مصر في رسائل هيلاري كلينتون – 006

ما يتم نشره عبر هذه الدورية، هو رصد فقط لما جاء في مصادر مفتوحة (صحف، دوريات، مواقع الكترونية، حسابات تواصل)، يتم وضع روابطها، لذا لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر “المرصد”، ولا يرتب أية تبعات على المؤسسة.

رسائل كلينتون: خطط الإخوان لمواجهة ذرائع المجلس العسكري (المعهد المصري للدراسات)

خططاً طارئة قام بإعدادها الإخوان للتعامل مع أي سعي من جانب المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاستخدام أحداث العنف كذريعة لتأخير نقل السلطة

رسائل كلينتون: مرسي وهجوم رفح أغسطس 2012  (المعهد المصري للدراسات)

كان مسلحون قد هاجموا نقطة تفتيش جنوب معبر رفح في 5 أغسطس 2012 وتعهد حينها مرسي بفرض السيطرة الكاملة على سيناء وملاحقة الذين اقترفوا هذا الجرم

رسائل كلينتون: الساعات الأخيرة قبل إعلان تنحي مبارك (المعهد المصري للدراسات)

تركز الوثيقة على تفاصيل أحداث الساعات الأخيرة التي سبقت إعلان اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية آنذاك، عن تنحي حسني مبارك عن السلطة

تسريبات هيلاري: كلينتون ومرسي اتفقا على هيكلة سرية لجهاز الشرطة (الوطن)

لا تزال تسريبات البريد الإلكتروني لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، تتوالى، حاملة معها مفاجآت عدة كشفت عن تدخلها في شؤون عدد من دول المنطقة، وكان آخرها تفاصيل اجتماع مع الرئيس السابق محمد مرسي، وكشفت تسريبات جديدة يعود تاريخها إلى 31 أغسطس 2016، عن أن هيلاري كلينتون، اجتمعت مع محمد مرسي، عقب وصوله إلى الحكم، وعرضت عليه إرسال فريق من الشرطة وخبراء أمن أمريكيين إلى مصر بشكل سري، وفقا لما نشره موقع “سكاي نيوز عربية”، وأوضحت التسريبات، أن الهدف من العرض الذي قدمته كلينتون، هو “إعادة هيكلة جهاز الشرطة المصري”.

هيلاري كلينتون وتحالف تخريب مصر.. سر تعاون هيلاري وقطر والإخوان ضد الدولة (اليوم السابع)

كشفت تسريبات البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، الدور العبثي والتخريبي لدول عربية بالشرق الأوسط تحت مسمى ما عرف بـ”الربيع العربي”، حيث فضحت الرسائل الكثير من الشخصيات فى مصر وكشفت ثمن التحول السياسي، وكشفت المؤامرات الخارجية التي كانت تدبر للدولة المصرية، والتي كان هدفهم الرئيسي هو تحالف تخريب مصر، وكشف التقرير أمور عديدة عن التعاون الأمريكي في حكم أوباما وقطر والإخوان من أجل التأثير على الدولة المصرية، حتى انتفض المصريون فى 30 يونيو وتوقفت الدولارات الحرام وتستعيد مصر هويتها وتبدأ مرحلة تصحيح المسار، وفشلت هيلاري كلينتون مثلما فشل وسيفشل كل من يقترب بشر من مصر”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.