تركيا تستخدم أسلحتها المحلية في “نبع السلام”

نشرت قناة A haber التركية، تقريرًا قالت فيه إن الجيش التركي يستخدم أسلحة محلية الصنع، في عملية نبع السلام شرق الفرات في سوريا. وذكر التقرير أن الأسلحة التركية، هي مدفع العاصفة 155T، الذي يعتبر السلاح الأكثر تأثيرًا بعد طائرات F-35 ويصل مداه إلى 40 كيلومترًا ويستطيع رمي ستة قذائف في الدقيقة الواحدة، ولديه قدرة لتغيير الموضع خلال 30 ثانية. وطائرة دون طيار “بيرق تار”، أول طائرة حاملة للصواريخ محلية الصنع في تركيا وتستطيع التحليق لمدة 24 ساعة وتستطيع إصابة أهداف من مسافة 8 كيلومترات بدقة كبيرة. والمدرعة “كوبرا”، المزودة بنظام دفاعي وتحمل تسعة أشخاص، وتسير بسرعة 110 كيلومترات ومصممة لتسير في المناطق الوعرة. والمدرعة “أوتوكار”، متعددة الاستخدامات، مزودة بأنظمة حماية وتحمل أسلحة متوسطة وثقيلة ومزودة بأنظمة رؤية ليلية وأنظمة رؤية عبر الدخان، وتستطيع حمل 12 شخصًا وحملاً وزنه 24 طنًا. والقمر الصناعي العسكري “غوكتورك” الذي يستطيع التقاط صور دقيقة والعمل في التضاريس الجغرافية كافة، ويستطيع إجراء مسح وفق خاصية الأشعة تحت الحمراء، كما أن لديه القدرة على إخفاء الصور التي يلتقطها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.