هولندا تدعو لمناقشة عدم رضا تركيا من تنفيذ أوروبا لبنود اتفاقية الهجرة

دعا رئيس الوزراء الهولندي، مارك روت، إلى ضرورة مناقشة مسألة عدم رضا تركيا من تنفيذ أوروبا لبنود اتفاقية الهجرة التي وقعت مع أنقرة عام 2016. وقال روت، الجمعة، يجب مناقشة مسألة عدم رضا تركيا من تنفيذ أوروبا لبنود اتفاقية الهجرة، وذلك عبر لقاء بين تركيا والمفوضية الأوروبية. وأضاف: هناك عدد كبير من اللاجئين السوريين في تركيا بالمخيمات جنوبي البلاد، وضمن المجتمع التركي. وأشار إلى جهود تركيا المبذولة في إدارة اللاجئين، قائلا إن اتفاقية الهجرة وقعت في مارس/ آذار 2016، بين تركيا والاتحاد الأوروبي تم الاتفاق فيها على إقامة تعاون مشترك بين الطرفين. وأكد روت أن تركيا امتثلت بشكل جيد للاتفاقية حتى اليوم. تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس 2016، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، إلى ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك. والتزمت أنقرة بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.