المشهد السيناوي – يونيو 2021

أولا: المواجهات والأوضاع الأمنية في سيناء

شهد شهر يونيو مقتل ضابطين بارزين بالمخابرات الحربية من الكتيبة 26 استطلاع في هجومين منفصلين، وهما قائد الكتيبة العقيد أركان حرب أحمد جمعة، ورئيس عمليات الكتيبة الرائد أحمد شرف. ويشير مقتلهما بمفردهما في الهجومين بفاصل زمني بلغ أسبوعين إلى وجود ثغرة أمنية تمكن المسلحون عبرها من استهدافهما. وهو ما يأتي عقب قنص العميد خالد العريان قائد وحدات التدخل السريع في شمال سيناء، والقائد السابق لوحدة “888” الخاصة بمكافحة الإرهاب، في 30 مايو خلال ترجله من مدرعة تابعة للجيش بقرية الشلاق غرب الشيخ زويد.

كذلك نفذ تنظيم ولاية سيناء هجوما معقدا شمل عدة هجمات متتالية على ثكنة عسكرية للجيش بمنطقة الحمراوي جنوب الشيخ زويد، ففي أول هجوم تسلل عدد من عناصر التنظيم إلى الثكنة حيث استولوا على بندقية وقاذف أر بي جي قبل أن ينسحبوا منها، فيما استهدف قناص أحد أفراد الثكنة مما أدى إلى إصابته. وعندما حاولت دورية مؤازرة إسعاف الجندي المصاب تعرضت لهجوم أسفر عن إصابة 3 من عناصرها، ثم في اليوم التالي تعرضت دورية للجيش حاولت تمشيط المكان لانفجار عبوة ناسفة مما أدى إلى إعطاب دبابة، كما تم قنص 3 أفراد آخرين.

ورغم الهجمات السابقة، فقد استمرت حالة الهدوء النسبي في أغلب مناطق شمال سيناء في ظل الوتيرة المنخفضة لهجمات تنظيم ولاية سيناء، حيث زعم إنفوجرافين نشرتهما دورية النبأ الصادرة عن ديوان الإعلام المركزي بتنظيم الدولة الأم أن فرع التنظيم في سيناء نفذ خلال الفترة من 3 إلى 16 يونيو عدد 10 هجمات، دون أن يتطرق إلى تفاصيل تلك الهجمات، وزعم أنها أسفرت عن إصابة ومقتل 19 فردا. وقد رُصد تشييع جثامين كلا من العقيد أحمد جمعة والرائد أحمد شرف، والرقيب أحمد عبدالكريم والمجند منتصر عبدالباقي، والمجند مصطفي عبده والمجند أحمد حسني أبو العبور حجازي عقب مقتلهم في سيناء.

من جانبه لم يصدر المتحدث العسكري باسم الجيش المصري خلال شهر يونيو أي بيانات عسكرية تخص المواجهات في سيناء، حيث غطى آخر بيان أصدره في ديسمبر 2020 المواجهات خلال الفترة الواقعة بين الأول من سبتمبر والثامن من ديسمبر 2020.

ولوحظ تراجع النشاط الإعلامي المرئي لتنظيم ولاية سيناء في شهر يونيو، حيث نشر صورا لإعدام فردين بتهمة التعاون مع الجيش في سيناء في30 مايو، في حين لم ينشر أي تقارير أخرى مصورة أو فيديوهات خلال شهر يونيو.

هجمات أعلن تنظيم ولاية سيناء مسؤوليته عن تنفيذها:

  1. أعلن التنظيم في العدد رقم 289 من دورية النبأ الصادر في 3 يونيو مسئوليته عن مقتل العميد خالد العريان قائد وحدات التدخل السريع في شمال سيناء، والقائد السابق لوحدة “888” الخاصة بمكافحة الإرهاب، وذلك خلال عملية قنص للضابط المذكور خلال ترجله من مدرعة تابعة للجيش بقرية الشلاق غرب الشيخ زويد في 30 مايو. وأعقب ذلك تنفيذ القوات المسلحة لقصف بالمدفعية والطائرات المسيرة على منطقة الهجوم.
  2. أعلن التنظيم في 5 يونيو تمكن بعض عناصره في 3 يونيو من التسلل إلى ثكنة عسكرية للجيش بمنطقة الحمراوي جنوب الشيخ زويد حيث استولوا على بندقية وقاذف أر بي جي قبل أن ينسحبوا منها، كما أضاف بيان التنظيم أنه استهدف أحد عناصر الثكنة برصاص قناص، فضلا عن إصابة 3 عناصر من دورية مؤازرة وصلت لإسعاف الجندي المصاب. كذلك زعم التنظيم أنه في اليوم التالي استهدف بعبوة ناسفة دورية للجيش حاولت تمشيط المكان مما أدى إلى إعطاب دبابة ومقتل وإصابة 3 أفرادها فضلا عن قنص 3 أفراد آخرين.
  3. أعلن التنظيم في العدد رقم 289 من دورية النبأ الصادر في 17 يونيو مسئوليته عن تنفيذ عدة هجمات شملت استهداف آلية للعناصر القبلية المتحالفة مع الجيش قرب حاجز الرطيل جنوب الشيخ زويد في 8 يونيو بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مما أدى إلى إعطابها، فضلا عن تفجير عبوة ناسفة في سيارة همر تابعة للجيش قرب قرية المنجم وسط سيناء. وكذلك قنص عنصر من الجيش قرب حاجز الحمراوي شرق قرية اللفيتات مما أدى إلى إصابته.
  4. أعلن التنظيم استهداف جافة للجيش بعبوة ناسفة في 15 يونيو قرب قرية أبوشنار غرب مدينة رفح مما أدى إلى إعطابها.
  5. أعلن التنظيم تصفية “غريقد غانم سلمان” من سكان قرية عمورية ببئر العبد على خلفية اتهامه بالوشاية ببيانات سيارة خضراء اللون استخدمها عناصر التنظيم مما مكن القوات المسلحة من استهدافها في كمين، وزعم التنظيم أن ركاب السيارة تمكنوا من الإفلات من قبضة الجيش، في حين تم القبض على الشخص المذكور من منزله عقب ثلاثة أيام من تعرض السيارة للكمين.

جنازات عناصر من القوات المسلحة

أمكن رصد تشييع جثامين 6 من أفراد القوات المسلحة في شهر يونيو، حيث شُيع جثمان العقيد أركان حرب أحمد جمعة خريج دفعة 96 حربية وقائد الكتيبة 26 استطلاع مخابرات حربية عقب مقتله في 4 يونيو 2021، وقد حصل المذكور على ماجستير في العلوم العسكرية كما عمل كعضو هيئة تدريس في الكلية الحربية. وبعد مقتل قائد الكتيبة بأسبوعين، قُتل الرائد/ أحمد شرف خريج دفعة 103 حربية ورئيس عمليات ذات الكتيبة في 19 يونيو بهجوم بعبوة ناسفة أيضا.

العقيد أحمد جمعة
الرائد أحمد شرف 

كما تُوفي المجند مصطفي عبده أبوزيد من قوات مكافحة الإرهاب في يوم الأربعاء 16 يونيو 2021 متأثرا بإصابته بطلق ناري في الرأس بشمال سيناء. في حين شُيع جثماني فردين من أفراد الكتيبة 21 صاعقة عقب مقتلهما بانفجار عبوة ناسفة في ٢٤ يونيو ٢٠٢١، وقد شُيع جثمان المجند منتصر أحمد عبد الباقي  بمسقط راسه بقرية كودية الإسلام مركز ديروط بأسيوط. وقد أدى  اللواء عصام سعد محافظ أسيوط واجب العزاء لأسرة الفقيد. كما شُيع جثمان الرقيب أحمد رجب عبدالكريم خريج دفعة 156 ضباط صف، في قرية سبك الأحد بالمنوفية. كما نعى اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج في 30 يونيو  المجند “محمد حسني أبو العبور حجازي” ابن قرية المجابرة مركز جرجا بمحافظة سوهاج، عقب مقتله في سيناء.

ولوحظ أن تنظيم ولاية سيناء أصبح يعتمد على ذكر تفاصيل هجماته في دورية النبأ الأسبوعية التي تصدر كل خميس دون أن يصدر بيانات مفصلة تختص بكل هجوم، كما نجد أن بعض أفراد القوات المسلحة يسقطون في هجمات لم يصدر التنظيم بيانات بشأنها.

خسائر في صفوف تنظيم ولاية سيناء

أعلنت مجموعة من اتحاد القبائل بقيادة حمّاد أبوغرقد التربانى تصفية عضو ولاية سيناء عبدالله سالم سلامة النشمي في 18 يونيو بجبل المغارة بسيناء، حيث نشروا صورة لجثمانه عقب مقتله.

ضحايا من المدنيين

  1. اختطف مسلحون في 8 يونيو خمسة اشخاص من بينهم ثلاثة مهندسين خلال توجههم إلى العمل في مشروع ترعة السلام ببئر العبد، واقتادوهم إلى مكان غير معلوم.
  2. أصيب المواطن عبد الله سعيد بطلق ناري في حين نجا شقيقه محمد في 28 يونيو بعد ملاحقة مسلحين سيارة تقل عاملين بمحجر تابع للجيش بمنطقة المغارة في وسط سيناء.
  3. قُتل المتعاون مع القوات المسلحة حسام الأطرش في 30 يونيو أثناء مشاركته لقوات الجيش في تعقب  العناصر المسلحة.

النشاط الإعلامي لتنظيم ولاية سيناء

تراجع النشاط الإعلامي لتنظيم ولاية سيناء في شهر يونيو، حيث نشر مشاهد صورة لإعدام فردين بتهمة التعاون مع الجيش في سيناء في30 مايو. وهما كل من “أحمد بادي مبارك” من سكان قرية عزبة ناصر شرق القنطرة، و”حسين سويلم فراحان” من سكان قرية عمورية ببئر العبد، حيث اتهم التنظيم الشخص الأول برعي الجمال في مناطق تواجد عناصر التنظيم لرصد تحركاتهم، فيما اتهم الثاني بالإبلاغ عن تحركات أفراد التنظيم.

السفير الأمريكي يزور شمال سيناء

 أعلنت السفارة الأمريكية بمصر في 24 يونيو أن السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين زار مدينة العريش بشمال سيناء الأسبوع السابق لصدور البيان رفقة نائبة مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارجريت سانشو، حيث اجتمع السفير مع محافظ شمال سيناء، وقام بجولة في محطة لتحلية مياه البحر تمولها الحكومة الأمريكية، وناقش بعض القضايا الأمنية مع قائد الجيش الميداني الثاني. كما زار السفير كوهين منشأة تحلية المياه الرئيسية في العريش والتي تزود 126 ألف نسمة بمياه الشرب، والتي اُفتتحت في عام 2020 كجزء من مبادرة “شمال سيناء” التي تبلغ قيمتها 50 مليون دولار لضمان حصول جميع السكان البالغ عددهم 450 ألف نسمة على مياه نظيفة. وبحسب بيان السفارة فقد بنت الولايات المتحدة 14 بئراً عميقة، و6 محطات لتحلية المياه الجوفية، و4 خزانات للمياه، واشترت 50 شاحنة لتوزيع المياه بجانب بناء محطة مياه البحر.

كما التقى السفير بممثلي الجيش الميداني الثاني، حيث استمع إلى شرح للوضع الأمني ​​في شمال سيناء، وأهمية التنمية الاقتصادية في مكافحة الإرهاب، وتفقد أيضاً مركبات الحماية من الكمائن المقاومة للألغام MRAPs)) التي قدمتها الولايات المتحدة للجيش المصري. وقال السفير كوهين: “إن الولايات المتحدة ملتزمة بمساعدة مصر على تحقيق السلام والاستقرار في شمال سيناء. ويسعدني أن أرى استثماراتنا البارزة في التنمية والأمن تساهم في رفاهية سكان شمال سيناء”. ولم تغط وسائل الإعلام المصرية الزيارة.

معدات ثقيلة من شمال سيناء تدخل عبر معبر رفح لإعادة إعمار غزة

دخلت نحو 50 معدة ثقيلة من مصر إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري في محافظة شمال سيناء، بهدف المساهمة في إزالة آثار العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع. وقالت ثلاثة مصادر من أصحاب المعدات الثقيلة لموقع مدى مصر، اثنان منهم دخلوا إلى القطاع، فيما رفض الثالث الدخول، إن مندوبين عن شركة أبناء سيناء للتشييد والبناء (شركة مقاولات تابعة لرجل الأعمال إبراهيم العرجاني والمُشكل لاتحاد قبائل سيناء المتعاون مع القوات المسلحة في الحرب على الجماعات المسلحة في شمال سيناء) تواصلوا مع أصحاب المعدات الثقيلة في مدينة العريش واتفقوا معهم على شغل مقاولات في مدينة رفح المصرية. ولكن بحسب المصدرين اللذين دخلا قطاع غزة، فقد أوضحا أنهما تجمعا مع باقي السيارات والمعدات الثقيلة في مدينة رفح وتفاجئا أن المندوبين اخبروا أصحاب المعدات بأن العمل سيكون في قطاع غزة. وقد تم الاتفاق على العمل في مدينة رفح حتى تكون شهرية المعدات الثقيلة بنفس الأجر المعتاد، وهو 35 ألف جنيه في الشهر بدون زيادة. فيما قال المصدران اللذان دخلا القطاع أنهما وجدا نفسيهما أمام الأمر الواقع وتخوفا من فكرة رفض العمل ودخول القطاع حتى لا يتعرضا لضرر في المستقبل، خاصة أن شركة أبناء سيناء تعتبر هي المسيطرة على أعمال المقاولات الكبيرة في شمال سيناء. وأوضح المصدران أنه في الوقت الذي علما فيه أن بعض أصحاب المعدات اتفقت شركة أبناء سيناء معهم على مقابل 45 ألف جنيه في الشهر للعمل في القطاع بسبب قربهم من مندوبين الشركة، مؤكدين أن أصحاب المعدات الثقيلة التي دخلت القطاع يتفاوضون على رفع شهرية العمل في القطاع لنفس المبلغ، وحال عدم الموافقة سوف يطالبون بالعودة إلى مصر.

وبرز اسم إبراهيم العرجاني خلال السنوات الماضية في شمال سيناء، بعد تشكيل اتحاد القبائل الذي تقوده قبيلة الترابين المنتمي إليها، وتدشينه شركة مصر سيناء للاستثمار والتي تأسست كشراكة بين القوات المسلحة بنسبة 51% ورجال أعمال من سيناء بنسبة 49%، في عام 2014. ويبلغ  رأس مال الشركة نحو 3 مليارات جنيه، ويضم مجلس إدارتها المهندس أحمد شعبان القصلى بمنصب العضو المنتدب، وكلا من يوسف سلمى، وسالم أبومراحيل، وموسى المنيعي، وأيمن عليان، وجازى سعد، ونصر الله الأقرع.


ثانيا: الوضع الصحي في شمال سيناء

حجم الوفيات والإصابات بكورونا

بلغ إجمالي الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا في شمال سيناء بحلول نهاية يونيو 211 وفاة مقارنة بعدد 188 وفاة في نهاية إبريل أي توفي 23 شخصا في شهر يونيو. وهو ما يمثل انخفاضا في عدد الوفيات بكورونا في شمال سيناء مقارنة بشهر مايو الذي شهد وفاة 39 شخصا.

تخصيص 3 مراكز للتسجيل وتلقى لقاح كورونا في شمال سيناء

خصصت مديرية الشئون الصحية بشمال سيناء، 3 مراكز لتلقى لقاح كورونا بمختلف أنحاء المحافظة، وذلك في مستشفى العريش العام وإدارتي بئر العبد والشيخ زويد الصحيتين، بحيث يتم للتسجيل وحجز اللقاح والحصول عليه من خلال زيارة الموقع الإلكتروني أو الاتصال بالخط الساخن : 15335. وبحلول 28 يونيو بلغ عدد من تلقوا اللقاح في شمال سيناء  7646 فردا.


ثالثا: الوضع التنموي والخدمي في سيناء

تخصيص 14 مليار جنيه لصالح تنمية شمال سيناء بالخطة الاقتصادية للعام المالي الجديد

تضمنت خطة التنمية المقدمة من الحكومة لمجلس النواب للعام المالي 21/22  استثمارات الحكومية لتنمية محافظة شمال سيناء بلغت 14 مليار و100 مليون جنيه بحيث تمول الخزانة العامة منها نحو 91.5 % بنحو 12 مليار و900 مليون جنيه. ومن أبرز المستهدف تنفيذه:

  • النهوض بقطاع الزراعة واستصلاح الأراضي بنسبة 17.2%، ثم قطاع التشييد والبناء بنسبة 9.1%.
  • تخصيص نسبة 6.2% لقطاع الكهرباء، و1.8% لكل من قطاعات الصرف الصحي والنقل، والتخزين، والخدمات التعليمية ،والصحية.
  • استكمال إنشاء 8 تجمعات زراعية بالتعاون مع الصندوق السعودي للتنمية.
  • استكمال البنية القومية لتنمية المحافظة شمال سيناء وإنشاء شبكة الري العامة.
  • استكمال الأعمال المدنية والكهروميكانيكية اللازمة لإنشاء محطة طلمبات ضخ.
  • استكمال إنشاء شبكة الصرف العامة لعدد من المناطق وأعمال التغذية الكهربائية.
  • استكمال تطوير محطة مضخات وإعادة تأهيل محطات الصرف.
  • استكمال إنشاء مدينة رفح الجديدة بإجمالي طاقة سكانية 50 ألف نسمة.
  • إحلال وتجديد محطات شبكات مياه الشرب.
  • استكمال المعهد الفني الصناعي ببئر العبد، وإنشاء استراحة لكبار علماء الأزهر.
  • تطوير المعاهد الابتدائية والإعدادية بالمحافظة، وإنشاء معاهد جديدة للتعليم الديني.
  • استكمال مدقات السيطرة الأمنية بطول 75 كم، لتأمين الحدود الدولية.
  • إنشاء ورصف طرق بمدن وقرى المحافظة، واستكمال منفذ ،ورفح وتجهيزاته.

جامعة العريش: إنشاء وحدات طبية لخدمة المواطنين لحين إقامة المستشفى الجامعي

قال الدكتور حسن الدمرداش رئيس جامعة العريش، إن الجامعة تستعد لإقامة مراكز ووحدات طبية تابعة للجامعة لخدمة المواطنين لحين الانتهاء من إقامة المستشفى الجامعي. وأعلن الدمرداش عن الاستعانة بأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب البشري المتواجدين حاليا بالجامعة لخدمة المواطنين عبر الكشف على المرضى وتحديد العلاج اللازم، مشيراً إلى أن القرار الجمهوري بإنشاء كلية الطب البشري قد صدر، وجارى تجهيز البنية التحتية للكلية تمهيدا لبدء الدراسة بها اعتبارا من العام الجديد. كما تم عقد بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة ومديرية الصحة بالمحافظة لاستخدام مستشفى العريش العام كبديل للمستشفى الجامعي لحين إنشائه، والذى سيتم بدء إنشائه بعد بدء الدراسة بالكلية. وأضاف أنه تم الانتهاء من إنشاء وتأسيس الإدارة الطبية وتجهيز المعامل اللازمة ومدرجات وقاعات كلية الطب، وسيتم إقامة مركز طبى ووحدات وعيادات طبية متكاملة لخدمة المواطنين، وتوقيع الكشف الطبي عليهم بمعرفة أعضاء هيئة تدريس كلية الطب البشري .

محافظ شمال سيناء: إنشاء 84 عمارة سكنية في مدينة رفح الجديدة بإجمالي 1344 وحدة

التقى اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، في 5 يونيو، أهالي مركز ومدينة رفح، القاطنين بعمارات السبيل بحي المساعيد في مدينة العريش. وأشار المحافظ خلال اللقاء إلى الانتهاء من إنشاء عدد 84 عمارة سكنية في مدينة رفح الجديدة بالمرحلة الأولى بإجمالي 1344 وحدة سكنية، منهم 41 عمارة جاهزة بإجمالي 656 وحدة سكنية و43 عمارة تحت التنفيذ بإجمالي عدد 688 وحدة سكنية، مؤكداً أن السيسي وجّه بإنشاء عدد 100 عمارة أخرى بمدينة رفح الجديدة، وأفاد بتسليم المواقع للمقاولين للبدء في إنشائها. كما أشار المحافظ إلى تسليم المرحلة الأولى إلى المواطنين من أهالي رفح وفقاً لضوابط الإسكان الاجتماعي، على أن تكون الأولوية الأولى لأبناء رفح من المقيمين في تجمعات خارج المحافظة، ثم أهالي رفح المقيمين في تجمعات داخل المحافظة. وقد لفت المحافظ إلى أن مدينة رفح الجديدة تقع بالقرب من قرية الوفاق برفح، وتقام على مساحة 1.5 كيلو متر * 1.4 كيلو متر، وتتكون في مجملها من 626 عمارة سكنية تتكون كل عمارة من دور أرضى و3 طوابق علوية بإجمالي 10016 وحدة سكنية فضلا عن 400 بيت بدوى بارتفاع دور واحد لكل منهم على مساحة 200 مترا لكل بيت ” 140 مترا للمباني و 60 مترا فضاء ” علاوة على منطقة خدمات مركزية .

وقد أعلن المحافظ عن تخصيص 50 % من التجمعات التنموية بمنطقة وسط سيناء لأبناء مدينتي رفح والشيخ زويد، لافتاً إلى إعادة الإعلان عن التجمعات التنموية خلال شهر، حيث سيقوم المتقدمون بتسليم كراسة الشروط القديمة والحصول على كراسة الشروط الجديدة، لتوسيع قاعدة الاستفادة من التجمعات التنموية. وأشار المحافظ إلى وجود 11 تجمعاً تنموياً في منطقة وسط سيناء، منها 5 تجمعات في مركز الحسنة بمناطق أم فروث بالمغارة، الكيلو 61 ببغداد، الدفيدف، النوافعة بالمغفر، وخشم القاد، إلى جانب 6 تجمعات في نخل بمناطق طويل الحامض، الخفجة، النثيلة 1، النثيلة 2، أبو رصاصة بصدر الحيطان، وطيبة بالتمد، مشيرا إلى أن كل مواطن سيحصل على بيت بدوى متسع لأنشطته المختلفة ومساحة 5 أفدنة من الأراضي الزراعية لزراعتها بمختلف أنواع المحاصيل، ويتوافر في كل تجمع مرافق الخدمات اللازمة من ديوان، ومسجد، ومدرسة تعليم أساسي، وساحة رياضية، وحدة صحية وأخرى اجتماعية، ومرافق خدمية متنوعة، وأنشطة ومشروعات إنتاجية .

تسليم وحدات سكنية بـ19 عمارة في العريش بعد إعادة بنائها

بدأ جهاز تعمير سيناء تسليم الوحدات السكنية لأصحابها بعد إعادة البناء للشقق بعدد 19 عمارة في حي المساعيد غرب مدينة العريش. وتقع هذه الوحدات بحسب المهندس ناجى إبراهيم، رئيس منطقة تعمير سيناء ضمن مشروع إعادة تأهيل 105 عمائر سكنية بحي المساعيد غرب العريش، وتبلغ تكلفة المشروع حوالى 445.7 مليون جنيه.

 ويتضمن المشروع إزالة وإعادة إنشاء العمارات على 8 مراحل كان آخرها المرحلة السابعة بعدد 19 عمارة وتم الانتهاء منها وجارى تسليم اصحاب الوحدات السكنية لشققهم بعد اعادة التأهيل والبناء من جديد . وأضاف “إبراهيم”، أنه يتبقى المرحلة الثامنة والأخيرة وبعدد 10 عمارات بتكلفة 80 مليون جنيه وبذلك يكون قد تم رفع كفاءة حي المساعيد بالكامل .

وقال رئيس منطقة تعمير شمال سيناء إن مشروعات الإسكان والمنازل البدوية بمحافظة شمال سيناء التي نفذها جهاز التعمير تضمنت إنشاء 5591 وحدة إسكان بدوى ومنخفض التكاليف وإسكان اجتماعي وخدمي، لافتا إلى أن المنزل البدوي يتكون من غرفتين وصالة ومضيفة ومطبخ وحمام بمساحة 80 مترا مربعا وحوش بمساحة 40 مترا مربعا ليصبح إجمالي مساحة المنزل 120 مترا مربعا كامل المرافق من مياه وصرف صحى وكهرباء وانارة وتنسيق الموقع العام وتشطيبها، ويتم حاليا إنشاء عدد 65 منزلا بدويا بخطة جهاز تعمير سيناء 20 ـ 21 وهى 25 منزلا بدويا بمركز نخل و40 منزلا بدويا بمركز الحسنة .

محافظ شمال سيناء يستقبل وفد صباح الخير يا مصر المتجه إلى غزة

استقبل محافظ شمال سيناء في 8 يونيو بمكتبه في العريش وفد التليفزيون المصري المتجه إلى قطاع غزة لتقديم البرنامج الشهير “صباح الخير يا مصر” من قطاع غزة. وأعلنت محافظة شمال سيناء في بيان لها، أن وفد التليفزيون ضم كان ل من محمد المعتصم (رئيس تحرير برنامج صباح الخير يا مصر)، محمد الشاذلي وهدير أبو زيد (مذيعا البرنامج)، أحمد النبوي (مخرج البرنامج)، وباسم عزمي المنتج الفني للبرنامج. ويُذكر وفد إعلامي مصري، يضم ثمانية صحفيين من التليفزيون المصري الرسمي، وصل قطاع غزة عبر معبر رفح لبث حلقات على الهواء مباشرة لبرنامج «صباح الخير يا مصر» من قطاع غزة لأول مرة، من أمام برج الشروق المدمر وسط غزة.

محافظ شمال سيناء يشدد على سرعة إنهاء مشروع مجمع الورش الحرفية

شدد الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، على حث الجهات المنفذة لسرعة إنهاء مشروع مجمع الورش الحرفية في المنطقة الصناعية بالمساعيد في العريش تمهيدا لافتتاحها وتوزيعها على الشباب والحرفيين لتوفير فرص عمل لهم. ويهدف المجمع إلى تجميع الورش في مكان واحد وإخلاء مدينة العريش منها. وأضاف المحافظ أن مشروع مجمع الورش الحرفية في المنطقة الصناعية بالعريش يُقام بتكلفة 50 مليون جنيها ويضم 47 ورشة حرفية يتم تجهز 43 ورشة منها بمختلف الأدوات والمعدات في الأنشطة الحرفية المتنوعة مثل النجارة والألوميتال والكريتال وتعبئة المواد الغذائية والصناعات البلاستيكية وكبس الخراطيم وغير ذلك من الصناعات الحرفية . وقد خصصت وزارة التعاون الدولي مبلغ 5 ملايين جنيها كمنحة لإعادة تأهيل الطرق والبنية التحتية بالمنطقة، إلى جانب تزويد المنطقة بعدد 6 محولات كهرباء جديدة بتكلفة 12 مليون جنيها، فضلا عن التنسيق مع شركة المياه لتوصيل خطوط مياه جديدة الى المنطقة.

قائد قوات شرق القناة: توفير 2122 منزلا سكنيا بنهاية العام لأهالي سيناء

أكد اللواء أركان حرب خالد بيومي قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، خلال مشاركته في برنامج درع الوطن على قناة تن، أن قوات شرق القناة تقوم بالمساهمة في 328 مشروع تنموي بالتعاون مع الجهات المعنية، وتشترك في تنفيذ 18 تجمعا سكنيا تشمل 11 تجمعا في شمال سيناء و 7 تجمعات في جنوب سيناء، ووعد بتوفير 2122 منزل سكنى بنهاية العام الحالي لأهالي سيناء. وأوضح قائد قوات شرق القناة، أنه تم تنفيذ ورفع كفاءة 43 مدرسة ومعهد أزهري في إطار الخدمة العامة وتم بناء 3 مشغل سيدات للحرف اليدوية للتأهيل لسوق العمل، بالإضافة إلى عقد لقاءات شهرية مع مشايخ وعواقل القبائل لمناقشة مطالبهم ومقترحاتهم وتنفيذ ما أمكن منها.

السيسي يهدى سيدة كفيفة بشمال سيناء شقة خاصة

منح السيسي السيدة “ميزرا عبدالله” من ذوى الاحتياجات الخاصة شقة سكنية هدية مكونة من 3 غرف على مساحة 90 مترا دور أول بعمارات الإسكان الاجتماعي في حي العبور بالعريش. وقد قام فريق من المهندسين بمديرية إسكان شمال سيناء بمراجعة موقف الشقة واستكمال كافة المرافق الخاصة بتوصيل الكهرباء وتركيب العداد وتوصيل المياه والصرف الصحي وأعمال الدهانات اللازمة. وقال المهندس محمد رضوان وكيل وزارة الإسكان بشمال سيناء، إن ثمن الشقة بلغ 198450 جنيها شاملة وديعة الصيانة، مضيفا أن ثمنها دفع نقدا بالكامل من خلال وزارة التضامن الاجتماعي لصندوق الإسكان الاجتماعي التابع لوزارة الإسكان. وكانت العروس من بين 4 شقيقات يعانين بدورهن فقد البصر، قد زُفت على عريسها “أيمن رمضان” في احتفال شعبي نظمه أهالي شمال سيناء بالجهود الذاتية طالبوا خلاله بتوفير اخر ما تبقى من احتياجات العروس والمتمثلة في شقة للسكن.

محافظة شمال سيناء تقرر صرف تعويضات لـ 161 مواطنا برفح

أعلنت محافظة شمال سيناء في 15 يونيو عن قائمة أسماء المستحقين لتعويضات المنازل للمرحلة الرابعة وما بعدها بالشريط الحدودي برفح. وقد شملت أسماء 161 مواطنا على أن يتم الصرف من مركز ومدينة رفح. وناشد مجلس مدينة رفح الأهالي بعدم التعامل مع أي شخص وسيط لصرف التعويض الخاص بهم والتعامل مباشرة مع لجنة التعويضات بمجلس المدينة. ([1])


([1]) الآراء الواردة تعبر عن أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن المرصد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.