النظام السوري يستهدف رتلاً عسكرياً تركيا في إدلب

تعرض رتل عسكري تركي إلى قصف من قبل قوات النظام السوري، أسفر كذلك عن مقتل 3 مدنيين، وإصابة 12 آخرين، بينما كان في طريقه إلى نقطة المراقبة التاسعة في محافظة إدلب، في الساعة 8:55 صباحاً على الرغم من إبلاغ الجانب الروسي بوجهة الرتل العسكري. وأدانت وزارة الدفاع التركية في بيان لها، استهداف الرتل العسكري، مشددة على أن القصف يعد انتهاكا للاتفاقيات المبرمة حول منطقة خفض التصعيد في إدلب، مع روسيا الاتحادية. وأنّ مواصلة النظام السوري استهداف المدنيين والأبرياء، يزيد من المأساة الإنسانية.

وفي الردود الدولية؛ أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، الإثنين، عن قلقه من استهداف رتل عسكري للجيش التركي في سوريا. وقال إن الغارة الجوية على الرتل العسكري التركي والأضرار الناجمة عنها مقلقة للغاية، وأضاف: أعمال العنف في إدلب ليست عبارة عن أزمة إنسانية فقط؛ بل في نفس الوقت تشكل خطرا كبيرا على الأمن الإقليمي. وشدد على تجديد الأمم المتحدة دعوتها لجميع الأطراف إلى الحد من التوتر شمال غربي سوريا، والالتزام بالهدنة المبرمة بين الجانبين الروسي والتركي العام الماضي في المنطقة. وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية، عن إدانتها للقصف الجوي الذي استهدف مدنيين، ورتلًا عسكريًا للجيش التركي في مدينة إدلب السورية، وذلك بحسب بيان نشرته مورغان أورتاغوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، على حسابها بموقع توتير. وأضافت: على نظام بشار الأسد، وحلفائه العودة فورًا إلى اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في إدلب، فالإثنين تم استهداف رتل تركي، فضلا عن مدنيين، وفرق إغاثية، ومبانٍ بشكل وحشي، ونحن ندين هذا العنف الذي يتوجب توقفه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.