مرصد-سيناء-سبتمبر-2021

أولا: المواجهات والأوضاع الأمنية في سيناء

شهد شهر سبتمبر تراجعا كبيرا في الهجمات بسيناء حيث تبنى تنظيم ولاية سيناء تنفيذ ثلاث هجمات مقارنة بتبنيه تنفيذ تسع هجمات في أغسطس، وخمس هجمات في شهر يوليو الماضي. واتسمت الهجمات بالضعف ومحدودية الخسائر  حيث أمكن رصد مقتل جنديين وفرد شرطة في سيناء خلال سبتمبر مقارنة بمقتل 16 من عناصر الجيش بينهم ضابطين في أغسطس. ولم يصدر المتحدث العسكري باسم الجيش المصري أي بيانات بخصوص الأحداث في سيناء منذ صدور آخر بيان له في 12 أغسطس الماضي عقب مقتل 8 جنود في انفجار مدرعة برفح الجديدة.

وكان الحدث الأبرز أمنيا في سبتمبر هو إعلان اتحاد قبائل سيناء الحليف للقوات المسلحة استسلام رئيس القضاة بولاية سيناء محمد سعد “أبو حمزة القاضي” رفقة زوجته وثلاثة من أبنائه. وهو الحدث الذي دفع  مركز المعلومات حول الاستخبارات والإرهاب “مئير عميت” التابع للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية لإعداد تقرير عن محمد سعد تضمن اسمه الرباعي وتاريخ ميلاده ومختصر لسيرته الذاتية فضلا عن تقديم تقييم لتأثير استسلامه على تماسك واستمرارية تنظيم ولاية سيناء.

فيما أطلق تنظيم ولاية سيناء سراح 10 مواطنين سبق أن اختطفهم نهاية أغسطس من استراحة في منطقة بالوظة على خلفية الاشتباه في تعاونهم مع الجيش.

وفي نهاية سبتمبر 2021 أصدرت مؤسسة سيناء لحقوق الإنسان تقريرها السنوي الأول عن المواجهات والانتهاكات في سيناء عامي 2019 و2020. وقد تضمن التقرير توثيق مقتل 112 مدنيا من بينهم 25 طفلا و22 سيدة على يد أطراف النزاع.  فضلا عن مقتل 26 مدنيا وإصابة 33 آخرين عبر إطلاق نار عشوائي من طرف الشرطة والجيش. ومقتل 22 مدنيا وإصابة 23 آخرين بواسطة العبوات الناسفة التي يزرعها عناصر ولاة سيناء. كما وثق التقرير نشر وزارة الداخلية 21 بيانا تضمن قتل 158 شخصا، ونشر الجيش 12 بيانا تضمن قتل 548 شخصا بحجة أنهم تكفيريين. وتبين أن العديد من تلك البيانات عبارة عن تصفيات لمختفين قسريا.

وعلى جهة أخرى، بدأت محافظة شمال سيناء في تنفيذ قرار مجلس الوزراء القاضي بتسليم ذوي الشهداء والمصابين المدنيين في سيناء تعويضات تبلغ100  ألف جنيه لكل أسرة شهيد. فيما زار الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة شمال سيناء لتفقد القوات المنتشرة هناك. كما زارت وزيرة التضامن الاجتماعي شمال سيناء في ظل تحسن الوضع الأمني بها.

أبرز الهجمات:

  1. تبنت ولاية سيناء المسئولية في 12 سبتمبر عن تفجير عبوة ناسفة في آلية للجيش على الطريق الرابط بين قريتي بلعا وأبوشنار غرب رفح مما أدى إلى إعطابها وإصابة من فيها. وقد نشر التنظيم بعد الهجوم بيومين مقطع فيديو لاستهداف عربة كوجار تابعة للجيش قرب قرية أبوشنار في 12 سبتمبر، مما يرجح أنه هو نفسه الهجوم المذكور. واتسم المقطع المصور بضعف الجودة الفنية كما أن الانفجار كان محدودا مما يدل على ضعف القوة التفجيرية للعبوة الناسفة المستخدمة.
  2. تبنت ولاية سيناء تنفيذ هجوم بالأسلحة الرشاشة يوم 15 سبتمبر استهدف تمركزا لقوات قبلية موالية للجيش في منطقة الكيلو 30 غرب قرية البرث جنوب رفح مما أدى إلى مقتل فردين. 
  3. تبنت ولاية سيناء عبر دورية النبأ الصادرة في 23 سبتمبر عن ديوان الإعلام المركزي بتنظيم الدولة المسئولية عن استهداف دبابة في منطقة الشيخ زويد مما أدى إلى إعطابها.

كما نشرت ولاية سيناء صورة تنعي فيها أحد عناصرها باسم أبي جعفر الأنصاري على خلفية مقتله في شهر سبتمبر. ومن جهة أخرى رُصد تشييع جثامين ثلاثة من أفراد الجيش والشرطة قتلوا في شمال سيناء:

  • المجند أحمد كمال عيسى الصياد من عزبة حسين عيادة القصاصين الإسماعيلية.
  • أمين الشرطة عامر فرج شوشة من قرية شبرا النونة بمركز إيتاي البارود في محافظة البحيرة.
  • المجند محمد صلاح الغندور من قرية كفر الشموت التابعة لمركز بنها بمحافظة القليوبية، ويتردد أنه قُتل خلال مطاردة مهربين في المنطقة الحدودية.

تنظيم ولاية يطلق سراح عدد كبير من المختطفين

-في نهاية أغسطس الماضي، هاجم عناصر ولاية سيناء كافتيريا الفيروز في منطقة بالوظة قرب بئر العبد، وأصابوا ثلاثة مواطنين واختطفوا 11 آخرين بتهمة التعاون مع قوات الأمن كما استولوا على سيارتين للمواطنين الموجودين في الاستراحة خلال الهجوم الذي استغرق 15 دقيقة، ثم انسحبوا في اتجاه الظهير الصحراوي، وقامت قوات الأمن بتمشيط المنطقة فقط دون ملاحقتهم خارج المنطقة السكنية. لكن عقب أسبوع من الهجوم أطلق التنظيم سراح المختطفين، ولكن اقتادهم جهاز المخابرات إلى مقر الكتيبة الرابعة في نطاق مدينة بئر العبد للتحقيق معهم للوصول إلى معلومات حول التنظيم. ثمّ تعمّد الجيش نقل الشبان بواسطة آليات عسكرية إلى داخل المنطقة السكنية التي يقطنون بها، وطلب من المواطنين الهتاف للجيش، في إشارة إلى قيامه بتحريرهم، رغم عدم لعب الجيش دورا في الإفراج عن الشبان.

– كما أفرجت ولاية سيناء في الوقت نفسه عن رجل الأعمال العرايشي ثابت مصباح الهارون ونجله  من مدينة العريش بعد اختطافه في أغسطس الماضي من مزرعته من بئر العبد وسط أنباء عن دفعه فدية نصف مليون جنيه لاتهام الأب بالتعاون مع الجيش في مجال عمله، بالإضافة إلى خمسة مواطنين اختُطفوا قبل خمسة أشهر من قريتي عمورية والمصفق بنطاق بئر العبد. كما أُفرج عن كمال عوض ومحمد سعيد لطفي، والشيخ حمدي جودة، الذين اختُطفوا في صيف 2017

استسلام أحد كبار قادة ولاية سيناء

أعلن اتحاد قبائل سيناء استسلام رئيس القضاة بولاية سيناء محمد سعد “أبو حمزة القاضي” رفقة زوجته وثلاثة من أبنائه، وذلك في 10 سبتمبر. وقد اهتم مركز المعلومات حول الاستخبارات والإرهاب  “مئير عميت” التابع للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بالواقعة، وأعد عنها تقريرا حصريا  وفقا لمعلومات خاصة قال المركز أنها متوافرة لديه، وتشمل التالي:

  • اسمه الرباعي محمد سعد كمال الصعيدي.
  • سلم المذكور نفسه وأسرته بعد حصوله على تعهد بالحفاظ علي سلامته وسلامة عائلته.
  • ولد محمد سعد عام 1986 في مصر وانتقل إلى سيناء عام 2015 بعد نشاطه سابقا في صفوف تنظيم الدولة في سوريا. وقد شغل منصب المسؤول عن الشؤون الشرعية بولاية سيناء. وفي إطار دوره في التنظيم، اتخذ قرارات بشأن قضايا مهمة فضلا عن إشرافه على تنفيذ الهجوم على مسجد الروضة في منطقة بئر العبد (حيث قتل حوالي 300 من المصلين نهاية عام 2017)، وكذلك أشرف على الهجمات على سائقي الشاحنات في معمل الحسنة للإسمنت وسط سيناء.
  • يعتبر القاضي الشخص رقم اثنين أو ثلاثة في ولاية سيناء بعد قائد التنظيم، ومن ثم يعتبر أبرز شخص في ولاية سيناء يسلم نفسه للسلطات المصرية حتى الآن. ومن المتوقع أن تكون لهذا التسليم انعكاسات سلبية على ولاية سيناء التي تعاني من قلة المال والعتاد، بينما في المقابل يحقق الجيش المصري إنجازات في أنشطته ضد التنظيم بالتعاون مع الميليشيات القبلية.
  • تعامل القاضي بوحشية مع عناصر التنظيم حيث أفتى بإعدام الجرحى حتى لا يقعوا في يد قوات الأمن المصرية وكي لا يقدموا تفاصيل عن التنظيم.
  • يبدو أن خلفية التسليم هي الأزمة المستمرة التي تعيشها ولاية سيناء منذ فترة طويلة، حيث يعاني عناصرها من الجوع الشديد، ونادرًا ما يحصلون على الطعام المناسب. كما أن الأسلحة التي بحوزتهم قليلة وضعيفة ولذلك فهم ينفذون هجمات بأسلحة بسيطة مع التركيز على استخدام العبوات الناسفة بدلاً من الغارات والهجمات واسعة النطاق. على خلفية هذه الأزمة، من الواضح أن الروح المعنوية للناشطين ضعيفة، حيث لا يجدون حلاً لوضعهم الصعب في المستقبل المنظور. ونتيجة لذلك، تنشأ التوترات بين عناصر التنظيم.
  • حسب التقديرات الإسرائيلية، فإن تسليم القاضي، الذي لعب دورا رئيسياً في ولاية سيناء، سيضر بشدة بالتنظيم، وذلك بسبب نوعية المعلومات المتوفرة لديه التي ستصل إلى السلطات المصرية الى جانب الضربة المعنوية للتنظيم مما قد يؤثر سلبا على أنشطة ولاية سيناء في المستقبل.

صورة محمد سعد وأسرته

رئيس أركان حرب القوات المسلحة يتفقد الحالة الأمنية بشمال سيناء

تفقد الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة عناصر الجيش والشرطة بنطاق شمال سيناء لمتابعة الحالة الأمنية وإجراءات تنفيذ الخطط والمهام المكلفين بها. وقام بجولة تفقدية تضمنت المرور على عدد من المشروعات القومية التي تشرف القوات المسلحة على تنفيذها، كما تفقد عددا من المؤسسات والمصالح الحكومية، حيث التقى خلال الجولة بعدد من الأهالي والمواطنين، وأعقب ذلك عقد لقاء مع عدد من القيادات التنفيذية والأمنية بمحافظة شمال سيناء . كذلك تفقد الفريق محمد فريد مركز العمليات الدائم بقطاع تأمين شمال سيناء لمتابعة سير العمليات الأمنية، واستمع إلى شرح مفصل تضمن عرض الخطط والقرارات بواسطة قادة القطاعات لما تقوم به القوات المسلحة والشرطة من خطط وأنشطة وتأمين للمشروعات القومية الجاري تنفيذها وحضر الجولة التفقدية واللقاءات قائد الجيش الثاني الميداني وعدد من قادة القوات المسلحة .

بدء تسليم تعويضات لذوي الشهداء والمصابين المدنيين في سيناء

بدأت محافظة شمال سيناء في تنفيذ قرار مجلس الوزراء القاضي بتسليم ذوي الشهداء والمصابين المدنيين في سيناء تعويضات تبلغ100  ألف جنيه لكل حالة موزعة طبقا لإعلام الوراثة فضلا عن تعويض كل مصاب طبقا لنسبة العجز. والمقصود بالأسرة كل من الأب والأم والزوجة والأبناء. وقد احتوى القرار على أسماء 2915 شخصا. وستُسلم التعويضات عبر كروت وفيز صرف مستحقات. وأوضح محافظ شمال سيناء اللواء عبد الفضيل شوشة أن من حق أسر الشهداء والمصابين المقيمين خارج محافظة شمال سيناء التوجه مباشرة إلى فروع بنك ناصر الاجتماعي في أي محافظة أخرى لصرف التعويض أو صرف التعويضات من أي ماكينة سحب. كما أشار إلى  أنه تم التصديق على دعم جمعية أسر الشهداء والمصابين بعدد 10 أجهزة حاسب ” لاب توب” لخدمة أسر الشهداء والمصابين.

محافظ شمال سيناء اللواء عبد الفضيل شوشة يوزع التعويضات على ذوي الشهداء والمصابين المدنيين


ثانيا: الوضع الصحي في شمال سيناء

ارتفاع مستويات الإصابات بكورونا

تزايد عدد الوفيات بفيروس كورونا بشكل كبير في شمال سيناء حيث بلغ إجمالي الوفيات نتيجة الإصابة بكورونا بحلول نهاية سبتمبر 240 حالة وفاة أي توفي 19 شخصا خلال سبتمبر مقارنة بوفاة 7 أشخاص فقط في أغسطس ووفاة 3 أشخاص في شهر يوليو. ومن بين المتوفين في سبتمبر بكورونا  د. صبحي صقر أخصائي جراحة الأوعية الدموية الوحيد بالعريش.

وقد استقبل مستشفى العريش العام بشمال سيناء في 11 سبتمبر دفعة جديدة تضم 11 طبيبًا وطبيبة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية في مختلف التخصصات الطبية، وذلك لتوقيع الكشف الطبي على المواطنين وإجراء العمليات الجراحية بالمجان لمدة أسبوع. وذلك ضمن بروتوكول تعاون بين مديرية الصحة في شمال سيناء وكليات الطب بجامعات القاهرة والأزهر والزقازيق والمنصورة لتوقيع الكشف الطبي على المواطنين وإجراء العمليات الجراحية بالمجان.


ثالثا: الوضع التنموي والخدمي في سيناء

السيسي ومدبولي يتحدثان عن مشروع تنمية سيناء

قال مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، خلال كلمته في افتتاح محطة معالجة مياه بحر البقر، بحضور السيسي، أن المخطط القومي للتنمية العمرانية لمصر حتى عام 2052 سيركز على انتشار السكان ومضاعفة الرقعة المعمورة إلى 14 %، وستكون سيناء وإقليم قناة السويس على رأس الأولويات لتحقيق ذلك. وتابع قائلا: “رؤية الدولة في سيناء أن تكون مجال جديد للحياة خارج الوادي والدلتا من خلال استغلال الموارد الطبيعية والكنوز المتاحة على أرضها لزيادة الرقعة المعمورة في مصر، وتوطين الشباب المصري بها، موضحا أن تنمية سيناء ستعتمد على 5 محاور رأسية.  وقال إن الدولة شرعت في مد جسور وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية لتمهد الأرض للمشروعات التنموية ومن ثم البدء في مجموعة من الاستثمارات في الصناعة والزراعة بجانب التنمية السياحية التي كانت متركزة في جنوب سيناء، وصولا إلى إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة لاستيعاب الأهالي في سيناء بجانب أي شباب يرغب في الإقامة فيها من خلال فرص عمل لائقة.

 وأضاف أنه تم تنفيذ العديد من المشروعات التنموية في سيناء بتكلفة تتجاوز الـ 700 مليار جنيه خلال الـست سنوات الماضية من بينها تنفيذ 63 مشروعا للطرق بطول 3400 كم، ومشروع محطة مياه العريش بطاقة 300 ألف متر مكعب والمفترض أن تدخل الخدمة قريبا، فضلا عن الانتهاء من تنفيذ 5 أنفاق خلال 6 سنوات، ومضيفا أن تلك المشروعات تعد شرايين الحياة التي تربط سيناء بباقي أنحاء مصر. في حين زعم السيسي أن من المفترض زراعة 500 ألف فدان في سيناء بتكلفة 160 مليار جنيه في ظل أن تكلفة تجهيز الفدان للزراعة في سيناء تبلغ 300 ألف جنيه، وهو مبلغ يشمل تكلفة المنشآت ونقل المياه وشبكة الطرق وتسوية الأرض.

كما شهد السيسي في 21 سبتمبر افتتاح عدد من المشروعات القومية لتنمية شبه جزيرة سيناء، وذلك من محافظة السويس. وخلال الحفل  قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن افتتاح نفق الشهيد أحمد حمدي 2 يعزز ربط سيناء ببقية مصر ضمن 20 نقطة عبور، منها 6 نقاط في القطاع الشمالي، متمثلة في أنفاق 3 يوليو وكوبرى النصر العائم، و10 نقاط عبور معديات، وعدد 3 نقاط كباري عائمة وأنفاق تحيا مصر، فضلا عن النقاط الموجودة في نطاق السويس. وبخصوص عبور المركبات لقناة السويس، أضاف ربيع ، أنه خلال الفترة من بداية يناير حتى بداية أغسطس الماضي، عبرت 5.3 ملايين مركبة من خلال الأنفاق، و 1.3 مليو مركبة عبر الكباري العائمة والمعديات، بإجمالي 6.6 ملايين مركبة.

في حين قال رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أنه تم تكليف الهيئة اعتبارا من 30 يونيو 2014 بتنفيذ عدد من المشروعات بإجمالي تكلفة 486 مليار جنيه ، حيث تم تنفيذ 276 مشروع بتكلفة 198 مليار جنيه، وجار تنفيذ 110 مشاريع أخرى بتكلفة 206 مليار جنيه، ومخطط تنفيذ 32 مشروع بتكلفة 82 مليار جنيه، وأشار إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 25 طريقا بإجمالي 1185 كم، وجار تنفيذ 16 طريقا بإجمالي أطوال 375 كم ضمن مشروعات تنمية شبه جزيرة سيناء.

وفي ذات السياق وافق مجلس الوزراء في 22 سبتمبر على قرار السيسي بإعادة تخصيص قطعتي أرض من المساحات المملوكة للدولة ملكية خاصة في منطقتي “رابعة” و”بئر العبد” ناحية وسط وشمال سيناء، وذلك بإجمالي مساحة تبلغ 89 ألفاً و960.55 فداناً، لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للجيش، بدعوى استخدامهما في أنشطة الاستصلاح والاستزراع، وذلك نقلاً من الأراضي المخصصة للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية.

وزيرة التضامن الاجتماعي تزور شمال سيناء

زارت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج محافظة شمال سيناء في 30 سبتمبر، واستهلت زيارتها للمحافظة بلقاء أعضاء المجموعة البرلمانية في قاعة الاجتماعات بالديوان العام بمدينة العريش، كما دشنت المرحلة الثالثة من المبادرة الرئاسية «بر أمان»، لرعاية صغار صيادي الأسماك بمحافظة شمال سيناء، والتي تنفذها الوزارة بالشراكة مع صندوق تحيا مصر وهيئة الثروة السمكية. وعقب تدشين المبادرة التقت الوزيرة باسر الشهداء والمصابين في قاعة الاجتماعات بالمدينة الشبابية بالعريش. كما زارت فرع الهلال الأحمر المصري في مدين العريش بجانب زيارة حضانتي السلام والتكافل بوسط مدينة العريش حيث قامت الوزارة بتطويرهما بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير ضمن 12 حضانة أخري علي مستوي المحافظة. وخلال الزيارة أعلنت القباج زيادة التعويضات المخصصة لذوي الشهداء والمصابين إلى 200 ألف جنيه لكل حالة بدلا من 100 ألف جنيه.

قافلة أبواب الخير تصل سيناء وسط محسوبية في التوزيع

استقبل نائب محافظ شمال سيناء اللواء هشام الخولي، قافلة “أبواب الخير“، خلال وصولها إلى مدينة العريش، وهي قافلة دشنها صندوق “تحيا مصر” بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، وتهدف إلى أن تصبح أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة في مختلف محافظات الجمهورية، ومن بينها محافظة شمال سيناء. 

وقد تكونت القافلة التي وصلت شمال سيناء من عشر شاحنات كبيرة محملة بـ20 ألف كرتونة من المواد الغذائية المتنوعة، إلى جانب 10 كراسي لوحدات الكلى الصناعية في مستشفى بئر العبد المركزي. ومن المفترض توزيع كراتين المواد الغذائية على النحو التالي: 5000 كرتونة في مركز بئر العبد، و4000 كرتونة بمركز العريش، و3000 كرتونة بمركز الشيخ زويد، و4000 كرتونة بمركز رفح، و4000 كرتونة للجمعيات الأهلية. 

وفي المقابل، تواترت روايات عن أنه في ظل عدم وجود آلية واضحة لتوزيع الكراتين جرى توزيعها بعيداً عن المستحقين لها، ومن دون كشوفات معتمدة من قبل وزارة التضامن الاجتماعي، بل من خلال شبكة العلاقات التي تربط الموزعين بالمواطنين، مما أدى إلى وصول الكراتين إلى غير المستحقين، وإلى مواطنين محسوبين على المتنفذين في الجهات الحكومية والأمنية. 

مدبولي يشهد توقيع الطرح الإلكتروني الأول لتجمعات تنموية بسيناء

شهد مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، في 29 سبتمبر بمقر مجلس الوزراء، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ومحافظتي شمال وجنوب سيناء؛ بشأن الطرح الإلكتروني الأول لعدد من التجمعات التنموية السكنية والزراعية، من خلال التعاقد بنظام التمليك. ووقع البروتوكول كل من اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، واللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، والمستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.

ويهدف هذا البروتوكول إلى تنفيذ الهيئة العامة للاستثمار إجراءات الطرح الإلكتروني لـ 17 تجمعا تنمويا سكنيا وزراعيا، بمساحة 5705 فدان توفر 1141 فرصة طبقا لشروط وضوابط وأحكام القانون رقم 14 لسنة 2012، ولائحته التنفيذية، وتعديلاتهما بشأن التنمية المتكاملة في شبه جزيرة سيناء، ووفقا لكراسة الشروط المُعدة من المحافظتين في هذا الشأن.

وعقب التوقيع، أكد مدبولي أن هذا البروتوكول يهدف إلى تشجيع التنمية وبالأخص مشروعات استصلاح الأراضي، التي تهدف إلى زيادة الرقعة الزراعية بسيناء، وإقامة مجتمعات تنموية وسكنية، وتوطين عدد من الأسر والمواطنين المصريين من مختلف المحافظات في سيناء؛ وذلك بتعظيم المردود الاقتصادي والزراعي، وتوفير فرص عمل لمواجهة الزيادة السكانية من جهة، وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد، وتوفير حياة كريمة للمواطنين من جهة أخرى.

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار المستشار محمد عبد الوهاب أن تلك التجمعات تتضمن 10 تجمعات تنموية بمحافظة شمال سيناء و7 تجمعات تنموية بمحافظة جنوب سيناء، مشيرا إلى أن الفرصة تتضمن مساحة 5 أفدنة زراعية كاملة المرافق، ومنزل بمساحة 200 مترا مربعا بنظام التمليك.

بدء صيانة ملاحة سبيكة بشمال سيناء

بدأت أعمال صيانة ملاحة سبيكة بشمال سيناء، والتي يبلغ طولها 27 كيلو على سواحل البحر الأبيض المتوسط، وهي تتبع شركة النصر للملاحات المندرجة ضمن شركات وزارة قطاع الأعمال العام، وذلك بعد عدة سنوات من توقف العمل بها. وتشمل أعمال الصيانة إصلاح المضخات، وتزويد الملاحة بالمياه، حيث يوجد نحو 250 ألف طن ملح، مفترض تصديرها على دفعات عبر ميناء العريش البحري خلال الفترة المقبلة. وسبق أن بلغت أكبر طاقة إنتاجية للملاحة نحو 800 ألف طن، وتسعى شركة النصر لأن تبلغ الطاقة الإنتاجية مستقبلا مليون طن

تدشين كلية حاسبات ومعلومات  وانتظار البت في فتح كلية طب بجامعة العريش

من المنتظر أن تنطلق الدراسة رسميا في العام الدراسي الجديد بكلية الحاسبات والمعلومات  بجامعة العريش لتضاف لكليات الجامعة التي تبلغ 9 كليات، وهي: التربية، والتربية الرياضية، والعلوم، والآداب والعلوم الإنسانية، الاستزراع السمكي والمصايد البحرية، التجارة، والاقتصاد المنزلي، والعلوم الزراعية وكلية الطب البيطري. كما تنتظر الجامعة بت  المجلس الأعلى للجامعات في طلبها بفتح كلية طب. وبحسب رئيس  الجامعة د. حسن الدمرداش ففي حال الموافقة على الطلب، ستقبل الكلية حينها تحويلات أبناء سيناء من كليات الطب الأخرى للدراسة بالفرقة الأولى فقط. بينما كشف محافظ شمال سيناء أن الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية هي التي ستتولى تجهيز الكلية في حال الموافقة على فتحها. ويُذكر أن جامعة العريش كانت فرعا من جامعة قناة السويس لكليتي لتربية والعلوم الزراعية ثم تحولت إلى جامعة حكومية في عام 2016.

إعفاء طلبة المدارس الحكومية من المصاريف بمحافظة شمال سيناء، واعتماد نتيجة الإعدادية

أعلن اللواء عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء صدور القرار رقم 119 من وزير التربية والتعليم بإعفاء كافة الطلاب في مراحل التعليم ما قبل الجامعي بالمدارس الحكومية في شمال سيناء من مصاريف المدارس للعام الخامس على التوالي، في حين ستتحمل المحافظة مصروفات طلاب الجامعات من مركزي رفح والشيخ زويد من جهة الإقامة والإعاشة والمصروفات الدراسية. وبحسب “حمزة رضوان“، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، فسيستفيد من القرار قرابة 18 ألف طالب في كافة المراحل التعليمية، الابتدائية والإعدادية والثانوي العام والفني، لافتا إلى أنه سيستثنى من الإعفاء طلاب مدارس التجريبيات والخاصة  والمدرسة اليابانية. ويشمل القرار الإعفاء الكلي من دفع المصاريف عدا مقابل رسوم دخول الامتحان أو استمارات الشهادات العامة أو المحلية.

 كما أشار المحافظ إلى مخاطبة كل الجامعات الحكومية والخاصة لتخصيص منح لأبناء شمال سيناء، وهو ما استجابت له الجامعة اليابانية والجامعة المصرية للعلوم والتكنولوجيا  حيث خصص كل منهما 5 منح لأبناء شمال سيناء. ومن جهة أخرى صدق محافظ شمال سيناء، على تخفيض مجموع القبول بالصف الأول الثانوي العام بخمس درجات ليصبح 215 درجة من 280 لجميع الطلاب الناجحين في شهادة إتمام مرحلة التعليم الأساسي (الشهادة الإعدادية). وسبق أن اعتمد المحافظ نتيجة الشهادة الإعدادية، حيث أدى الامتحان 8485 طالبا من بين 8809 طالبا مسجلا، وبلغت نسبة النجاح 82.1%.

حملة لتسجيل ساقطي القيد

ضمن جهود الحد من ظاهرة انعدام أوراق وثائق الزواج القبلي بشمال سيناء وعدم استخراج شهادات ميلاد لبعض الأطفال والسيدات وكبار السن بقرى المحافظة، يسعى المجلس القومي للسكان للتوسع في حملات استخراج الأوراق الثبوتية للحالات المستحقة خصوصا في مناطق وسط سيناء والشيخ زويد وبئر العبد. ويجري حاليا تجميع أعداد الحالات المستحقة والتحرك لها في أماكنها واستخراج أوراق بحضور مندوبين جهات الاختصاص من الأحوال المدنية والصحة ومشايخ القبائل والمأذون الشرعي. يُذكر أنه في آخر حملة تم تنفيذها في وسط سيناء تم تسجيل 16 حالة تصديق على الزواج القبلي وتسجيل 94 ساقط قيد للأطفال غير المسجلين في سجلات الدولة، وذلك بالمجان. وخلال الفترة من 2017 حتى 2019 تم استخراج 719 ساقط قيد لكبار سن وشباب وأطفال بدون أي إثبات ميلاد.

صرف تعويضات لـ 45 مزارعا بمركزي الشيخ زويد والعريش

أعلنت محافظة شمال سيناء في 16 سبتمبر صرف تعويضات لعدد 45 مزارعا من سكان المناطق الزراعية بمركزي الشيخ زويد والعريش، وذلك في مناطق “البوابة والدراوشة والعكور وحى أبو فرج وحى أبو عيطة وأبو رفاعي وأبو العراج  والسدرة وحى السلات والوحشى وأبو زيتون والسبيل والطويل”. وقد نشرت المحافظة، كشف الدفعة السادسة التي ضمت أسماء المزارعين الذين تمت مراجعة ملفاتهم بواسطة لجنة فحص الملفات وتتضمن أسماء مزارعين من مركزي العريش والشيخ زويد يبلغ عددهم 45 مزارعا. كما أعلن مجلس مدينة رفح استئناف صرف التعويضات الخاصة بالمنطقة العازلة لمستحقي المبالغ من 400 ألف جنيه إلى 600 ألف جنيه.

حزب مستقبل وطن يتنظم دوري كرة تحت شعار “أنت البطل

افتتحت أمانة حزب مستقبل وطن بشمال سيناء في شهر سبتمبر أولى فعاليات النسخة الثالثة من دوري مستقبل وطن تحت شعار “أنت البطل”. وذلك بحضور النائب سالم العكش أمين المحافظة ويسرى جاسر أمين التنظيم والنائب سليمان الزملوط والنائب رمضان سرحان. وشاركت في الدوري 10 فرق من أماكن متنوعة من شمال سيناء. وسيحصل الفائز بالمركز الأول على 25 ألف جنيه، والثاني 20 ألف جنيه، والثالث على 15 ألف جنيه بالإضافة لجوائز أخرى مادية ومعنوية.([1])


([1]) الآراء الواردة تعبر عن أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن المرصد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.