المرصد العسكري – يناير 2021

شهدت المؤسسة العسكرية خلال شهر يناير لعام 2021م، عدة تطورات، ونتابعها على النحو التالي:

أولاً: تطورات الأوضاع داخل المؤسسة العسكرية:

1-خاص وحصري: تشكيل المجلس العسكري المصري يناير 2021:

بعد حركة التنقلات التي أجريت داخل الجيش المصري الشهر الماضي “ديسمبر 2020″، والتي كنت قد ذكرتها بالتفصيل في العدد الماضي من المرصد العسكري، يصبح التشكيل الحالي للمجلس العسكري “يناير 2021” كالتالي:

1-عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة.14- اللواء أ.ح خالد لبيب قائد المنطقة الجنوبية العسكرية.
2-الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة.15- اللواء أ.ح خالد بيومي قائد القيادة الموحدة بشرق القناة.
3-الفريق محمد فريد حجازي رئيس الأركان.16- اللواء أ.ح طارق سعد زغلول رئيس هيئة التسليح.
4-الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية.17- اللواء أ.ح أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية.
5-الفريق محمد عباس قائد القوات الجوية.18- اللواء أ.ح رفيق رأفت رئيس هيئة التدريب.
6-اللواء أ.ح حرب محمد حجازي عبد الموجود قائد قوات الدفاع الجوي19- اللواء أ.ح علي عادل عشماوي رئيس هيئة التنظيم والإدارة.
7-الفريق أسامة عسكر رئيس هيئة العمليات.20- اللواء أ.ح طارق حسن رئيس هيئة شئون الأفراد.
9- اللواء أ.ح نبيل حسب الله قائد الجيش الثاني الميداني.21- اللواء أ.ح أيمن شحاته قائد قوات حرس الحدود.
10- اللواء أ.ح خالد قناوي قائد الجيش الثالث الميداني.22- اللواء أ.ح أشرف فارس أمين عام وزارة الدفاع “أمين عام المجلس”.
11- اللواء أ.ح خالد شوقي قائد المنطقة المركزية العسكرية.23- اللواء أ.ح ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشئون الدستورية والقانونية.
12- اللواء أ.ح ياسر الاسريجي قائد المنطقة الشمالية العسكرية.24- اللواء أ.ح صلاح الرويني رئيس هيئة القضاء العسكري.
13- اللواء أ.ح شريف معوض قائد المنطقة الغربية العسكرية.25- اللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية.

تعليق:

إستراتيجية السيسي منذ تولية منصب “رئيس الجمهورية” هي التدوير المستمر للقيادات بخلاف إستراتيجية حسني مبارك الذي كان يعتمد على تسكين قيادات تُكن له الولاء وتظل في مناصبها لسنوات، ومثال على ذلك فالمشير محمد حسين طنطاوي ظل في منصب وزير الدفاع لفترة قاربت العشرين عام في عهد مبارك، ولكن السيسي في 6 سنوات عين في منصب وزير الدفاع شخصين وفي منصب رئيس الأركان شخصين. سياسة التدوير ينتهجها السيسي من أول يوم من حكمة خشية أن يظل قائد في منصبة لفترة كبيرة يستطيع أن يُكون خلالها مراكز قوي داخل الجيش قد تهدد عرشه وحكمه.

2-في الذكرى العاشرة ليناير: كواليس تعامل الجيش مع ثورة يناير:

في يناير 2021م، حلت الذكري العاشرة لثورة يناير 2011م، والتي وقف بجانبها الجيش المصري، وسهّل عملية خروج الرئيس الأسبق حسني مبارك من الحكم، فما كانت الأسباب التي دفعت الجيش المصري لاتخاذ موقف إيجابي من ثورة يناير؟

هناك عدة نقاط هامة كانت ضمن أسباب وقوف الجيش المصري مع ثورة يناير وإجبار مبارك للتخلي عن الحكم، هي:

1-عدم شعور الجيش بتوجه الاحتجاجات نحوه بشكل مباشر، وهذا بسبب أن الجيش المصري لم يكن أداة من أدوات النظام لقمع الشعب أو المعارضة أيام مبارك، على الرغم من كونه حامياً للنظام.

2-عدم تأييد الجيش للتوريث لأن في ذلك خروجاً على مبدأ “الحاكم ذو الخلفية العسكرية” بالإضافة لتهديد امتيازات الجيش، وتقديره أن الاحتجاجات ستوقف التوريث فقط، وأنه قادر على استعادة زمام الأمور مرة أخري.

3-اتصاف الثورة بالشعبية منذ جمعة الغضب 28 يناير 2011م، وسلميتها.

تلك الأسباب فضلا عن وجود إشارات واضحة من الولايات المتحدة الأمريكية تفيد بعدم الممانعة للتغيير، كانت الدافع الأساس في وقوف الجيش مع ثورة يناير، فالمجلس العسكري الذي كان يتكون من 24 عضواً أثناء ثورة يناير 2011م، كانوا جميعاً بلا استثناء مع رحيل مبارك من أجل التخلص من قصة التوريث التي كان مبارك يجهز لها حتى يصبح جمال مبارك رئيساً لمصر؛ ولكن كانت هناك وجهتا نظر داخل المجلس:

وجهة النظر الأولى: كانت ترى استغلال الحراك للتخلص من مبارك، وملف التوريث.

وجهة النظر الثانية: كانت ترى أن خروج مبارك في توقيت ثورة يناير 2011م سيدفع الناس للتجرؤ على منظومة الحكم العسكري ويصبح الحراك عادة يقوم بها الشعب في الفترات المقبلة، وهذا سيكون تهديداً حقيقياً للحكم العسكري على المدي القريب والبعيد، وكانوا يرون مواجهة الحراك بالقوة وكان اللواء حسن الرويني قائد المنطقة المركزية وقت ثورة يناير 2011م، يتبنى وجهة النظر تلك.

وبعد تنحي مبارك، وتفويض المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإدارة شئون البلاد، في 11 فبراير 2011م، مضت قيادات المجلس العسكري قدماً في تنفيذ مخططها المدروس لكي تمسك بزمام الأمور مرة أخرى، وتحقيق عدة أهداف بشكل متوازي، للتحكم في السلطة عن طريق “انقلاب ناعم” على ثورة يناير 2011م، وكانت نتيجة ذلك المخطط هو الانقلاب في نهاية المطاف على التجرية الديمقراطية، الذي قام به الجيش في يوليو 2013م، على أول رئيس مدني منتخب حكم مصر.

3-الجيش المصري يتراجع في تصنيفات 2021:

تراجع الجيش المصري في التصنيف الأخير لموقع جلوبال فاير باور،  وأحتل المرتبة الثالثة عشر، بعد أن كان في المرتبة العاشرة في تصنيف عام 2020م.

تعليق:

تقارير ترتيب جيوش العالم تنقصها العديد من الجوانب، ووسائل الإعلام المختلفة وتحديداً في منطقة الشرق الأوسط على نحو خاص، تستغل تلك التقارير وتوظفها سياسياً، من أجل تضخيم وتهويل إمكانيات وقوة جيش ما، أو التهوين من قوة وإمكانيات جيش آخر؛ وهذا في العلوم العسكرية يُسمى “الحروب النفسية أو التوجيه المعنوي” والتي يقع أثرها فقط على الرأي العام.

ومن الناحية الموضوعية فإن تقارير مؤسسة جلوبال فاير باور وغيرها من المؤسسات التي تقوم بشكل دوري بتصنيف الجيوش، تتم وفق معايير منقوصة، لكنها توفر إطاراً يُمكن البناء عليه واستكماله من قبل المراكز البحثية التي تسعي لإخراج تصنيفات موضوعية.

4-دور الجيش المصري في مواجهة فيروس كورونا:

تشهد مصر حالياً الموجة الثانية من انتشار جائحة كورونا “كوفيد 19″، وفي أوقات الكوارث يصبح للجيوش أدواراً حتمية لمواجهة مثل تلك الكوارث، وقد شهدت بلدان كثيرة حول العالم تدخلاً للجيوش لمساعدة القطاع الصحي الطبي لمواجهة تلك الجائحة.

الجيش المصري منذ بداية انتشار فيروس كورنا داخل مصر، حصر دورة في اتجاهين:

  • تعقيم المنشآت والميادين من قبل إدارة الحرب الكيمائية.
  • توزيع بعض المسكات وأدوات التعقيم على المواطنين أحيانا بشكل مجاني، وأحياناً أخرى يبيعها بأسعار منخفضة من خلال أكشاك منافذ بيع منتجات القوات المسلحة المتواجدة في الميادين.

وبالرغم أن المستشفيات العسكرية في مصر مجهزة بشكل عال وقادرة على استيعاب أعداد كبيرة من المصابين من المدنيين، لم تأخذ قيادات المؤسسة العسكرية المصرية قراراً بفتح المستشفيات العسكرية أمام المواطنين المدنيين، وبالرغم الى أن بعض المستشفيات العسكرية فتحت أبوابها أمام المدنيين لإجراء تحليل “كوفيد 19” الإ أن هذا لم يكن مجاناً، بل كان بمقابل مادي مرتفع.

شهر يناير 2021م، وصفة الأطباء بأنه شهد ذروة انتشار الموجة الثانية لفيروس داخل مصر، وظل دور الجيش خلال شهر يناير لمواجهة الموجة الثانية كما هو، وأنحصر دورة في تعقيم الميادين والمؤسسات، وتوزيع وبيع الكمامات الطبية وأدوات التعقيم.

تعليق:

الأوضاع الصحية في مصر خطيرة بالنسبة لفيروس كورونا وأعداد الإصابات تزداد بشكل كبير، الجيش المصري في الموجة الأولى أكتفى برش الميادين والشوارع من قبل إدارة الحرب الكيميائية والان يسير على نفس النهج.  الجيش المصري عليه واجب وطني حتمي في إغاثة المواطنين وعليه فتح المستشفيات العسكرية لكافة المواطنين بلا تفريق، وذلك لأن القطاع الصحي المصري “المدني” غير قادر على مجابهة الفيروس، وجدير بالذكر أن السيسي قد افتتح بعض المستشفيات الميدانية منذ الموجه الأولي، والتي أظهرت الصور في وقتها أنها مجهزة بشكل متكامل ولكن الى الان لم يتم تفعيلها!


ثانياً: العلاقات الخارجية للمؤسسة العسكرية:

1-مصر.. وتوترات الأوضاع بين السودان وأثيوبيا:

خلال الفترة الماضية شهد الحدود السودانية- الأثيوبية حالة من التوتر، وقد شهدت الأيام القليلة الماضية قصف مدفعي أثيوبي على القوات السودانية، الأمر الذي دفع القوات السودانية للرد على مواقع تلك النيران.

‏وخلال شهر يناير 2021م، اتهم قائد الجيش الإثيوبي مصر بدعم ما وصفه بـ “مجموعة صغيرة” داخل الحكومة السودانية. وقال قائد الجيش الإثيوبي: “إن مجموعة صغيرة داخل الحكومة السودانية تعمل لمصلحة طرف ثالث وتقف وراء التوغلات (يقصد مصر)”. ‏وأضاف قائد الجيش الإثيوبي: “ليس لدينا مصلحة في الدخول في حرب مع ‎السودان ولو ذهبنا إلى الحرب فلن نختبئ”.

في خضم تلك التوترات بين أثيوبيا والسودان تمت لقاءات على مستوى مرتفع بين القيادات المصرية والسودانية، وجاءت تلك اللقاءات على النحو التالي:

  • اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة إلى الخرطوم 2021. التقى اللواء عباس كامل خلال الزيارة بكل من الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، والفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع، والدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي، والفريق أول ركن جمال عبد المجيد المدير العام لجهاز المخابرات العامة لجمهورية السودان. وتناولت لقاءات رئيس المخابرات العامة بالخرطوم، ملفات التعاون الثنائي بين مصر والسودان في مختلف المجالات والتطورات الإقليمية ومستجدات توترات الأوضاع الحدودية بين السودان وأثيوبيا، وكذلك ملف سد النهضة الإثيوبي.
  • السيسي، الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، بحضور اللواء عباس كامل، رئيس جهاز المخابرات العامة، شهد اللقاء التباحث حول مجمل القضايا الإقليمية في منطقتي القرن الأفريقي وحوض النيل، وأطلع السيسي من شمس الدين كباشي، على آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية، كما تم استعراض آخر التطورات فيما يتعلق بقضية السد الإثيوبي، وتم التوافق على أهمية استمرار التنسيق بين مصر والسودان في كافة المتعلقة بأثيوبيا.

2-ظهور فيديو جديد لمقاتلات Mig-29 في ليبيا يُعتقد أنها مصرية

شاركت عدة حسابات على موقع التواصل الاجتماعي خلال شهر يناير 2021م، لقطات لمقاتلات Mig-29 فوق سماء سرت والجفرة في ليبيا “لم تقصف أي مواقع بل كانت تحلق بشكل سرب وتقوم بالتقاط صور جوية”

 تمويه تلك الطائرات كان يميل إلى البياض، وتضاربت الأنباء عن مصدر هذه الطائرات هل هي بيلاروسية أو من روسيا أو أنها مصرية بالأساس.

 كل مقاتلات الميج 29 في المنطقة تظهر بلون مائل إلى الأبيض من الأسفل بما فيها المصرية. ووفقا لأحد الخبراء فإن إحدى طائرات الـ MiG 29 كانت مجهزة بخزان وقود خارجي و2 بوادت صواريخ B8M1 (صواريخ S8)، وقال بأن هذا التكوين يجعل MiG 29 في دور طائرة هجوم أرضي. وقال خبراء بأن التشكيل الذي ظهر فوق سماء الجفرة في ليبيا هو تشكيل مصري، حيث أشاروا إلى أن أسلوب تشكيل السرب مطابق تمامًا للتشكيلات المصرية.

3-مصر واليونان:

التقى الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، خلال شهر يناير 2021م، بالفريق أول كونستانتينوس فلوروس رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية والوفد المرافق له الذي زار مصر خلال شهر يناير 2021م، في زيارة رسمية أستغرق عدة أيام، تناول اللقاء عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون والعلاقات العسكرية بين البلدين. وأكد الفريق محمد زكي خلال اللقاء على اعتزازه بعلاقات الشراكة الاستراتيجية التي تربط القوات المسلحة المصرية واليونانية في مختلف المجالات خاصة الدفاعية والأمنية منها، مؤكدا على أهمية استمرار تنسيق الجهود والتعاون العسكري بين القوات المسلحة المصرية واليونانية.

كما التقى رئيس الأركان المصري الفريق محمد فريد حجازي، برئيس الأركان اليوناني، وتناول اللقاء عددا من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك / من جانبه، أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية، حرص بلاده على دعم علاقات التعاون بين القوات المسلحة المصرية واليونانية، معربا عن تطلعه لمزيد من التنسيق بما يلبي المصالح المشتركة للجانبين في ضوء عمق العلاقات بين مصر واليونان. حضر اللقاءات عدد من قادة القوات المسلحة المصرية، والملحق العسكري اليوناني بالقاهرة.


ثالثاً: التسليح:

1-أميركا توافق على صفقة بيع نظام جوي لمصر لحماية الطائرة الرئاسية من تهديدات الصواريخ:

وافقت وزارة الخارجية الأميركية على صفقات أسلحة محتملة لكل من الكويت والسعودية ومصر، تبلغ قيمتها الإجمالية 4 مليارات و859 مليونًا و500 ألف دولار. جاء ذلك بحسب إخطار لوكالة التعاون الأمني الدفاعي، التابعة لوزارة الدفاع الأميركية «بنتاجون»، أبلغت فيه، الكونجرس بموافقتها على تلك الصفقات. وبحسب الإخطار تبلغ قيمة صفقة الأسلحة مع مصر نحو 169.6 مليون دولار وتشمل بيع أنظمة مضادة للأشعة تحت الحمراء لتعزيز الطائرات الرئاسية بقيمة 104 ملايين دولار، إلى جانب كبسولات استهداف متطورة للطائرات بقيمة 65 مليونًا و600 ألف دولار.

تعليق:

الطلب المصري للحصول على أنظمة مضادة للأشعة تحت الحمراء إلى جانب كبسولات استهداف متطورة لتعزيز الطائرات الرئاسية من أمريكا، لكي يتم الموافقة عليه يرفق معه تقرير المخاطر الأمنية التي تحتم زيادة تأمين الطائرات الرئاسية لحمايتها، وربما قدم الجانب المصري المخاطر المحدقة والتهديدات التي تحتم زيادة تأمين طائرة السيسي، وعلى ذلك وافقت أمريكا على الطلب المصري.

2-مصر تستلم 3 سفن جديدة ألمانيا:

تسلمت مصر خلال شهر يناير 2021م، 3 زوارق دورية بحرية من المانيا من أصل 10 زوارق تعاقدت عليهم مصر بقيمة 130مليون يورو. وكانت الزوارق مخصصة للسعودية في الأصل قبل حظر التسليح الألماني الذي فرضته الحكومة الألمانية على السعودية. تم نقل الزوارق من روغن في المانيا الى مصر عبر سفينة نقل هولندية وحملت السفينة 3 زوارق 2 بطول 40 متر من نوع CSB 40 وزورق بطول 60 متر.

وبذلك يصبح مجموع زوراق الدورية التي تسلمتهم مصر من ألمانيا حتى الآن 5 زوراق من أصل 9 زوارق دورية بحرية وأيضًا 1 زورق دفاع ساحلي جاري تسليمهم هذا العام.

3-البحرية المصرية تقترب من الحصول على غواصات سكوربيون-2000 الفرنسية المتطورة:

تقترب البحرية المصرية من التعاقد على الغواصة الفرنسية “العقرب – سكوربيون-2000” حيث قدمت شركة نافال جروب الفرنسية عرض على مصر لبيع غواصاتها السكوربيون، وإذا تمت الصفقة ستصبح مصر تمتلك أقوى غواصتان بحريتان في أوربا (التايب الألمانية السكوربيون الفرنسية).

4-مفاوضات مصرية فرنسية متقدمة لشراء مقاتلات إضافية من الرافال بعدد 30 مقاتلة:

كشفت صحيفة لا تريبيون الفرنسية عن وجود مفاوضات متقدمة بين مصر وفرنسا لشراء مقاتلات إضافية من الرافال بعدد 30 مقاتلة ليصبح إجمالي أعداد الرافال المصرية 54 مقاتلة. وأكدت الصحيفة الفرنسية أن كل من اليونان وسويسرا وكرواتيا وفنلندا والهند وإندونيسيا ومصر والإمارات العربية المتحدة مهتمة بطائرة رافال ويمكنها اختيار الطائرة المقاتلة في عام 2021.

5-مصر وإيطاليا توقعان صفقة عسكرية كبيرة على الرغم من قضية ريجيني:

من المقرر أن تعقد إيطاليا ومصر صفقة عسكرية كبيرة، على ما يبدو تجاهلت التوترات الناجمة عن مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة في عام 2016. وفقًا لصحيفة الأعمال اليومية الإيطالية Milano Finanza في 8 ديسمبر، وافقت روما على صفقة عسكرية بقيمة مليار دولار مع القاهرة، مع ضمانات مالية جديدة من الحكومة الإيطالية إلى مصر، والتي قد تشمل ست فرقاطات، و24 طائرة تدريب M-346، و24 طائرة يوروفايتر تايفون النفاثة و20 زورق دورية للبحرية وقمر صناعي واحد.

6-سلاح الجو المصري يحصل على نظام الحماية الإلكتروني الروسي المتطور President-S:

كشف الجيش المصري عن صورة لمروحية “Mi-17V5” مصرية مجهزة بنظام الحماية الإلكتروني الروسي “President-S” وكابح البصمة الحرارية لعادم المحرك. نظام “President-S” هو نظام مصمم لحماية الطائرات والمروحيات القتالية من الصواريخ المضادة للطائرات الرادارية والحرارية ويعمل النظام على كشف وتحديد نوع التهديدات وتحذير الطاقم وتنشيط الإجراءات المضادة وتقديم التوصية للقيام بمناورة الهروب المناسبة من خلال عرض مستوى التهديد ضمن شاشة العرض وعن طريق الإشارات الصوتية ويعمل النظام آليًا ويمكن أن يعمل بالأنماط النصف آلية واليدوية.

7-ألمانيا تنتهي من بناء الفرقاطة المصرية الأولى من طراز MEKO :

انتهت ألمانيا من بناء الفرقاطة المصرية الأولي من طراز MEKO A200 وسيتم تدشينها خلال شهر مارس المقبل، أيضا بدأت ألمانيا في بناء الفرقاطة الثانية وتصنيع أجزاء من الفرقاطة الثالثة، فيما سيتم البدء في بناء الفرقاطة الرابعة محليا في مصر هذا العام.

جدير بالذكر أن مصر قامت بالتعاقد مع ألمانيا علي 4 فرقاطات من هذا الطراز ونص الاتفاق المبرم بين الجانبين علي بناء ثلاثة فرقاطات في ألمانيا وفرقاطة محليا في مصر في ترسانة الإسكندرية، وستنتهي البحرية المصرية بحلول عام 2024 من استلام الأربعة فرقاطات، تقدر قيمة الفرقاطة الواحدة بحوالي 500 مليون يورو.

8-صورة عن قرب لإحدى مقاتلات سو-35 التابعة للقوات الجوية المصرية في روسيا:

ظهرت صورة عن قرب لإحدى مقاتلات سو-35 التابعة للقوات الجوية المصرية في روسيا قبل تسليمها لمصر. تعاقدت مصر على 30 مقاتلة من هذا الطراز وحسب ما هو مقرر فإن القوات الجوية المصرية ستتسلم 22 مقاتلة العام الماضي 2020 وستتسلم 8 مقاتلات هذا العام 2021، ولكن بسبب جائحة كورونا وتأخير خطوط الإنتاج يمكن أن تسليم المقاتلات لن يسري كمان هو مخطط له.

9-الجيش المصري يُنتج المركبة المدرعة المضادة للألغام المتطورة ST-100 MRAP محلياً

سيتم إنتاج المركبة المدرعة المضادة للألغام ST-100 MRAP، وهي إحدى منتجات شركة IMUT المصرية، بالتعاون بين الشركة ووزارة الإنتاج الحربي المصرية. وتم الكشف عن المدرعة لأول مره خلال معرض آيديكس 2018، وتخطط الشركة لإنتاج 500 مدرعة منها سنوياً.

10-القوات البحرية تتسلم الفرقاطة الشبحية “بورسعيد” من ترسانة الإسكندرية:

حضر الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية مراسم تسلم الفرقاطة الشبحية الأولى “بورسعيد” من طراز (جوويند) من شـركة (ترسانة الإسكندرية)، لتنضم لأسطول القوات البحرية المصرية، وتعد الفرقاطة (بورسعيد) من أهم القطع البحرية التي تم بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية، بالتعاون مع شركة “Naval Group” الفرنسية، التي تعد إحدى قلاع الصناعة الفرنسية في تكنولوجيا بناء وتصنيع السفن.

11-وصول الفرقاطة “الجلالة” من طراز “فریم ” لقاعدة الإسكندرية:

وصلت إلى قاعدة الإسكندرية البحرية خلال شهر يناير 2021م، الفرقاطة الأولى من طراز (فریم بيرجامینی) التي تم بناؤها بشركة (فينكانتيري) الإيطالية، لتنضم لأسطول القوات البحرية المصرية والتي تشهد خلال الآونة الأخيرة طفرة تكنولوجية هائلة في منظومات التسليح والكفاءة القتالية وفقاً لأحدث النظم العالمية. وتعد الفرقاطة (الجلالة) واحدة من أصل فرقاطتين من طراز فريم تم التعاقد عليهما بين مصر وإيطاليا.

12-أسطول مروحيات AW-149 المصري ينمو مع تسلم عدد 5 مروحيات كدفعة أولى أواخر 2020:

ينمو أسطول مروحيات AW-149 المصري مع تسلم عدد 5 مروحيات كدفعة أولى أواخر 2020. تحت هذا العنوان نشر موقع “flight global” هذا الخبر وجاء في النص: تقوم مصر ببناء أسطولها من مروحيات متعددة المهام طراز AW_149 بهدوء، بعد أن استلمت الآن خمسة من أصل 24 من صفقة تم توقيعها عام 2019 بقيمة 871 مليون يورو _ “مليار دولار”.

13-الجيش المصري ينشر مدرعات ST-100 وST-500 المحلية الصنع في سيناء لأول مرة:

نشر الجيش المصري المركبات المدرعة المصرية ST-100 وST-500 المحلية الصنع في سيناء لأول مرة. وتعد ST-100 المصرية الصنع مركبة مقاومة للألغام مناسبة للانتشار داخل المدن وخارجها.


رابعاً: التدريبات العسكرية:

1-القوات المسلحة المصرية والفرنسية تنفذان تدريبا جويا مشتركا:

انطلقت فعاليات تدريب جوي مصري – فرنسي مشترك، خلال شهر يناير 2021م، بإحدى القواعد الجوية المصرية، بمشاركة عدد من الطائرات المقاتلة متعددة المهام من مختلف الطرازات، وأستمر التدريب لعدة أيام. وتضمنت المراحل الأولى للتدريب عقد مجموعة من المحاضرات لتوحيد المفاهيم القتالية وتبادل الخبرات التدريبية وتنفيذ طلعات التدريب على مهام العمليات للقوات المشاركة.

2-مصر واليونان تنفذان تدريباً بحرياً عابراً في نطاق الأسطول الشمالي:

نفذت القوات البحرية المصـرية ونظيرتها اليونانية خلال شهر يناير 2021م، تدريباً بحرياً عابراً بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط، وذلك باشتراك الفرقاطة المصـرية (طابا) والسفينة الحربية اليونانية (HS HYDRA F-452) عقب انتهاء زيارة لميناء الإسكندرية.

3-الفريق محمد فريد يشهد المرحلة الرئيسية (لفتح-42):

شهد الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة خلال شهر يناير 2021م، المرحلة الرئيسية لمشروع مراكز قيادة خارجي ذو مستويين (فتح -42) والذي أجرته إحدى تشكيلات المنطقة المركزية العسكرية واستمر لعدة أيام، والذي جاء في إطار تنفيذ الخطة السنوية للتدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.


خامساً: اقتصاد المؤسسة العسكرية:

  • أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أهمية توطين تكنولوجيا تصنيع معدات تشغيل وتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، جاء هذا خلال توقيع بروتوكولين للتعاون بين العربية للتصنيع وشركة القلعة للاستشارات المالية من ناحية، وشركة أسيك للتصنيع والمشروعات الصناعية، وشركة طاقة عربية من ناحية أخري، وأوضح أنَّه اتفق على التعاون لإنشاء محطات تموين سيارات بالغاز الطبيعي المضغوط بمشتملاتها وفقا لبرنامج زمني يتم الاتفاق عليه، وذلك عن طريق شركة «ماستر جاس»، التي تمتلكها شركة «طاقة عربية»، وتتميز بشبكة متكاملة من محطات تموين ومراكز تحويل المركبات.
  • شهد اللواء محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، مراسم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين شركة حلوان للصناعات الهندسية «مصنع 99 الحربي» وشركة «الوايلر فريد حسانين» في مجال تصنيع الطلمبات، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة بحضور اللواء مهندس محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي، وعدد من قيادات الوزارة وممثلي الشركة.
  • شهد اللواء محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين تحالف الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركة «إنارة» وبنك ناصر الاجتماعي، بشأن تمويل صغار العملاء لتطبيقات استخدام الطاقة الشمسية في القطاع الزراعي، بدلاً من الديزل والمحروقات الأخرى.
  • أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع تنفيذ توجيهات السيسي، بالإسراع في الخطوات التنفيذية لتوطين صناعة السيارات التي تعمل بالطاقة الجديدة في مصر، من خلال توسيع آفاق الشراكات والتعاون مع كبري الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، جاء هذا خلال مباحثات التعاون بين العربية للتصنيع والرئيس الإقليمي لشركة سكودا العالمية.

سادساً: اللقاءات والزيارات:

  • اجتمع السيسي يوم الأربعاء الموافق 06 يناير 2021م، باللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وعرض رئيس المخابرات العامة في هذا السياق نتائج ما تم من تحركات وزيارات أخيرة على الصعيد الخارجي.
  • اجتمع السيسي يوم الأربعاء الموافق 20 يناير 2021م، بكلاً من الفريق محمد عباس حلمي قائد القوات الجوية، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء محمد أمين مستشار السيسي للشئون المالية، واللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، والرائد طيار بهاء الدين الغنام. وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة المشروع القومي «مستقبل مصر» والذي يهدف إلى زيادة الرقعة الزراعية لمصر بواقع ٥٠٠ ألف فدان على امتداد محور الضبعة شمالاً، حيث اطلع السيسي على تطورات المراحل الحالية والمستقبلية للمشروع، وكذلك توفير مياه الري والتكلفة المالية.

سابعاً: التصريحات والبيانات:

  • مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية، كلارك كوبر: يسعدنا إطلاق المؤتمر الرابع الافتراضي لموارد الدفاع مع مصر، في خطوة لتوسيع نطاق التعاون الأمني. تظل الولايات المتحدة ملتزمة بعلاقتها الأمنية والوقوف مع مصر في الحرب ضد الإرهاب.
  • السيسي، إن “الخطوط الحمراء” التي أعلن عنها قبل أشهر بشأن مدينة سرت، شمال ليبيا، كان الهدف منها “تحقيق التوازن، والحفاظ على المسار السياسي للقضية”، وخلال لقائه رئيس البرلمان العربي، البحريني “عادل العسومي”، خلال شهر يناير 2021م، أكد السيسي أن “وحدة المواقف من شأنها أن تمكن الدول العربية من وضع خطوط مماثلة لصون محددات الأمن القومي العربي تجاه جميع القضايا”، بحسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية.
  • الفريق أول محمد زكى القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع، ببرقيـة تهنئـة للسيسي بمناسبـة حلول العام الميلادي الجديد 2021.
  • الفريق أول محمد زكى القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع ببرقيـة تهنئـة للبابا لتواضروس الثاني بمناسبـة عيد الميلاد.
  • الفريق أول محمد زكي القائـد العـام للقـوات المسلحة وزيـر الدفـاع، برقيـة تهنئـة للواء محمود توفيق وزير الداخلية بمناسبة الاحتفال ب عيد الشرطة 25 يناير 2021، كما بعث الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة ببرقية تهنئة مماثلة للواء محمود توفيق وزير الداخلية بهذه المناسبة.
  • العميد تامر الرفاعي، مقطع فيديو عبر موقع فيسبوك، عبارة عن أغنية بمناسبة عيد الشرطة 2021. وقال المتحدث العسكري، “إهداء من الجيش المصري إلى الشرطة المصرية (عيد الشرطة 2021).
  • الموقع الرسمي لوزارة الدفاع، فيلم وثائقي بعنوان ” كنوز مصر”، عن المشروعات القومية التي افتتحها السيسى بمحافظة بورسعيد، في مجال الأمن الغذائي لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

ثامناً: القرارات العسكرية:

  • الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع على الإعلان عن قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على درجة الماجستير/الدكتوراه للتكليف للعمل بالقوات المسلحة بالصفة العسكرية دفعة يوليو 2021.
  • أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة أوامرها بإقلاع طائرة نقل عسكرية محملة بشحنة كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية التي تم تجهيزها بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان متجهة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك للوقوف بجانب الشعب الأردني في مجابهة انتشار فيروس كورونا.
  • القوات المسلحة بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة الدول العربية بتجهيز ثلاث طائرات نقل عسكرية من طراز (C130) محملة بكميات كبيرة من المستلزمات والأدوية والأجهزة الطبية والألبان، لإرسالها لجمهورية لبنان، لمساندتها في مجابهة انتشار الموجة الثانية لفيروس كورونا.
  • 3 قرارات للسيسي، الأول رقم 726 لسنة 2020، بإنشاء ميدالية تذكارية لليوبيل الذهبي لسلاح المدرعات، والقرار الثاني رقم 727 لسنة 2020 بشأن إنشاء ميدالية تذكارية لليوبيل الماسي لهيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة، أما الثالث فحمل رقم 728 لسنة 2020 بشأن إنشاء ميدالية تذكارية لليوبيل الذهبي لقوات الصاعقة.

تاسعاً: الفاعليات العسكرية:

  • القوات المسلحة تطلق موقع إلكتروني جديد لتقديم الخدمات الطبية بالمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي، أطلقت القوات المسلحة موقع إلكتروني جديد للمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي، وعنوانه كالتالي: www.mafmc.com.e
  • تم توقيع بروتوكول التعاون العلمي والبحثي المشترك بين مركز البحوث الطبية والطب التجديدي التابع للقوات المسلحة المصرية وجامعة القاهرة بهدف تطوير العملية البحثية والتعليمية الشاملة، وذلك بحضور مدير مركز البحوث الطبية والطب التجديدي ورئيس جامعة القاهرة.
  • نظمت القوات المسلحة، احتفالية لتسليم شهادات الاعتماد الدولية «ISO» من شركة «IAS» الأمريكية للكلية الجوية.
  • قامت وزارة الإنتاج الحربي بإطلاق الفيديو الرابع من حملة “بنبني لبكرة”، وهي حملة إعلامية أطلقتها الوزارة ليتم من خلالها استعراض لمحات من المشروعات التي تشارك في تنفيذها، وخلال الفيديو الرابع للحملة، تم الإشارة إلى أن وزارة الإنتاج الحربي تعمل على إعادة استخدام المياه الرمادية والتي هي ناتج صرف المياه من الأحواض والمغاسل وأحواض الاستحمام والغسالات والمطابخ والمصارف الأرضية.
  • نظمت الأكاديمية الوطنية للتدريب، فعالية لاختيار اسم الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة، في أجواء تفاعلية امتدت لمدة 11 ساعة متواصلة لإتمام عملية الانتخابات، ووقع الاختيار على اسم العقيد أحمد المنسي، كاسم للدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة.
  • كشف الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني، انه سيتم في السنوات القادمة زيادة عدد مدارس التعليم الفني التي تطبق نظام التأسيس العسكري خلال الفترة القادمة، وأشار مجاهد، إلى انه جاري حاليا إضافة 100 مدرسة فنية إلى هذه المنظومة ليصل إجمالي هذه المدارس إلى 226 مدرسة في بداية العام الدراسي 2021/2022م. وأوضح مجاهد، إن الهدف من مدارس التأسيس العسكري، هو تحقيق الانضباط وزيادة الانتماء، مؤكدا أن الغرض منها هو منع الغياب الطلابي، خاصة وأنه تم رصد ارتفاع في نسب الغياب بالمدارس الفنية الصناعية بنين يصل لـ80%، وبعد تطبيق نظام التأسيس انعدم الغياب الطلابي.
  • توفى خلال شهر يناير 2021م، اللواء حامد الشعراوي قائد الحرس الجمهوري الأسبق للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بعد إصابته بأزمة صحية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.