مصر في رسائل هيلاري كلينتون – 002

ما يتم نشره عبر هذه الدورية، هو رصد فقط لما جاء في مصادر مفتوحة (صحف، دوريات، مواقع الكترونية، حسابات تواصل)، يتم وضع روابطها، لذا لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر “المرصد”، ولا يرتب أية تبعات على المؤسسة.

عبد الله الشريف يكشف حملة التضليل التي شاركت فيها وسائل إعلام مصرية وسعودية وإماراتية بشأن تسريبات هيلاري (الجزيرة)

بث الناشط المصري عبد الله الشريف تسجيلا مصورا جديدا على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “شيل الماسك لو سمحت”، وتناول الشريف في حلقته تسريبات البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلنتون، وحملة التضليل التي شاركت فيها وسائل إعلام مصرية وسعودية وإماراتية بشأن محتواها، بهدف الهجوم على ثورات الربيع العربي.

مكرم محمد أحمد: مصر كانت على دراية بما كشفته رسائل هيلاري (الشروق)

قال الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام سابقًا، إن ما كشفته رسائل البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، والتي نشرتها خارجية بلادها منذ أيام، كانت مصر على دراية به منذ فترة طويلة، وأضاف أنه كانت هناك العديد من الدلائل التي تدعم هذا التوجه، متابعًا أن الرسائل المنشورة مؤخرا أضفت تأكيدات على هذه الدلائل، وأشار إلى أن توافق مصر والسعودية ممكن أن يشكل حائط صد قوي أمام المحاولات التي تسعى لهدم استقرار المنطقة، مؤكدًا أن هذا الحائط أفلح في تخفيف أثر محاولات الاختراق، وذكر أن دور الإخوان تفاقم خلال عصر هيلاري كلينتون، وهو الأمر الذي تشير له الرسائل المنشورة رسميا بوضوح، متابعًا: «البيت الأبيض كان بوابة الإخوان المسلمين للشرق الأوسط والسيطرة عليه والسياسات المصرية في تلك الفترة».

قنديل عن تسريبات هيلاري: كشفت المؤامرة الأمريكية القطرية (بوابة الأخبار)

قال الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، إن تسريبات هيلاري كلينتون كشفت المؤامرة الأمريكية القطرية لنشر الفوضى في مصر، وأن النموذج التركي هو نموذج خادم للأمريكان، مشيرًا إلى أن اندفاع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتمتين العلاقات مع إسرائيل دليل على ذلك، وأضاف ” قنديل ” أمريكا لديها مصالح دائمة وليس صداقة دائمة، خاصة وأنها كان لديها مصالح أثناء حكم مبارك فهو كان تابع للسياسة الأمريكية، حيث إن المصالح فوق الصداقات.

إيميلات هيلاري| «الجزيرة» تلقت تعليمات بتأجيج الأوضاع في ثورة 25 يناير (بوابة الأخبار)

فور إسقاط النظام في مصر، وإعلان الرئيس الأسبق تخليه عن الحكم في بث وصفته الخارجية الأمريكية بالمتأخر، تلقى وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم تكليفات من الاستخبارات الأمريكية، بتعديل جدول أعمال قناة الجزيرة، ومن ضمن التكليفات أن تقوم البرامج التي تبث من الدوحة بتصوير فرحة المتظاهرين لسقوط النظام الأسبق، وفى نفس الوقت عدم تخليهم عن الميادين الرئيسية.

«إيميلات هيلاري».. مهمة الدبلوماسيين الأمريكيين وقت الثورة «التقرب من الشعوب العربية» (المصري اليوم)

إيميلات هيلاري كلينتون، وزير الخارجية الأمريكية الأسبق، التي رُفعت السرية عنها مؤخرا، السياسات والممارسات التي لعبتها السفارات والدبلوماسيون الأمريكيون ومنظمات المجتمع المدني في مصر وليبيا وجميع البلدان العربية التي شهدت أحداث ما يعرف بـ«الربيع العربي» عام 2011، وفي إيميل مرسل بتاريخ 22 سبتمبر عام 2012، أي بعد 10 أيام فقط من تفجير القنصلية الأمريكية في بنغازي، وفي وقت كانت تتعرض فيه السفارة الأمريكية والمؤسسات الغربية في مصر وليبيا لأعمال عنف، أرسلت محامية أمريكية دولية مختصة بالسياسة الخارجية، تدعى آن ماري سلوتر، بريدا لهيلاري التي كانت وزيرة لخارجية أمريكا آنذاك، تقول المحامية الأمريكية لهيلاري: «لقد كنت في بالي كثيرا طوال الأسبوع الماضي، أعرف شعورك الشخصي بفقدان الأرواح والموظفين المتفانين لديك، وأن البعض ينتقدك لتعريض حياتهم للخطر.

وثائق كلينتون تكشف دعم قطر لتنظيمات إرهابية في ليبيا (المصري اليوم)

كشفت إحدى رسائل البريد الخاصة بهيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، عن لجوء الجماعات الإرهابية في ليبيا والتابعة لتنظيم القاعدة إلى الحصول على السلاح من قطر، وذلك بعد موافقة الولايات المتحدة على تسليح هذه الجماعات لإسقاط نظام معمر القذافي، وكشفت الرسالة عن هذه الموافقة جعلت المسلحين يبحثون عن مصادر إضافية للأسلحة والمال بجانب واشنطن، واستعانوا بقطر في هذا الشأن والتي فضلت دعم الميليشيات والجماعات المسلحة في ليبيا، وكشفت الرسالة عن أن تنظيم «أنصار الشريعة» التابع للقاعدة بعد ساعات من هجومه على القنصلية الأمريكية في بنغازي وقتل السفير كريستوفر ستيفنز، توجه إلى مجمع وكالة المخابرات المركزية وقتل اثنين من رجال الاستخبارات الأمريكيين في ليبيا.

“بريد هيلاري”: واشنطن أحبطت “الثورة الخضراء” في إيران (الوطن)

كشفت رسالة جديدة مفرج عنها من بريد وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، أن واشنطن كانت تعلم بتزوير الانتخابات التي فاز بها الرئيس الإيراني السابق، محمد أحمدي نجاد، عام 2009، حيث كانت هيلاري وزيرة للخارجية الأمريكية إبان الفترة الرئاسية الثانية، التي فاز بها “نجاد” في إيران، واندلعت إثرها احتجاجات شعبية عُرفت باسم “الثورة الخضراء”، إلا أن الإدارة الأمريكية آنذاك، في عهد باراك أوباما، ووزيرة خارجيته، كانوا يفضلون “نجاد” على منافسه في الانتخابات، مير حسين موسوي.

أمين إعلام “المصريين”: المتآمرون يتساقطون وتسريبات كلينتون تفضح مؤامرة الربيع العربي (بوابة الأهرام)

شن محمد مجدي، أمين لجنة الإعلام بحزب المصريين، هجومًا شديدًا على هيلاري كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة السابقة بسبب دعمها للإرهاب لتدمير وخراب منطقة الشرق الأوسط والذي اتضح جليًا من خلال قضية تسريبات هيلاري ‏كلينتون، والتي فضحت المؤامرة الأمريكية والتمويل القطري لإشعال الفوضى في العالم العربي وبلدان الشرق الأوسط عبر بوابة ما عُرف بـ “الربيع العربي”، والتي كشفت حجم التمويلات التي كان النظام القطري يقدمها للجماعات الإرهابية لإشاعة الفوضى والتخريب مستخدمًا منابره الإعلامية.

مختار نوح عن تسريبات هيلاري: «إدانة تاريخية للجماعة الإرهابية» (بوابة الأخبار)

علق مختار نوح، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والقيادي المنشق عن جماعة الإخوان على تسريبات هيلاري كلينتون، مشيرًا إلى أنه منذ الأيام الأولى واللقاءات كلها مسجلة في الإعلام منذ 2011 إلى أن قامت الخديعة الكبرى بركوب ما أسموه الثورة، والكل كان يعرف الدور الأمريكي، مشيراً إلى أنها إدانة تاريخية للجماعة الإرهابية.

من الدبلوماسية إلى أنفاق الإرهاب..3 وثائق تكشف تآمر “هيلاري” وتزعمها الفوضى العربية (اليوم السابع)

هيلاري كلينتون، وزير الخارجية الأمريكية السابقة، دبلوماسية بدرجة عرابة لإنتاج الفوضى فى بلاد العرب، هذا ما أثبتته رسائلها الإلكترونية المسربة، والتي رُفع عنها السرية مؤخرًا، وكشفت بما لا يدع مجالاً للشك عن مواقف متقلبة للإدارة الأمريكية إبان عهد الرئيس السابق باراك أوباما بشأن دعم حلفائه في المنطقة وخطط مشبوهة تدعم الفوضى وحركات الإسلامي السياسي.

تسريبات هيلاري كلينتون تكشف خيانة الإخوان.. وتفضح تحالفها مع إدارة أوباما (اليوم السابع)

فضحت تسريبات البريد الإلكتروني الخاص بوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، جماعة الإخوان الإرهابية وتحالفها مع الإدارة الأمريكية في عهد أوباما، لنشر الفوضى في المنطقة، ومنها مصر، من أجل وصول الجماعة للحكم، كما كشفت الدور الخبيث للجماعة الإرهابية والإدارة الأمريكية آنذاك لزعزعة الاستقرار والمواقف العنيفة لإدارة أوباما من 30 يونيو التي شهدت خروج الشعب المصري بالملايين في كل الميادين لإسقاط الجماعة الإرهابية وعزلها من الحكم.

وثيقة تكشف محاولات قادة الإخوان التشويش على تسريبات هيلاري كلينتون (الوطن)

كشف موقع العربي الحديث، عن وثيقة مسربة من جماعة الإخوان المسلمين، حول تسريبات هيلاري كلينتون، وجاء فيها، مخاطبة شورى الإخوان مريدي الجماعة في محافظات مصر، بنفي تلك التسريبات على كل مواقع التواصل الاجتماعي والتشكيك فيها، كما أمرت مريديها بعدم التعامل مع الولايات المتحدة، لحين انتهاء الانتخابات.

بكري يهاجم هيلاري كلينتون: “مبطلتش ومش هتبطل تآمر علينا” (الوطن)

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن حديث السيسي، عن المخاطر التي شهدتها مصر بعد ثورة 25 يناير 2011، كان انطلاقا من أنه كان يتولى منصب مدير المخابرات الحربية قبل ثورة 25 يناير، ولديه حقائق وملفات هامة، وتابع بكري، أنه منذ 28 يناير الجميع أدرك أن هناك مؤامرة على العرب ومصر، والهدف تفتيت المنطقة بكل أنواع الحروب، الجيل الرابع والخامس، والهدف إسقاط الدولة وقطع صلة الماضي بالحاضر.

“بريد هيلاري”: واشنطن أحبطت “الثورة الخضراء” في إيران (الوطن)

كشفت رسالة جديدة مفرج عنها من بريد وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، أن واشنطن كانت تعلم بتزوير الانتخابات التي فاز بها الرئيس الإيراني السابق، محمد أحمدي نجاد، عام 2009، حيث كانت هيلاري وزيرة للخارجية الأمريكية إبان الفترة الرئاسية الثانية، التي فاز بها “نجاد” في إيران، واندلعت إثرها احتجاجات شعبية عُرفت باسم “الثورة الخضراء”، إلا أن الإدارة الأمريكية آنذاك، في عهد باراك أوباما، ووزيرة خارجيته، كانوا يفضلون “نجاد” على منافسه في الانتخابات، مير حسين موسوي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.