المرصد العبري – 31 ديسمبر 2019

تقرير يتناول رصد لأهم ما صدر عن مراكز الأبحاث الصهيونية ووسائل الإعلام العبرية خلال شهر ديسمبر 2019م، عن مصر سواء في الشأن الداخلي المصري أو السياسة الخارجية لها.

فقد تركز الاهتمام الصهيوني في هذا الشهر على القضايا الداخلية المصرية المتعلقة بنشاطات المؤسسة العسكرية المصرية بعد أن تناولت دراسة وبشكل مفصل مشاريع “الدفيئات الزراعية ” التي تنفذها المؤسسة العسكرية المصرية. وذلك من خلال تحديد أماكن تواجدها والمراحل التاريخية لتطورها.

كما رصدت التقارير العبرية ما أسمته مشروع خط سكة حديد يربط القاهرة بسيناء، والذي سيستغرق عشر سنوات لإنهائه. وقد توقعت التقارير أن لمشروع السكك الحديدية سيكون أنشطة اقتصادية كبيرة. كما تناولت التقارير العبرية الاهتمام المصري الرسمي بالكنيس اليهودي في الإسكندرية “إيليا النبي” والذي قدرت التقرير أن الحكومة المصرية قد أنفقت 10 مليون شيقل ما يقارب 2.8 مليون دولار بهدف إعادة ترميمه. كما كان لإطلاق سراح القائد العسكري الكبير في الجيش المصري “سامي عنان” والذي قد رشح نفسه للانتخابات الرئاسية في أوقات سابقة مساحة مهمة في الصحف العبرية.

أما خارجيا فقد تركز الاهتمام الإسرائيلي في خمس نقاط. الأولى الدور المصري في رعاية التفاهمات بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، وذلك من خلال استضافة قادة حركة حماس والجهاد الاسلامي على أراضيها. إلا أن التقارير العبرية أشارت إلى وجود احتمالية كبيرة بفشل التوصل إلى اتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل. الثاني هو قيام الهيئة الإسرائيلية المختصة في تصدير الغاز بالموافقة على بيع الغاز الإسرائيلي لمصر. أما النقطة الثالثة تمثلت في إعادة المحكمة الإسرائيلية التحقيق مره أخرى في مسألة بيع الغواصات الالمانية لمصر. الرابعة لقاء السيسي بمحمود عباس والتي تأتي في ظل الحديث عن تهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل. أما الخامسة تمثلت في اكتشاف مصر لوجود نفق يربط الأراضي المصرية بقطاع غزة.

مصر في دوائر الرأي والبحث العبرية

يتناول هذا القسم من المرصد العبري أهم توجهات مراكز البحث ومقالات الرأي الصهيونية تجاه مصر خلال شهر نوفمبر 2019م، عبر محورين أساسيين، وذلك على النحو التالي:

الأول – الأوضاع الداخلية في مصر:

اهتمت مراكز الأبحاث الإسرائيلية في القضايا الداخلية المصرية ذات العلاقة المباشرة بالمؤسسة العسكرية المصرية. بعد أن تناولت دراسة وبشكل مفصل مشاريع “الدفيئات الزراعية” التي تنفذها المؤسسة العسكرية المصرية. وذلك من خلال تحديد أماكن تواجدها والمراحل التاريخية لتطورها. كما رصدت التقارير العبرية ما أسمته مشروع خط سكه حديد يربط القاهرة بسيناء، والذي سيستغرق عشر سنوات لإنهائه. وقد توقعت التقارير أن لمشروع السكك الحديدية سيكون أنشطة اقتصادية كبيرة. أما آخر ما اهتمت به التقارير العبرية في الشأن المصري الداخلى هو الاهتمام المصري الرسمي الكنيس اليهودي في الإسكندرية “ايليا النبي” وقدر التقرير أن الحكومة المصرية قد أنفقت 10 ملايين شيقل ما يقارب 2.8 مليون دولار بهدف إعادة ترميمه.

الثاني – السياسة الخارجية المصرية:

خارجيا الاهتمام الإسرائيلي في السياسة الخارجية تركز في ثلاث نقاط. الأولى الدور المصري في رعاية التفاهمات بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، وذلك من خلال استضافة قادة حركة حماس والجهاد الإسلامي على أراضيها. إلا أن التقارير العبرية أشارت إلى وجود احتمالية كبيرة بفشل التوصل إلى اتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل. الثاني هو قيام الهيئة الإسرائيلية المختصة في تصدير الغاز بالموافقة على بيع الغاز الإسرائيلي لمصر. أما النقطة الثالثة تمثلت في إعادة المحكمة الإسرائيلية التحقيق مره أخرى في مسألة بيع الغواصات الألمانية لمصر.

الدراسات

 الجيش المصري يبني دفيئات ضخمة.

نشر موقع ديكي إيجيبت العبري المختص في الشأن العسكري المصري دراسة حول الجيش المصري جاء فيها أنه ومنذ العام 1973م، أن الرئيس المصري الأسبق السادات قام بالاهتمام بعملية تطوير الزراعة بجانب معسكرات الجيش المصري. وذلك بهدف توفير الخضروات للمطبخ العسكري المصري. والذي طورها بعد ذلك لتصبح حقول وبساتين ومزارع للأبقار. وقد كانت مخصصة لاحتياجات الجنود.

وقد تطور اهتمام المؤسسة العسكرية المصرية، بالجانب الزراعي. بعد أن أصبح موضوع الدفيئات الزراعية سياسة رسمية للمؤسسة. منذ العام 2003م، وذلك من خلال إنشاء آلات الري. وقد كانت البدايات الأولى للدفيئات الزراعية بمساحة 36×16 متر، بارتفاع 2.5 متر. لتتوسع بعد ذلك لتصبح جحم الدفيئة الواحدة 50×50 متر. وقد بلغت المساحة الإجمالية التابعة للدفيئات الزراعية عام 2003م، 900 ألف متر مربع.

إلا أن المجلس الحكومي للنواب المصري أعلن في 3 مارس 2016م، برنامجا ضخما بهدف التنمية. والذي أعلن بأن الهدف العام طويل الأجل للحكومة المصرية ويتمثل في إضافة 23 مليون هكتار أخرى إلى الأراضي الزراعية بزيادة 20% من المساحة الكلية للزراعة. وذلك على النحو التالي:

  1. منطقة سيناء 546000 هكتار مصدر المياه نظام ري النيل.
  2. القاهرة والمناطق المحيطة بها 5.754000 هكتار. مصدر المياه نظام ري النيل.
  3. منطقة الوادي الجيش في غرب مصر 16.8 مليون هكتار. مصدر الآبار الارتوازية

تجدر الإشارة هنا إلى أنه يحق لمصر، وفقًا لتقسيمات النيل، أن تستهلك 55.5 مليار متر مكعب من النهر، وبحلول عام 2018 ستستهلك 60 مليار متر مكعب من المياه. وليس واضحا أن مصر كيف ستقوم بذلك في ظل أزمة التحديات المائية التي تواجهها مع إثيوبيا.

أما في عام 2017، شرع الجيش المصري في مشروع كبير لبناء الدفيئات الزراعية الحديثة على مساحة إجمالية قدرها 420،000 هكتار. يتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع شركة SINOMAC الصينية والشركة الإسبانية RUFEPA. من المرجح أن يكون المشروع جزءًا من “خطط تنمية مصر” المذكورة أعلاه.

على أن تكون الدفيئات الزراعية نوعين الأول (الأغلبية) بمساحة 100×102 متر وبارتفاع 6م. أما النوع الثاني 100×40 متر. مزوده بأجهزة حديثة للتحكم في زراعة الخضروات والفواكه والزهور. كما يعتمد المخطط على شبكة طرق متطورة للغاية في مصر والتي ستسمح بنقل سريع من الدفيئات الزراعية إلى موانئ التصدير. علما أن أماكن تواجد الدفيئات الزراعية على النحو التالي:

  1. مدينة العاشر من رمضان شمال طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، والذي بدأ انشاؤه في إبريل عام 2017م، ويغطي مساحة 12 مليون متر مربع.
  2. دفيئات أبو سلطان، يقع على بعد حوالي 10كم غرب البحيرة التمساح، بالقرب من مطار فايد العسكري. وقد بدأ إنشاء الموقع في ديسمبر 2017م. ويغطي مساحة قدرها 50 مليون متر مربع. ولا تزال المشاريع مستمرة، وقد انضم جنود من الجيش المصري في الأعمال الجارية منذ نوفمبر 2018م.
  3. الدفيئات الزراعية في قاعدة محمد نجيب العسكري، تقع على بعد حوالي 70 كم غرب الإسكندرية. وقد بدأ العمل به في يونيو 2018م، وتغطي مساحة الدفيئات حوالي 11 مليون متر مربع.
  4. القاهرة الدفيئات الغربية، والتي تقع داخل معسكر غرب القاهرة العسكري. وقد تم بناء موقع الحاضنة الذي يبلغ طوله 40 × 100 متر في يناير 2017م. واعتبارًا من نوفمبر 2018 م، بات الموقع يغطي حوالي 2.5 مليون متر مربع، ولم يتم ذكر هذه الحاضنات كثيرا كونها مملوكة بالكامل من قبل الجيش دون شركاء من الخارج وقد لا تكون مجهزة بجميع التحسينات التكنولوجية في المواقع الأخرى.

في المجمل، تغطي الدفيئات الأربعة المذكورة أعلاه 75 مليون متر مربع، أي في الوقت الحالي، حوالي 18٪ من برنامج بناء الدفيئة قيد التنفيذ. أما فيما يتعلق بالمحاصيل التجارية، أعتقد أن المشاريع الجديدة التي يتم بناؤها الآن سيتم تشغيلها من قبل الجيش، مما سيمكن مصر من خفض تكاليف الإنتاج والمنافسة في الأسواق العالمية. (الرابط)

التقارير

إسماعيل هنية يزور مصر: بهدف إلزامه بتسوية مع إسرائيل.

كتب “أيهود يعاري” تقريراً لموقع ماكو العبري، جاء فيه أنه وبعد فترة طويلة لم يغادر فيها قطاع غزة، أذن المصريون لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس بدخول مصر. ومع ذلك، لا يمكنه زيارة الحكومة المصرية إلا في ظل قيود واضحة. مضيفا أن الاهتمام المصري وراء قرار السماح لهنية بالزيارة هو الرغبة في إيجاد حل وسط وتفاهم بين حماس والجهاد الإسلامي فيما يتعلق بالحفاظ على الترتيب مع إسرائيل. ولذلك، يصل وفد من الجهاد الإسلامي من غزة إلى القاهرة بحضور قائد حركة الجهاد القادم من بيروت. الأمر الثاني الذي يريده المصريون هو قبول تأكيد هنية بأن حماس ستفي بتعهداتها مع إسرائيل والتي تقترب أكثر فـأكثر.(الرابط)

 مصر بدأت العمل لاستئناف حركة القطار من مصر إلى سيناء.

كتب “إلياهو ديكل داليتسكي” تقريراً لموقع ديكل إيجيبت، جاء فيه أنه تم التقاط صورة من الأقمار الصناعية بتاريخ 5-10-2019م، ظهر فيها أن المصريين يقومون ببناء أسس لمد سكك حديدية شرق قناة السويس. وتوقع الكاتب أن المشروع سوف يحتاج لعدة سنوات. وأن هذا المشروع سيقوم بربط مصر بالصين .(الرابط)

بيان من مسؤولي حماس والجهاد الإسلامي مصر.

كتب “فجر كليمان” تقريراً لموقع إسرائيل اليوم، جاء فيه أنه وفي أعقاب عقد اجتماع بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة اجتماعًا لأكثر من خمس ساعات، وبحضور كل من نافذ عزام وخالد البطش. صدر بيان مشترك جاء فيه. أن حركة حماس رفضت التوقيع على هدنة مع إسرائيل طويلة الأمد. وأن الانفجار مع إسرائيل قادم ما لم تخفف إسرائيل الحصار المفروض على قطاع غزة. (الرابط)

قيادي بحماس: “الاتصالات مع مصر – من أجل الهدوء لن يربط أيدينا”.

كتب “أوري شابي” تقريراً لموقع 13 العبري جاء فيه أن القيادي في حماس خليل الحية قد نفى ما يتم تداوله حول الحديث عن هدنة مدتها عشر سنوات تشمل وقفا صريحا عن أعمال المقاومة ضد إسرائيل. كما نفى القيادي وجود توتر في العلاقات بين حركة حماس والجهاد الإسلامي في أعقاب جولة القتال الأخيرة في قطاع غزة. مضيفا أنه في حال توصلت حماس إلى تفاهمات محدودة مع إسرائيل عبر الوسيط المصري فإن هذا الاتفاق حتما لن يكبل يد المقاومة الفلسطينية لرد على الجرائم الإسرائيلية .(الرابط)

البحث عن المستند الذي يرفض بيع الغواصات إلى مصر.

كتب “أبراهام بلوخ” تقريراً لموقع سورجيم العبري جاء فيه أن محكمة تل أبيب اتخذت قرارا بمطالبتها بوثيقة ترجع للعام 2015م، والتي تشير إلى رفض إسرائيل بيع الغواصات إلى مصر. وجاء طلب المحكمة بعد أن قدمت عددا من الشكاوى من قبل محاكمين إسرائيليين تشير إلى موافقة نتنياهو على بيع الغواصات الألمانية لمصر على الرغم من الرفض الأمني لذلك .(الرابط)

 الكشف عن مسودة القرن: اتفاقية بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

نشر موقع “ماكو العبري” تقريراً جاء فيه الكشف عن مسودة اتفاق أمريكي إسرائيلي تعرف باسم “صفقة القرن”. جاء فيها أن كل من إسرائيل وحماس ومنظمة التحرير الفلسطينية ستقوم بتوقيع اتفاق ينص على إنشاء دولة تدعى “فلسطين الجديدة” في الضفة الغربية وقطاع غزة. على ألا يتم تقاسم القدس، وأن تبقى المستوطنات الكبرى في الضفة الغربية. على أن يسمح للفلسطيني المقدسي التعلم وفق مناهج التعليم الفلسطيني. أما باقي الأوضاع المعيشية ستكون خاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة. بالإضافة إلى منع الشراء في القدس سواء للعرب أو اليهود. وأن تبقى المقدسات على الوضع الحالي.

كما سيتم ربط قطاع غزة والضفة الغربية بطريق سريع. وتوفير مياه عذبة لغزة. وإنشاء مطار جديد ومؤسسات تجارية وزراعية في سيناء. على أن يقدم لفلسطين الجديد دعم مشروعات على مدار 5 سنوات. تتكلف دول الخليج 70% منها.

أما أمنيا وعسكريا فستكون فلسطين الجديدة منزوعة السلاح، لها جهاز شرطة. على أن تحمي إسرائيل فلسطين الجديدة من أي عدوان خارجي. واختتم الوثيقة بالإشارة في حال رفض الفلسطينيين الوثيقة فإن العواقب ستكون:

1. إذا رفضت حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية الاقتراح الأمريكي – ستلغي الولايات المتحدة أي دعم مالي للفلسطينيين وتعمل مع الدول الأخرى حتى لا يقدموا المساعدة للفلسطينيين.

2. إذا وافقت منظمة التحرير الفلسطينية اقتراح – لكن حماس و/ أو الجهاد الإسلامي ترفضان – تتحمل كلتا المنظمتين المسؤولية الكاملة؛ إذا اندلع النزاع العسكري بين إسرائيل وحماس، ستقرر واشنطن بأنه من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها. كما ستساعدها في القضاء على التنظيمين.

3. إذا رفضت إسرائيل الصفقة – الولايات المتحدة وقف الدعم المالي للقدس.(الرابط)

“حدث تاريخي”: توقيع تصريح تصدير الغاز إلى مصر.

كتب “جلعاد زويك” تقريراً لموقع إسرائيل اليوم جاء فيه، أن وزير الطاقة الإسرائيلي “يوفال شتاينيتز” قد وقع على التصاريح اللازمة لتصدير الغاز الطبيعي لمصر على مدى السنوات الخمس عشرة القادمة. مضيفا أن التوقيع جاء بعد موافقة الهيئة المختصة بذلك. وقد أشار التقرير أن خط الغاز سيكون واصلا بين عسقلان والعريش. موضحا أن هذه الاتفاقية سوف تعطي إسرائيل أولوية لتصدير الغاز مع العام 2021م.(الرابط)

جهد رائع: قام المصريون بتجديد معبد إيليا النبي.

نشر موقع “كيكار العبري”، تقريراً جاء فيه أن السلطات المصرية توشك على الانتهاء من أعمال التجديد في معبد إلياهو النبي في الإسكندرية، والذي يقدر أنه تكلف تجديده أكثر من 10 ملايين شيكل. (3 ملايين دولار تقريبا) مفيداً أن أعمال التجديد في الكنيس بدأت منذ حوالي عامين، وهي الآن على وشك الانتهاء من الأعمال، تحسبا لافتتاحها هذا الشهر. مضيفا أن تأسيس الكنيس إيليا النبي جاء قبل 135عاما، والذي أطلق عليه اسم “الكنيس الجديد”. خلال الغزو الفرنسي لمصر، والذي تم قصفه وإعادة بنائه. وأوضح التقرير أنه نتيجة لهجرة اليهود المصريين إلى أرض إسرائيل بعد تأسيس الدولة، بدأ المكان يعاني من خسائر مع الوقت – وفي مرحلة ما انهار سقف الطابق العلوي بعد الأضرار الناجمة عن المياه. (الرابط)

لن يرسل الأمريكيون كلابًا إلى الأردن ومصر.

نشر موقع القناة الأولى العبرية تقريراً جاء فيه بأن الأمريكان لن يرسلوا مؤقتا كلابًا مختصة في التعرف على المتفجرات لكل من الأردن ومصر. جاء ذلك القرار بعد نشر تقرير صادر عن المفتش العام بوزارة الخارجية، والذي أشار إلى أن عددًا كبيرًا جدًا من هذه الكلاب قد مات في كلا البلدين نتيجة للإهمال وسوء المعاملة. ففي سبتمبر، وجدت دراسة أمريكية أن ما لا يقل عن عشرة من الكلاب المرسلة إلى الأردن في برنامج لمكافحة الإرهاب ماتوا من مشاكل طبية، وأن الباقي مات بسبب فائض العمل، والوضع الغير صحي.(الرابط)

مصر في وسائل الإعلام الإسرائيلية

على الصعيد الداخلي اقتصرت الأخبار حول إطلاق سراح القائد العسكري الكبير في الجيش المصري “سامي عنان” والذي قد رشح نفسه للانتخابات الرئاسية في أوقات سابقة. أما على الصعيد الخارجي فقد أشارت أخبار صهيونية لوجود شروط مصرية على زيارة هنية والتي تتمثل في رفض النظام المصري السماح لهنية بزيارة قطر وتركيا. والتي بات من الواضح بأنها أخبار كاذبة تهدف إلى إحداث خلافات بين مصر وحركة حماس. فقد كانت الزيارات الأولى لهنية لكل من قطر وتركيا. كما تناولت الأخبار الإسرائيلية مسألتين الأولى لقاء السيسي بمحمود عباس والتي تأتي في ظل الحديث عن تهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل. أما الثانية اكتشاف مصر لوجود نفق يربط الأراضي المصرية بقطاع غزة.

الخبر رابط الخبر
اشترطت مصر للسماح بمغادرة هنية لغزة عدم زيارة إيران وتركيا. يديعوت أحرنوت
رئيس السلطة الفلسطينية يجتمع مع الرئيس المصري الشيخ. رويتر العبري
هنية سيزور مصر وقطر. إسرائيل اليوم
وقع وزير الطاقة تصاريح تصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى مصر. سبونسر العبري
وقع شتاينتز تصريح تصدير الغاز إلى مصر: سيبدأ خلال أسبوعين. يديعوت أحرنوت
مسؤول كبير في مصر: سنبدأ في استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل الشهر المقبل. يديعوت أحرنوت
مصر: إطلاق سراح القائد العسكري السابق الذي اعتقل بعد اعتزامه الترشح للانتخابات. يديعوت أحرنوت
تم اكتشاف نفق على الحدود بين مصر وغزة. رويتر العبري

تلفزيون

الفيديو الأول – هل تعاني من السمنة أو من السكري؟ انت لست وحدك. موقع صحتنا هو مبادرة إسرائيلية لتقديم المشورة الطبية بالعربية للمصابين بآفة العصر هذه. تم إنشاء الموقع الإلكتروني من قبل معهد غيرتنر في مشفى شيبا في إسرائيل وزاره حتى الآن آلاف المواطنين من الدول العربية منها مصر والسعودية والعراق. تعرفوا على هذه المبادرة وكيفية الإفادة منها مجانا.(الرابط)

الفيديو الثاني – من هي سعاد زكي؟ كانت أغانيها مسموعة في الإذاعة المصرية وتتلمذت على أيدي رياض السنباطي وداود حسني غير أن التقلبات السياسية أفضت بها إلى الرحيل من مصر إلى إسرائيل. تابع هذه القصة المشوقة فيها تضحيات وحب ودموع وأمل…(الرابط)

الفيديو الثالث – في ذكرى ميلاد الأديب المصري نجيب محفوظ: “نجيب محفوظ الإسرائيلي” الروائي إيلي عمير يتحدث عن لقائه مع محفوظ في مصر.(الرابط)

سوشيال ميديا

أولا- توتير

  1. أصدرت المحكمة العسكرية في مصر حكماً بالسجن 5 سنوات على ناشر الكتاب الذي ترجم إلى اللغة العربية الذي يتناول قصة الجاسوس أشرف مروان الذي عمل في خدمة المؤسسة الإسرائيلية. وقد زعمت المحكمة أن المدعى عليه خالد كشف أسرار عسكرية. وأوضحت المحكمة أنه لا عفو عنه إلا من خلال الرئيس المصري السيسي.(الرابط)
  • عرض التلفزيون الإسرائيلي، مقاطع مثيرة لإضاءة الشموع في عيد “حانوكا” عيد الأنوار وذلك على ضفاف قناة السويس عام 1968م.(الرابط)
  • بعد 108 سنوات من طردها من ليبيا إثر حربها ضد إيطاليا، عادت تركيا إلى المنطقة. لتسبب إزعاجا لمصر التي ترى ليبيا مجالا لنفوذها. لتصبح ليبيا إحدى التطلعات المهمة لتركيا والتي تشبه لحد كبير المشاركة التركية في الساحة الفلسطينية .(الرابط)
  • مقاطع فيديو متداولة في مصر: إطلاق نار من قبل عضوة برلمانية مصرية احتفالا بخطوبة ابنتها .(الرابط)
  • إحدى القضايا التي هزت مصر في الأشهر الأخيرة. مقتل طالب مدرسة حاول حماية امرأة شابة تعرضت للتحرش الجنسي من قبل أربعة شبان. ليقتلوه بدم بارد. وقد حكمت المحكمة المصرية بالسجن 15 سنة على ثلاثة متهمين .(الرابط)
  • عبر وسائل التواصل الاجتماعي: عدد كبير من شباب البلدان العربية تبتعد عن الإسلام وتعرف نفسها بأنها ملحدة. (الرابط)
  • توفي المغني المصري شعبان عبد الرحيم، صاحب أغنية “أنا أكره إسرائيل” إثر نوبة قلبية في الثانية والستين من عمره.(الرابط)

ثانيا- فيس بوك

كيف نجحت إسرائيل وعدد سكانها 9 ملايين شخص ومساحتها حوالي 0.05٪ من مساحة الدول العربية في تحقيق الإنجازات التي تتحدث عنها صحيفة الأهرام القاهرية.(إسرائيل تتكلم العربية )

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.