تركيا تفتتح مستشفيات جديدة متطورة في إسطنبول

شهدت مدينة إسطنبول، الأحد الماضي، افتتاح مستشفيي البروفسور الدكتور مراد ديلمنر في مطار أتاتورك، والدكتور إسماعيل نيازي قورتولموش في منطقة هادم كوي، وسط مراسم رسمية. وفي 6 أبريل/ نيسان الماضي، وقال الرئيس رجب طيب أردوغان، إنه سيتم إنجاز مستشفيين إضافيين في إسطنبول خلال مدة أقصاها 45 يوما، في إطار مكافحة جائحة كورونا. وعبر بنيته التحتية المتطورة وهندسته المعمارية الأفقية ومظهره الحديث، سيلعب مستشفى البروفسور الدكتور مراد ديلمنر بمنطقة يشيل كوي، دورا مهما ما بعد مرحلة كورونا. ويهدف المستشفى لتقديم اسهامات هامة في مكافحة كورونا، فضلا عن تقديم خدماته في مجال السياحة العلاجية ومكافحة الأوبئة والأمراض المحتلمة بعد مرحلة كورونا. وبني المستشفى على مساحة 125 ألف متر مربع، تم تخصيص 50 ألف متر مربع منها للمناظر الطبيعية ومرأب للسيارات، ويتميز المرأب بسعة 500 سيارة، بينما تبلغ مساحة المباني المغلقة في المستشفى 75 ألف متر مربع. وسيقدم المستشفى مساهمات كبيرة للنظام الصحي حيث تبلغ سعته 1008 أسرة، ويضم 16 غرفة عمليات. وكذلك يحتوي على 576 غرفة مرضى مزودة بحمام، بينها 36 غرفة مزودة بمعدات خاصة بمرضى القصور الكلوي، والعناية المركزة. ويتضمن 432 سريرا لمرضى العناية المركزة، 36 سريرا لقسم الطوارئ، 8 لفرز المصابين، وجهازين للانعاش القلبي الرئوي، 4 أجهزة للتصوير المقطعي، 4 للرنين المغناطيسي، وغرفتين للتصوير الشعاعي.
أما مستشفى هادم كوي العسكري؛ فقد بُني على يد السلطان عبد الحميد الثاني، إلا أنه كان مهجورا منذ فترة، قبل البدء بترميمه مجددا الشهر الماضي، في ظل تفشي فيروس كورونا. وافتتح المستشفى التاريخي الذي يعتبر من أقدم مشافي إسطنبول، في حفل رسمي الأحد الماضي بحضور الرئيس أردوغان، بعد إتمام أعمال الترميم التي طالته في ظل مكافحة وباء كورونا. واستغرقت عملية ترميم المستشفى 45 يوما، وشارك فيها 500 عامل، وأطلق عليه اسم مستشفى الدكتور إسماعيل نيازي قورتولموش في هادم كوي. بالإضافة إلى ذلك؛ تم يوم الجمعة الماضي افتتح الرئيس أردوغان مستشفى البروفسورة الدكتورة فريحة أوز، الذي تم بناؤه في 45 يوما بمنطقة سنجق تبة في مدينة إسطنبول، في إطار مكافحة فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.