مصر في رسائل هيلاري كلينتون – 008

ما يتم نشره عبر هذه الدورية، هو رصد فقط لما جاء في مصادر مفتوحة (صحف، دوريات، مواقع اليكترونية، حسابات تواصل)، يتم وضع روابطها، لذا لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر “المرصد”، ولا يرتب أية تبعات على المؤسسة.

مراسلات كلينتون ونهاية الإسلام السياسي (بوابة الأهرام)

رغم أن بعض هذه رسائل هيلاري كلينتون كان مضمونها معروفًا منذ فترة لأجهزة الدولة المختلفة، وتسرب مضمونها إلى وسائل الإعلام على نطاق كبير، فإن الكشف الرسمي عن هذه الرسائل يمنح الخطاب الرسمي مصداقية أكبر مدعومة بوثائق محفوظة ورسمية من الدوائر الأمريكية المعنية، ورغم أهمية هذه الرسائل فى كشف طبيعة العلاقة بين إدارة أوباما والإخوان وقطر والدعم السياسي والمالي لصعود التيار السياسي الإسلامي، فإنها لا تعدو أن تكون مجرد خطوة أو مرحلة فى نهاية الإسلام السياسي سبقتها خطوات وقد تتلوها أخرى.

ترامب وبايدن.. ومرآة «هيلاري»: للكاتب عبد الله السناوي (الشروق)

لم يكن لما أُطلق عليها بالخطأ «تسريبات هيلاري كلينتون» أثر يعتد به في السباق الانتخابي الأمريكي، الذي يوشك أن يصل خطه الأخير بعد ساعات وأيام، كان استدعاء إرث وزيرة الخارجية السابقة مقصودا بتوقيته، فحملة الرئيس الحالي «دونالد ترامب» مأزومة، واحتمالات تجديد ولاية ثانية له شبه مستبعدة وفق استطلاعات الرأي العام المتواترة، لم يكن ذلك تسريبا، فقد جرى كل شيء عمدا ومعلنا ووفق إجراءات اتبعت، كما لم يكن ممكنا إعادة فتح التحقيق مع الوزيرة السابقة، فقد خضعت للتحقيق بشأن الطريقة التي أدارت بها رسائلها الإلكترونية، وما انطوت عليها من تجاوز للتقاليد والقواعد، أمام مكتب التحقيق الفيدرالي وجرى الاستماع إليها أمام لجنة مختصة في مجلس النواب.

حلمي النمنم: وثائق هيلاري كلينتون كشفت خيانة الإخوان (بوابة الأخبار)

قال حلمي النمنم، وزير الثقافة الأسبق، إن وثائق هيلاري كلينتون ليست تسريبات وإنما هي وثائق كاملة وكشفت خيانة الإخوان، وأشار “النمنم”، إلى أن الوثائق أثبتت أن المعزول محمد مرسي كان يكتب تقارير للسفارة الأمريكية عما يحدث داخل الاجتماعات التي يعقدها الإخوان مع مؤسسات الدولة في 2011.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.