خطة إسرائيلية لتقويض تواجد تركيا في القدس

نشرا صحيفة “إسرائيل اليوم”، المقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن خطة وزارة الخارجية، لتقييد وجود تركيا في مدينة القدس الشرقية المحتلة. وتشمل الخطة، منع مساعدات الإعمار للمنازل في بلدة القدس القديمة، وإلغاء تصريح الإقامة لمعلمي اللغة التركية. ونشر الخبر تحت عنوان “خطة لوقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان” على صدر الصفحة الأولى للصحيفة وإلى جانبه صورة للرئيس التركي، وهو يحمل خارطة لفلسطين أثناء خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. واستناداً إلى الصحيفة؛ ونظرًا لحساسية الخطة؛ فمن المحتمل أن تؤدي إلى مواجهة مباشرة مع تركيا، حيث إن التأثير التركي بين السكان العرب في القدس يثير قلق مسؤولي الأمن والسياسة الإسرائيليين، ويمكن رؤية الأعلام التركية في العديد من المواقع في القدس الشرقية. وتتضمن الخطة معاقبة مؤسسات تعليمية في القدس تتلقى الدعم من الحكومة التركية، والحد من أنشطة الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) في القدس، التي تقدم حوالي 12 مليون دولار سنويًا في مجال ترميم القديمة في البلدة القديمة من مدينة القدس. كما تطالب الخطة (تيكا) بتنسيق عملياتها مسبقًا مع إسرائيل، وإلغاء المكانة الدبلوماسية لرئيس منظمة تيكا في القدس. وقال وزير الخارجية اسرائيل كاتس: “انتهت أيام الإمبراطورية العثمانية، وليس لدى تركيا ما تبحث عنه في القدس، إعلان أردوغان بأن القدس ملك لجميع المسلمين، مبالغ فيه، إسرائيل هي السيادة في القدس، لن نسمح لأي جهة بالمس بهذه السيادة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.