راضي: مؤتمرات الشباب أصبحت منصة تفاعل مباشر بين قيادة الدولة والمواطنين

– أكد السفير بسام راضي ، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، أن مؤتمرات الشباب الوطنية باتت تمثل منصة تفاعلية “رفيعة المستوى ” للتواصل المباشر بين قيادة الدولة ، وجميع أطياف الشعب المصري ، خاصة فئة الشباب الذي يمثل أكثر من نصف سكان مصر.

– وأوضح السفير بسام راضي ، أن تلك المؤتمرات بلورت قواعد جديدة لآلية الحوار مع الشباب فيما يخص جميع القضايا سواء الاقتصادية، أوالسياسية، أوالاجتماعية، أوالتنموية ، وغيرها، وتحولت العديد من أفكار ومبادرات الشباب من خلال تلك المؤتمرات إلى توصيات تُرجمت بالفعل لأنشطة وممارسات واقعية بتكليفات وتوجيهات رئاسية.

– وأضاف أن مؤتمرات الشباب تخطى صداها المستوى المحلي للتطور إلى تنظيم نسخة عالمية تستضيفها مصر سنويا تحت اسم “منتدى شباب العالم ” الذي حظي بإشادة مجلس حقوق الإنسان الدولي من خلال قراره الصادر في (جنيف ) في شهر يوليو الماضي بعنوان “الشباب وحقوق الإنسان” والذي تضمن الإشادة بالجهود المصرية في تنظيم ذلك المحفل الدولي ، وإسهاماته القيمة في هذا المجال.

– وتأتي تلك التصريحات بمناسبة انعقاد “النسخة الثامنة ” من مؤتمر الشباب الوطني الذي يستضيفه مركز” المنارة ” للمؤتمرات يوم السبت  المقبل تحت رعاية عبد الفتاح السيسي.

خلفية المؤتمرات الشبابية

–  يُعد هذا المؤتمر الثامن من مؤتمرات الشباب التي عقدت في الفترة من تشرين الأول/ أكتوبر 2016، وحتى تموز / يوليو 2018، الذي شهد في نسخته الأخيرة مشاركة عشرات الشباب الأفارقة الذين أتموا البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي.

الهدف من المؤتمرات الشبابية

– تثار التساؤلات دائما حول المؤتمر الشبابية و حول مدى استفادة البلاد من النسخ الست السابقة التي عقدت من قبل؟ والأهداف التي يهدف السيسي إلى تحقيقها من وراء عقد هذه المؤتمرات المتكررة؟

–  ومن الأرجح أن الهدف الأساسي هو البروباجندا الإعلامية للنظام، والتأكيد على المفاهيم التي يرددها السيسي مئات المرات منذ توليه المسؤولية، مثل ضرورة الصبر على الإصلاحات الاقتصادية، وعدم الانجرار إلى التظاهرات، والتشديد على تماسك مؤسسات الدولة .

– ويستغل السيسي مؤتمرات الشباب لتصدير صورة عنه دوليا وهي اهتمامه بالشباب وتفعيل الحوار معهم، وإزالة صورة القمع.

المؤتمر الثامن ومحمد علي

– يأتى المؤتمر الثامن للشباب بشكل مفاجئ ومتعجل بعد فيديوها الممثل محمد علي عبر موقع “فيسبوك”، والتى تناولت فساد الجيش ومشروعاته لمصلحة السيسي وأفراد أسرته، بعيداً عن الرقابة والشفافية المحاسبية، مما يؤدي إلى إهدار مليارات الجنيهات. – زاد من التفاعل حول المؤتمر، رد محمد علي نفسه في فيديو قصير انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، بأنّه سيكون جاهزاً للرد على ما سيقوله السيسي فور انتهاء المؤتمر، قائلاً: “أول ما تخلّص المؤتمر بخمس دقائق هرد عليك وهرد عليك في كل حاجة تقولها أنا قاعد لك”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.