إغلاق ملف قضية جمال خاشقجي بصورة رسمية. وهو ملف بدأت المحكمة التركية النظر فيه في يوليو/تموز من عام 2020، لمحاكمة 26 متهما سعوديا، غيابيا، بتهمة قتل خاشقجي على الأراضي التركية.

غير أن التطور الأهم جرى في السابع من أبريل/نيسان الجاري، عندما قضت محكمة تركية، بإغلاق ملف محاكمة قتلة خاشقجي، نظرا “لاستحالة تحقيق تقدم في ملفات التحقيق بشأنهم”، وأمرت بنقل ملفات التقاضي والتحقيق إلى السلطات القضائية السعودية، في خطوة، فسرها كثيرون، بأنها إزالة لآخر حجر يعيق التقدم في ملف إعادة الدفء للعلاقات بين البلدين المهمين في الإقليم.

وتأتي مساعي أردوغان لتنقية الأجواء مع السعودية، ضمن إطار جهود أوسع بذلها الرئيس التركي في الفترة الأخيرة لتحسين العلاقة مع عدد من خصومه الإقليميين، بما في ذلك مصر والإمارات وإسرائيل، في مواجهة عزلة دبلوماسية متزايدة أدت إلى تراجع كبير في الاستثمارات الأجنبية، خصوصا من الغرب.

فإعلانه في يناير/كانون الثاني من العام الجاري عن أنه يخطط لزيارة السعودية، جاء بينما كان اقتصاد بلاده يمر، ولا يزال، في مرحلة صعبة، بعد التدهور الخطير في قيمة العملة التركية، وما رافقه، من ارتفاع في نسب التضخم. حيث بلغ التضخم السنوي في تركيا 61,14 في المائة. ورافق ذلك، ارتفاع كبير في أسعار المحروقات والسلع الرئيسية تعاظمت حدته على وقع الغزو الروسي لأوكرانيا.

من التقارب إلى الخلاف

وشهدت العلاقات التركية-السعودية نقلة نوعية منذ تولي أردوغان الرئاسة في أغسطس/ آب 2014، وتولي الملك سلمان حكم المملكة في يناير/ كانون الثاني 2015.

فقد عقد الزعيمان في عام 2015 ثلاث قمم. ووقعا اتفاقا بين دولتيهما على إنشاء مجلس للتعاون الاستراتيجي، خلال زيارة أردوغان للمملكة في ديسمبر/ كانون الأول 2015، وهو ما تبعه التوقيع على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي-التركي، في أبريل/نيسان 2016 خلال زيارة العاهل السعودي إلى إسطنبول.

لكن أحداثا كثيرة لعبت دورا في توتر العلاقات بين البلدين، لا سيما بعد اصطفاف تركيا إلى جانب حليفتها قطر خلال الأزمة الخليجية عام 2017، وتنامي التصعيد الإعلامي بين الطرفين، ليصل التوتر ذروته إبان أزمة مقتل خاشقجي، وإن كان التراجع في العلاقات لم يصل حد القطيعة الدبلوماسية، حيث احتفظ البلدان بتمثيل دبلوماسي في حدوده الدنيا.

ضغوط سعودية اقتصادية

كانت الرياض قد أوقفت استيراد المنتجات التركية وحجبها عن الأسواق السعودية، كما حرمت شركات البناء التركية العملاقة من المشاركة في أي مشاريع سعودية، كما قامت بتقليص أعداد رحلات الحج والعمرة، وهو الأمر الذي تفاقم بسبب جائحة كورونا. لكن الضربة الأهم كانت مقاطعة السياح السعوديين لتركيا، وهو ما أثر بشكل كبير على سوق السياحة هناك.

الرئيس التركي عقد مؤتمرا صحفيا في إسطنبول قبيل مغادرته إلى جدة، أعرب خلاله عن سعادته لتلبية دعوة خادم الحرمين الشريفين له لزيارة السعودية، كما أشار إلى الرمزية الدينية التي يحملها توقيت الزيارة التي تأتي في الأيام الأخيرة من رمضان، إذ قال : “سأقوم بزيارة إلى المملكة في هذا الشهر الذي يعد شهر التضامن والصداقة وتعزيز روابط الأخوة بين المسلمين، ووفقا لهذا المبدأ سنسعى جاهدين لتوطيد العلاقات بين البلدين”.

أردوغان أدان أيضا الهجمات التي تستهدف الأراضي السعودية، داعيا إلى ضرورة العودة إلى طاولة الحوار بدلا من استخدام السلاح لحل القضايا العالقة. وأكد أن الهدف من زيارته إلى السعودية هو العودة بالعلاقات بين البلدين إلى أفضل مما كانت عليه، وفتح صفحة جديدة، تمثل زيارته محطة البداية فيها.

مكتب رئاسة الجمهورية التركية قال إن أردوغان سيبحث مع كبار المسؤولين السعوديين ملفات إقليمية أخرى تتعلق بإيران والعراق وسوريا واليمن وملف القضية الفلسطينية وما يجري في القدس، إلى جانب ملفات الاهتمام المشترك بين البلدين على الصعيدين السياسي والاقتصادي،

ويراهن كثيرون على قدرة أردوغان على تخطي الأزمة الحالية، من خلال فتح باب واسع للتعاون الإقليمي بين البلدين. ويرتبط هذا بمدى نجاح لقاء المصارحة والمصالحة، كما وصفه مراقبون هنا، بين أردوغان وولي عهد المملكة الأمير محمد بن سلمان، في التوصل إلى مقاربات تستجيب لمصالح الطرفين. وهو الأمر الذي يتفاءل المعلقون بإمكانية تحقيقه، طالما أن لدى تركيا الرغبة والاستعداد للخوض في كل التفاصيل، وتجاوز أي عقبة يمكن أن تعيق تقدم العلاقات بعد هذه الزيارة، على ما يقولون.


([1]) الآراء الواردة تعبر عن أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن المرصد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.