المرصد العسكري – فبراير 2020

شهدت المؤسسة العسكرية خلال شهر فبراير 2020م تطورات يقدمها المرصد العسكري على عدة محاور كالتالي:

أولاً: تطورات الأوضاع داخل المؤسسة العسكرية

1-أسباب حضور السيسي لجنازة حسني مبارك:

شُيعت جنازة القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية والرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، يوم الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020م، خلال مراسم عسكرية رسمية في القاهرة، بحضور السيسي، ورئيس أركان الجيش المصري، محمد حجازي، وقيادات سابقين وحاليين بالقوات المسلحة المصرية.[1]

المرصد العسكري - فبراير 2020

تعليق:

حضور السيسي لجنازة الرئيس الأسبق حسني مبارك، الذي أطاحت به ثورة وحوكم على إثرها بتهم فساد وقتل لم يكن أمراً مستبعداً، لأن السيسي خلال فترة حكمه انتهج استراتيجية أمنية واقتصادية وسياسية أسوأ مما كانت عليه استراتيجية مبارك ونظامه، ودوافع الثورة عليه متواجدة بقوة أكثر مما كانت على حسني مبارك.

ومما أظهره حراك 20 سبتمبر 2019م، أن الثورة مازالت متواجدة في نفوس وقلوب المصريين، وأن عوامل ودوافع تلك الثورة، التي من المحتمل أن تندلع في أي وقت، متواجدة أكثر مما كانت عليه في ثورة 25 يناير 2011م، التي أطاحت بمبارك ونظامه بعد وقوف الجيش بجانبها.

قيادات الجيش في 25 يناير 2011م، بعدما أحست أن الخطر سيطال المؤسسة العسكرية بشكل كامل في حالة استمرار نظام مبارك، أجبرت مبارك على الخروج الآمن من الحكم. هذا بخلاف أن قيادات الجيش كانت لها مصلحة شخصية في خروج مبارك من أهمها أنه بخروج مبارك سيُغلق ملف التوريث الذي كان يعمل عليه الرئيس الأسبق في أواخر مدة حكمه من أجل أن ينتقل الحكم إلى جمال مبارك. كانت قيادات الجيش المصري ترى أن توريث الحكم لجمال مبارك يعتبر خروجاً على قواعد الحكم العسكري؛ ومن أجل مواجهة هذا المخطط، استغلت قيادات الجيش حراك 25 يناير 2011م لكي تنهي ملف التوريث بشكل كامل بخروج مبارك من منظومة الحكم.

ومن يقرأ في العلاقات المدنية العسكرية، وخصوصاً التجارب التي وقعت في كلٍ من الأرجنتين وتشيلي وإندونيسيا، يري أن جيوش تلك البلدان بعدما أحست أن الخطر سيطال المؤسسة العسكرية بالكلية، قاموا بإجبار الرؤساء على الخروج الأمن حتى لا تتضرر المؤسسة بشكل كامل.

فالسيسي من وجهة نظري أراد أن يرسخ لهذا، وأراد بحضوره جنازة حسني مبارك إرسال رسالة لضباط وقيادات الجيش أن الخلافات داخل المنظومة العسكرية لها شكل مختلف، وأن القائد مهما فعل ومهما اختلفت معه في وجهات النظر، فإنه سيظل قائداً؛ حيث كان مبارك قائداً للسيسي باعتباره ضابطاً داخل الجيش، الي أن أصبح مديراً للمخابرات الحربية في عهده.

الرسالة الهامة التي أراد السيسي أن يرسلها لضباط الجيش وقياداته هي أن الحاكم العسكري له وضعية خاصة أثناء حكمه وحتى بعد خروجه من الحكم بأي شكل من الأشكال، وأنه مهما فعل ذلك القائد العسكري، فيجب أن يُعظَّم ويكرم ولا يهان. ومن وجهة نظري، فقد عمل السيسي على إرسال هذه الرسالة تحسباً وتخوفاً أن يصبح مصيره مستقبلاً كمصير حسني مبارك، لكي يتم التعامل معه بنفس الشكل الذي تم التعامل به مع الرؤساء العسكريين السابقين برغم تجاوزاتهم.

جدير بالذكر أنه عند اعتقال الفريق سامي عنان في يناير 2018م، والي وقت خروجه في ديسمبر 2019م، كانت هناك بعض القيادات على خلاف مع السيسي بسبب ذلك الأمر، فاعتقال الفريق عنان قد تسبب في سخط عند قطاع داخل المؤسسة العسكرية في مختلف المستويات العليا والوسطي داخل الجيش، لأنهم كانوا يرون أن عنان كان رئيس أركان أسبق، وكان قائداً للسيسي نفسه، مما يعطي مكانه خاصة ويجب التعامل معه بشكل لائق حتى وقت الاختلاف معه.

2-تصنيف الجيش المصري حقيقة أم أكذوبة:

من حين الي أخر تطالعنا تقارير لمؤسسات عديدة معروفة بتقاريرها الدورية التي تعمل على تصنيف وترتيب الجيوش من الأقوى للأضعف. خلال شهر فبراير 2020م، وفي تصنيفها الجديد لعام 2020م، صنفت مؤسسة “جلوبال فاير باور الأمريكية” المتخصصة في الشؤون العسكرية، الجيش المصري على أنه الجيش التاسع عالمياً، بعد أن كان في المرتبة الثانية عشر العام الماضي.[2]

تعليق:

تصنف مؤسسة “جلوبال فاير باور”، أقوى 138 جيشاً حول العالم، اعتماداً على حجم القوة العسكرية المعلنة، التي يمكن لكل دول في العالم أن تستخدمها في الحرب البرية، أو البحرية، أو الجوية، باستخدام الأسلحة التقليدية. لكن ذلك التصنيف لا يشمل الأسلحة النووية، التي تملكها 9 من الدول، الواردة في قائمة أقوى جيوش العالم، وهو ما يعني أن التصنيف النظري لقوة الجيوش، ربما يتغير، عندما تخوض تلك الجيوش حروبا حقيقة.

معظم المؤسسات العسكرية التي تعمل على تصنيف الجيوش تعتمد على تسعة معايير وأسس في تصنيفاتها وهي على النحو التالي “عدد أفراد الجيش المقاتلين، القوة البرية، القوة الجوية، القوة البحرية، التدريبات المعلنة، الموارد الطبيعية، الدعم اللوجيستي، القوة الاقتصادية والإنفاق العسكري، الموقع الجغرافي”.

المعايير والأسس التي تعتمد عليها المؤسسات المهتمة بالشئون العسكرية، التي تزعم أنها تقوم بتصنيف وترتيب الجيوش ومنها تقرير مؤسسة جلوبال فاير باور الصادر مؤخراً تفتقر إلى عدة عوامل وقواعد أساسية، ومن ضمن تلك العوامل ما يلي:

1- تغفل تلك التقارير مستوى مستخدِم السلاح الحقيقي، بمعنى أن كثيراً من الدول لديها نفس الأسلحة لكن مستخدمي تلك الأسلحة ليسوا على نفس الدرجة من التدريب والكفاءة، وليكن مثلاً الطائرة F 16 فهل مستوي الطيار المصري يعادل مستوي الطيار الأمريكي أو التركي؟ بالطبع، لا. فهناك تفاوت بين مستوى تدريب طياري تلك الدول المستخدِمة لنفس الأسلحة، وكذلك هناك اختلاف في مستوي الطيار داخل الدولة نفسها، فليس كل الطيارين على مستوى واحد من الكفاءة والخبرة، لذلك لا يمكن اعتبار أن الدول التي لديها طائرات أكثر أو طائرات أكثر تقدماً هي دولة في مرتبة متقدمة. فالجيش المصري في الفترة الأخيرة بالفعل تحصل على سلاح نوعي خصوصاً للقوات الجوية وللقوات البحرية، ولكن حوادث سقوط الطائرات متكررة بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، والسبب الرئيس في تلك الأحداث هو عدم تدريب الأفراد الجيد، بالإضافة أيضاً الي أن الجيش المصري يعاني بشكل كبير في مواجهة التمرد المسلح في سيناء، ويُرجع الخبراء العسكريون السبب في ذلك الإخفاق إلى عدم التدريب الجيد للأفراد.

2- قدرات تصنيع السلاح لكل دولة، بالطبع تختلف قدرات التصنيع للسلاح من دولة لأخرى، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نقارن بين دولة منتجة للسلاح ودولة مستهلكة للسلاح، فالدول المنتجة تضع قيوداً على تصدير السلاح للدول الأخرى وطالما الدولة لا تصنع سلاحها فستكون دائماً تحت رحمة الدول المصنعة للسلاح حتى عند استخدامه، وربما تأخذ السلاح وهو غير متكامل، بمعنى أنه منقوص منه بعض الإمكانيات والقدرات. فعند النظر للطائرات الــ F16 العاملة داخل القوات الجوية المصرية، نري إمكانياتها مختلفة تماماً عن الطائرات الــ F16 التي تستخدمها القوات الجوية التركية مثلاً أو التي تمتلكها القوات الجوية للكيان الصهيوني، وهذا ما تم أيضاً في صفقة الميسترال التي تحصلت عليها القوات البحرية المصرية في عام 2016م؛ فحاملة الميسترال التي تحصلت عليها مصر غير مكتملة الأجزاء ولم تُزود بمنظومة حماية الدفاع الجوي كاملة.[3]

الجيش المصري في تقرير موقع جلوبال فاير باور الصادر مؤخراً أصبح يحتل المرتبة التاسعة عالمياً، بعد أن كان في المرتبة الثانية عشر في تصنيف العام الماضي، بالرغم أن التصنيع العسكري المصري في الفترة الحالية في أدنى مستوياته، وما ينتجه الجيش المصري من تصنيع عسكري لم يُلَبِ متطلباته العسكرية، وما تقوم بتصنيعه الهيئة العربية للتصنيع ووزارة الإنتاج الحربي في مصر من معدات عسكرية تصدره لجيوش متهالكة وضعيفة من الناحية العسكرية ومعظمها لدول أفريقية[4].  وبناء على ما كشفة معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري SIPRI) فإن مصر أصبحت ضمن قائمة الدول الأكثر استيراداً للأسلحة في العالم بين أعوام 2008-2012 و2013-2017. [5]

 وفي المقابل، فبينما جاء الجيش التركي في التصنيف الأخير لجلوبال فاير باور في المرتبة الحادية عشر بعد أن كان التاسع عالمياً، فإن الدولة التركية هي دولة مصنعة للسلاح بشكل كبير، وتقوم بتصدير السلاح للخارج، وبناء على ما كشفه أيضاً معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام “سيبري” فإن تركيا ضمن أكبر ثلاث دول صاعدة في إنتاج وتصدير السلاح.[6]

3-القدرات الفنية لجيوش الدول المختلفة، تلك أيضاً نقطة لا تقاس ولا تظهر في تلك التقارير، فإذا قمنا بمقارنة بين دولتين تستوردان نفس السلاح، دولة تُطور هذا السلاح ذاتياً وتقوم بعمل صيانة مستمرة له، ودولة أخري تشتري السلاح لمجرد الحصول عليه فقط، ومن الممكن أن يكون غير مناسب لطبيعة عملياتها العسكرية بناء على العقيدة البيئية والتنظيمية، ولا تقوم بصيانته أو تطويره اللازم ، فعند عمل تلك المقارنة سنجد أن الدولة التي لا تطور سلاحها ربما تكون أكثر تقدماً في ترتيب تلك التقارير لمجرد أنها اشترت قطع أكثر من هذا السلاح، أو أنفقت أكثر لشراء معدات عسكرية في حين أن تلك التقارير لا تدخل إلى الوحدات العسكرية لتعرف مدي صلاحية السلاح من عدمه.

4-تلك التقارير تغفل في تصنيفها، مدي نجاحات أو إخفاقات الجيوش في عملياتها العسكرية التي تقوم بها، حتى ولو كانت تقوم بمواجهة جماعات أو حركات غير نظامية مسلحة. فالجيش المصري على سبيل المثال منذ عام 2011م، وإلى وقتنا هذا يتحدث على أنه يقوم بمواجهة “الإرهاب في سيناء” وقام منذ عام 2011م، وإلي الآن بسبع عمليات عسكرية هناك، آخرها كان الجيش المصري قد أعلن عنها في الربع الأول من عام 2018م، وهي العملية الشاملة التي من المفترض أن مُهلتها كانت ثلاثة شهور فقط لتطهير سيناء من “الإرهاب” بحسب ما تحدث به السيسي وقتها[7]، ولكنها مستمرة إلى الآن ولم تؤتِ ثمارها ولم تحقق أي نجاح عسكري حقيقي على الأرض، وإلى الآن هناك خسائر للجيش المصري سواء على مستوي الأفراد أو المعدات، فكيف لتلك التقارير أن تتغافل عن مثل تلك الأمور؟

جدير بالإشارة هنا، أن آخر حرب رسمية شهدها التاريخ الحديث بين جيشين متقاربين في القوة والتسليح هي الحرب العراقية-الإيرانية والتي استمرت 8 سنوات، وبعد الحرب العراقية-الإيرانية خرجت التقارير الإعلامية للمنظمات العسكرية غير الرسمية (مثل التقارير التي نحن بصددها الآن) تفيد بأن العراق أصبح القوة السادسة على مستوى العالم في حين أن إيران وقتها تراجعت للمركز الرابع والعشرين، ولم تفسر تلك التقارير لماذا لم تنتصر القوة السادسة في العالم في الحرب نصراً عسكرياً واضحاً؟ حيث تمكنت فقط من استعادة الأراضي التي فقدتها من الجيش الرابع والعشرين على مستوي العالم.

5- تعتبر العقيدة القتالية سلاحاً هاماً لأي جيش على مستوى العالم وهي لا يمكن قياسها بأي أداة فعلية من أدوات القياس فإيمان الفرد بالقضية التي يحارب من أجلها تجعله يقاتل بضراوة أكثر ويتفوق علي نفسه وعلى عدوه – مثال الحرب الفيتنامية-الأمريكية التي انتصر فيها الجزء الشيوعي من البلاد ضد دولة عظمي (أمريكا) في حين أن كل ما كان يملكه من سلاح في بداية القتال هي البندقية الكلاشنكوف فقط، ضد دولة تملك كل سلاح وأي سلاح، لكن العقيدة القتالية للفيتناميين وإيمانهم بعدالة قضيتهم جعلتهم ينتصرون في النهاية ويطردوا أمريكا من فيتنام كاملة، لتصبح أكبر هزيمة مُذلة للجيش الأمريكي في تاريخه القصير. كذلك أيضاً الروح المعنوية لأفراد الجيش من الضباط والجنود سلاح يعتبر من أقوي أسلحة الجيش لكنه لا يمكن قياسه بأي شكل من الإشكال ولا يمكن إنكار وجوده أيضاً، لكن التقارير الدولية لا تتعرض لهذا السلاح من قريب أو بعيد.[8]

6-  تلك التقارير تتعامل مع ما هو ظاهري فقط، وهذا لن يعطي نتيجة دقيقة، لأن العمل العسكري والأمني من أهم عوامله هو عامل السرية، فالجاهزية القتالية هي أحد أسرار الجيوش التي تحاول بشتى الطرق إخفاءها عن الأعين وعن أجهزة المخابرات المعادية و حتى الصديقة، لأن الجاهزية القتالية للجيوش تساوي للعدو أكثر مما تساوي أنواع السلاح التي أصبحت معلنة للجميع علي كل مواقع شركات تصنيع السلاح، لذلك تعتمد أجهزة جمع المعلومات علي جمع معلومات دقيقة عن الجاهزية القتالية للجيوش بينما تتغافل تلك التقارير المنشورة عن تلك الجزئية ولا تتعرض لها في الإنفوجراف الذي تنشره بصفة دورية ويتصارع الجميع علي التفاخر به فوراً علي الصفحات العسكرية علي الإنترنت أو البوابات الإعلامية للصحف والمجلات.

3-الأوضاع العسكرية في سيناء.. خسار متتالية للجيش المصري:

خلال شهر فبراير 2020م، قامت عناصر تنظيم الدولة الإسلامية المتواجدة بداخل محافظة شمال سيناء، بمهاجمه كمائن الجيش المصري المتواجدة بالنطاق الاستراتيجي الشرقي، وقامت بقتل العدد من الجنود وكذلك أيضاً عدد من الضباط، وكان من ضمن قتلي الجيش المصري في شهر فبراير 20210م، قائد اللواء 134 مشاة ميكانيكي التابع للفرقة 18 بالجيش الثاني المصري العميد مصطفي عبيدو، ومرافقه، والذي قتل في تفجير استهدف سيارته على الطريق الدولي بمنطقة التلول شرق مدينة بئر العبد شمال سيناء.[9]

تعليق:

استراتيجية عمل الكمائن الأمنية في المدن هي استراتيجية متبعة من قبل كل الأجهزة الأمنية ولكن يوجد لها ضوابط وشروط وتختلف بطبيعة كل منطقة ومدينه.

 فالمدن التي ليس بها مشاكل أمنية كبرى أو تهديدات كبيرة كمائنها تكون لها شكل وانتشار وطرق اتصال والمدن التي تشهد أوضاع أمنية مضطربة لها شكل آخر، منها ربط الكمائن ببعضها البعض بأجهزة اتصالات وطرق مرسومة لربط الكمائن حتى تدعم بعضها البعض في أسرع وقت لإحباط أي عملية أو هجوم على الكمين وتكون هناك قوات دعم أخرى على مقربه من الكمائن للدعم السريع. بخلاف تسليح الكمين نفسه الذي يجب أن يكون تسليح يناسب طبيعة وحجم الجماعات التي تنتشر بتلك المناطق وكذلك عدد أفراد الكمين وهذا معروف لكل الأجهزة الأمنية وليس سراً.

محافظة شمال سيناء تشهد منذ عام 2013 مواجهات شديده بين قوات النظام والجماعات المسلحة ونجحت الجماعات المسلحة منذ ذلك التاريخ والي الوقت الحالي بالقيام بعمليات هجوم على كمائن وفي معظم تلك الهجمات أُبيدت فيها قوات الكمين بالكامل! مثل كمين كرم القواديس والعشرات غيره، وهنا يجب أن تطرح عدة تساؤلات:

1- كيف لبضع مئات من الأشخاص أن يوقعوا تلك الخسائر في قوات النظام المصري والذي يهتم بشكل كبير بتسليح قواته.

2-ماذا عن تدريب قوات النظام المصري ووحدات النخبة التي تتركز عليها بالأساس الاشتباكات في سيناء. أما آن للنظام أن يقف ويقيّم تدريب عناصره في ظل وجود تقارير دولية ترى أن تدريب الفرد المقاتل في الجيش المصري ضعيف.

3-معظم الهجمات على الكمائن كما تصف الصحف والمواقع تتجاوز عشرات الدقائق! فلماذا لم تقم قوات الدعم بالتحرك لمعاونة الكمين المهاجَم أو تتأخر وتصل فقط بعد وقوع الحدث؟

4-ماذا فعلت قيادة الجبهة الموحدة التي تم إنشاؤها في 2015 لوقف العمليات في سيناء؟

5-العملية الشاملة أعطت ثلاثة شهور لتطهير سيناء من الإرهاب وها هي في عامها الثاني وما زالت العمليات المسلحة متواجدة وتوقع الاشتباكات العديد من القتلى في صفوف قوات الجيش والشرطة.

6-ما مصير رئيس الأركان الفريق محمد فريد حجازي الذي أُعطي مدة الثلاثة أشهر! أليس هذا يدل على فشل الاستراتيجية الأمنية المتبعة، ومن الممكن أن يكون مصيره كمصير الفريق أسامة عسكر الذي فشل أيضاً في وقف العمليات المسلحة في سيناء؟

7- أما آن للاستراتيجية الأمنية في سيناء أن تتغير ويتم تقييم ما يجري فعلياً في سيناء والتي بسببها يتم تهجير وترحيل وقتل أهالي سيناء ظلماً! أم ما يجري الآن في سيناء مقصود! وماذا عن صفقة القرن وارتباطها بكل ما يحدث في سيناء؟

8- تلك الاستراتيجية الأمنية المتبعة في سيناء لم تحقق أي نجاحات في مكافحة التمرد المتواجد هناك بل على العكس تتضاعف خسائر قوات الجيش ويقع المئات من القتلى في صفوف الضباط الذي يشهد لهم بالكفاءة أمثال احمد منسي ورامي حسنين وخالد مغربي وغيرهم الكثير.

4-الانتهاكات بحق المجندين

تُوفي المجند الشاب، أحمد سمير (23 عاما)، حاصل على بكالوريوس الفنون التطبيقية بتقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف، إثر تعرضه لضرب مبرح بعد دخوله مركز التدريب بنصف ساعة فقط، سبب له نزيفاً داخلياً، ومع ذلك تم حبسه لمدة ثمانية أيام، ومنحه علاجات خاطئة أصابته بفشل كلوي وارتفاع في السكر وضغط الدم.[10]

تعليق:

إن التجنيد في مصر إجباري وليس اختيارياً، يبدأ من سن الـ 18، حسب التحصيل العلمي، المجند يبدأ انضمامه بالالتحاق بمركز للتدريب (45) يوماً قبل توزيعه على وحدات الجيش الأخرى، يرى فيهم أصناف الإهانة؛ بهدف كسر كرامته؛ بدعوى فصله عن الحياة المدنية.

خلال فترة التدريب وما بعدها أيضاً، يكون التركيز على أمرين في التعامل مع المجندين؛ أولهما الإهانة وإهدار الكرامة، خاصة مع ذوي الشهادات من قبل الصولات وضباط الصف، ثانيهما الطعام، فيقدمون لهم طعاماً لا يصلح للآدميين، وكأنهم بذلك يعلمونهم الحياة العسكرية والرجولة، ومعظم من ينهي فترة التدريب من المجندين لم يأخذ التأهيل العسكري المطلوب كونه يصبح فرد عسكري مدرب تدريباً جيداً، وربما عدد القتلى الذي يزداد كل فترة من المجندين في المواجهات المسلحة في شمال سيناء أحد أسبابه أنهم غير مؤهلين أن يدخلوا معارك لأن تدريبهم دون المستوي.

جدير بالذكر أن الجيش بعد 03 يوليو 2013م، بات يستقبل كل المتقدمين في سن التجنيد، على الرغم من أنه لا يحتاج سوى 50 بالمئة من المتقدمين من أصل نحو 480 ألف متقدم يحتاجهم بالفعل في المناطق العسكرية، ويتم استغلال الباقي في البيع والخدمة في مشروعات الجيش المختلفة”.

5-ماذا عن مصنع “300 الحربي”:

قام السيسي يوم الإثنين الموافق 17 فبراير 2020م، بافتتاح بعض المشروعات في شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة «مصنع 300 الحربي»، وذلك بعد إجراء عمليات تطوير بالشركة والمصنع.[11]

تعليق:

تأسست شركة أبو زعبل عام 2016 وفقاً لقرار وزارة الإنتاج الحربي رقم 37 لسنة 2016 بشأن إنشاء شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة (مصنع 300 حربي) وتتبع الهيئة القومية للإنتاج الحربي؛ إذن فمصنع 300 الحربي التابع لشركة أبو زعبل ليس حديثاً كما تزعم الصحف المصرية المؤيدة للنظام.

الجيش المصري له أكثر من مؤسسة اقتصادية تتبع له، وتلك المؤسسات أُنشئت بالأساس لتلبية احتياجات الجيش العسكرية من تسليح ومعدات والي ما شابه ذلك، ولكن معظم تلك المؤسسات بعد 03 يوليو 2013م، تحول مسارها بشكل كبير، بعد أن كانت تقوم بالتصنيع العسكري وتقدم الدعم العسكري للجيش المصري تحولت الي تقديم منتجات مدنية بشكل كبير. [12]

ثانياً: عسكرة الدولة:

المخابرات تدير خطة “تطوير” التلفزيون الرسمي:

بدأ التلفزيون الرسمي المصري خلال شهر فبراير 2020م، تنفيذ خطة لتطوير عدد من قنواته، أبرزها القناة الأولى والفضائية المصرية، وفي هذا الإطار، تحولت نشرة الأخبار الرئيسية التي كان يبثها التلفزيون الرسمي في التاسعة من مساء كل يوم، إلى برنامج إخباري وحواري، يقدمه المذيع وائل الإبراشي وعدد آخر من المذيعين.

تعليق:

الهيئة الوطنية للإعلام التي تملك ماسبيرو اختارت بالأمر المباشر شركة قطاع خاص تسمي “المتحدة” المملوكة بالكامل لجهاز المخابرات العامة من أجل تطوير ماسبيرو. شركة المتحدة هي التي قامت بتنفيذ خطة التطوير التي تمت من بداية شهر فبراير 2020م.[13]

ثالثاً: العلاقات الخارجية للمؤسسة العسكرية:

1-أسماء القيادات المصرية المسئولة عن دخول السلاح الي حفتر:

قال القائد الميداني في قوات مصراته العسكرية “الطاهر غربية” في حديث متلفز مع قناة الجزيرة مباشر خلال شهر فبراير 2020م، أن قوات مصراته قامت خلال شهر فبراير 2020م، بعملية عسكرية قِتلوا فيها 6 جنود مصريين وتم أسر جندي مصري.[14]

تعليق:

الدعم المصري لقوات خليفة حفتر ليس حديثاً، فمنذ أن بدأ خليفة حفتر عملية الكرامة في منتصف عام 2014م في ليبيا، ظهر جلياً مدى التعاون والتقارب العسكري بين مصر والقوات التابعة لخليفة حفتر، وتنوع الدعم المصري ما بين التدريب والإمداد بالسلاح وحتى دخول قوات مصرية للمشاركة في العمليات العسكرية على الأرض، بالإضافة إلى القيام بضربات جوية بمشاركة القوات الإمارتية في داخل الأراضي الليبية في مناطق الشرق والغرب والجنوب الليبي.

وطبقاً لمصادر عسكرية مطلعة من الجانبين المصري والليبي، فإن الجيش المصري منذ مايو 2014م يقوم بنقل معدات عسكرية مصرية الصنع وإمارتية الصنع منها الثقيلة والخفيفة لصالح قوات خليفة حفتر، وكانت تلك المعدات تنقل أحياناً عن طريق الجو وأحياناً أخرى عن طريق البر من ناحية المنطقة الغربية العسكرية المصرية المتاخمة للحدود الليبية المصرية، وكان من مهام قيادات المنطقة العسكرية الغربية في مصر تأمين وتسهيل عملية انتقال المعدات العسكرية الي الأراضي الليبية. وكانت من أهم القيادات التي تولت تلك مهام نقل المعدات العسكرية اللي ليبيا في الفترة من 2014-2020، ما يلي:

  1. الفريق محمود حجازي رئيس أركان الجيش المصري ورئيس اللجنة المعنية بالملف الليبي الأسبق، ومستشار السيسي للأزمات حالياً.
  2. اللواء محمد الكشكي مساعد وزير الدفاع للعلاقات الخارجية سابقاً، ورئيس اللجنة المعنية بالملف الليبي السابق.
  3. اللواء عمر نظمي مسؤول الملف الليبي في جهاز المخابرات العامة الحالي.
  4. اللواء أركان حرب محمد المصري قائد المنطقة الغربية الأسبق ورئيس هيئة العمليات السابق.
  5. اللواء أركان حرب وحيد عزت قائد المنطقة الغربية الأسبق.
  6. اللواء أركان حرب شريف بشارة قائد المنطقة الغربية السابق ورئيس أكاديمية ناصر العسكرية الحالي.
  7. اللواء أركان حرب صلاح سرايا قائد المنطقة الغربية الحالي.
  8. اللواء أركان حرب محمد سعيد العصار رئيس هيئة التسليح الأسبق ووزير الإنتاج الحربي الحالي.
  9. اللواء أركان حرب عبد المحسن موسي رئيس هيئة التسليح الأسبق.
  10. اللواء أركان حرب طارق سعد زغلول رئيس هيئة التسليح.[15]

2-مصر وباكستان:

قام وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي، بزيارة دولة باكستان خلال شهر فبراير 2020م. الزيارة استغرقت عدة أيام، في إطار تعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين. التقي الفريق أول محمد زكي خلال الزيارة بكبار رجال الدولة والمسئولين بوزارة الدفاع الباكستانية، لتدعيم أوجه التعاون بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات.[16]

تعليق:

الفريق محمد زكي وقت جنازة الرئيس الأسبق حسني مبارك كان متواجداً في باكستان، لذلك لم يشارك في الجنازة.

3-السيسي يستقبل رؤساء أجهزة المخابرات العرب:

استقبل السيسي يوم الإثنين الموافق 24 فبراير 2020م، رؤساء أجهزة المخابرات المشاركين في ” المنتدى العربي الاستخباري ” بالقاهرة، وذلك بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة. وأوضح المتحدث الرسمي لعبد الفتاح السيسي أن الاجتماع شهد مناقشة أبرز الموضوعات التي تم تناولها في إطار المنتدى، خاصةً مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والجريمة المنظمة، وكذلك أفضل الممارسات والسبل للمواجهة الفعالة للجماعات المسلحة.[17]

المرصد العسكري - فبراير 2020

تعليق:

تجدر الإشارة إلى أنه عقد بالقاهرة “يومي 22 و23 فبراير الجاري، منتدى لرؤساء أجهزة مخابرات الدول العربية بدعوة من المخابرات العامة المصرية برئاسة اللواء عباس كامل، حيث تم عقد عدة اجتماعات على هامش المنتدى تناولت المخاطر والتهديدات التي تواجه الأمن القومي العربي، وأبرزها مخططات التفكيك والتقسيم على أسس عرقية وطائفية، وإضعاف الدولة الوطنية، وتزايد التدخلات الخارجية في أزمات المنطقة.

4-اجتماع رؤساء أركان دول تجمع الساحل الخمس «G5»:

استضافت مصر خلال شهر فبراير 2020م اجتماع رؤساء أركان دول تجمع الساحل الخمس (G5)، وممثلي الدول المانحة، وذلك في الفترة من 9 إلى 11 فبراير الجاري. شهدت أجندة الاجتماع بحث سبل وآليات تعزيز التعاون بين مختلف دول تجمع الساحل الخمس في مجال محاربة الإرهاب عبر تقديم الدعم المتبادل في كافة المجالات، وتبادل التجارب والخبرات في مجالات الأمن والدفاع وإطلاق جهود التنمية.

تعليق:

ألقى موقع مونيتور الأمريكي، الضوء على الاقتراح المصري بتشكيل قوة عسكرية أفريقية مشتركة، وقال، إنه يهدف إلى بناء قدرات الجيوش الأفريقية وتقييد التدخل التركي في القارة. وأضاف الموقع أن مصر استضافت مؤخراً اجتماعا لرؤساء أركان دول تجمع الساحل الخمس، من أجل التجهيز لتشكيل هذا التحالف.

وأشار الموقع، في تقريره إلى أن السيسي، كان قد أعلن في كلمته الافتتاحية في القمة الإفريقية عن مقترح استضافة مصر لقمة إفريقية تخصَص لبحث إنشاء قوة إفريقية لمكافحة الإرهاب. ولفت “المونيتور” إلى أن مصر في الفترة الأخيرة تسعى إلى تعزيز وجودها في القارة الإفريقية من خلال المحاور العسكرية والأمنية من أجل تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب وتبادل الخبرات والخبرات في مجال الأمن والدفاع، حيث تزامنت القمة الإفريقية مع استضافة مصر اجتماع رؤساء أركان دول تجمع الساحل الخمس (G5) وممثلي الدول المانحة في 9 فبراير 2020م، وناقش الاجتماع آليات تعزيز التعاون بين الدول الخمسة في مجال مكافحة الإرهاب.[18]

5-مصر والسنغال:

التقى الفريق أول محمد زكى، وزير الدفاع، خلال شهر فبراير 2020م، بسيديكى كابا وزير القوات المسلحة بجمهورية السنغال والوفد المرافق له الذي زار مصر خلال شهر فبراير 2020م. تناول اللقاء سبل دعم وتعزيز علاقات التعاون العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين.[19]

وفي سياق متصل بحث اللواء محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي مع سيديكى كابا وزير القوات المسلحة بجمهورية السنغال، سبل التعاون المشترك في مجالات التصنيع الحربية والمدنية كما تفقد الوزيران المعرض الدائم للمنتجات العسكرية لوزارة الإنتاج الحربي بمصنع إنتاج وإصلاح المدرعات.[20]

6-مصر وبيلا روسيا:

استقبل اللواء محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي خلال شهر فبراير 2020م، رومان جولوفشينكو وزير الدولة للصناعات العسكرية البيلاروسي، بحضور السفير سيرجى تيرتنتييف سفير بيلاروسيا في مصر لبحث موضوعات التعاون المشترك في مجال الصناعات العسكرية وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.[21]

7-المتحدث باسم الحوثيين للمونيتور: هذه رسالتنا إلى مصر:

نقل موقع المونيتور الأمريكي خلال شهر فبراير 2020م، عن المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام قوله: إن الإفراج عن الصيادين المصريين أوائل فبراير 2020م، كان بمثابة رسالة إيجابية أراد الحوثيون توصيلها لقيادة وشعب الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا. جاء ذلك في تقرير للموقع الأمريكي تحت عنوان “ماذا يريد الحوثيون من مصر؟”[22]

8-إسرائيل تنشر طواقم دبابات نسائية على الحدود مع الأردن ومصر:

يعتزم الجيش الإسرائيلي، نشر طواقم دبابات عناصرها من النساء، خلال العام الجاري، على الحدود مع مصر والأردن، وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” الخاصة المقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، “إن عناصر الجيش من الذكور سيتولون مهمات أخرى أكثر أهمية، مثل القتال والاقتحام في حال نشوب حرب برية”، وبخصوص الطواقم النسائية، أضافت الصحيفة أنها “للدفاع عن الحدود، تتخصص في العمليات الدفاعية، وتأمين عمليات الانسحاب، ولا تقوم بالتحرك داخل عمق العدو، على عكس الوحدات المقاتلة في الحرب”، وهناك اتفاقيتا سلام بين إسرائيل وكل من مصر والأردن وُقَعتا عامي 1978 و1994 على التوالي، وتعتبر إسرائيل “حزب الله” الذي يسيطر على الجنوب اللبناني، وقطاع غزة الذي تُسيطر عليه حركة “حماس” الفلسطينية، جنوبها، من أشد أعداء تل أبيب.[23]

رابعاً: التسليح:

1-مصر توقّع عقد إنتاج الطائرات المسيرة القتالية محلياً مع بيلاروسيا:

أكد فلاديمير جوساكوف رئيس الأكاديمية الوطنية للبحث العلمي في بيلاروسيا أن مصر وبلده قد وقعتا عقد إنشاء خط إنتاج مشترك للطائرات بدون طيار، وسيتم إنتاج 4 أنواع منها محلياً.

المرصد العسكري - فبراير 2020

2-مصر تطلب التعاقد على فرقاطتين فريم بيرجامينى:

وفقا لتسريبات لها، كشفت مجلة Start Magazine الاقتصادية الإيطالية، عن إعطاء الضوء الأخضر لبيع فرقاطتين طراز ” فريم بيرجاميني FREMM Bergamini ” لصالح القوات البحرية المصرية، وطبقا للمجلة فإن هاتين الفرقاطتين كانت قد تم تدشينهما لصالح البحرية الإيطالية في يناير 2019 ويناير 2020 تحت اسم “سبارتاكوس سكيرجات Sparaco Schergat ” و” إميليو بيانكي Emilio Bianchi” من فئة الأغراض العامة ذات القدرة المعززة في الدفاع الجوي. وفي سياق متصل، ذكرت وكالة أنباء Il Sole 24 ORE Radiator الإيطالية المتخصصة في الأخبار الاقتصادية أن المعاملة التجارية تخضع لعملية ترخيص طويلة في الشق المالي مع قرض تقدمه المجموعة البنكية Cassa Depositi e Prestiti الإيطالية، التي ستمنح مصر ضمان ائتمان بقيمة 500 مليون يورو، وبتعاون مع شركة التأمين الدولي Sace والمجموعة المصرفية Intesa Sanpaolo وبنك بي إن بي باريبا Bnp Paribas وبنك Santander.

3-عرض الإيطالي مقدم من شركة ليوناردو لمصر لشراء طائرة قتال:

كشفت بعض المواقع العسكرية خلال شهر فبراير 2020م، عن قيام شركة ليوناردو الإيطالية بعرض على القوات الجوية المصرية، لشراء طائرة القتال الخفيفة ” إيرماكي Aermacchi M-346FA “.

تعليق:

جدير بالذكر أن مجلة Defense News ذكرت في نوفمبر 2019 أن شركة ليوناردو قد وقّعت بالفعل عقدا للطائرة لصالح زبون شرق أوسطي دون تسميته أو ذكر أية تفاصيل عن حجم العقد وتكلفته.

وبالتالي، فإنه من غير المستبعد أن تكون مصر هي المقصودة، خاصة وأن القوات الجوية المصرية كانت تفاضل بالفعل بين 3 أنواع من طائرات القتال الخفيف منذ نهاية عام 2018 شملت الطائرة الإيطالية سالفة الذكر بخلاف الطائرة الروسية Yak-130 والكورية الجنوبية T-50 Golden Eagle.

4-فرقاطات MEKO-A200:

أكدت شركة ” تيسين كروب للأنظمة البحرية ThyssenKrupp Marine Systems TKMS ” الألمانية في بيان صحفي لها على عقد فرقاطات MEKO-A200 المصرية، قائلة أنها قد فازت بعقد بناء 4 فرقاطات لصالح زبون أفريقي بتاريخ أغسطس 2019.

يذكر أن 3 فرقاطات سيتم بناؤها في ألمانيا والرابعة في مصر، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ العقد كاملا بحلول عام 2024، حيث تجري حاليا أعمال بناء الفرقاطة الأولى في بريمرهافن Bremerhaven شمالي ألمانيا.

5-صور لمركبة القتال المدرعة المصرية “سينا”:

خلال شهر فبراير 2020م، نشرت الصحف والمواقع أول صورة لمركبة القتال المدرعة المصرية سينا (200) إنتاج مصنع 200 الحربي واللورد Long life LD900 الذي قامت بإنتاجه شركة IMUT بالتعاون مع شركات الإنتاج الحربي.

المرصد العسكري - فبراير 2020

وفي سياق متصل، صرح اللواء محمد العصار أن السيسي كان له ملاحظات على المدرعة سيناء 200 وتعقيبات وانهم سوف يدرسوا تلك الملاحظات لتحسين المدرعة. وأضاف العصار أن المدرعة سيناء-200 هي عبارة عن نسخة مشتقة وأصغر حجما من المدرعة الأصلية BMP، وقد تم إنتاجها في المصنع ٢٠٠ الحربي لتناسب القيام بمهام معينة.

6-المدرعة ST-100:

أكد اللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي، أن المدرعة ST-100 وطرازها الأصغر ST-500 اجتازت الاختبارات العملية التي أجرتها عليها كل من السعودية والإمارات بنجاح، وذلك بعد طلب الدولتين تجربتها تمهيداً لاستيرادها من مصر.

خامساً: التدريبات العسكرية:

1-المرحلة الرئيسية لمشروع تكتيكي بالجيش الثاني الميداني:

شهد الفريق محمد فريد حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة خلال شهر فبراير 2020م، تنفيذ المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكي بجنود ذي جانبين والذي نفذته إحدى وحدات الجيش الثاني الميداني باستخدام مقلدات الرماية “المايلز”.

2-تدريب بحري مصري – فرنسي بالبحر المتوسط:

نفذت عناصر من القوات البحرية المصرية والفرنسية خلال شهر فبراير 2020م، تدريباً بحرياً عابراً بمنطقة تدريب اللنشات والصائدات بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط وذلك بمشاركة صائدة الألغام المصرية (البرلس) وصائدة الألغام الفرنسية (CAPRICORNE). تضمن التدريب تنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية ومنها التدريب على إزالة الألغام بالبحر وكذلك التدريب على تحييد الألغام باشتراك عناصر من مقاتلي القوات الخاصة البحرية.

3-تدريب جوي مصري – فرنسي مشترك:

نفذت عناصر من القوات الجوية المصرية والفرنسية خلال شهر فبراير 2020م، تدريب جوى عابر (ADEX) بنطاق البحرين المتوسط والأحمر، أثناء تواجد حاملة الطائرات الفرنسية (شارل ديجول) بالبحر المتوسط وبمشاركة عدد من طائرات الرافال و(إف- 16) المصرية، تضمن التدريب، قيام الجانب المصري والفرنسي بتنفيذ مهام البحث والإنقاذ داخل وخارج المياه الإقليمية المصرية، والتدريب على الدفاع والهجوم على هدف حيوي بحري، وتنفيذ تمرين إعادة التزود بالوقود في الجو، وكذلك التدريب على مهاجمة قطع بحرية بمناطق التدريب بمسرح عمليات البحر الأحمر.

4-تدريبات مصرية – فرنسية بالبحر الأحمر:

قامت إحدى المجموعات القتالية للقوات البحرية المصرية المتمركزة بقاعدة برنيس العسكرية والفرقاطة الفرنسية (FORBIN) خلال شهر فبراير 2020م، بتنفيذ تدريب بحري عابر بنطاق الأسطول الجنوبي بالبحر الأحمر. وتضمن التدريب العديد من الأنشطة التدريبية منها تنفيذ رمايات مدفعية على هدف سطحي وتمرين دفاع جوى ضد الأهداف الجوية المعادية، كما اشتمل التدريب على تنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها وكذا تشكيلات إبحار للوحدات البحرية وتنفيذ تدريب للمواصلات الإشارية بالبحر.

سادساً: اقتصاد المؤسسة العسكرية

1-شهد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين صندوق مصر السيادي، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بهدف الاستعانة بخبرات كوادر الصندوق في تهيئة بعض الأصول التابعة للجهاز لجذب الاستثمارات من القطاع الخاص محلياً ودولياً وتوسيع قاعدة ملكيتها. ووقع الاتفاقية كل من أيمن سليمان الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، واللواء نادر زكي، مدير الإدارة المالية والتجارية برئاسة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي، واللواء مصطفى أمين على، مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

المرصد العسكري - فبراير 2020

2-استقبل اللواء محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، خلال شهر فبراير 2020م، الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وحسين العمودي صاحب مجموعة “حسين العمودي وشركاه” بالمملكة العربية السعودية، وممثلي شركة (Christof) الألمانية، لمناقشة سبل تنفيذ مشروع جديد لتحويل المخلفات إلى طاقة.

3-شهد اللواء محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع مذكرة تفاهم بين مصنع حلوان للصناعات الهندسية (م/99 الحربي) وشركة البريد للاستثمار وشركة بريكس لإدارة المشروعات بهدف إنشاء مصنع لتجديد وإعادة تصنيع الإطارات المستعملة للشاحنات والمعدات الثقيلة، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي بحضور عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد.

4-أعلن اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، التعاقد مع شركة عالمية لتصنيع 2000 أتوبيس كهربائي خلال 4 سنوات بمعدل 500 أتوبيس كل عام، مؤكداً أنّ إنتاج أول أتوبيس مصري بالكهرباء سيكون في نوفمبر المقبل.

5-استقبل اللواء محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام وممثلي وزارة الخارجية، والزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة وممثل عن هيئة الاستثمار وممثل دار الهندسة، لبحث موضوعات التعاون المشترك مع دولة الجابون، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي، وناقش اللقاء، موضوعات التعاون المشترك مع دولة الجابون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية، كما تم بحث سبل تعزيز ودفع علاقات التعاون بين الجانب المصري والجابوني وفرص الشراكة الاستثمارية والتجارية.

سابعاً: القرارات العسكرية:

1-أعلن العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث العسكري للقوات المسلحة إجراءات بدء التسجيل للشركات الراغبة في التعاون معها، عن العام المالي 2020 / 2021 طبقاً للاتي:

* قيام الشركات التي تتقدم لأول مرة، التي تنتهي الموافقة الأمنية الخاصة بتعاملها في 30 / 6 / 2020، بسحب طلبات التعامل من مجمع خدمات الأمن الحربي بمدينة نصر خلال الفترة من 2 إلى 27 / 2 / 2020.

* تقدَم طلبات التعامل بعد استيفائها جميع البيانات وتقديم كافة الأوراق المطلوبة والمدرجة بكراسة طلب التعامل كاملة خلال الفترة من 1 / 3 إلى 30 / 4 / 2020. وحث المتحدث العسكري للقوات المسلحة، على الالتزام بالتوقيتات المشار إليها.

2-صدق وزير الدفاع الفريق أول محمد زكى على قبول دفعة جديدة من خريجي الجامعات بالكلية الحربية دفعة مايو 2020 والتي تشمل الدفعات (116) أطباء و(66) مختلط، والدفعة رقم (108) رئيسات تمريض صرح بذلك اللواء أركان حرب أشرف فارس مدير الكلية الحربية مدير مكتب تنسيق الكليات والمعـاهد العسكـرية أثناء وقائع المؤتمر الصحف الذى عقد بمقر الكلية الحربية للإعلان عن شروط القبول للدفعات الجديدة.

ثامناً: اللقاءات والزيارات:

  • استقبل الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية في 05 فبراير 2020م، السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، حيث شاركت في محاضرة بحضور قادة وضباط وطلبة القوات البحرية، كما قامت بجولة للتعرف على الأسلحة الحديثة المنضمة للقوات البحرية المصرية
  • قام رئيس الأركان الفريق محمد فريد حجازي في تاريخ 06 فبراير 2020م، بتفقد عدد من الأكمنة والارتكازات الأمنية على الطرق والمحاور الرئيسية بشمال سيناء.
  • اجتمع السيسي في تاريخ 06 فبراير 2020م، مع كلٍ من مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمهندس شريف إسماعيل مساعد السيسي للمشروعات القومية والاستراتيجية، ووزراء التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمالية، وقطاع الأعمال العام، والزراعة واستصلاح الأراضي، والتجارة والصناعة، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، ومساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة. وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة استراتيجية الدولة لتطوير صناعة الغزل والنسيج.
المرصد العسكري - فبراير 2020
  • تقدم السيسي يوم الأحد الموافق 16 فبراير 2020م،  الجنازة العسكرية التي أقيمت للفريق أحمد عبد الرحمن نصر قائد القوات الجوية الأسبق، والتي أقيمت بمنطقة المراسم العسكرية بمسجد المشير طنطاوي، جاء ذلك بحضور الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من قدامي القادة.
المرصد العسكري - فبراير 2020
  • اجتمع السيسي يوم الأحد الموافق 23 فبراير 2020م، مع اللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وعدد من كبار مسئولي الهيئة الهندسية، وذلك بحضور اللواء أمير سيد أحمد مستشار السيسي للتخطيط العمراني.

تاسعاً: الفاعليات العسكرية:

1-استضاف معهد ضباط الصف المعلمين بالقوات المسلحة، عدد من طلبة معهد معاوني الأمن التابع لوزارة الداخلية لتنفيذ فترة تعايش بين طلاب المعهدين تزامناً مع الاحتفال بأعياد الشرطة وتنفيذاً للتعاون بين القوات المسلحة والشرطة المدنية لنقل وتبادل الخبرات وأساليب التدريب الحديثة بين أفراد القوات المسلحة والشرطة المدنية.

2-استقبل أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، خلال شهر فبراير 2020م، وفداً من دارسي دورات أكاديمية ناصر العسكرية العليا للعام التدريبي 2019-2020 «دورة إدارة الأزمات والتفاوض»، وذلك في سياق الزيارة السنوية لمجموعة من دارسي الدورة لمقر الجامعة العربية.

3-زار هشام بن محمد الجودر سفير مملكة البحرين لدى مصر، والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، جناح مملكة البحرين المشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51. وزار سفير المملكة جناح وزارة الدفاع المصرية، والتي أهدته درعًا تذكارياً بمناسبة الزيارة، كما زار جناح وزارة الداخلية المصرية.

4-نظمت قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري، بالتعاون مع الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، الندوة التثقيفية الثالثة، التي عقدت بالمركز القبطي الأرثوذكسي، وألقى قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري كلمة أشار فيها إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على التواصل الدائم مع الشباب من مختلف التوجهات والأعمار لتوضيح الحقائق والمفاهيم المغلوطة في إطار حرب الشائعات والمعلومات التي تواجهها مصر، وألقى اللواء أ. ح. ناجى شهود، محاضرة بعنوان “التوعية بالمخططات التي تحاك لتقسيم المنطقة وكيفية مجابهتها”.

المرصد العسكري - فبراير 2020

5-نظمت القوات المسلحة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اختبارات لاكتشاف ورعاية المجندين والضباط الاحتياط المتميزين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

6-استضاف المجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي الخبير العالمي الدكتور كريم بودجيما أستاذ جراحة وزراعة الكبد وجراحات القنوات المرارية وأورام البنكرياس بمستشفى رينيه بفرنسا وذلك في الفترة من 28 فبراير وحتى 2 مارس القادم.

7-يستضيف مركز جراحات العمود الفقري بمركز الطب الطبيعي والتأهيلي وعلاج الروماتيزم للقوات المسلحة بالعجوزة الأستاذ الدكتور نيكولاس لونجون خبير جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بجامعة مونبلييه بفرنسا وذلك خلال الفترة من 15 حتى 21 مارس القادم، حيث يقوم خلالها بمناظرة حالات وإجراء جراحات العمود الفقري.

8-شهد المعرض الدولي السادس للرياضة واللياقة البدنية والصحة الذي تنظمه عدد من الشركات العالمية بالتعاون وزارة الشباب والرياضة مشاركة من القوات المسلحة المصرية خلال فترة عقده من 13-15 فبراير 2020م، بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات. وتضمن جناح القوات المسلحة عرض الإمكانيات العلاجية لإدارة الخدمات الطبية التي توفرها للرياضيين من أجهزة لتشخيص الإصابات الرياضية وكيفية علاجها، وقياس مستويات التدريب بواسطة أجهزة قياس كفاءة القلب والرئتين التي تساعد على معرفة مدى قدرة الرياضيين على تحمل المجهود البدني أثناء التدريب، فضلًا عن دور معمل المنشطات التابع للقوات المسلحة والمعامل المركزية للقوات المسلحة في الكشف عن المنشطات بمختلف أنواعها.

9-يستضيف المركز الطبي العالمي الخبير الفرنسي الأستاذ الدكتور/جاك موريه خبير الأشعة التداخلية لعلاج نزيف المخ نتيجة تمدد الشرايين والعيوب الخلقية بين الشرايين والأوردة والعيوب الخلقية لشرايين وأوردة العمود الفقري، في الفترة من (10–11) مارس 2020.

10-يستضيف المجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي د. عاطف حسين أستاذ أمراض المخ والأعصاب والمتخصص في علاج أمراض اضطرابات النوم بجامعة كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة من 7 وحتى 14 مارس 2020م.

11-نظمت قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري الندوة التثقيفية الرابعة بوزارة التربية والتعليم بحضور قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري وعدد من قيادات وزارة التربية والتعليم. وشملت الندوة التثقيفية محاضرة بعنوان تكنولوجيا المعلومات ومخاطر وسائل التواصل الاجتماعي ألقاها محمد الجندي خبير تكنولوجيا المعلومات، وعرض مسرحي بعنوان (إنجازات وطن) قدمه الاتحاد المصري للرياضة المدرسية أتبعه فقرة بعنوان رسائل لشباب مصر، وكذا فقرة فنية قدمتها إدارة الأنشطة الطلابية بوزارة التربية والتعليم.


[1] جنازة حسني مبارك: تشييع جنازة الرئيس الراحل بحضور السيسي ومسؤولين حاليين وسابقين في مصر، بي بي سي، تاريخ النشر 26 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[2] 2020 Military Strength Ranking، global firepower. link

[3] روسيا تتفاوض مع مصر لتسليح الميسترال المصرية، الدفاع العربي، الرابط

[4] مصر: مؤسسات العسكر الاقتصادية والطريق نحو الهيمنة، محمود جمال، المعهد المصري للدراسات، الرابط

[5] مصر: سياسات التسليح العسكري 2018، محمود جمال، المعهد المصري للدراسات، الرابط

[6] بالأرقام.. تركيا قوة عسكرية دولية صاعدة، ترجمة الجزيرة نت، الرابط

[7] “السيسي كلف بالقضاء على الإرهاب”. والجيش ينفذ قبل مهلة الـ “3 شهور”، مصراوي، الرابط

[8] اكذوبة التصنيف الدولي للقوات المسلحة المصرية، المجوعة 73 مؤرخين، الرابط

[9] مقتل ضابط برتبة عميد ومرافقه بتفجير في شمال سيناء المصرية، الجزيرة نت، تاريخ النشر 11 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[10] وفاة مجند بالجيش المصري تفتح ملف الانتهاكات للمجندين‎، عربي21، تاريخ النشر 04 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[11]  السيسي يفتتح مشروعات جديدة في «الإنتاج الحربي».. اليوم، بوابة الأخبار، تاريخ النشر 17 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[12] مصر: مؤسسات العسكر الاقتصادية والطريق نحو الهيمنة، المعهد المصري للدراسات، محمود جمال، الرابط

[13] مصر: المخابرات تدير خطة “تطوير” التلفزيون الرسمي.. والبداية بمحمد رمضان، الجزيرة نت، تاريخ النشر 22 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[14] القائد الميداني الطاهر غربية: قبل ثلاثة أيام قمنا بعملية قُتل فيها 6 جنود مصريين وتم أسر جندي مصري #ليبيا، الجزيرة مباشر، تاريخ الدخول 24 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[15] السيسي ودعم حفتر الدوافع والوسائل، محمود جمال، الرابط

[16] وزير الدفاع يغادر إلى باكستان في زيارة رسمية على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، بوابة الأخبار، تاريخ النشر 24 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[17] الرئيس السيسي يستقبل رؤساء أجهزة المخابرات المشاركين في “المنتدى العربي الاستخباري” بالقاهرة، بوابة الأهرام، تاريخ النشر 24 فبراير 2020م، تاريخ الدخول 02 مارس 2020م، الرابط

[18] مونيتور عن المقترح المصري بتأسيس قوة إفريقية مشتركة.. هل الهدف تركيا؟، مصر العربية، الرابط

[19] الفريق أول محمد زكى يلتقى وزير القوات المسلحة بجمهورية السنغال، بوابة الأخبار، الرابط

[20] «العصار» ووزير القوات المسلحة بالسنغال يبحثان مجالات التعاون المشترك، بوابة الأخبار، الرابط

[21] “العصار” يستقبل وزير الصناعات العسكرية البيلاروسي لبحث التعاون المشترك، اليوم السابع، الرابط

[22] What do the Houthis need from Cairo?، link

[23] إسرائيل تنشر طواقم دبابات نسائية على الحدود مع الأردن ومصر، الجزيرة نت، الرابط

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.