معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي

اختتمت، الأحد، فعاليات معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي، بنسخته الخامسة. وزار المعرض، طوال 9 أيام من فعالياته، 97 ألفا و551 شخصا، بمشاركة أكثر من 200 دار نشر من 15 بلدا. وفي تصريح للأناضول، قال منسق المعرض، محمد أغير أقجة، إن الاهتمام في المعرض فاق توقعاتهم. وأوضح أن زوار وفدوا إلى إسطنبول من المدن التركية المجاورة ومختلف البلدان، لزيارة المعرض. وأشار أغير أقجة إلى ضيوف قدموا من كوسوفو ومقدونيا وألمانيا وأيرلندا. معربا عن ترحيبه بهم وسعادته في هذا الإطار. ولفت إلى أن المعرض شهد بيع حقوق النشر للعديد من الكتب لترجمتها من التركية إلى العربية. وقال إن المعرض كان غنيا ومثمرا للغاية، مبينا أن دور النشر كانت مرتاحة لنسبة الإقبال على كتبهم.

وقال صهيب الفلاحي، المدير الإعلامي للمعرض؛ إن عدد الزوار بلغ أكثر من 97 ألف زائر، وفاقت المبيعات من الكتب نسبة 71٪ من عدد الكتب، حيث تم استقدام 7 حاويات كتب، وتم بيع وتصريف 5 منها في المعرض، وبلغ عدد الذين اشتروا من المعرض بقيمة 150 ليرة تركية، أكثر من 6300 بطاقة، بحجم مبيعات من اشترك في المسابقة اليومية فقط 945 ألف ليرة، بخلاف الآلاف الذين اشتروا بأقل من 150 ليرة، أو من اشترى بالجملة. وبلغت عدد الفعاليات؛ أكثر من 100 فعالية، أما عدد اتفاقيات الترجمة فبلغت أكثر من 49 اتفاقية، وعدد اتفاقيات التوزيع بين دور النشر؛ اكثر من 10، وبحضور 52 رسّاما من 5 دول عربية عرضوا 52 لوحة خاصة، و12 عملًا نحتيًا، وتجاوزت فعاليات الأطفال أكثر من 19 ألف نشاط خلال 9 أيّام. كما بلغ عدد المتطوعين داخل المعرض بنشاطات الأطفال، 207 شخص، وزار المعرض أكثر من 53 شخصية سياسية وعلمية وثقافية عربية وتركية، وبتغضية أكثر من 72 وسيلة إعلامية بين قناة فضائية وإذاعة ووكالة وموقع وصحيفة ومشاهير وسائل التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.