المرصد المجتمعي – ابريل2022

افتتاحية العدد

شهدت الحالة المجتمعية المصرية العديد من التطورات خلال شهر إبريل 2022م، وجاءت في مقدمة تلك التطورات ما يلي:

حل شهر رمضان الكريم أعادة الله على الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات مع بدايات شهر إبريل 2022؛ وبدل أن يشعر المواطن بحلول هذا الشهر الفضيل بالسعادة والبركة، حلت عليه الهموم بسبب ضيق العيش وعدم القدرة على الوفاء بأبسط متطلبات هذا الشهر من احتياجات. فقد صرح حازم المنوفي عضو شعبة المواد الغذائية في الاتحاد العام للغرف التجارية، أن الإقبال على شراء الياميش هذا العام ضعيف، مقارنة بالأعوام السابقة، نتيجة لضعف القدرة الشرائية للمواطنين. وأشار المنوفي، إلى أن مصر تستورد ياميش رمضان من سوريا وإيران وتركيا والصين وأمريكا الشمالية، وأن بعض الأصناف منتجة محليا.

وقال متسوقون في أحد أسواق العاصمة المصرية القاهرة إنهم يحاولون تغيير عادات الشراء بعد الزيادات الأخيرة في الأسعار، وقال أحد المتسوقين لوكالة رويترز إنه قرر تقليل الكميات التي يشتريها بمقدار النصف، مشيرًا إلى أن الأسعار هذا العام مرتفعة، وقال آخرون إن الأسعار زادت مقارنة بالعام الماضي، لكنها لا تزال في متناول أيدي الأسر المتوسطة الدخل، وأكد البنك المركزي المصري، أن الاحتياطيات تراجعت بنهاية مارس إلى 37.082 مليار دولار من 40.994 مليار في نهاية فبراير، وهو ما يشير إلى أن نطاق الضغوط التي سببتها الحرب في أوكرانيا على الاحتياطيات كان أكبر.

وننشر في هذا التقرير أيضًا حالة القمع التي تشهدها الدولة المصرية لم تقتصر فقط على المصريين، فكما قتل جوليو ريجيني “وكأنه كان مصريا” يعاني بعض الأجانب الذين يقومون بزيارة مصر بسبب تعامل قوات الأمن معهم. حيث وثق مدون الفيديو الأمريكي الشهير ويل سونبوشنر رحلته إلى مصر في مقطع مصور تحدث خلاله عن سوء معاملة الأمن المصري له، والمواقف التي تعرض لها أثناء زيارته لتجربة الأكلات المصرية المحلية ضمن سلسلة تشمل العديد من الدول الأفريقية، ونشر سونبوشنر المقطع المصور تحت عنوان “جولة بين الأطعمة المصرية! أسوأ مكان للتصوير في أفريقيا!”، وحقق المقطع المصور أكثر من مليون مشاهدة بعد ساعات قليلة من نشره، وأضاف عبر مقطع مصور “الشعار في مصر يجب أن يكون اترك الكاميرا في المنزل وادفع الكثير من المال”.

وكذلك نقرأ في التقرير عن سابقة من نوعها في تاريخ الدراما المصرية في شهر رمضان، حيث يُعرض عمل فني طويل (مسلسل) عن بطولة مزعومة لـ “رئيس جمهورية” في حياته وأثناء حكمه، وهو مسلسل “الاختيار 3″، الذي يدور حول دور زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي فيما أسماه “إنقاذ مصر من خطر الانحدار إلى حرب أهلية، وانتشالها من يد جماعة الإخوان المسلمين”، بعد فوز مرشحها بالرئاسة في أول انتخابات ديمقراطية في تاريخ البلاد، حيث يتناول “الاختيار 3″، كواليس انقلاب الجيش المصري بقيادة وزير الدفاع آنذاك اللواء عبد الفتاح السيسي، ومساعدة وزير الدفاع الأسبق المشير حسين طنطاوي على الرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي عام 2013، من خلال سردية يرى كثير من الناقدين والمحللين أنها تأتي من طرف واحد ولا تعبر عن الواقع، وتعتبر تزييفا للتاريخ القريب الذي عاصره الشعب المصري.

في العدد الجديد من المرصد المجتمعي لشهر إبريل 2022م، هناك أيضًا العديد من الملفات الهامة التي تمس حياة المواطن المصري، وعدة مواضيع أخرى هامة، وذلك على النحو التالي:

أولًا: معاش الناس

تداعيات الأزمة المعيشية على أرزاق المواطنين:

حل شهر رمضان الكريم أعادة الله على الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات مع بدايات شهر إبريل 2022؛ وبدل أن يشعر المواطن بحلول هذا الشهر الفضيل بالسعادة والبركة، حلت عليه الهموم بسبب ضيق العيش وعدم القدرة على توفير أبسط احتياجاته من متطلبات هذا الشهر. فقد صرح حازم المنوفي عضو شعبة المواد الغذائية في الاتحاد العام للغرف التجارية، أن الإقبال على شراء الياميش هذا العام ضعيف مقارنة بالأعوام الأخرى، نتيجة لضعف القدرة الشرائية للمواطنين. وأشار المنوفي، إلى أن مصر تستورد ياميش رمضان من سوريا وإيران وتركيا والصين وأمريكا الشمالية، وأن بعض الأصناف منتجة محليا.

وتفاعلاً مع الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تشهدها مصر قال، الناشط السياسي والمهندس المصري ممدوح حمزة إن خطة الخراب في مصر أصبحت واضحة للجميع، في ظل الصعوبات التي تعاني منها مصر، لا سيما الاقتصادية منها، في ظل حكم السيسي، واستعرض الناشط، في تغريدة له على “تويتر”، جملة من المشاكل التي تعاني منها مصر كاتبا: “سد الخراب يرتفع لمنع مياه عن مصر، والإسرائيليون يتدفقون على سيناء والمصريون ممنوعون، ونظام مصر ينصب على المصريين بصور نهر صناعي، والجنيه ينهار، والبورصة تنهار، والديون تتفاقم”.

العمالة المصرية تعاني منذ سنوات نتيجة الإجراءات الاقتصادية المتعنتة التي تتخذها منظومة السيسي، فقالت مجلة “إيكونوميست” البريطانية؛ إن شركة “جهينة” المصرية واجهت ابتزازا من قبل سلطة العسكريين بمصر شبيها بابتزاز المافيات، رغم أنها شركة رائدة، وفي معظم البلدان يمكن اعتبار مثلها “بطلة قومية”، تسلط المجلة في تقرير لها على مصير الشركة وأصحابها، عائلة ثابت، كنموذج لتعامل دولة السيسي مع القطاع الخاص، وتخلص المجلة إلى أن هذا سبب كاف جدا لهروب المستثمرين، “فمن يجرؤ على الوقوف في وجه الجيش”، حيث “يُظهِر التعامل مع ثابت وابنه ما يمكن أن يحدث إذا فعلوا ذلك”.

شكوى الناس من الغلاء وردود مؤسسات الدولة:

تشهد مصر حالة من الغلاء تعاني منها مختلفات المستويات داخل المجتمع المصري، مما دفع بعض المواطنين للتعبير عن غضبهم من تلك الحالة، ومن الناحية الأخرى قامت مؤسسات الدولة بالرد على المواطنين.

أ-الأسعار ومعيشة الناس:

قال متسوقون في أحد أسواق العاصمة المصرية القاهرة إنهم يحاولون تغيير عادات الشراء بعد الزيادات الأخيرة في الأسعار، وقال أحد المتسوقين لوكالة رويترز إنه قرر تقليل الكميات التي يشتريها بمقدار النصف، مشيرًا إلى أن الأسعار هذا العام مرتفعة، وقال آخرون إن الأسعار زادت مقارنة بالعام الماضي، لكنها لا تزال في متناول أيدي الأسر المتوسطة الدخل، وأكد البنك المركزي المصري، أن الاحتياطيات تراجعت بنهاية مارس إلى 37.082 مليار دولار من 40.994 مليار في نهاية فبراير، وهو ما يشير إلى أن نطاق الضغوط التي سببتها الحرب في أوكرانيا على الاحتياطيات كان أكبر.

أحتلت مصر المركز ال 62 عالمياً في مؤشر الأمن الغذائي واحتلت مركز متدني وسط الدول العربية في التقرير ولم تتقدم مصر في الترتيب الإ على ثلاثة دول عربية تشهد حالة من الفوضى العارمة  وهما سوريا والسودان واليمن، حيث نشرت “إيكونوميست إمباكت” إصدارها العاشر من مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2021، والذي يقوم بتحديث نموذجه سنوياً لالتقاط التغيرات الحاصلة في العوامل الهيكلية التي تؤثر في الأمن الغذائي لـ 113 دولة، ويعتمد المؤشر في قياسه على 58 مؤشراً، منها: تكلفة الغذاء، وتوافره، وجودته، وسلامته، والموارد الطبيعية، والقدرة على الصمود، وأظهر المؤشر تصدر قطر ترتيب الدول العربية على المؤشر، بحصولها على 73.6 درجة، تلتها الكويت بـ 72.2 درجة، والإمارات بـ 71 درجة، وفيما يلي إنفوغراف يظهر تقييم الدول العربية وترتيبها على المؤشر:

ب-ردود مؤسسات الدولة:

قال النائب البرلماني مصطفى بكري: «لا أحد ينكر معاناة المواطنين ولا الظروف الصعبة التي تعانيها كل فئات المجتمع، وحينما يصل كيلو الطماطم إلى 20 جنيها يجب أن ننظر إلى ترتيب المنزل من الداخل، ونصارح أنفسنا بمشكلاتنا»، وأضاف بكري: «خلينا نمتلك الجرأة ونفتح الحقائق أمام السيسي، والإعلام عليه رسالة يجب أن يؤديها بمهنية وموضوعية، وحينما نقول كلمة صريحة فهذا في صالح الوطن، والأزمات التي تحيط بنا تتطلب اصطفافا وطنيا يجعلنا نستطيع محاربة العالم أجمع وليس المتآمرين فقط».

وفي السياق قال حسين أبوصدام، نقيب الفلاحين، إن مصر من أكبر 5 دول إنتاجًا للطماطم في العالم، ونزرع ما يقارب نصف مليون فدان من الطماطم كل عام في 3 عروات أساسية، هي: العروة الصيفية، والعروة الشتوية، والعروة النيلية، موضحًا أن هذه العروات الثلاث تنتج أكثر من 7 ملايين طن طماطم سنويًا، نصدَّر منها نحو 3% بكميات تصل إلى 140 ألف طن كل عام، ورغم ذلك نعاني من ارتفاع أسعار الطماطم في أوقات معينة.

قال النائب مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، وجود ملاحظات على تقرير الحساب الختامي لموازنة 2020-2021، مشيرًا إلى تكرار صدور توصيات ومطالب عن مجلس النواب، والجهاز المركزي للمحاسبات، وعدم أخذ الحكومة بها، وقال بكري: “الدولة اتخذت خطوات إصلاح مالي لكن الأزمة الاقتصادية تتفاقم”، وأضاف: “علينا البحث عن جذب الاستثمارات، لماذا تهرب الاستثمارات؟ لما رفع الأمريكان سعر الفايدة هرب الاستثمار، وأصبح عندنا أزمة احتياطي نقدي، اسالوا الناس بتهرب فلوسها ليه ورجال الأعمال متخوفين ليه، البلد لو حصلها حاجة الكل سيدفع الثمن”.

وفي السياق نفسه قال النائب عبد المنعم إمام، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب ورئيس حزب العدل، إن الحساب الختامي لعام 2020\2021 لا يعبر عن حقيقته فوفقا لملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات هناك تعديلات كان ينبغي إجراؤها على مشروع الحساب الختامي وصلت جملتها 338.8 مليار جنيه وهي التعديلات التى لم تجرِ بالمخالفة لقانون الموازنة العامة 73 لسنة 1973. وأكد إمام، أن أعباء الدين العام الحكومى وصلت لـ 1.1 تريليون جنيه سنويا بنسبة 51% من إجمالي الاستخدامات المصروفات، وفى نفس الوقت وصل رصيد الديون المستحقة للحكومة 465.9 مليار جنيه.

وفي نفس السياق قال النائب ضياء الدين داود، عضو مجلس النواب، إن “مصر أمام أزمة تمويلية ضخمة”، مشيرا إلى أن “أرقام الدين العام تزيد بنسبة 16.8 في المئة سنويا، وهو ما يعني أن المصريين يعيشون في الدين حاليا”، وأفاد خلال كلمة له في مجلس النواب المصري، بأن “السلطات المصرية أهملت كلامه وتحذيره من أن مصر لن تقف على قدميها بإصلاح مالي منفرد مالم يصحبه إصلاح اقتصادي كامل”، ونوه إلى أن “هناك أقساطا تأكل 51 في المئة من إنفاق الموازنة، وهو ما يعني أن مصر أمام كارثة لا مهرب منها”، وأشار إلى أنه يرفض الحساب الختامي لموازنة 2020-2021 لأسباب عديدة، منها أن صافي الدين العام الحكومي الداخلي والخارجي وصل إلى نحو 5547 مليار جنيه في 30 يونيو 2021، في حين أنه بلغ 4751 مليار جنيه في 30 يونيو 2020.

كما أعلن النائب المهندس إيهاب منصور، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصرى الديمقراطي الاجتماعي، رفضه للحساب الختامي للدولة ٢٠٢٠ / ٢٠٢١، وقال خلال جلسة البرلمان، ن أسباب الرفض كثيرة ومن بينها زيادة معدل المصروفات عن الإيرادات، وزيادة الاقتراض وزيادة العجز إلى ٤٧٢ مليار، ووصول الدين العام إلى ٥.٥ ترليون جنيه، في الوقت الذي تتكرر فيه ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات للعام الرابع على التوالي، وأضاف منصور، فى كلمته للحكومة: “انزلوا شوفوا معاناة الناس وارتفاع الأسعار”، مؤكدا أن الحكومة تحتاج لإعادة ترتيب الأولويات والرؤية. 

كما قال البرلماني المصري فريد البياضي إن تقارير الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة وملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات عليها أظهرت أن أرقام الحكومة مضروبة، مؤكدا أن التقارير كشفت عن وقائع فساد وإهمال وغش حكومي للمواطنين، وأوضح النائب فريدي البياضي، الذي طالب بإقالة الحكومة في الجلسة الأخيرة للبرلمان، أن تقارير الحساب الختامي لموازنات السنة المالية 2021/2020 تشير إلى وجود فشل في إدارة الملف الاقتصادي للبلاد، وفقا لموقع “مدى مصر“، وبين البياضي أن الفشل الحكومي “يمكن رؤيته بوضوح في عدة نقاط، أبرزها زيادة حجم الدين الخارجي الذي وصل إلى 137.4 مليار دولار، بزيادة 14 مليار دولار عن السنة السابقة عليها”.

ونتيجة للحالة الغلاء التي تشهدها مصر، أعلنت وزارة الأوقاف توزيع (100) ألف شنطة غذائية رابعة على المستحقين، من خلال المديريات الإقليمية وبمشاركة وزارة التضامن الاجتماعي، وبحضور المحافظين أو نوابهم، أو رؤساء المدن والأحياء، ليبلغ إجمالي ما تم توزيعه حتى تاريخه (400) ألف شنطة غذائية.

مؤسسة الرئاسة لم تكن بعيدة عن حالة زيادة الأسعار وتفاعلاً مع هذا، عقد السيسي لقاءً موسعاً مع مجموعة من الصحفيين والإعلاميين، وذلك بعد جولته التفقدية لمنطقة توشكى ، شهد اللقاء حواراً مفتوحاً استمع فيه السيسي إلى الاستفسارات والشواغل بشأن اهم القضايا الداخلية والخارجية التي تهم الرأي العام في إطار عدة محاور رئيسية في مقدمتها التداعيات الاقتصادية للأزمة الروسية الأوكرانية على مصر، وانعكاساتها على زيادة الأسعار، واستراتيجية الدولة للتعامل مع تلك التداعيات.

ومحاولة من الدولة لضبط الأسعار، أصدر رئيس جهاز حماية المستهلك، قرارا جديدا رقم 4/3 لسنة 2022، بإلزام جميع الموردين بتسليم السلع المحجوزة بذات السعر المثبت بمستند الحجز، وينص القرار على إلزام جميع الموردين بتسليم السلع المحجوزة بذات السعر المثبت بمستند الحجز، وفي حالة عدم إثبات السعر النهائي للسلعة بمستند الحجز، تنص المادة الثانية على أن يتم اعتماد السعر النهائي المعلن من المورد الرئيسي في تاريخ الحجز، وتنص المادة الثالثة على أن يُمنح المخاطبون بأحكام هذا القرار مهلة 10 أيام من تاريخ نشره الموافق 12 أبريل (أي حتى 22 أبريل) لتنفيذ مقتضاه، وتنص المادة الرابعة على أنه في حالة عدم الالتزام بهذا القرار يُعاقب المخالف بأحكام العقوبات المقررة بقانون حماية المستهلك رقم 181 لسنة 2018، وتتضمن هذه العقوبة حدا أقصى هو 2 مليون جنيه، وذلك دون الإخلال بأية عقوبات أشد وردت في قانون آخر.

أشارت أحدث بيانات لجهاز الإحصاء المصري إلى استمرار تدني نسب الاكتفاء الذاتي للعديد من أنواع الغذاء خلال عام 2020، لتصل النسبة إلى أقل من 1% للعدس وفول الصويا، و17% للفول الجاف و23% لبذور عباد الشمس و26% للبقوليات، و41% للقمح و42% للحوم البقر و45% للذرة الشامية و50% لمجموع الحبوب و78% للأسماك.

ج-الأعلام والأسعار:

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن الشعب المصري لن يسمح بأي انفلات يؤدي إلى ارتباك أو فوضى في البلاد بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية، وأضاف، أثناء تقديم برنامج «حديث القاهرة»، الذي يعرض عبر فضائية «القاهرة والناس»، أن الدولة المصرية في حاجة ماسة، هي الأخرى، إلى أن تسير في اتجاهين خلال الأزمة، الأول الشفافية في التعامل، والثاني المشاركة الكاملة بين الحكومة والمجتمع.

وفي السياق نفسه قال الإعلامي عمرو أديب، إن ألمانيا وفرنسا شهدتا زيادة قدرها 30% في أسعار الفواكه والخضراوات؛ بسبب حرب روسيا وأوكرانيا، منوهًا إلى أن مصر تعاني من نفس المشكلة، كما أن المواطنين يعانون من أوضاع صعبة لأن الأسعار مرتفعة. وأضاف أديب، خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الأحد: «الناس تعبانة من الأسعار الغالية، بريطانيا تشهد أكبر انخفاض في مستوى المعيشة منذ الخمسينيات، وهناك زيادة في أسعار الطاقة بأوروبا بنسبة 45%».

ولفت إلى أهمية حرص المواطن حتى يعبر من المرحلة الحالية، في ظل إعادة الدولة لأولوياتها بسبب الأوضاع الصعبة، متوجهًا بالشكر إلى المملكة العربية السعودية على إيداع 5 مليارات دولار في البنك المركزي المصري، وتعهدها بـ 10 مليارات أخرى استثمارات داخل السوق المصري، وتعهد الإمارات بـ 5 مليارات استثمارات.

كما قال الكاتب الصحفي عماد الدين أديب، أن مصر ضمن الأطراف التي تضررت من الحرب الروسية الأوكرانية، رغم أنها ليست طرفًا في هذا الصراع بأي شكل، فهي أكبر مستورد للقمح في العالم، والذي تعد روسيا وأوكرانيا مصادره الرئيسية بالنسبة للواردات المصرية، بالإضافة إلى أنها ضمن الدول المستورة للبترول الذي تضاعفت أسعاره، وهو ما أثر على الغلال والمنتج النهائي لكثير من السلع، وذكر أن الرأي العام المصري يجب أن يعلم أن أي صعوبات يمكن أن يواجهها بسبب الحرب الأوكرانية الروسية هي ليست مسؤولية الحكومة.

وتابع عماد الدين أديب: «نحن نعيش اقتصاد حرب عالمية ثالثة، رغم أن الحرب بين طرفين فقط، لكن آثار الحروب وأشكالها ونتائجها تتغير، نحن في حرب حديثة»، مضيفًا أن تداعيات هذه الحرب تؤثر على العالم بأكمله، فلم تسلم دولة واحدة من تأثيرات هذه الحرب، سواء تجاريًا أو اقتصاديًا أو عسكريًا.

التهجير القسري للمواطنين:

أصدر رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، خلال شهر إبريل 2022م، قرارًا برقم 1125 لسنة 2022 بنزع ملكية العقار رقم 21 في شارع إبراهيم اللقاني بحي مصر الجديدة، شرقي العاصمة القاهرة، وإخلاء العقار من جميع السكان، تحت ذريعة تأمين الموكب اليومي للسيسي من قصر الاتحادية الرئاسي (قصر العروبة) وإليه، ونص القرار على أن يُستولى بطريق التنفيذ المباشر على كامل أرض ومباني العقار، مستنداً في ذلك إلى أحكام المواد 1 و2 و14 من القانون رقم 10 لسنة 1990 بشأن نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة، المُعدل بالقانون رقم 187 لسنة 2020، والذي يجيز نزع ملكية العقارات لتحقيق منفعة عامة.

وفي السياق نفسة كشفت محافظة القاهرة، قيمة التعويضات التي سيحصل عليها سكان منطقة السادس بحي غرب مدينة نصر، وذلك بعد إزالتهم لإقامة مشروع سكني ضخم، وأكدت محافظة القاهرة أن تعويضات السكان ستكون بسعر المتر في المنطقة اليوم، والتي تتحد من 7 لـ 8 آلاف جنيه للمتر للسكنى الداخلى و9 آلاف جنيه للوحدات على الواجهة، بالإضافة إلى بعض البدائل الأخرى مثل التعويض بوحدات بديلة فى نفس المكان بعد تطويره مع صرف بدل ايجار شهري للسكان حسب الإيجار بالمنطقة طول فترة تنفيذ المشروع، وأضافت المحافظة أن السكان ممكن أن يحصلوا على وحدة بديلة بمشروع جاردينيا مع دفع فرق التكلفة، أو الحصول على وحدة سكنية بمشروع أهالينا أو المحروسة.

القمح والأزمات العالمية

ارتفعت أسعار القمح العالمية بنسبة 2.47%، خلال تعاملات الاثنين، الموافق 18 من أبريل الجاري ببورصة شيكاغو للتجارة، وسجل سعر “البوشل” وهو مكيال يعادل نحو 27 كيلو جرام تقريبا 1131 سنت، وعلى الصعيد المحلي، أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية، على توافر احتياطي استراتيجي جيد من القمح المخصص لإنتاج الخبز المدعم، وفي نفس السياق، تواجه مصر أكبر مستورد للقمح في العالم أزمة نقص إمدادات بسبب الحرب الأوكرانية، ويمكن أن يوفر القمح الهندي خيارا أرخص لمصر، وسيتعين على القمح الهندي تخطي ضوابط الجودة التي وضعتها وزارة الزراعة المصرية بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الشحن، وقال التجار أيضا إن تكاليف الشحن ستشكل تحديا للموردين الهنود، مضيفين أن أقل تكلفة شحن، الثلاثاء 19-4-2022ء، بلغت 70 دولارا للطن، وألحقت مخاوف الجودة المرتبطة بمرض التفحّم الفطري، وأيضًا الإفراط في استخدام المبيدات الحشرية الضرر في السابق بصادرات القمح الهندية، إذ تلقّى بعض المورّدين شكاوى قبل بضع سنوات، ومن الأمور شديدة الخطورة في هذا الشأن هو انخفاض احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح إلى أدنى مستوى منذ سنوات ليصل إلى ما يكفي 2.6 شهر بعد أن كان يغطي 5 أشهر في فبراير الماضي، وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري نادر سعد في بيان الأسبوع الماضي إن الاحتياطي الاستراتيجي للبلاد من القمح يكفي لمدة 2.6 شهر، بانخفاض عن الاحتياطيات المسجلة في مارس التي كانت تكفي لمدة 4 أشهر، وكان وزير التموين المصري علي المصيلحي قد قال في فبراير الماضي إن احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي لتغطية 5 أشهر من الاستهلاك، ولمواجهة هذه الأزمة طرحت الهيئة العامة للسلع التموينية المستورد الرئيسي للقمح في مصر مناقصة محدودة لشراء كمية غير محددة من القمح الأوربي، وستكون المناقصة متاحة فقط للموردين الأوربيين المعتمدين بالفعل لدى الهيئة، وهي المرة الأولى منذ سنوات التي تطرح فيها الهيئة مناقصة محدودة، وفقا لما نقلته وكالة أنباء رويترز عن تجار، وتشترط الهيئة تسليم شحنات القمح في أواخر مايو أو النصف الأول من يونيو المقبلين، وكان وزير التموين علي المصيلحي قد قال في مارس الماضي إن مصر تجري محادثات مع الهند والأرجنتين والولايات المتحدة لتأمين المزيد من إمدادات القمح، وجاءت المناقصة قبل شهر مما كان متوقعا حيث أكد وزير التموين في وقت سابق أن مصر لن تطرح مناقصات دولية جديدة لشراء القمح قبل منتصف مايو المقبل، وفي نفس الشأن كشفت وكالة بلومبرج الأمريكية أن مصر تعقد الأربعاء الموافق 14-4-2022، مناقصة لاستقبال عطاءات وعروض لاستيراد القمح من الدول الأوروبية، على خلفية تأثر الواردات بعد اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا.

وفي نفس السياق قالت وكالة بلومبرج، أن مصر حصلت في أحدث مناقصة لشراء القمح اليوم على 350 ألف طن، بما في ذلك القمح الفرنسي، وشحنة بلغارية نادرة، وواحدة من روسيا، وان ذلك جاء بسعر مرتفع، إذ بلغ متوسط ​​سعر الكمية المحجوزة حوالي 490 دولاراً للطن، بعد احتساب الشحن. وهذا يمثل ارتفاعاً بنسبة 44% عن السعر الذي تم دفعه في منتصف شهر فبراير، قبل اندلاع الحرب مباشرةً، والأكثر منذ ست سنوات على الأقل.

وفي محاولة لوهم الناس بالإنجازات في هذا الشأن ولكن غير الملموسة في حياة المواطن كالعادة، فقد شهد السيسي بدء موسم حصاد القمح بتوشكى، بحضور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة.

وصرح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن مساحة القمح حوالي 3.65 مليون فدان والإنتاجية المتوقعة حوالي 10 ملايين طن ونستهدف إستلام 6 ملايين طن، مؤكدًا أن القمح الذي يتم توريده إلى الدولة يعود إلى المواطنين في صورة رغيف مدعم، مناشدًا المزارعين على توريد المحصول بحد أدني 12 إردبا للفدان، وأشار إلى أن الحكومة قررت منع ونقل تداول القمح إلا بتصريح من وزارة التموين.

أكد محمد معيط وزير المالية، أنه تنفيذًا للتوجيهات السيسي بتيسير إجراءات توريد القمح المحلي، وسرعة صرف مستحقات المزارعين؛ بما يُشجعهم على توريد أكبر كمية ممكنة، فقد تمت إتاحة ١,١ مليار جنيه لهيئة السلع التموينية، والبنك الزراعي المصرى كدفعة مقدمة تحت حساب تمويل شراء محصول القمح المحلى؛ للسداد الفوري للمزارعين.

أصدر على المصيلحي وزير ‏التموين والتجارة الداخلية توجيهاً وزارياً بإرجاء تحصيل ‏المبالغ المالية والأقساط المستحقة على أصحاب المخابز البلدية ‏خلال شهر رمضان المعظم وحتى نهاية عيد الفطر المبارك، ‏وأكد أن ذلك يأتي من ‏حرص الوزارة على ضرورة توافر رغيف الخبز البلدي ‏المدعم للمواطنين، وتيسيراً على أصحاب المخابز البلدية في ‏ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال الفترة الحالية، ‏وحلول شهر رمضان، وعيد الفطر المبارك، وقرب نهاية العام ‏الدراسي.

وفي تقرير شديد الخطورة بشأن القمح المصري نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقريرا حول تأثير الحرب الروسية الأوكرانية على الإمدادات الغذائية في دول أفريقيا والشرق الأوسط، من خلال ارتفاع أسعار المواد الأساسية مثل الزيت والقمح، في لبنان والصومال ومصر، وفي مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، قال التقرير إن البلاد “معرضة بشكل خاص لصدمة الأسعار، ويشهد المستهلكون بالفعل زيادات كبيرة في تكلفة السلع غير المدعومة”.

وفي أثناء تلك الأزمة تبادلت سفارتا أوكرانيا وروسيا في القاهرة الاتهامات بينهما بشأن أسباب منع تحرك سفن القمح المتوجهة إلى أحد الموانئ المصرية وسط صمت مصري رسمي، ونفت السفارة الروسية في مصر المعلومات التي نشرتها سفارة أوكرانيا بشأن مزاعم عن قيام القوات الروسية باعتراض سفينة تحمل قمحًا أوكرانيًّا اشترته مصر، وقالت عبر حسابها الرسمي على فيسبوك إن “التقارير التي نشرتها أوكرانيا عن مزاعم بأن روسيا منعت حركة سفينة محملة بالقمح الأوكراني غير صحيحة”.

أكد علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية أن الدولة المصرية طبقت استراتيجية محكمة للحفاظ على توافر السلع الأساسية، تتمثل فى ٣ محاور الأول توجيه السيسي بتوفير احتياطي استراتيجي ٦ أشهر من كافة السلع الأساسية، وذكر أن المحور الثاني رفع كفاءة منظومة التوزيع وضمان وصول السلع لكافة محافظات الجمهورية وزيادة منافذ التوزيع، المحور الثالث توفير الاعتماد المالي اللازم لتوفير السلع فقد تم تخصيص ١.٨ مليار دولار نهاية عام ٢٠١٦ لتوفير الاحتياطي من السلع.

ولا يمكن أن تذكر أزمة القمح ورغيف العيش على المواطن المصري الا ويذكر وزير الغلابة باسم عودة المعقل في السجون المصرية، والذي عاش المواطن البسيط في عهده حياة كريمة، ونشر تقرير على موقع الجزيرة بتاريخ 4-4-2022 لمدير مكتب باسم عودة أثناء ولايته كوزير للتموين، فقد شرح مصطفى عبد الرازق في التقرير تحت عنوان باسم عودة.. وقصة حل أزمة الخبز المزمنة كيف تم حل مشكلة رغيف الخبز المزمنة

ومن أهم ما جاء في التقرير ما يلي: –

ما إن بدأت روسيا حربها على أوكرانيا، يوم الخميس 24 فبراير/شباط الماضي، حتى توقفت أوكرانيا عن تصدير القمح تمامًا. ثم فرضت الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات اقتصادية على روسيا، وعزلتها عن نظام سويفت البنكي، ومنعت الدول من التعاملات المالية مع البنك المركزي الروسي، فتوقفت عمليات شحن القمح تمامًا من موانئ روسيا وأوكرانيا الثمانية على البحر الأسود.

وبذلك خسرت مصر واردات القمح من روسيا، أكبر مصدر في العالم، ومن أوكرانيا، خامس أكبر مصدر في العالم. وهي خسارة كبيرة وخطيرة لأكبر مستورد للقمح في العالم. العام الماضي، اشترت نحو 8.9 ملايين طن من روسيا بنسبة 68%، واشترت 3 ملايين طن من أوكرانيا، بنسبة 23% من وارداتها.

ومع بداية الحرب، ارتفعت أسعار القمح بنسبة 7% في بورصة شيكاغو التجارية. وفي بداية الأسبوع الثاني من الحرب، زادت أسعار القمح مرة أخرى بنسبة 50% لتصل إلى 490 دولارًا للطن دون تكاليف الشحن. وفي أوروبا ارتفعت العقود الآجلة للقمح بنسبة 10%، ثم زادت مرة أخرى بنسبة 30% لتصل إلى 410 يوروهات للقمح الفرنسي دون احتساب تكاليف الشحن البحري.

منظومة الخبز التمويني المدعوم في مصر تغطي 71 مليون مواطن فقط. وتبلغ حصة المواطن 5 أرغفة في اليوم بسعر 5 قروش للرغيف وبوزن 90 جرامًا. منذ سنة 2014، تم حذف 10 ملايين مواطن من المنظومة، وتخفيض وزن الرغيف من 130 جرامًا إلى 110 جرامات، وأخيرًا انخفض وزن الرغيف إلى 90 جرامًا.

ولذلك يوجد أكثر من 32 مليون مواطن ليست لهم حصة في الخبز التمويني المدعوم، ويشترون الخبز الحر غير التمويني، الذي يُسمّى العيش السياحي، لأن الدولة ليست لها رقابة على وزنه ولا سعره. ومع بداية الحرب الروسية على أوكرانيا، انخفض وزن رغيف العيش السياحي وزاد سعره بنسبة 50% ليصل إلى جنيه و50 قرشًا للرغيف الواحد، وهي زيادة كبيرة تثقل كاهل الأسر الفقيرة والغنية في مصر.

لذا، أصدرت الحكومة قرارًا غير مسبوق يحدد وزن وسعر بيع رغيف الخبز الحر، الذي يسمّيه المصريون العيش السياحي، ونَص القرار على تحديد سعر بيع الخبز الحر بـ 50 قرشًا للرغيف زنة 45 غرامًا، و75 قرشًا للرغيف زنة 65 غرامًا، وجنيه واحد للرغيف زنة 90 غرامًا، و11.5 جنيهًا للكيلوغرام من الخبز المعبأ.

بالتزامن مع أزمة الخبز الحالية، ومع كل أزمة في الخبز أو السلع التموينية وأنبوبة البوتاجاز، يتذكر المصريون وزير التموين الدكتور باسم عودة الذي نجح في حل أزمة الخبز المزمنة والممتدة لعقود في فترة وجيزة. وهنا أذكّر بإنجازات الوزير الشاب ونجاحه في فترة وجيزة لم تتجاوز ستة أشهر عام 2013، كيف نجح عودة -رغم معوقات الدولة العميقة ومافيا تجارة القمح والدقيق التمويني- في حل مشكلة الخبز المزمنة التي تؤرق المواطن والحكومة في ذلك التوقيت؟

واستكمل عبد الرازق تقريره متحدثًا عن وزير الغلابة

تقلّد باسم عودة وزارة التموين مكلفًا بأربعة ملفات حيوية، هي الخبز والسلع التموينية والبنزين والمنتجات البترولية وتنشيط التجارة الداخلية. وفجّر عودة المفاجأة ونجح في إدارة ملفات وزارة التموين وعلى رأسها رغيف الخبز وبشهادة كل المصريين، المؤيدين والمعارضين على السواء، ورغم تعرّضه لمحاولة اغتيال وحرق مكتبه بالوزارة.

بدأ عودة بتطبيق منظومة جديدة للخبز التمويني المدعوم، من خلالها يحصل المواطن على رغيف الخبز بجودة عالية، وبكرامة تليق به بعد ثورة يناير. وجعل عودة الخبز حقًّا لكل المواطنين من غير حد أقصى لعدد الأرغفة، ودون تخفيض وزن الرغيف. وبدأ بإيقاف تسريب القمح من المطاحن والدقيق من المخابز إلى السوق السوداء، فوفّر 3.4 ملايين طن من الدقيق وبتكلفة 11 مليار جنيه، وألزم المخابز بتصنيع حصة الدقيق المصروفة إليها كاملة، فقضى على ظاهرة طوابير الخبز القاتلة.

ومنع باسم عودة إضافة دقيق الذرة إلى رغيف الخبز، وهو ما حسّن جودة الخبز على نحو جعل أساتذة الجامعات يعودون لشراء الخبز التمويني بجودة تليق بكرامة المواطن المصري، وحافظ بهذا القرار على صحة المواطنين من الإصابة بالسموم الفطرية الموجودة فى دقيق الذرة لعشرات السنين والتي تسبب سرطان الكبد.

واستكمل مصطفى شرح خطة باسم عودة قائلًا

استهدف الدكتور عودة الاكتفاء الذاتي من القمح خلال أربع سنوات. ولتحقيق الهدف، قام -من خلال مسؤوليته عن وزارة التموين التي تشتري القمح من الفلاحين- بتحفيز المزارعين لبيع القمح للوزارة دون إلزام أو إكراه، برفع سعر التوريد إلى 400 جنيه للأردب للمرة الأولى في تاريخ القمح المصري، لتتحقق العدالة، وليتوجه الدعم إلى الفلاح المصري نفسه وليس للمزارع الأمريكي أو الروسي أو الأوكراني كما كان يحدث ولا يزال.

ومنع عودة استيراد القمح الأجنبي من أول فبراير/شباط 2013، أي قبل موسم حصاد القمح المحلي بشهرين كاملين حتى نهاية موسم الحصاد، مما حقق هدفين في آن واحد، الأول: أعطى الفرصة لتفريغ الصوامع المعدنية الحديثة، التي خصصها نظام مبارك لتخزين القمح الأجنبي فقط رغم سوء جودته، واستخدمها في تخزين القمح المحلي لتكون أول وآخر مرة يُخزن القمح المصري في هذه الصوامع الحديثة بعد أن كان يُخزن في الشون الترابية ويُترك عرضة للحشرات والمطر والشمس غارقًا في مياه الصرف الصحي.

أما الثاني: فمنع خلط القمح المحلي عالي الجودة بالمستورد الرخيص الفاسد، والتربح من فروق الأسعار، وهي عملية قذرة معروفة من العهد البائد بـ” تدوير القمح” على النحو الذي تكرر بعد مغادرته الوزارة في منتصف 2013. حيث تشتري وزارة التموين نحو مليونَي طن من القمح الأجنبي خلال موسم الحصاد على أنه قمح محلي، مما كبّد الدولة مليارَي جنيه فروق أسعار بين القمح المحلي والأجنبي في كل سنة.

عمد باسم عودة إلى إنشاء لجنة استلام القمح قبل الموسم بأكثر من شهر. أشرك فيها ممثلين عن نقابة الفلاحين، واللجان الشعبية في القرى، بالإضافة إلى ممثلي الجهات المسوّقة للقمح، هيئة السلع التموينية، بنك التنمية الزراعي، شركات الصوامع والتخزين والمطاحن. ونجحت الوزارة للمرة الأولى في شراء 3.7 ملايين طن من المزارعين المصريين من دون زحام أمام الشون أو تأخير في استلام ثمن القمح، مع تسليمهم ثمن القمح في أقل من 24 ساعة بدعم من الرئيس الراحل محمد مرسي ووزارة المالية.

وأعلن عودة عن مسابقة بين المحافظات وصرف جائزة قدرها مليون جنيه لأكثر محافظة تورِّد قمحًا محليًّا للوزارة، مما جعل كل محافظ حريصًا بشدة على تسهيل الخدمات للفلاحين حتى يتمكنوا من توريد أكبر قدر من القمح إلى الوزارة. واعتمد حملة إعلانية بالتلفزيون المصري من خلال فيديوهات تمثيلية قصيرة، لتشجيع الفلاحين على توريد إنتاجهم من القمح إلى الوزارة بشكل مباشر وحفظ أموالهم من جشع التجار.

التعليم والناس:

وفيم يخص العملية التعليمية في مصر فهي ليست بأفضل حالًا عن باقي المجالات فبعد ما تم الاتفاق على نظام الأوبن بوك المعانة وإضرابات الطلاب المصريين وأسرهم جاء طارق شوقي وزير التعليم بأحد تحفة من تحف قرارته وبدون سابق إنذار، فقد  أكد طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أنه سيتم استخدام ورقة مفاهيم مثل امتحانات الثانوية العامة، للصفين الأول والثاني الثانوي العام، وقال الوزير: “لن يُسمح بدخول كتاب ورقي أو مَلازم، ومنصة الامتحان لن تسمح بتصفح المصادر الإليكترونية لمنع الغش الإليكتروني وضمان تكافؤ الفرص”

وذلك على عكس كلامه في السابق أن نظام الأوبن بوك هو النظام الأكثر تطورا والذي سوف يتم إقراره في مصر الحديثة.

وعمل ذلك القرار المفاجئ صدمة للأسرة المصرية والطلاب الذين تجهزوا للنظام الجديد (الأوبن بوك)

وفي سياق متصل صرح  طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن امتحانات الثانوية العامة سوف تبدأ رسميا يوم 26 يونيو، وبذلك، قررت الوزارة تأجيل الامتحانات أسبوعين، حيث كان مقررا لها أن تنطلق يوم 11 يونيو، وكانت “بوابة الأهرام” نشرت تقريرا قبل أسبوعين، أكدت خلاله استقرار وزارة التعليم على تأجيل امتحانات الثانوية العامة.

وفيما يدل على حالة التخبط في العملية التعليمية المصرية، فقد أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، جدول الامتحانات الإليكترونية لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي للتدريب على استخدام أجهزة التابلت اعتباراً من يوم الأحد الموافق 17 أبريل، وهو ما لا أغضب الطلاب الأقباط لوجود أعيادهم في نفس التوقيت وعدم حضورهم الامتحان، ورد طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي بـ «فيسبوك»: «الإخوة الأقباط من طلاب الأول والثاني الثانوي.. هذا تدريب “اختياري” ولا نستطيع تغييره لضيق الوقت ونقدم هذا التدريب في وقت صعب استجابة لطلب الكثير من أولياء الأمور»، وأضاف «شوقي»: «وبالتالي نعتذر عن هذا ولكن “لا يمكن تفاديه” وهو مجرد تدريب بلا درجات وليس إلزاميا. يمكن للطلاب الأقباط في أولى أو ثانية ثانوي حضور تدريب واحد وهو كافٍ».

حذر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، طلاب الثانوية العامة، من «مافيا الثانوية»، والتى تختص بإنشاء جروبات غش على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة «تليجرام»، وطباعة وبيع كتب مزورة، وملازم بها مخابئ للموبايلات، وابتكار طرق لتهكير التابلت للترويج لفكرة تسهيل الغش فى امتحانات الثانوية العامة.

أثار قرار طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بشأن إعادة الامتحان للطلاب المتغيبين عن أداء الامتحان حالة من الجدل بين أولياء الأمور والطلاب، ووفق القرار فإنه يعقد امتحان آخر، للصفين الأول والثاني الثانوي بالمدارس الرسمية والخاصة، إذا تعرض أي منهم أثناء تواجده بلجنة سير الامتحان لأي عائق خارج عن إرادته يحول دون أداء الامتحان إلكترونيا.

الصحة والسكان:

نشرت النقابة العامة لأطباء مصر، بتاريخ 14-4-2022 تقريرا مفزعًا عن الوضع الصحي بشكل عام وبجميع عناصره من أطباء وممرضين ومستشفيات وإمكانيات ورواتب واضطهاد. إلخ

حيث ذكر التقرير في أحد الكوارث المشار إليها استقالة 11 ألف و536 طبيب من العمل الحكومي خلال 3 سنوات فقط، وبالطبع لأسباب معروفة لدى الجميع وعلى رأسها الرواتب المتدنية للغاية.

ومن أهم ما جاء في التقرير ما يلي: –

“نقابة الأطباء يقع على عاتقها مسؤولية المساهمة في وضع السياسات الصحية و الحفاظ على مهنة الطب، و دومًا تؤمن نقابة أطباء مصر أن مصالح الفريق الطبي و حقوقهم تتوافق مع مصالح و حقوق المريض في ظل منظومة صحية مستقرة، ومن هذا المنطلق و سعيًا حثيثًا للمساهمة و المشاركة في تطوير المنظومة الصحية بما تملكه النقابة من آليات أو التواصل المباشر مع المسؤولين في الجهات المعنية فيما هو خارج سلطات و آليات النقابة فإن نقابة الأطباء تقدم هذا التقرير و تستعرض فيه ما نادت به تكرارً من مطالبات للأطباء وحذرت من معوقات استقرار المنظومة الصحية، تقرير تدعمه الإحصائيات و الوقائع، و تأمل نقابة الأطباء أن يكون هذا التقرير محل دراسة للتغلب على صعوبات المنظومة الصحية و منها العجز الشديد في أعداد الأطباء”.

برغم توجيهات السيسي.. استقالات الأطباء تتزايد

“بعد قرار السيسي رئيس الجمهورية بإصدار القانون 184 لسنة 2020 بإضافة بعض المزايا المالية لأعضاء المهن الطبية في قانون 14 لسنة 2014،أكد الرئيس في أكثر من محفل اهتمامه بالأطباء و الشباب منهم خاصةً، وكذلك حمل تلك الرسالة عنه مستشار الرئيس للشئون الصحية د.محمد عوض تاج الدين مؤخرًا في يوم الطبيب 18 مارس الماضي، إضافة إلى تأكيد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي و القائم بأعمال وزير الصحة و السكان بالسعي الدؤوب لتحسين أوضاع الأطباء التدريبية و المادية للحد من هجرتهم و استبقائهم للعمل داخل مصر، إلا أن إحصائيات الواقع تؤكد إستمرار عزوف الأطباء عن العمل داخل مصر”.

عام 2019.. دراسة للاحتياجات وتوصيات

“مارس 2019 أصدرت وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بالتعاون مع وزارة الصحة و السكان، دراسة عن مدى احتياجات مصر للأطباء البشريين و المقارنة بالمعدلات العالمية، وذكرت الدراسة أن أعداد الأطباء البشريين المرخص لهم بمزاولة مهنة الطب حتى أخر عام 2018 بدون الأطباء على المعاش تقدر ب 212 الف و 835 طبيب، بينما من يعمل وقتها فعليًا في مصر بالجهات المختلفة التي تشمل وزارة الصحة و المستشفيات الجامعية الحكومية و الخاصة و جامعة الأزهر و المستشفيات الشرطية عدد تقريبًا 82 الف طبيب فقط بنسبة 38% من القوة الأساسية المرخص لها مزاولة مهنة الطب،و أضافت الدراسة أنه طبقًا لهذا العدد يكون معدل الأطباء في مصر 8,6% طبيب لكل 10 الاف مواطن بينما المعدل العالمي 23 طبيب لكل 10 الاف مواطن”.

“وأصدرت الدراسة الصادرة عن وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بالتعاون مع وزارة الصحة عدة توصيات، منها تبني الدولة بكافة مؤسساتها خطة لاسترجاع الأطباء للعمل بالقطاع الحكومي المصري و التي تقوم “الخطة” على رفع المستوى التدريبي الذي يتم تقديمه للأطباء وتأمين بيئة العمل المناسبة و رفع المستوى المادي والاجتماعي للأطباء، بحيث تستهدف هذه الخطة خلال السنوات الخمسة القادمة عودة 60 الف طبيب للعمل بالقطاع الصحي الحكومي، كما أوصت الدراسة بضرورة العمل على زيادة عدد الطلاب الذين يتم قبولهم بكليات الطب البشري بالجامعات الحكومية و الخاصة عن 10 الاف طالب سنويًا بما لا يتعارض مع إمكانيات الكليات والمستشفيات الجامعية في توفير مستوى جيد من التعليم الطبي، وكذلك أوصت بالتوسع في إنشاء كليات بشري جديدة حكومية أو خاصة أو أهلية بما لا يخل بمعايير الالتحاق أو التدريب الطبي فيها”.

بعد 3 سنوات من الدراسة.. الواقع ما زال سيئًا

“بعد مرور ثلاث سنوات على إصدار دراسة الاحتياجات من الأطباء البشريين و التي قامتا بها وزارتي التعليم العالي و الصحة، وبعد تنفيذ بعض توصيات الدراسة بالفعل من زيادة أعداد المقبولين بكليات الطب و إنشاء كليات طب جديدة حكومية مثل العريش و الوادي الجديد و خاصة مثل ميريت و النهضة و غيرهن، إلا أن الأرقام و الإحصائيات تؤكد أن الوضع ما زال سيئًا أو أسوء و زيادة عزوف الأطباء عن العمل بالقطاع الحكومي و تزايد سعيهم للهجرة خارج مصر، فالسنوات السابقة لإعلان تلك الدراسة كشفت عدد الأطباء الذين تقدموا باستقالاتهم خلالها من العمل الحكومي المصري و حصلوا على شهادة طبيب حر من نقابة الأطباء، عام 2016 كان عدد المستقيلين من الأطباء 1044 طبيب، وفي عام 2017 كان العدد 2549 طبيب، و عام 2018 بلغ عدد الأطباء المستقيلين 2612 طبيب، أما السنوات التي تلت إعلان دراسة الاحتياجات، فعام 2019 شهد استقالة 3507 طبيب، وفي عام 2020 استقال 2968 طبيب، أما عام 2021 فكان العدد الأكبر من المستقيلين من العمل الحكومي و بلغ 4127 طبيب، وأسفرت إحصائيات الشهور الأولى من عام 2022 حتى يوم 20 مارس الماضي عن استقالة 934 طبيب، بإجمالي عدد 11 الف و 536 طبيب مستقيل منذ أول 2019 حتى 20 مارس 2022”.

“وطبقًا لسجلات نقابة الأطباء فإن عدد الأطباء المسجلين بالنقابة و المرخص لهم بمزواله المهنة بدون الأطباء على المعاش بلغ حتى 20 مارس الماضي عدد 228 الف و 862 طبيب بعد 3 سنوات من دراسة الاحتياجات التي أصدرتها وزارة التعليم العالي، بزيادة قدرها 16 الف و 27 طبيب استقال منهم 11 الف و 536 طبيب و طبيبة، ليكون عدد الأطباء العاملين في القطاع الحكومي 93 الف و 536 الف طبيب تقريباً، وتكون نسبة الأطباء في القطاع الحكومي إلى عدد الأطباء المرخص لهم بمزاولة المهنة تحت سن المعاش 40,8% بزيادة 2,8% فقط عن أول عام 2019،و تزداد نسبة الأطباء إلى المواطنيين إلى 9,2% طبيب لكل 10 الاف مواطن بدلًا من 8,6% في أول عام 2019 إلا أنها تظل بعيدًا عن المعدل العالمي المقدر ب 23 طبيب لكل 10 الاف مواطن”.

من إحصائيات المركزي للتعبئة والإحصاء

“طبقًا لأخر إصدارات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، كان متوسط دخل الأسرة المصرية عام 2017/2018 كان 58855 جنيهًا تنفق أكثر من 55% منه على الخدمات والرعاية الصحية، بينما أنفقت الدولة على علاج المواطنين بداخل مصر عام 2018 مبلغ 8 مليار و403 مليون جنيه، وعام 2019 مبلغ 10 مليار و363 مليون جنيه وفي عام 2020 بلغ تكلفة العلاج على نفقة الدولة بداخل مصر 9 مليار و28 مليون و176 ألف جنيه.. ومن واقع بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء كانت نسبة الإنفاق العام على الصحة إلى الإنفاق العام على الدولة طبقًا للموازنة العامة للدولة في 2017/2018 بنسبة 4,5% وفي عام 2018/2019 بنسبة 4,3% وعام 2019/2020 بنسبة 4,6% بمبلغ وقدره 73 مليار و63 مليون جنيه وعام 2020/2021 بنسبة 5,5% بمبلغ وقدره 93 مليار و544 مليار جنيه”.

“وبحسب تعداد سكان مصر في عام 2018 البالغ 96 مليون و279 ألف نسمة يكون نصيب الفرد من تكلفة العلاج على نفقة الدولة في هذا العام والبالغة 8 مليار و403 مليون جنيه هو (87) جنيه في عام 2018، بينما تكون الأسرة أنفقت على الخدمات والرعاية الصحية من دخلها الخاص مبلغ وقدره 32 ألف و370 جنيه، وبحسب تقدير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمتوسط الأسرة المصرية ب 4.2 فرد، يكون المواطن المصري الواحد قد أنفق من دخله الخاص على الخدمات والرعاية الصحية في عام 2018 مبلغ وقدره (7 الاف و707 جنيه)”.

“يتضح من هذه الأرقام أنه بالرغم من الوضع الاقتصادي ومستوى الدخل المنخفض والتي عبرت عنه بيانات المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بإعلان وصول نسبة الفقراء في مصر عام 2017/2018 لنسبة 32% من تعداد السكان، فإن الأسرة المصرية قد أنفقت أكثر من 55% من دخلها السنوي الصافي على الخدمات العلاجية والدولة أنفقت 4.5% من موازنتها العامة على قطاع الصحة بأكمله شاملاً الخدمات العلاجية والرواتب والمشروعات والتجهيزات وغيرها”.

رواتب الأطباء خارج مصر وداخلها

“الطبيب المقيم في صربيا يتقاضى 600 يورو شهريًا ما يعادل 12 الف جنيه مصر، الجراح في الصومال يتقاضى 5000 دولار شهريًا ما يعادل 91 الف جنيه مصري، في السويد الطبيب الممارس العام يتقاضى شهريًا 1600 دولار ما يعادل 30 الف جنيه مصري، وفي ماليزيا يتقاضى الطبيب حديث التخرج 1200 دولار شهريًا ما يعادل 22 الف جنيه مصري، ومتوسط راتب الطبيب الشهري في تركيا ما يعادل 22 الف جنيه مصري، متوسط راتب الطبيب الشهري في روسيا ما يعادل 21 الف جنيه مصري، والحد الأدنى لراتب الطبيب الشهري في السعودية ما يعادل 22 الف جنيه مصري، والحد الأدنى لراتب الطبيب الشهري في قطر ما يعادل 67 الف جنيه مصري.. بينما متوسط راتب الطبيب المقيم في مصر 3700 جنيه مصري، ومتوسط معاش الطبيب بعد نحو 35 سنة عمل بالحكومة 2300 جنيه مصري، بينما أشارت هيئة التأمين الصحي أن متوسط راتب الطبيب في نظام التأمين الصحي الشامل الذي تم تطبيقه في بعض محافظات مصر 17 ألف جنيه.. يذكر أن نقابة الأطباء قد تقدمت مقترح إلى الحكومة بإنشاء صندوق معاش تكميلي للأطباء”.

الحلول ممكنة

وختم التقرير بالقول: “تؤمن نقابة الأطباء أنه بالتنسيق و التواصل المباشر مع الجهات المعنية و العمل الجمعي في خطة جادة لتصحيح الأخطاء و إقرار معايير و نظام واضح، ستؤدي إلى حلول للمشكلات و تحسين منظومة الصحة بجميع أطرافها، وفي سبيل ذلك طلبت نقابة الأطباء مؤخرًا اجتماعا موسعًا برئاسة د. مصطفى مدبولي رئيس الوزراء و يضم الجهات المعنية لبحث مشكلات القطاع الطبي و وضع حلول و اتخاذ قرارات موحدة اضغط هنا و تيقن نقابة أطباء مصر في استجابة رئيس الوزراء”.

وفي نفس السياق ونتيجة للإهمال بالمجال الصحي، فقد نشب حريق بمستشفى بنها الجامعي والأجهزة الطبية في بعض الكراتين الخاصة لمواد التطهير الخاصة.

ومن الظواهر الكارثية التي لا تحدث الا في مصر فيما يخص المجال الطبي خروج غير المختصين في المجال الطبي للحديث على شاشات التليفزيون في الصحة وكيفية علاج المرضى بل ووصف الأدوية، علقت الدكتورة منى مينا، وكيلة نقابة الأطباء السابقة، على خبر القبض على دعاء سهيلة، التي توصف نفسها بخبيرة التغذية، وحذرت من أن ظهور من يدفع المقابل على الشاشة للحديث في مجالات صحية خطير، ومؤكدة أنه لا يمكن وصف الدواء على الهواء، وقالت منى مينا: دعاء سهيل تظهر على شاشات كل القنوات وتروج لأدوية مجهولة لسنوات طويلة دون أي ضابط ولا رابط، وكلنا نعلم مدى ثقة المواطن البسيط في كل ما يظهر على شاشة التليفزيون السحرية، وتابعت منى: المشكلة في البزنس وقصة بيع الهواء، الحقيقة بخصوص الصحة مفروض السلطات الصحية تنتبه لعدة نقاط: لا يجب أن يسمح في المجالات الطبية والصحية ببيع الهواء” يعني فترات زمنية للبث على قنوات فضائية لأي من يريد ويستطيع دفع المقابل ده كلام خطير جدا. 

وفيما يخص مجال الصحة أيضا وحياة المواطن الصعبة، فقد صرح الإعلامي عمرو أديب، إن التضخم أثر على أسعار كل شيء عالميًا، منوهًا إلى أن أسعار الأدوية في مصر ارتفعت بمعدل يتراوح ما بين 15% إلى 50%، وأشار إلى أن زيادة سعر الأدوية كان مفهومًا عام 2017؛ بسبب زيادة سعر الدولار بمعدل الصعف، متسائلًا: «ليه الزيادة كبيرة في موضوع الدواء؟ الأمر مفهوش هزار أو كلام، ومن الضروري كما جلست إدارة الدولة المصرية مع المسؤولين عن الحديد والإسمنت والاستثمار العقاري ورجال الأعمال، آن الأوان تجلس مع مصانع الدواء المصري»، ولفت إلى أن الأدوية مسألة هامة لكل المصريين؛ لأن البعض يعاني من أمراض مزمنة، يحتاجون بشكل يومي الحصول على الأدوية، وأكد أن مصر دولة عظمى في إنتاج الدواء من الألف إلى الياء أو تجميعه أو استيراده باسم شركات أجنبية، متابعًا: «الدولة تعمل على تبريد نار الأسعار على المواطن، لكن لا أحد يستطيع إطفاء نار الغلاء في العالم».

ومن التصريحات الحكومية الغير ملموسة في الواقع أو على حال المواطن المصري فيما يخص الصحة، فقد أعلن خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، إدراج 15 مليون و280 ألف مواطن، تحت مظلة التأمين الصحي خلال عام 2022، وأشار «عبد الغفار» إلى أن عدد المنتفعين بخدمات التأمين الصحي حتى نهاية شهر مارس الماضي، وصل إلى 69 مليون و669 ألفًا و398 مواطناً، بنسبة تغطية بلغت 69% من إجمالي الشعب المصري، وكذلك صرحت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن المشروعات التي تم الانتهاء منها بالكامل خلال الأعوام الثلاثة الماضية في قطاع الصحة والسكان بلغت 289 مشروعاً، بتكلفة كلية تقدر بنحو 9.6 مليار جنيه

وفي نفس السياق قالت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الدولة وجهت نحو 270 مليار جنيه من الموازنة العامة للدولة للبرامج الصحية خلال الفترة (18/19 – 20/21) بمعدل نمو بلغ 70% مقارنة بالـ 3 سنوات السابقة، وقد نتج عن ذلك تحقق العديد من الإنجازات، منها إنشاء وتطوير 113 مستشفى و143 نقطة إسعاف، وإضافة 5937 سريرا بالمستشفيات الحكومية.

ووجه السيسي في نفس السياق بالتطوير الشامل لمعهد ناصر، ليصبح مركزاً بحثياً ومدينةً طبيةً متكاملةً، فضلاً عن زيادة الطاقة الاستيعابية للمعهد، ورفع كفاءة بنيته التحتية، وتحقيق الاستدامة في الخدمات الطبية التي يقدمها، ووجه أيضاً بإنشاء الأكاديمية المصرية لعلوم الرياضيات، وذلك على غرار أعرق أكاديميات الرياضيات على مستوى العالم، وذلك بهدف احتضان النوابغ في هذا المجال الدقيق وتوفير الدعم العلمي لهم، بما يساهم في الربط الأكاديمي بين علوم الرياضيات والتكنولوجيات البازغة، وتطوير صناعة البرمجيات والأمن السيبراني في مصر.

وفي سياق متصل وأزمة أخرى كبيرة تخص أطفال مصر الرضع، تقدم النائب أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الإصلاح والتنمية، بطلب إحاطة للقائم بأعمال وزير الصحة د. خالد عبد الغفار، وذلك بشأن شكاوى الأسرة المصرية من نقص لبن الأطفال، المخصص لمرضى حساسية الألبان، وذلك عملًا بحكم المادة ٢١٢ من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، وأكد أبو العلا، أن الساعات الماضية شهدت وصول العديد من الشكاوى بشأن مأساة ومعاناة حقيقية لعديد من الأسر المصرية بسبب نقص لبن الأطفال، المخصص لمرضى حساسية الألبان، سواء فى الوحدات الصحية أو الصيدليات الذي أصبح فيها نادرًا جدا، رغم أن أسعاره مرتفعة وتتراوح العبوة بين 255 و270 جنيها

.


ثانيًا: هموم المواطنين

وسط هموم المواطنين في جميع المجالات وعلى رأسها الهموم المعيشية اليومية ولقمة العيش تنفق الدولة المصرية ملايين الجنيهات وبسخاء مستفز لعموم الشعب المصري في ما لا فائدة منه، ففي شهر إبريل 2022، أعلن النائب هاني خضر، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز وبندر شبين الكوم، تقدمه بطلب إحاطة للمستشار حنفي الجبالي بشأن إعلان عمرو دياب، بتهمة إهدار المال العام من مسؤولي البريد المصري، وقال النائب هاني خضر إنه بعد مشاهدته إعلان الفنان عمرو دياب المفترض أنه إعلان دعاية للبريد المصري ولكن اكتشفت أنه لا يقدم أي شي بخصوص البريد المصري، وتابع: هنا يدفعنا الأمر للتساؤل هل يوجد منافس للبريد المصري يدفعه لدفع كل هذه الملايين لعمل هذا الإعلان؟، وهل زادت أرباح البريد المصري بعد عمل هذا الإعلان الذي كلف ملايين الجنيهات؟

وأضاف هاني خضر: نعاني الأمرين لكي نقوم بالحصول على موافقه لتطوير مكاتب البريد رحمة لكبار السن في شتى محافظات مصر، وفي مركز شبين الكوم المنوفية خاصة.

وفي واقعة فريدة من نوعها وتأتي لتوضح فقد البوصلة الصحيحة لنظام السيسي فيما ينفق من أموال الدولة، لجأت وزارة التربية والتعليم، مؤخرًا، إلى الإعلانات التليفزيونية، للترويج للمشروع الجديد للتعليم “2.0” الذي بدأته منذ نحو 5 سنوات (بدأ في عام 2017)؛ للبناء بدءًا من مرحلة التعلم الأساسي (مرحلة رياض الأطفال). وتناول الإعلان التليفزيوني أهمية التعلم والاستفادة من المناهج، بدلًا من الاعتماد على الدرجات فقط: “عشان تتعلموا الجديد لازم تتعلموا وتكتسبوا مهارات جديدة.. أنت الجديد اللي تعرف أكثر وصح وأدق.. اللي فاهم مش حافظ”.

وفي نفس الأثناء تقريبا نجد المواطن البسيط المكفول من الجمعيات الأهلية يذهب لطلب أقل احتياجاته من الحياة الكريمة ولقمة العيش فلا يجد الا عظمة من عجل لكل أسرة، ووصف محللون وخبراء اقتصاد واقعة توزيع عظام عجل أو ما يسمى باللهجة الدارجة (مواسير) على سيدات فقيرات في إحدى قرى مدينة الإسكندرية الساحلية بأنها كاشفة وفاضحة لعمق الأزمة الاقتصادية التي يعيشها ملايين المصريين وتتجاهلها السلطات المصرية من خلال بيانات اقتصادية مضللة، وضجت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في مصر بعد نشر جمعية الصفا والمروة الخيرية بالإسكندرية صور توزيع عظام على 16 سيدة بواقع (ماسورة) عظمة على كل واحدة اصطفت في طابور للحصول عليها.

واستمرارًا لنتائج المعانة التي يعيشها المواطن المصري بسبب الفقر المضجع، فقد أنهى شاب يعمل نجار مسلح 27 سنة حياته، عن طريق شنق نفسه داخل غرفة بالطابق الأرضي في منزل أسرته بمركز الصف، لمروره بحالة اكتئاب، عقب إصابته بانزلاق غضروفي، أثر على قدرته على العمل، بسؤال والد المتوفى، أكد مضمون التحريات، وأن نجله كان يمر بأزمة نفسية سيئة لإصابته المفاجئة.

على صعيد أخر، فقطاع النقل والمواصلات، بالرغم من الكم الهائل من المليارات التي تنفقها الدولة المصرية على تطويره، وهذا بناءً على التصريحات الرسمية على تطويره، ما زالت تشهد الطرق المصرية حالة نزيف دم للمصريين بسبب ضعف الطرق وتهالكها.

خلال شهر إبريل 2022م، لقى 10 أشخاص مصرعهم بينهم 4 فرنسيين وبلجيكي وجُرح 14 آخرون في حادث تصادم مروع بمحافظة أسوان جنوبي مصر، حسب بيان صادر عن المحافظة، وأفاد البيان بأن “حادثًا مروريًّا بطريق أبو سمبل قد أودى بحياة 10 أشخاص منهم 4 سائحين فرنسيين وبلجيكي، بالإضافة إلى 5 مصريين وذلك نتيجة اصطدام الأتوبيس (الحافلة) السياحي وسيارة ربع نقل”، وحسب البيان، فإن محافظ أسوان يشرف “على تقديم الرعاية الطبية والعلاجية لمصابي الحادث بإجمالي 14 سائحًا”، هم 8 فرنسيين و6 بلجيكيين.

كما شهد طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي بنطاق مدينة طوخ بمحافظة القليوبية، حادث اصطدام 6 سيارات “سيارتين نقل ثقيل، وأتوبيس 28 راكب، وسيارتين ميكروباص وسيارة نصف نقل جامبو”، وأسفر الحادث عن إصابة 5 أشخاص، جرى نقلهم لمستشفى بنها التعليمي، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، وقام رجال مدينة طوخ بتجنيب السيارات وتيسير الحركة المرورية على الطريق.

كما أعلنت وزارة الصحة والسكان، الدفع بـ 25 سيارة إسعاف مجهزة إلى موقع حادث انقلاب أتوبيس، على الطريق الدولي المؤدي إلى مدينة شرم الشيخ، حيث وقع الحادث قبل المدينة بـ 15 كيلو مترًا، بمحافظة جنوب سيناء، وقال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن سيارات الإسعاف قامت بنقل حالتي الوفاة والإصابات والتي بلغ عددها 43 إصابة، إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي، لتلقي الرعاية الطبية.

أعلنت النائبة سميرة الجزار، عضوة مجلس النواب، تقدمها بطلب إحاطة إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس البرلمان، موجه إلى مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، واللواء كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، بشأن الحوادث المتكررة التى ينتج عنها خسائر وأرواح بشرية من الانهيارات المتكررة لأسفلت طريق مرسى مطروح/ سيوة رغم أن هيئة الطرق والكباري تقوم بترميمه كل فترة. وقالت سميرة في نص المذكرة التوضيحية للطلب، أن أساس المشكلة وتكرارها تتلخص فى سيارات النقل الثقيل والمقطورات والتريلات المحملة بالملح التى تخدم الشركة الوطنية بسيوة، وأن حمولة النقل ثقيلة لا يتحملها أسفلت طريق مرسى مطروح/ سيوة بمواصفاته الحالية، وكلما قامت هيئة النقل والكباري برصف الطريق أو بالترميم تمر التريلات والنقل المحملة بالملح وتتلف الطريق في أقل من أسبوع دون مبالغة مما يعد إهدارا للمال العام.

وفي سياق متصل أعلنت النائبة مها عبد الناصر، عضوة مجلس النواب، تقدمها بسؤال برلماني موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية، بشأن مواجهة الفوضى المرورية داخل القاهرة، وتوجهت النائبة بعدد من الأسئلة، وهي: لماذا نرى هذه الظواهر الخطيرة دون أي تدخل من شرطة المرور؟، ولماذا لا يتم تفعيل الكمائن المرورية المتحركة والثابتة لمحاولة فرض الانضباط المروري داخل القاهرة والتشديد في مواجهة القيادة المتهورة؟، لماذا يتم

في سياق منفصل كشف حسام البدري مدرب منتخب مصر السابق مفاجأة بشأن أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة في وقت سابق، وقال البدري في تصريحاته على قناة المحور: “عقب مباراة كينيا، مجاهد تحدث معي للتنازل عن 10% من مرتب الجهاز الفني لمنتخب مصر بالكامل، وبالفعل وافقنا لكونه قال لنا إن الأموال المتنازل عنها سيتم التبرع بها لقطار الصعيد، ولكن المفاجأة لا أعلم أين ذهبت هذه الأموال بعدما استفسرنا عنها، وما حدث أحزننا جميعا”.

تعمل الدولة المصرية على تقييض الزواج الثاني والقصر، وخلال شهر إبريل 2022م، قامت باتخاذ بعض القرارات، وجاءت على النحو التالي:

  • للزواج الثاني وعقوبات للمخالفين في مشروع قانون جديد.
  • وافق مجلس الوزراء، على مشروع قانون بشأن حظر زواج الأطفال، ويعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه، ولا تزيد على 200 ألف جنيه، كل من تزوج أو زوَّج ذكراً أو أنثى، لم يبلغ أي منهما 18 سنة، وقت الزواج، وتقضى المحكمة على المحكوم عليه إذا كان مأذوناً أو موثقاً أو وصياً على الطفل بالعزل، وإذا كان ولياً عليه بسبب الولاية.

ثالثًا: نبض الميدان وتكميم الأفواه

حالة القمع التي تشهدها الدولة المصرية لم تقتصر فقط على المصريين، فكما قتل جوليو ريجيني “ويكأنه كان مصريا” يعاني بعض الأجانب الذين يقومون بزيارة مصر بسبب تعامل قوات الأمن معهم.

وثق مدون الفيديو الأمريكي الشهير ويل سونبوشنر رحلته إلى مصر في مقطع مصور تحدث خلاله عن سوء معاملة الأمن المصري له، والمواقف التي تعرض لها أثناء زيارته لتجربة الأكلات المصرية المحلية ضمن سلسلة تشمل العديد من الدول الأفريقية، ونشر سونبوشنر المقطع المصور تحت عنوان “جولة بين الأطعمة المصرية! أسوأ مكان للتصوير في أفريقيا!”، وحقق المقطع المصور أكثر من مليون مشاهدة بعد ساعات قليلة من نشره، وأضاف عبر مقطع مصور “الشعار في مصر يجب أن يكون اترك الكاميرا في المنزل وادفع الكثير من المال”.

ولفت خلال حديثه إلى أن التحقيق معه استمر قرابة أربع ساعات سُئل خلالها عن سبب زيارته لمصر وما الذي يريد فعله وتصويره بالضبط. وتابع “انتهى الأمر بمصادرة جميع أدوات التصوير من كاميرات وأدوات إضاءة وغيرها”، مضيفًا “لا أعلم حقًّا ما سبب ريبة وخوف هؤلاء”. وخلال رحلته داخل مصر، بحث ويل سونبوشنر عن سبب التحقيق معه بهذا الشكل، وتعّرف على ثورة 25 يناير “وقلق السلطات المصرية من قدرة الشعب على التغيير” على حد وصفه.

وقال المدون الأمريكي الشهير “قررت استخدام الهاتف الجوّال لتصوير رحلتي لكن أيضًا انتهى الأمر بالذهاب إلى قسم الشرطة” معبرًا بقلق “لا أعلم ماذا يحدث معي الآن”.

وأشار خلال المقطع المصور إلى إجبار السلطات المصرية له على حذف بعض المقاطع التي قام بتصويرها رغم استخراج تصريح بالتصوير، وملاحقة الأمن له خلال جولته.

وأردف “خلال هذه السلسلة ستتعرفون على مصر الحقيقية، وماذا يعني حقًّا أن تكون صانع أفلام في مصر”، واصفًا مصر بأنه “أسوأ مكان في العالم للتصوير فيه”.

لكنه في المقابل، عبّر خلال المقطع المصور عن إعجابه الشديد بالأطعمة المحلية ورصد المواقف المضحكة التي تعرض لها عند زيارة سوق الجِمال في مصر.

وأشاد سونبوشنر بجمال الصحراء في مصر وما تتمتع به من هدوء وسلام، مشيرًا إلى أنها “بعيدة تمامًا عن الأمن المصري”.

واختتم المقطع المصور “الناس هنا طيّبون جدًّا ويتمتعون بالود الشديد لكن يجب أن أكون صادقًا وأمينًا في رصد تجربتي وما يعانيه خبراء الصور والمصورون هنا حيث تتم معاملتهم كمجرمين”. وأختتم الفيديو بمقولته “أن أسعد لحظات حياته في مصر كانت وقت مغادرتها”.

أعلن السيسي في إفطار الأسرة المصرية التي نظمته الرئاسة بحضور عدد مع الشخصيات المعارضة لنظام السيسي، عن أنه ينتوى إجراء حوار سياسي مع بعض قوى المعارضة المصرية، وتفاعل البعض مع تلك التصريحات ووصفوها بأنها نية من السيسي لفتح حوار صفحة جديدة. لم ينتبه المتفائلون بتصريحات السيسي ان أجهزة السيسي الأمنية يشتبه بشل كبير أنها من قامت بقتل الباحث الاقتصادي أيمن هدود.

وفي هذا السياق اعتبر نجاد البرعي، المحامي الحقوقي، أنه يجب معالجة ملفي المحبوسين احتياطيا والمصريين في المنفي قبل الحديث عن أي حوار، وقال البرعي في تدوينة له: “ملفان يجب معالجتهما قبل أي حديث عن أي حوار، الملف الأول: المحبوسين احتياطيا وهو ملف مرهق للعدالة، وحله في يد النائب العام وحده، والذي يستطيع أن يشكل لجنة من مساعديه لفحص حالات الحبس الاحتياطي وإطلاق سراح المحبوسين أو إحالتهم إلى المحاكمة”.

تناولت صحيفة (الواشنطن بوست) في افتتاحيتها الأحد الموافق 24-4-2022 ملابسات وفاة الباحث المصري أيمن هدهود معتبرة أنها “مشبوهة للغاية وينبغي التحقيق فيها بدقة”، وأَضافت الصحيفة أن السلطات المصرية اختارت أن تخبر عائلة الرجل بأنه توفي بعد شهر كامل من وفاته، مما يثير الكثير من علامات الاستفهام حول وفاته وأسبابه، وختمت الصحيفة الأمريكية افتتاحيتها بالقول إن “مصر تحتجز آلاف السجناء السياسيين وتظهر تجاهلًا تامًّا لحقوق الإنسان الأساسية في حين تتلقّى أكثر من مليار دولار سنويًّا مساعدةً من الولايات المتحدة. تم حجب جزء بسيط فقط من المساعدات بسبب انتهاكات الحقوق. يجب وقف المزيد من المساعدات حتى تنهي مصر قسوتها الممنهجة”.

لم تكتفي فقط أجهزة السيسي الأمنية بقتل أيمن هدهود خلال الأيام الماضية، فقد قامت أجهزة السيسي باعتقال إعلاميين مصريين بسبب معارضتهم للنظام.

اعتقلت قوات الأمن المصرية، الخميس 21-4-2022، الصحفية صفاء الكوربيجي، عقب نشرها مقطع فيديو انتقدت فيه دخول الإسرائيليين إلى سيناء، وأثار تنظيم الإسرائيليين مهرجانين غنائيين في جنوب سيناء، بالتزامن مع أعياد تحرير سيناء خلال عطلة عيد الفصح، غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال الأيام القليلة الماضية، وقالت وسائل إعلام مصرية، إن قوات الأمن المصرية اعتقلت الكوربيجي من منزلها، فجر الخميس، فيما فشلت في القبض على الإعلامية هالة فهمي لعدم تواجدها بمحل إقامتها أثناء اقتحامه، وشنت الصحفية صفاء الكوربيجي والإعلامية هالة فهمي خلال الأشهر القليلة الماضية حملة ضد سيطرة جهاز المخابرات على مبنى ماسبيرو، الذي يضم قنوات التلفزيون ومحطات الإذاعة الحكومية، ويشهد منذ مطلع العام الجاري احتجاجات متكررة على ظروف العمل، وتدني مستويات الأجور، والمستحقات المالية المتأخرة التي لم يحصل عليها العاملون منذ عدة سنوات.

أثار قرار السلطات المصرية بالقبض على “ظرفاء الغلابة” وتوجيه اتهامات لهم بنشر أخبار كاذبة وحبسهم على ذمة القضية؛ لانتقادهم غلاء الأسعار بشكل ساخر في إطار تمثيلي، تفاعلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وألقت قوات الأمن القبض على ثلاثة أعضاء من صناع محتوى “ظرفاء الغلابة” على تطبيق “تيك توك”، الذين يقومون بتقديم فقرات مصورة متنوعة وساخرة بزيهم الصعيدي التقليدي، ومن المثير أن معظمهم في طور الكهولة وليس الشباب.

وحظيت القناة باهتمام شعبي وحصلت على أكثر من 410 ألف إعجاب، منذ نشر أول مقطع على الصفحة في نهاية عام 2020، وانتشرت المقاطع المصورة الساخرة من الغلاء وارتفاع الأسعار على جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

وترتكز فكرة المقاطع المصورة على تأليف كلمات ساخرة عن وضع اجتماعي أو اقتصادي ما على لحن أغنية شهيرة تحظى بشعبية واسعة في مصر، ويصاحبها أداء خفيف الظل من وجوه ليست من نجوم الفن، وإنما من لون وشكل الإنسان المصري البسيط سواء في الريف أو المدن في الدلتا والصعيد.

ونقل موقع المنصة عن محامي الظرفاء الثلاثة إسلام سلامة، الذي حضر التحقيق معهم بنيابة أمن الدولة، قوله؛ إنه تم إلقاء القبض عليهم من مدينة أسيوط (صعيد مصر)، وترحيلهم لنيابة أمن الدولة بالقاهرة، وعرضوا خلال يومي الاثنين والثلاثاء، ووجهت لهم النيابة تهمة نشر أخبار كاذبة، وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة القضية 440 لسنة 2022، وتم ترحيلهم لسجن أبو زعبل.

فيما رأى البعض الآخر، أن القبض على صناع المحتوى، يؤكد أن النظام مهزوز وخائف، حيث إنه ليس لهم انتماء لتيار سياسي، ولا شهادات تعليمية جامعية.

وقال بعض النشطاء: “إذا تمت إحالة فريق ظرفاء الغلابة إلى نيابة أمن الدولة وحبسهم بسبب حديثهم الساخر عن الغلاء، فأولى بهم القبض على رئيس سلطة الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، الذي أكد مرارا حقيقة الغلاء وارتفاع الأسعار في مصر، دون أن توجه له تهمة “نشر أخبار كاذبة”.

في سياق تعليقه على واقعة اعتقال وحبس محتوى “ظرفاء الغلابة”، قال الصحفي محمد نصر: “يبدو أن النظام المصري لديه مشكلة من أبسط أشكال الإبداع أو حرية التعبير بالقبض على ظرفاء الغلابة، التي تذكرنا بواقعة القبض على فرقة “أطفال شوارع” قبل بضعة سنوات، بعد بثهم فيديوهات بسيطة ساخرة”.

وأوضح نصر لـ “عربي21″: “مثل هذه الوقائع تضرب في التاريخ المصري؛ حيث من المعروف عن المصريين حبهم للفكاهة والسخرية حتى من الأوقات العصبية مثل الغلاء أو الفقر أو ارتفاع الأسعار أو غيرها، وبدلا من تشجيع هذا النوع من التعبير عن الرأي أو الفن تقوم الحكومة بملاحقتهم وسجنهم”

وأشار الصحفي المصري إلى أن “الفن المتاح هو على شاكلة الاختيار 3 وغيرها من الأعمال الفنية التي تنتجها الجهات الأمنية وتشرف عليها من أجل تلميع صورة النظام، إلا أن الأزمة أن النظام لا يسمح حتى بالتنفيس عن النفس بشكل ساخر أو جاد؛ خوفا، كما في العهود السابقة، من تحوله إلى غضب في الشارع أو بين المواطنين ضد سياساته الاقتصادية القاسية، ويرى أن هؤلاء يمثلون تهديدا حقيقيا للنظام”.

وعلى نفس السياق وإجراءات الدولة القمعية البوليسية استهجنت منظمة حقوقية إلقاء السلطات المصرية القبض على محام سخر في منشور له على “فيسبوك” من الممثل الذي أدى السيسي في مسلسل “الاختيار 3”.

وحسب الجبهة المصرية لحقوق الإنسان فقد ألقي القبض على المحامي نبيل أبو شيخة بتاريخ ١١ أبريل الحالي من منزله في شبين القناطر بمحافظة القليوبية.

وقالت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان إنها رصدت قرار نيابة أمن الدولة أول في ١٣ أبريل ٢٠٢٢ بحبس المحامي أبو شيخة خمسة عشر يوما احتياطيا على ذمة القضية رقم ٩٣ لسنة ٢٠٢٢ حصر أمن دولة عليا.

ووجهت النيابة لأبو شيخة اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة، وذلك على خلفية نشره على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منشورات تسخر من دور الممثل ياسر جلال في مسلسل “الاختيار 3” الذي يقوم بدور السيسي.

وطالبت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان مجلس نقابة المحامين بالتدخل الفوري لدى السلطات لإطلاق سراح زميلهم نبيل أبو شيخة، كما ناشدت جموع المحامين بالمطالبة بإخلاء سبيل زميلهم ووقف اعتقاله التعسفي على خلفية تعبيره الحر عن رأيه.

من جهتها نفت الصحافة المصرية الموالية، على لسان مصدر أمني لم تسمه، أن يكون سبب القبض على أبو شيخة هو استهزاؤه بالمسلسل، وقالت إن أبو شيخة محبوس على ذمة قضية حصر أمن الدولة العليا وتعود لسنة 2021، لافتاً إلى أنه تم إيداع أبو شيخة بسجن شبين.

لكن المصدر لم يوضح لماذا جاء اعتقال أبو شيخة الآن رغم أن القضية تعود لسنة 2021.

وفي سياق متصل حجبت السلطات المصرية عددا من المواقع الإليكترونية والحسابات وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بحجة عدم الالتزام بقوانين البلاد، وأصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر 12 قرارا بغلق وحجب بعض المواقع الإليكترونية والحسابات والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وقنوات على يوتيوب، وتطبيق إليكتروني، وقال المجلس إن تلك القرارات اتخذت بسبب “مخالفة الأكواد والمعايير الإعلامية ومواثيق الشرف الإعلامي أو الصحفي، وعدم الترخيص وفقاً لقانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام”.

وأوضح البيان أن أسباب الحجب والمنع تعددت من نشر أو بث أخبار كاذبة، أو ما يدعو أو يحرض على مخالفة القانون أو إلى العنف أو الكراهية، أو ينطوي على تمييز بين المواطنين، أو يدعو إلى العنصرية، أو يتضمن طعنا في أعراض الأفراد، أو سبًا أو قذفًا لهم، أو امتهانًا للأديان السماوية أو للعقائد الدينية.

وأشار إلى أن القرارات تتعلق كذلك بتأسيس مواقع إليكترونية وإدارتها، أو إدارة مكاتب أو فروع لمواقع إليكترونية تعمل من خارج الجمهورية دون الحصول على ترخيص بذلك من المجلس، وذلك وفقا لقانون صدر عام 2018.

وفي سياق متصل، يوضح سياسة الدولة المصرية في تكميم الأفواه، كشفت مديرة تحرير بصحيفة مصرية حكومية عن مصير الصحفيين الذين يكتبون عن تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب المصري، وردا على سؤال من أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول أسباب عدم الكتابة عن سوء إدارة الأمور الاقتصادية في مصر وتوضيح تداعيات ذلك حتى يتم تصحيح المسار، قالت الصحفية داليا جمال: “هنترفد حضرتك.. أو نتمنع من الكتابة.. أو نتحبس.. أو كل ده مع بعضه“.

جاء ذلك في سياق سلسلة من التعليقات على تدوينة نشرها الخبير الاقتصادي والرئيس السابق للجمعيتين المصرية والعربية للاستثمار المباشر، هاني توفيق، حذر فيها من تداعيات إغلاق الكثير من المصانع في مصر، وتعطل وصول الخامات، وغضب الموردين، وخفض عدد العاملين وتزايد غرامات التأخير.

ولاقت تدوينة توفيق تفاعلا واسعا من قبل عدد من خبراء الاقتصاد والمهتمين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالأوضاع الاقتصادية في مصر.

وعلق علي مصطفى الدبيكي قائلا: “لازم نفهم وندرك أن كل مصنع بيستغنى عن عامل بيخرج 4000 آلاف جنية متوسط مرتب هذا العامل من القوة الشرائية للسوق يعني كل ألف عامل بيحرم السوق من 4 ملايين جنيه شهرياً”.

وأضاف: “لو وصلوا نصف مليون عامل أي حوالي 2 تريليون جنية كانوا بيشتروا منتجات باقي المصانع وجميع الأنشطة في السوق فيحدث انخفاض متدرج في مبيعات كل هذه الأعمال صناعة وتجارة وخدمات فيستغنوا مرة أخري عن جزء من العمالة مضطرين وتستمر هذه المتوالية وكل مرة يتطرد فيها صاحب العمل سواء في الصناعة أو التجارة والخدمات لمواجهة ركود مبيعاته أو نشاطه للاستغناء عن عمال آخرين.

وتابع: “المؤلم صعوبة إعادة هذه الدورة مرة أخري بسهولة إلى ما كانت علية هذا غير خروج وإفلاس كثير من الأعمال وخاصة المعتمدة على ديون بنكية”، مشددا على ضرورة أن تدرك الحكومة خطورة ما ذكره.

وفي تعليقه، قال الخبير الاقتصادي عبد النبي عبد المطلب إن ما يحدث في مصر حاليا من إغلاق للمصانع وتسريح للعمالة هو نتيجة طبيعية للقرارات الاقتصادية غير المدروسة.

وأضاف: “تخيل 18% عائد سنوي مضمون دون مخاطر ودون ضرائب. وفي نفس الوقت تقييد الاستيراد، وزيادة صعوبته على المستورد الصغير. النتيجة، سوف يصفي المستورد والصانع والتاجر الصغير أعماله، ويودع نتيجة التصفية في شهادات الاستثمار ذات العائد 18%. وبذلك يتوقف الموردون عن توريد مستلزمات الإنتاج للمصانع الكبرى. وتتوقف المصانع الصغيرة عن العمل. ويتم تسريح العمالة، وقطع الأرزاق.

وأضاف: “أعتقد أن التشغيل وتشجيع الاستثمار مهم. لكن الأهم هو وضوح الرؤية، بما يطمئن كل رجال الاستثمار والمال والصناعة والزراعة”.

وفي سياق أخر أصدرت مجلة “لوتس”، وهي إصدار غير دوري صادر عن المركز المصري للحقوق الاقتصادية، والاجتماعية، عددها الرابع، عن شهر مارس 2022، الذي يضم مجموعة من الملفات والموضوعات المهتمة بملفات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما فيها أهم الأحكام التي حصل عليها المركز، والسوابق القضائية التي تم إقرارها، فمن الحكم القاضي بتعويض ورثة الشهيد خالد سعيد، إلى براءة عمال كفر الدوار، والانتصار للعمل الصحفي عبر قضية هيئة مكتب الصحفيين، يسترجع عدد المجلة ملفات سعى محامو المركز لحلها، والحصول على الحقوق لأصحابها خلال السنة الماضية، كما يحتفي عدد المجلة بانتصار النساء في معركة القضاء أخيرا، واعتلائهن منصة “مجلس الدولة” لأول مرة، على بعد 70 عاما من النضال، الذي بدأته شخصيات نسائية رائدة.


رابعاً: الأوقاف ومعاداة المجتمع

هل أصبحت الفرائض والشعائر الدينية الحيطة المايلة عند النظام المصري؟!!

عندما تفكر الدولة المصرية في ترشيد النفقات وتوفير العملة الصعبة لا تذهب إلى رئيس الوزراء أو وزير المالية ولكن تذهب وعلى الفور إلى مختار جمعة وزير الأوقاف للتوفير من النفقات على الفرائض والشعائر الدينية والذي بدوره لا يتأخر أبدًا، فقد صرح مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن هناك فقه أولويات الدولة وفقه أولويات الفرد، وعلينا الآن من التكاتف لتغليب فقه أولويات الدولة، فى الظروف الحالية، متابعا، فى هذه الظروف، يكون قضاء حوائج الناس أولى من الحج، حيث يحتاج الحج إلى الدولار الذي تحتاجه الدولة الآن لتوفير المنتجات الغذائية للمواطنين، وقال وزير الأوقاف “فى ظروفنا هذه لن يكون هناك حج على نفقة وزارة الأوقاف على الإطلاق”، مشددا على أهمية النظر إلى فقه الدولة، قال محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إنّ الحج على نفقة الدولة (الذي تقرر إلغاؤه هذا العام) يكلف مليار دولار، مشدّدًا على أهمية توفير العملة الصعبة من أجل الغذاء والدواء، وأضاف أن حج هذا العام مقصور على حج الفريضة، وذلك لمن لم يحج مسبقًا؛ وذلك لمساعدة السعودية في التنظيم عبر تقليل الأعداد قدر الإمكان.

كما أعلن مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اقتصار أداء فريضة الحج هذا العام على من لم يسبق له الحج من قبل فقط، تم التوافق خلال اجتماع اللجنة الوزارية العليا للحج على عدم السماح بالحج على نفقة الدولة أو أي من الجهات التابعة لها هذا العام.

وتحت قاعدة الحيطة المايلة، وأن التجمعات كلها مباحة سواء في مباريات كرة قدم أو كافيات أو الحفلات ألقى النائب أحمد خليل خير الله، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، بيانا عاجلا بشأن قرار وزارة الأوقاف بمنع صلاة التهجد بالمساجد، مطالبا بإعادة النظر فى القرار، وأوضح النائب، خلال الجلسة العامة: “للأسف الحكومة في واد والأوقاف في واد آخر”، مشيرا إلى أن الوزارة قامت بمنع صلاة التهجد والاعتكاف داخل المساجد، رغم قيام صلاة التراويح بشكل منتظم كما عادت التجمعات في المباريات وغيرها، وتابع: “باستعادة النظر إلى القرارات المعلنة من وزير الأوقاف، نجد أنها تسير في طريق مغاير تمامًا لما أعلنته الحكومة من إجراءات في الشئون الأخرى، بما مؤداه ظهور وزارة الأوقاف في جزيرة منعزلة عن بقية الوزارات والمؤسسات”.

وفي نفس التعنت، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية”، مع الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية “MBC مصر 2″، في 17-4-2022 أطلق وزير الأوقاف المصري، مختار جمعة، عدة تصريحات، منها أن “المساجد مفتوحة أمام الصلوات الخمس، والتراويح مقامة مع التزام الضوابط”،  وعن الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان، قال جمعة: “المسجد مش مهيأ فندق، كل شخص له غرفة ودورة مياه، بل هو مكان مفتوح، ولو شخص مصاب بفيروس كورونا وسهران معهم الليل كله ينقل العدوى”.

وسبّب هذا التصريح هجوماً كبيراً وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي ما زال مستمراً، ‏بسبب التضييق على التراويح وصلاة العيد ومنع الاعتكاف، ولما فيها من مخالفة لصريح القرآن الكريم، بحسب المعلّقين.

وعلّق أحمد أبو صابر: “كده كتير والله، يعني لما ربنا يذكر ف القرآن ذاته (مش حديث أهو ولا اجتهاد)، إن الاعتكاف ف المساجد “ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد”، “وطهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود”، وييجي واحد زي ده يقول اعتكفوا ف بيوتكم المسجد مش فندق تبقى قلة أدب؟”.

وعلقت شهيرة طاهر: “حقيقي مش فاهمه التصريح الغريب: “المسجد مش فندق”!!، معاليك فاهم قيمة المسجد أكتر من سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم مثلاً؟!!!، الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان لا شك من هدي سيدنا النبي، صلى الله عليه وسلم، ومعاليك تعلم ذلك”.

وفي نفس السياق وجه النائب في البرلمان المصري، أحمد فرغلي، بيانا عاجلا إلى رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، ووزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، بشأن إعلان وزارة الأوقاف منع إقامة صلاة التهجد بالمساجد خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، ومنع إقامة صلاة عيد الفطر في الساحات العامة، بحجة صعوبة تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، وشدد النائب المصري على أن قرارات وزارة الأوقاف تتعارض مع ما اتخذته الحكومة مؤخرا من قرارات بمد ساعات العمل بالمولات والكافيهات والمطاعم والمحال التجارية حتى الساعة الثانية صباحا خلال شهر رمضان، على الرغم من التزاحم الشديد الذي تشهده هذه الأماكن، خصوصاً في الأيام السابقة لإجازة عيد الفطر، وأضاف: “رغم حالات التزاحم الشديدة، شاهدنا أيضا أعدادا غفيرة في ملاعب كرة القدم، إلا أن جميع المساجد تشهد حالة انضباط من المصلين في تنفيذ الإجراءات الوقائية في جميع الصلوات، فضلا عن رفع حظر التباعد في جميع النشاطات إلا المساجد، التي تعد الأكثر التزاما، وكانت وزارة الأوقاف المصرية أعلنت أن صلاة عيد الفطر ستُقام في المساجد الكبرى التي تُقام فيها صلاة الجمعة، مشددا على عدم إفساح المجال لإقامة الصلاة في الساحات العامة، وأشارت إلى أن هناك مجموعة من الضوابط التي تجب مراعاتها عند إقامة صلاة العيد، منها الالتزام بارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، وفتح المسجد قبل الصلاة بـ 10 دقائق فقط، على أن تكون مدة التكبير 7 دقائق.

سادت حالة من الغضب على مواقع التواصل في مصر بعد إعلان وزير الأوقاف المصري، محمد مختار جمعة، عدم السماح بصلاة التهجد والاعتكاف في المساجد في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك للعام الثالث على التوالي، وقالت وزارة الأوقاف المصرية في بيان، الأربعاء 20-4-2022، ردًا على هذا الغضب “إنه بالرجوع إلى وزارة الصحة تقرر منع الاعتكاف وصلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان بسبب جائحة كورونا”، وقال وزير الأوقاف المصري “من يريد التهجد فليقم به في بيته.

وفي تصعيد جديد من نوعه تداول ناشطون مقطع فيديو لمفتش أوقاف بمصر يمنع المصلين من استكمال صلاة التراويح في أحد مساجد حلوان؛ بحجة مخالفتها للشروط الصحية، وكان وزير الأوقاف المصري مختار جمعة أعلن تحديد صلاة التراويح بنصف ساعة فقط، ومنع الاعتكاف والتهجد في المساجد.

وفي نفس السياق كثفت وزارة الأوقاف المصرية من حملاتها الليلية في مناطق عدة للتفتيش على المساجد بهدف التأكد من إغلاقها، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات وزير الأوقاف محمد مختار جمعة بمنع الاعتكاف وصلاة التهجد خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورًا تُظهر عاملين بالأوقاف أمام مساجد مغلقة في محافظة الإسماعيلية (شرقي مصر) أثناء الحملات التفتيشية، وكانت وزارة الأوقاف قد هددت بمعاقبة أئمة المساجد الذين يسمحون بإقامة تلك الشعائر بالفصل والتحقيق، بعد توصية لجنة إدارة الأزمات وجائحة كورونا التابعة لرئاسة مجلس الوزراء، وكانت الأوقاف قد قررت، في 15 ابريل 2022 منع صلاة التهجد والاعتكاف بالمساجد، كما منعت إقامة صلاة العيد في الساحات، وشدد الوزير في بيان على عدم فتح المساجد بعد صلاة التراويح حتى صلاة الفجر، قائلًا “من يريد الاعتكاف والتهجد فليقم به في بيته، ومن المستحب أن نعمر بيوتنا بصلاة الليل والذكر وتلاوة القرآن الكريم”.

وتصدر وسم “وزير الأوقاف” منصات التواصل المصرية حيث ساد فيها جدل واسع بسبب التضييق على المصلين في شهر رمضان، إذ منعت وزارة الأوقاف صلاة التهجد والاعتكاف بالمساجد في العشر الأواخر، كما قُطعت صلاة التراويح في عدد من المساجد بحجة تجاوزها الوقت المحدد لها، وتفاعلًا مع الموضوع كتب أحمد شميس “كنت أصلي السُّنّة بعد صلاة الجمعة وعلى بعد مترين مني تقريبًا كان هناك شخص يتكلم مع عامل المسجد والحوار ملخصه أن الأوقاف جازت الإمام والمصلين لأن التراويح تتأخر عن الموعد المحدد!”، وفي المقابل كتب عاطف “من يشعر بانزعاج بمنع التهجد في المساجد يصلي في البيت. الوزير لم يمنع الصلاة لكنكم تعشقون دور الضحية”.

وعلق الإعلامي عمرو أديب، على مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تظهر تفتيش موظفي وزارة الأوقاف ليلًا على مساجد بعض المحافظات؛ للتأكد من تطبيق قرارات الوزارة بالاقتصار على أداء شعائر معينة داخل المسجد (صلاة التراويح)، وقال خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر 2»، إن الموظفين كان عليهم الحديث إلى الإمام وترك المصلين مستمرين في أداء الصلاة والشعائر، معقبًا: «المسألة ببساطة شكلها سيئ إنه يتقال في لجان تفتيش تدخل تفض الصلاة».

وبعد غضب شعبي واسع من تلك القرارات والإجراءات المستفزة لمشاعر المسلمين، تراجعت وزارة الأوقاف المصرية، عن قرارها بعدم السماح بصلاة التهجد في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك في المساجد والساحات العامة، إثر غضب شعبي متزايد، واستياء واسع، وقررت الوزارة المصرية، وفق بيان أصدرته مساء الاثنين 25-4-2022، فتح “جميع المساجد الكبرى والجامعة، التي تُقام بها صلاة الجمعة، والتي بها أئمة من الأوقاف، أمام المصلين، في صلاة التهجد، بدءا من ليلة السابع والعشرين ليلة الخميس المقبل حتى نهاية شهر مبارك.

وعلى النقيض في أمور توفير نفقات الدولة على الفرائض والشعائر الدينية، اطلع السيسي، على الموقف التنفيذي لجهود ترميم وتجديد مقامات وأضرحة آل البيت، خاصةً أضرحة سيدنا الحسين، والسيدة نفيسة، والسيدة زينب، وجه السيسي بتطوير الأضرحة بشكل متكامل يشمل الصالات الداخلية بالمساجد وما بها من زخارف معمارية، وعلى نحو يتناغم مع الطابع التاريخي والروحاني للأضرحة والمقامات، جنباً إلى جنب مع التطوير الشامل للخدمات والمرافق المحيطة بمواقع الأضرحة، بما في ذلك الطرق والميادين والمداخل المؤدية لها.

كما قام السيسي خلال شهر إبريل 2022م، بإفتتاح مسجد سيدنا الحسين بعد أعمال التجديد الشاملة للمسجد بما في ذلك المقصورة الجديدة للضريح الشريف للأمام الحسين، وشارك السيسي في الافتتاح عظمة السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند، يرافقه الأمراء من اشقائه وأنجاله، منهم الأمير القائد جوهر عز الدين، والأمير جعفر الصادق سيف الدين، وكذلك السيد مفضل محمد حسن ممثل السلطان بمصر”.

وفي هذا السياق توجه محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وقيادات الوزارة وجميع العاملين بها وجميع محبي آل البيت بكل الشكر والتقدير إلى السيسي على اهتمامه بتطوير مساجد آل البيت، وتوجيهه بسرعة إتمام أعمال الصيانة والتطوير بمسجد الإمام الحسين (رضي الله عنه)، ليكون جاهزًا لأداء الشعائر في شهر رمضان المبارك.

وعلى صعيد متصل أثارت تصريحات وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، خلال مناقشة مشكلة الزيادة السكانية التي تعانيها مصر في جلسة بمجلس الشيوخ، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان وزير الأوقاف المصري، قد أفاد بأن “كثرة الإنجاب تؤدي إلى زيادة نسبة الطلاق”، منوها إلى أن “إنجاب المرأة أكثر من مرة يؤدي للتأثير على جمالها ونضارتها وبالتالي زيادة نسبة الطلاق”، وكتب أحدهم: “وزير الأوقاف أصبح دكتورة نساء وولادة مبروك شيوخ”، وكتب ابن الداعية السلفي أبي إسحاق الحويني، حاتم الحويني: “كده وزير الأوقاف بيدعو للتعدد علشان كل زوجة تنجب ثلاثة بس علشان جمالها ونضارتها، وعلشان بتوع تحديد النسل برضو ما يزعلوش”.

وفي سياق أخر، استهجن علماء دين ومشايخ الحملة الممنهجة ضد الأزهر الشريف في مصر، وفي ظل تراخي مؤسسات الدولة الإعلامية تجاه الحملة، وجه مركز الأزهر العالمي للفتوى نقدا لاذعا للمسلسل الرمضاني المثير للجدل “فاتن أمل حربي”، وحذر “الأزهر” من الاستهزاء بآيات القرآن الكريم، وهدم مكانة السُّنة النبوية، وإذكاء الأفكار المتطرفة، وتشويه صورة عالِم الدّين في المجتمع”، مشيرا إلى أن “الضَّمائر اليقظة تدفع أصحابها نحو الإبداع المُستنير الواعي الذي يبني الأُمم، ويُحسِّن الأخلاق، ويُحقِّق أمن واستقرار المُجتمعات، ولا يصنع الصّراعات”، وأكدوا في تصريحات لـ””عربي21″، أن الحملة المستمرة منذ عام 2014، تأتي استمرارا للهجوم على الأزهر والتراث الإسلامي من قبل العديد من الإعلاميين والمفكرين المصريين، ومن خلال الأعمال الدرامية لبعض الكتّاب الذين دأبوا على النيل من الأزهر ومهاجمته؛ من أمثال إبراهيم عيسى.

أصدر الأزهر الشريف بيانًا شديد اللهجة بعد جدل كبير أثير حول مسلسل “فاتن أمل حربي” لمؤلفه إبراهيم عيسى، الذي يبث في الموسم الرمضاني الحالي في مصر ويناقش قضايا الأحوال الشخصية ويربطها بأمور فقهية، ويظهر رجل دين “بصورة غير لائقة”، وحذّر مركز الأزهر العالمي للفتوى، في بيانه السبت الموافق 16-4-2022، من الاستهزاء بآيات القرآن الكريم، وهدم مكانة السُّنّة النبوية، وإذكاء الأفكار المتطرفة، وتشويه صورة عالِم الدّين في المجتمع، وحذّر مركز الأزهر العالمي للفتوى، في بيانه اليوم السبت، من الاستهزاء بآيات القرآن الكريم، وهدم مكانة السُّنّة النبوية، وإذكاء الأفكار المتطرفة، وتشويه صورة عالِم الدّين في المجتمع.

وفي السياق ذاته هاجم نجل الرئيس المصري السابق، علاء مبارك، الإعلامي إبراهيم عيسى، مطالبا إياه بوقف “الاستفزاز”، بما يتعلق بالأمور الدينية، وانتقد نجل مبارك حديث الإعلامي المصري المثير للجدل، مطلع الشهر الجاري، عن أن صلاة التراويح “ليست سنة”، وقال مبارك في تغريدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “عيسى وقف احتراما لفيلم أصحاب ولا أعز وهو حر؛ وغضب من صيدلي يقرأ القرآن في الصيدلية، ثم شكك في رحلة المعراج، واعتبرها وهمية، ثم خرج علينا في الشهر الكريم ليفاجئنا أن صلاة التراويح ليست من السنة”، وفق ادعائه، وأضاف: “أخشى الهبدة القادمة يفاجئنا أن صلاة التهجد أيضا ليست سنة”، وطالب إبراهيم عيسى بالقول: “رجاء يا أستاذ كفاية استفزاز”، بحسب تعبيره.

في سياق مختلف اتهم شيخ الأزهر، أحمد الطيب جهات سياسية غربية (لم يسمها) بمحاولة ضرب مصادر قوة المسلمين في الشرق، ورد في الوقت نفسه على المشككين في معجزة الإسراء والمعراج، وخلال برنامج على قناة الحياة، طالب الطيب، الشباب بعدم التعرض للبرامج التي تنال من الشرع الحنيف، وتخوض بغير علم في معتقدات الناس، مشددا على أن “هناك جهات غربية ممولة، بهدف إضعاف الشرق وإضعاف العالم العربي والمسلمين”، وقال: “وهنا لا أعمم على الجميع، لذا فهم يعلمون جيدا أن القرآن الكريم مصدر القوة، وهناك جهات سياسية مرتبطة بتلك البرامج من أجل ضرب مصادر القوة عند المسلمين في الشرق”.


خامساً: مسلسل الاختيار.. إنفاق الملايين من المستفيد؟!!

في سابقة من نوعها في تاريخ الدراما المصرية في شهر رمضان، يُعرض عمل فني طويل (مسلسل) عن بطولة مزعومة لـ “رئيس جمهورية” في حياته وأثناء حكمه، وهو مسلسل “الاختيار 3”، الذي يدور حول دور زعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي فيما أسماه “إنقاذ مصر من خطر الانحدار إلى حرب أهلية، وانتشالها من يد جماعة الإخوان المسلمين”، بعد فوز مرشحها بالرئاسة في أول انتخابات ديمقراطية في تاريخ البلاد، يتناول “الاختيار 3″، كواليس انقلاب الجيش المصري بقيادة وزير الدفاع آنذاك اللواء السيسي، ومساعدة وزير الدفاع الأسبق المشير حسين طنطاوي على الرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي عام 2013 من خلال سردية يرى كثير من الناقدين والمحللين أنها تأتي من طرف واحد ولا تعبر عن الواقع، وتعتبر تزييفا للتاريخ القريب الذي عاصره الشعب المصري.

مسلسل “الاختيار 3” الذي يأتي ضمن سلسلة تدعي “بطولات” الجيش والشرطة بعد ثورة 25 يناير 2011 ليس ضد عدو خارجي إنما ضد أعداء داخليين سواء كانوا على هيئة جماعات مسلحة أو أحزاب سياسية حاولت استخلاص الحكم من يد العسكر.

والمسلسل من تأليف هاني سرحان، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة “سينرجي” التابعة للمخابرات العامة، التي حشدت فيه أبرز نجوم الفن المصري من أجل إنجاحه مثل أحمد السقا، وكريم عبد العزيز، وأحمد عز، وياسر جلال، وخالد الصاوي، وبيومي فؤاد، وعدد كبير من الفنانين الذين يشاركون في البطولة والذين يظهرون كضيوف شرف خلال الحلقات.

واعتبر نقاد وفنانون أن إنتاج عمل درامي طويل للسيسي يأتي ضمن سيطرة المخابرات على العمل الفني، ومحاولة تسخيره من خلال إنتاج حزمة من المسلسلات والأفلام تمجد الجيش والشرطة وعلى رأسهم قائد الانقلاب العسكري، ومحاولة محو كلمة “انقلاب” من قاموس المصريين.

كما أنها تأتي ضمن محاولات استعادة شعبية الرجل التي تدهورت بشكل كبير بعد إخفاقه في تحقيق وعوده بتحسين أحوال المصريين، وإظهاره بمظهر البطل الخارق الذي استطاع أن يمر بمصر إلى بر الأمان في أخطر 96 ساعة في تاريخ مصر، على حد زعم القائمين على العمل الفني.

أكد المخرج والناقد الفني حسام الغمري أن “تشخيص السيسي في عمل درامي طويل، في ظاهرة غير مسبوقة، لإظهاره كالأبطال سيأتي بنتائج عكسية حتى وإن كان البطل أحد أبطال الدراما المصرية مثل ياسر جلال، وسبق ورفض الرئيس الأسبق حسني مبارك أو من حوله فكرة تجسيد الفنان العبقري أحمد زكي لشخصيته في عمل يتحدث عن دوره في الضربة الجوية في حرب 6 أكتوبر عام 1973”.

وأوضح في حديث صحفي: “تصل السيسي تقارير أمنية تؤكد له تراجع شعبيته داخل قطاعات احتفت بظهوره ودوره على الساحة إبان حكم الرئيس الراحل مرسي، ويحاول أن يذكر هؤلاء أنه هو قام بتخليصهم من حكم “الإخوان”، الذي كان مرفوضا تماما من هذه الشريحة”.

من الناحية الفنية، توقع الغمري أن يأتي المسلسل بعكس النتائج المرجوة، قائلا: “تشخيص حاكم في السلطة من خلال عمل درامي ستكون نتائجه عكسية لدى الجمهور؛ لأن ردود فعل الممثل ياسر جلال الذي قام بدور السيسي رغم اختلاف البنية الجسدية والقامة جعلتها كوميدية ساخرة بسبب الضغوط المفروضة على الرجل لإنجاح العمل”.

أثارت الحلقة الأولى من مسلسل “الاختيار3″، سخرية واسعة مع ظهور شخصية السيسي بالمسلسل، والتي يجسدها الممثل ياسر جلال، حيث عج موقع “تويتر” بالعديد من الهاشتاغات حول المسلسل.

“#الاختيار3″، و”#السيسي”، و”#ياسرجلال”، و”#اضحوكةالعالم”، و”#محمد_مرسي”، وغيرها تريندات حملت سجالا واسعا بين المصريين، بين مشيد بالمسلسل، ومدافع عنه، وبين منتقد لأداء جلال، ومدافع عن شخصية الرئيس الراحل محمد مرسي الذي جسده الممثل صبري فواز، بصورة ساخرة.

علق الفنان المصري عمرو واكد على مسلسل “الاختيار 3” معتبرا أن الناس تراه “مسلسل كوميدي”.

وقال واكد في تغريدة له على “تويتر”: “أنا عمري ما شوفت مسلسل واخد نفسه جد ومصروف عليه عشان يبقى المفروض جد وعميق والناس قررت انه كوميدي وإسفاف زي مسلسل الاختيار ٣. سبحان الله، ده حتى المسلسلات الكوميدي أو المقاولات الناس ما بتتريقش عليها كده. بصراحة جزاء مستحق”.

وفي صورة كاريكاتير ساخرة نشر موقع عربي 21 صورة توضح كيف لجأ السيسي للمثل ياسر جلال طويل القامة ليمثل دوره في مسلسل الأختيار3 وهو صاحب القامة القصيرة

وتحول الاختيار 3 بعد أوائل الحلقات إلى كوميكس ومصدر للسخرية، بسبب أداء الفنان ياسر جلال لشخصية السيسي، وتحول المسلسل من رواية تاريخية من جانب واحد فقط، إلى مصدر سخرية وكوميديا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتندر مستخدمو مواقع التواصل من أداء ياسر جلال المبالغ فيه أحيانا، وسخروا من الرواية المزيفة أحيانا أخرى، وقارن آخرون بين ما يقوله جلال في المسلسل، وما قاله السيسي سابقا على أرض الواقع، قائلين إن السيسي هو خير من يرد على نفسه، وعادة ما يزور التاريخ المنتصر.

وكتب صاحب حساب عل تويتر تعليقًا قائلا: إحنا مباحث المصنفات، جالنا بلاغ من جيرانكم أنكم بيضحكوا بصوت عالي كل ما يظهر ياسر جلال على الشاشة !!

وكتب صاحب حساب اخر تعليقًا على تويتر قائلا: طب على فكرة بقي” السيسي بيعرف يمثل أحسن من ياسر جلال 😂

وفي سياق متصل وردًا على تزييف الحقائق في مسلسل الاختيار 3 وتصوير السيسي بالبطل، قدم وزير الاستثمار الأسبق، يحيى حامد، شهادة مثيرة للاهتمام، عن تعامل عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الراحل محمد مرسي قبل الانقلاب عليه، ردا على ما يعرضه مسلسل “الاختيار 3” المثير للجدل، وقال حامد في منشور له على حسابه الرسمي في “فيسبوك”، إن السيسي وصل به الأمر في محاولة “التزلف”، و”إظهار الولاء”، إلى حمل حذاء الرئيس مرسي بعد خروجه من المسجد، في تصرف كان يثير غرابة الأخير، ويطلب منه عدم القيام به؛ تواضعا منه، ونشر تحت عنوان “من داخل القصر.. كنت شاهدا (١)”، أنه “بعد الانتهاء من الصلاة، وجدنا السيسي يذهب ليحمل حذاء الرئيس ليضعه أمامه، نظر الرئيس مرسي له مستغربا، وقال له: (ايه اللي بتعمله ده يا عبد الفتاح)”، وأضاف حامد: “لقد كان هذا السلوك متكررا من طرف السيسي في أكثر من موقف، ولعل الصور الواردة في أثناء لقاءاته بالسيد الرئيس وهو ينظر دائما إلى الأرض أو يجلس على حافة المقعد، تؤكد أنه كان أبعد ما يكون عن هذه الهالة التي يريد أن يرسمها لنفسه بعد كل هذه السنوات لعلاج مركب النقص الذي يعاني منه”.

وفي نفس السياق وإظهار الحقائق روى المعارض المصري البارز والمرشح الرئاسي الأسبق، أيمن نور، حقيقة حكاية المليار دولار بين الرئيس محمد مرسي ووزير الدفاع في حينها المشير محمد حسين طنطاوي، وجاءت شهادة أيمن نور حول هذه الحادثة، ردا على ما أورده مسلسل “الاختيار 3” الذي يشوه فترة حكم مرسي، ويقدم السيسي “منقذا” لمصر، في محاولة لتلميع صورته، وأوضح أن “الحكاية الحقيقية لقصة المليار دولار، التي كنت شاهدا على بعضها، بدأت في لقاء جمعني بالرئيس مرسي في قصر الاتحادية، أخبرني فيه أنه التقى بفاروق العقدة محافظ البنك المركزي وقتها، والذي أبلغه بأن الوضع الدولاري “كارثي”، وأن هناك استحقاقات بحوالي ملياري دولار مستحقة خلال أيام لأحد القروض التي أُبرمت في عهد الرئيس مبارك، وأنه يريده أن يتصرف، وإلا سيكون هناك تبعات اقتصادية صعب تداركها في الظروف الحالية”، وتابع: “أضاف الدكتور مرسي أنه استدعى المشير طنطاوي، وأبلغه بضرورة توفير المبلغ أو جزء منه، وحينها رد طنطاوي بأن الجيش “معندوش مبلغ زي ده”. لكن دكتور مرسي سأله عن اللواء محمود نصر، وعن أخبار الخزينة اللي في مكتبه، التي فيها مبلغ مثل هذا”، وقال مرسي لطنطاوي: “متقلقش، أنا بس شايف إن مبلغ كبير زي ده يكون في خزنة مكتب اللواء نصر شيء غير مفهوم أو مقبول، فرد طنطاوي، سعادتك عايز المبلغ امتى، قاله بكرا، فقال طنطاوي بكرا هيكون في البنك المركزي”، وفق شهادة أيمن نور.

وعلق الكاتب الصحفي المصري سليم عزوز إن تسريب حلقة يوم 9-4-2022، من مسلسل (الاختيار) يمرر رسالة على خلاف ما أراد التسريب إيصالها للناس.

وأضاف -في حديثه لبرنامج المسائية على شاشة الجزيرة مباشر- أن صانعي المسلسل توهّموا أن هذا التسريب يسيء للرئيس الراحل محمد مرسي، ويقدّم صورة عن الإخوان فحواها أنهم كانوا مستعدين لإحراق البلد إن لم ينجح مرشحهم في الانتخابات الرئاسية.

وتابع “كان معلومًا منذ اللحظة الأولى أن مرسي هو الفائز بالانتخابات، وعقدت اجتماعات عدة بين القوى الوطنية، وكان هناك تخوّف من احتمال تربّص المجلس العسكري بنتيجة الانتخابات، ما ترتّب عليه تكتّل الناس إلى جانب الدكتور مرسي”.

وأكد عزوز أن تسريب أمس سدّ فراغًا معلوماتيًا فيما يتعلق بكواليس ما قبل إعلان النتيجة، ونفى الرواية التي تقول إن الدكتور مرسي كان يتهيّب من المجلس العسكري، وأشارت بما لا يدع مجالًا للشك أنه لم يقدّم أي تنازلات.

وفي انتهاك صريح للدستور والقانون يواصل منتجو مسلسل “الاختيار3″، عرض تسريبات ومقاطع فيديو مصورة للرئيس الراحل “محمد مرسي” وعدد من قيادات جماعة الإخوان، والتي تم تصويرها بدون علمهم ويتم عرضها بدون أخذ الإذن منهم، وهو ما يدفع للتساؤل حول مدى قانونية عرض تلك التسريبات، وكفل الدستور والقانون المصريين للمواطنين حقهم في عدم الاطلاع على خصوصياتهم وعدم مراقبتهم وتصويرهم، بل جرى تجريم التعدي على الحياة الخاصة للأفراد وتسجيل المكالمات والتقاط الصور والفيديوهات دون علمهم بقانون العقوبات لسنة 1937، وبقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات لعام 2018.

رد المرشح الرئاسي المصري السابق والمعارض الحالي أيمن نور، على ما ورد من مقاطع في مسلسل “الاختيار 3” بشأنه حول علاقته مع الرئيس محمد مرسي قبل الانقلاب عليه، وجاء في الحلقة 17، بأحد التسجيلات التي تجسست فيها الاستخبارات على الرئيس مرسي، في لقاء له مع المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، يتحدثون فيه عن عدد من الشخصيات التي ظهرت في المشهد السياسي ذلك الوقت من بينهم أيمن نور، ويظهر في المقطع مرسي يقول: “شوف أيمن نور ده بيتحايل عليا أن أنا أقول لإخوانا يعفوا عنه، يجمعهم في بيته تلات أربع خمس مرات، يجيب 60 أو 70 واحد، ويقعد يرتب معاهم ليوم 25، بني آدم عجيب الشكل، ما بيتعظش أبدا”.

وفي تعليقه، قال أيمن نور، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، إن “ما ورد من مقاطع مجتزأة منسوبا للدكتور مرسي في الحلقة ١٦ مجمله حقيقي، فقد اجتمع في منزلي مرات عدة (٧٠) من رموز الثورة (منهم البلتاجي وعمرو زكي) من الإخوان، لترتيب إحياء الذكرى الأولى لثورة يناير، وكان الهدف هو تفادي الصدام”.

وأضاف أن “ما ورد في (الحلقة ١٦) كلام مبتور، يتصل بقرار العفو عني (وأرفق صورة منه وتاريخه مارس ٢٠١٢ صادر من المجلس العسكري) وما أشار له د مرسي هو قانون لاحق، تقدم به نواب غد الثورة في البرلمان لإصدار عفو لكل القضايا السياسية، ولأني (غير مستفيد منه)، طلبت أن توافق الأغلبية عليه”.

واعتبر أيمن نور أن ما يتم بثه في المسلسل هو محاولة للوقيعة، وغرد سلسلة من التغريدات تحت وسم “#الوقيعة_لن_تفلح”.

وقال فيها أيضا: “ليس سرا أن (تجمع الـ ١٥) للأحزاب المدنية/ الليبرالية، قد اتفقنا واختلفنا مع د مرسي، وطالبناه بحكومة وحدة وطنية، واستجاب وطلب مني التواصل مع كل الأطراف لتشكيل حكومة ائتلافية، وحينها وافق بعضهم ورفضت الأغلبية، ما أجهض تلك الخطوة”.

وتابع متسائلا: “ماذا يريد ياسر جلال (مؤدي دور السيسي) بنشر تسجيلات غير قانونية مجتزأة من هنا وهناك غير الوقيعة بين القوى السياسية بمنطق فرق تسد”، مضيفا: “مصر بحاجة لمن يلملم شملها، ويداوي جراحها، ويواجه أوجاع شعب يعاني الفقر، وحكومته مسرفة بسفه تبدد الأموال على الترف والقصور والمسلسلات”.

وفي هذا السياق علّق المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، صهيب عبد المقصود، على التسريبات التي عرضها مسلسل “الاختيار3” للرئيس المصري الراحل محمد مرسي، والنائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر، وقال عبد المقصود في منشور عبر “فيسبوك”، إن “أيسر طريق لتصحيح الخطأ هو الاعتراف به، والاعتذار عنه ومعالجة الآثار المترتبة عليه”، وجاءت تصريحات عبد المقصود بعد تسريب تسجيل ينتقد فيه الشاطر القيادي في حزب “الوسط” عصام سلطان (معتقل حاليا)، ولفت عبد المقصود إلى أن “أي تجاوز أو تجريح -إذا ثبت- بحق أحد من الوطنيين أمر مرفوض وخطأ يجب الاعتذار عنه ولا يصح تكراره”، وتابع أن “فريضة الوقت هي التداعي الوطني، والعمل لجلب الحرية للشرفاء في المعتقلات على اختلاف انتماءاتهم الفكرية والحزبية، وعكس الهدف الذي يرجوه النظام من تفتيت الجسد الواحد بعد أن جمعته السجون ولم تفرق المعاناة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بين أبنائه”، ونوّه صهيب عبد المقصود إلى: “كل هذا بصرف النظر عن اجتزاء الكلمات من سياقها، والتجسس على المواطنين، وحالة الاستقطاب التي استجبنا لها جميعًا وساهمت في الوصول لنتيجة لا تحمل الخير لمصر وشعبها الطيب”.

وفي سياق متصل، فهناك الكثير من الجدل في الشارع المصري، تثيره الدراما الرمضانية التي تربو هذا العام على 35 مسلسلا وعشرات الإعلانات التجارية والبرامج الحوارية التي تشرف عليها جميعا الشركة “المتحدة للخدمات الإعلامية”، التي تديرها جهات سيادية مصرية، وانتقد مراقبون حالة البذخ الذي تبدو عليه صورة الشارع والبيوت المصرية بمسلسلات رمضان، والتي تتناقض كثيرا هي وأجور الممثلين والمخرجين العالية، مع ما يواجهه المصريون من أزمات اقتصادية، وفقر، وغلاء، وتفاقم للتضخم في نفس توقيت تصوير تلك الأعمال، هذه الانتقادات، طالت أيضا الإعلانات التجارية التي تتخلل عرض المسلسلات في رمضان، وخاصة حالة البذخ البادية في أسعار شراء الفلل والمنتجعات والتي لا تناسب شعبا يعيش نحو 60 بالمئة منه تحت خط الفقر وفقا لتقرير للبنك الدولي في مايو 2019.

وفي سياق متصل صدر استقصاء صادم للحكومة المصرية، وبعد كل هذه النفقات من قوت المصريين وهذا الدعم الإعلامي الهائل فقد أجرى فريق التحقق الرقمي بمنصة التحقيقات “إيكاد”، تحليلا للتفاعلات على وسائل التواصل الاجتماعي مع المسلسل المصري “الاختيار 3″، بهدف معرفة تأثير المسلسل على شعبية الرئيس الراحل محمد مرسي، وقالت منصة التحقيقات “إيكاد” عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، إن “الجدل الكبير الذي أحدثه المسلسل، دفع فريقهم المختص بالمنصة لتحليل التفاعلات خلال الفترة الممتدة من 2 إلى 11 أبريل الجاري، لمعرفة أثر المسلسل على شعبية مرسي”، وأشارت إلى أن “الفريق استخدم خلال التحليل برنامج الرصد وتحليل السمعة المتخصص، وحدد مجموعة من الكلمات المفتاحية المرتبطة بمرسي”، منوهة إلى أنهم “اعتمدوا في التحليل على التغريدات الأصلية فقط والتي تجاوزت الـ15 ألف تغريدة”، وأوضحت المنصة أن “نسبة التغريدات الإيجابية عن الرئيس الراحل محمد مرسي وصلت إلى 61 في المائة من التغريدات، في حين أن نسبة التغريدات السلبية وصلت إلى 38 في المائة فقط”.

وانقلب السحر على الساحر وشهد شاهد من أهلها، وجاءت بالانتقادات الواسعة على “الاختيار3″، ولكن المفاجئ هذه المرة أن الانتقادات انهالت عليه (الاختيار3) من المعسكر المؤيد للسلطة وليس المعارضة، وانتقد محمود بدر، أحد مؤسسي حركة تمرد، التي تشكّلت بهدف جمع توقيعات للإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي، تجاهل دوره وعدم الإشارة إلى ما قام به خلال الحلقة التي تناولت تأسيس الحملة، حيث اكتفى صنّاع المسلسل بذكر رفيقيه محمد عبد العزيز وحسن شاهين، وقال بدر في تغريدة على تويتر “أعزائي صنّاع الاختيار 3، في شاب مصري عدّى على تمرد، وكان أول متحدّث رسمي، وكان بيطلع دائمًا يبشر المصريين بأرقامها”، لافتًا إلى أن ذلك كان يعرّضه لكثير من المضايقات والهجوم، وتابع بدر موجهًا حديثه لصنّاع المسلسل “واضح أنكم نسيتوه.. أظن أنكم مش (لستم) متعمّدين، لأنه لو متعمّدين هتشيلوه إزاي من صورة 3 يوليو”، في إشارة لمؤتمر إعلان عزل مرسي عام 2013. إلا أن بدر حذف التغريدة لاحقًا، وبرر ذلك بأنه لا يود أن يعطي الفرصة لأن يكون “شوكة في ظهر بلدي”، على حد قوله.

تزوير التاريخ

من جانبه اتهم المذيع توفيق عكاشة صنّاع مسلسل الاختيار ب “تدوير التاريخ”، وحمّل المسؤولية للمؤلف والمخرج وجهات رسمية في الدولة.

وقال عكاشة في تدوينة على فيسبوك “إلى الأخ هاني سرحان كاتب مسلسل الاختيار، لماذا تزوّر التاريخ من خلال عمل درامي، وتستبعد دورًا لعبته من أجل مصر؟”.

وأضاف “الشعب كان خايف يملئ استمارات تمرد، حتى طلبوا مني مناشدة الشعب في برنامجي لكي يتفاعل معهم، وفعلت ذلك. كما أني أخذتهم تحت عبائتي في جميع المليونيات التي ناديت بها في جميع محافظات مصر. وهناك أسرار أخرى موجودة في مذكراتي التي توجد نسخها منها محفوظة في مكان أمين تقص بالحق الفترة من 2011 وحتى 2016”.

“ليس تأريخًا”

من جانبه قال الصحفي مجدي شندي إن مسلسل الاختيار عمل فني وليس تأريخًا أو فيلمًا وثائقيًا، فهو فقط رؤية فنية لفترة من الفترات التي عاشتها مصر.

وقال إن من حق عكاشة وبدر أن يغضبا، لأنهما كانا مؤثرين في تلك الفترة، لكن بالنهاية هو عمل فني.

السيسي: ما عرضه مسلسل الاختيار يجسد الواقع في ذلك الوقت

ما قاله بعض الصحفيين وأخرهم كان تصريح الصحفي مجدي شندي بأن ليس ما جاء في مسلسل الاختيار 3 كله حقيقة وليس تأريخاً، قال السيسي خلال إفطار الأسرة المصرية إنّ ما تم عرضه في مسلسل الاختيار هو ما تم في الواقع في ذلك الوقت، وقال إنه لم يتأمر على الرئيس مرسي وترحم عليه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.